العودة إلى توقيت غرنيتش + 1 بالمملكة يوم غد الأحد    أمريكا.. مقتل متظاهر بإطلاق نار اثر الاحتجاجات على حادثة مينيابوليس    الانتحار مقاربة نفسية سوسيولوجية شرعية.. موضوع ندوة عن بعد    برقية تعزية إلى جلالة الملك من أرملة المرحوم الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي    انطلاق ثلاث رحلات لطائرات مغربية في اتجاه الجزائر    دونالد ترامب وتويتر: الرئيس في مواجهة منصته المفضلة    المغرب يسجل "26" حالة كورونا خلال 16 ساعة    36 كلم في الساعة.. حكيمي أسرع لاعب في تاريخ « البوندسليغا »    الجزائر تُعلن تمديد نظام "الحجر الصحي" إلى غاية 13 يونيو القادم    كيكي سيتين: "وجود خمسة تبديلات سيكون له تأثير سلبي على برشلونة"    الأندية توافق على إقامة نهائي كأس إيطاليا قبل استئناف الدوري الإيطالي    توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    تبون ينعي الراحل اليوسفي … هذا نص الرسالة    الموت يغيب الممثل المصري حسن حسني    وفاة الفنان المصري حسن حسني    تسجيل 26 إصابة بفيروس كورونا والحصيلة ترتفع إلى 7740 حالة    تسجيل 26 إصابة جديدة بكورونا في المغرب والحصيلة ترتفع إلى 7740 حالة    كوفيد19.. وفاة جديدة خلال 16 ساعة ترفع الحصيلة بالمغرب إلى 203    وفاة الممثل المصري حسن حسني عن عمر ناهز 89    “يوتيوب” تطرح تقنية “القفزات” لمشاهدة مقاطع الفيديو الطويلة    كان يتناوله ترامب..مستشفيات أميركا توقف استخدام عقار لعلاج كورونا    هيئات تدعو الحكومة إلى تطبيق إعفاءات جبائية    "الحَجر" يدفع إلى تنظيم "ملتقى شعري عن بعد"    ترامب يعلن إنهاء علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية    الجمعية الوطنية لارباب المقاهي والمطاعم تقرر عدم فتح المقاهي والمطاعم ، وتعتبر قرار الفتح في شكله الحالي غير مجدي    الأمن يفكك عصابة متخصصة في ترويج المخدرات    عودة الدوري الياباني في يوليوز دون جمهور    المحكمة العليا بقبرص تصادق على تسليم رجل يشتبه بأنه عضو بحزب الله للولايات المتحدة    تمديد العمل بنظام الحجر الصحي إلى غاية 13 يونيو بالجزائر    مسؤول في الترجي يكشف تفاصيل جلسة "الطاس"    مقترح قانون ينادي بإجراءات بنكية وتأمينية لفائدة التجار والحرفيين    حجز طن و 100 كيلوغرام من مخدر الحشيش كان معدا للتهريب إلى أروبا    حي البرانص 1 بطنجة يعيش لأزيد من ثلاث ساعات في الظلام الدامس.. وأمانديس تتأخر في إصلاح العطب    “الكاف” يصرف مساعدات مالية للاتحادات الأعضاء    وفاة الفنان المصري حسن حسني عن 89 عاما    أمانديس تطوان تستأنف قراءة العدادات ابتداء من الاثنين فاتح يونيو 2020    هكذا قضى "سي عبد الرحمان" آخر أيامه قبل الرحيل في صمت    تعزية: فطومة الإدريسي إلى ذمة الله    جامعة الحسن الثاني تتحدى الحجر بمهرجان فني    إعادة افتتاح سوق كيسر للمواشي بجهة البيضاء    بسبب كورونا..شركة (رونو) الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل عبر العالم    وزارة الفلاحة تطلق مجموعة أدوات لتوفير إجراءات وإطار عمل موائم لسياق الأزمة الصحية    احتجاجات عنيفة وعمليات نهب في أمريكا وترامب يهدد بقتل "البلطجية"    غوغل تطلق موقعاً إلكترونياً لمحاربة الاحتيال عبر الأنترنت    برقية تعزية إلى جلالة الملك من أرملة المرحوم عبد الرحمان اليوسفي    عارضة أزياء مشهورة تنتظر ولادة زوجها الحامل في شهره 8    شركة “رونو” الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل    تبون يدعون إلي التعاون لبناء المغرب العربي الموحد تکريما لروح عبد الرحمان اليوسفي    صورة تمزق القلب: هيلين تتحسر في المقبرة على زوجها اليوسفي بعد 73 سنة من العشرة    جرسيف: غرف إنعاش مجهزة تعطي إضافة نوعية لقطاع الصحة بالإقليم0    درك البروج يطيح بتاجر الكوكايين “الطيارة” المبحوث عنه بموجب أزيد من 90 مذكرة بحث    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 30- أخطأ الفقهاء حين عرفوا الحديث النبوي بأنه وحي ثان    الكحول والجعة ينعشان خزينة الدولة في الثلاثة أشهر الماضية    الغرب والقرآن 30- تعريف بن مجاهد النهائي للسبعة أحرف    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    الديوان الملكي يطمئن “الباطرونا”    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد الشودري: مقالات في كلمات العدد/112
نشر في بريس تطوان يوم 16 - 06 - 2017


العدد:112
مقالات في.. كلمات


*أولئك الذين هم في ثورة الغضب يفقدون كل سلطان على أنفسهم.
أرسطو

*في هذا الزّمان، يجبُ عليك أن تكون متفائلاً لكي تفتح عينيك عندما تستيقظ صباحاً.
كارل ساندبرغ

*التردد أكبر عقبة في طريق النجاح.
عمر المختار

*محاولة التحاور مع شخص تخلى عن أي منطق أشبه بإعطاء الدواء لجثة.
توماس باين

*سر النجاح في الحياة أن تواجه مصاعبها بثبات الطير في ثورة العاصفة.
مصطفى السباعي

*غريب أمر هذه الأمة فالفرد فيها مزدوج الشخصية والمجتمع منشق الضمير.
علي الوردي

*يستطيع الإنسان الاكتفاء بالقليل، لكن ليس بلا شيء.
مثل ايرلندي

*الثّورَة جُنون، طَرَفَاه عَقْل.
أحمد شوقي

*الخيانة لا تزدهر لأنها إذا ازدهرت فلن يجرؤ أحد على تسميتها خيانة.
جون هارينغتون


*دع الحرص على الدنيا.. وفي العيش فلا تطمع.. ولا تجمع من المال.. فلا تدري لمن تجمع.
الإمام علي بن أبي طالب

*الرغبة إلى الكريم تحركه إلى البذل، وإلى اللئيم تغريه بالطمع.
الإمام علي بن أبي طالب


*التفكير صعب لذلك معظم الناس يطلقون الأحكام.
كارل يونغ

*الثورة يفجرها مجانين بعشق أوطانهم يموت فيها الشرفاء ويستفيد منها الجبناء.
فرحات حشاد

*إن عجبت لشيء فعجبي لرجال تنمو أجسامهم وتصغر عقولهم.
الأحنف بن قيس

*الثورة التي لا يقودها الوعي تتحول إلى إرهاب والثورة التي يغدق عليها المال تتحول إلى لصوص ومجرمين.
فون نجوين جياب

*عندما يكون العمل متعة تكون الحياة مبهجة، أما إذا كان واجبا تكون عبودية.
مكسيم غوركي

*لو رأى الظالم على جنب المظلوم سيفا لما أقدم على الظلم.
عبد الرحمن الكواكبي

*إياك وكثرة الاعتذار، فإن الكذب كثيرا ما يُخالط المعاذير.
لقمان الحكيم

*ما أتعس الدنيا.. موت المظلوم بها يسبق موت الظالم.
مريد البرغوثي

*للذهب ثمن ... لكن الحكمة ليس لها ثمن.
مثل صيني

*يوجد في الجزء الذي نعرفه من الكون الكثير من الظلم وغالبا ما يعاني الطيبون وغالبا ما ينجح الأشرار.
برتراند راسل

*السعادة تنحصر في فهم معنى الحياة.
تولستوى

*يوزن المرء بقوله ويقوم بفعله.
ابن خلدون

*مجتمعنا لا يرى بالعين، بل يرى بالأذن.

*قال الإمام ابن باز رحمه الله: "هذا العصر الذي اشتدت فيه غربة الإسلام وكثر فيه دعاة الباطل وانتشرت فيه أنواع الإفساد في غالب المعمورة واختلط الحابل بالنابل والظالم بالمظلوم والمفسد بالمصلح والجاهل بالعالم، فإن هذا العصر شديد الغربة شديد الاختلاط شديد البلاء إلا من عصم الله ووفقه.


*قال السماك الزاهد لهارون الرشيد وقد دعاه الى قدح ماء ليشربه فقال له يا امير المؤمنين لو منعت منك هذه الشربة بكم تشتريها فقال هارون الرشيد بملكي كله فقال له السماك فلو منعت خروجها منك (لم تتبول) فبكم تشتريها فقال هارون بملكي كله فقال لا خير في ملك لا يساوي شربة و لا بولة.

*روى صاحب طبقات الحنابلة: أن عبد الغني المقدسي المحدث الشهير، كان مسجونا في بيت المقدس في فلسطين، فقام من الليل صادقا مع الله مخلصا، فأخذ يصلي ومعه في السجن قوم من اليهود والنصارى فأخذ يبكي حتى الصباح، فلما أصبح الصباح ورأى أولئك النفر هذا الصادق العابد المخلص ذهبوا إلى السجان وقالوا: أطلقنا فإنا قد أسلمنا ودخلنا في دين هذا الرجل قال: ولِمَ؟ أدعاكم للإسلام؟ قالوا: ما دعانا للإسلام ولكن بتنا معه في ليلة ذكرنا بيوم القيامة..!

*كان هناك رجل سكير دعا قوما من أصحابه ذات يوم، فجلسوا ثم نادى على خادمه ودفع إليه أربعة دراهم وأمره أن يشتري بها شيئا من الفاكهة للمجلس... وفي أثناء سير الخادم مر بالزاهد منصور بن عمار وهو يقول: من يدفع أربعة دراهم لفقير غريب دعوت له أربع دعوات، فأعطاه الغلام الدراهم اﻷربعة .فقال له منصور بن عمار: ما تريد أن أدعو لك؟ فقال الغلام: لي سيد قاسي أريد أن أتخلص منه، والثانية: أن يخلف الله علي الدراهم اﻷربعة، والثالثة: أن يتوب الله على سيدي، والرابعة: أن يغفر الله لي ولسيدي ولك وللقوم ، فدعا له منصور بن عمار، وانصرف الغلام، ورجع إلى سيده الذي نهره، وقال له: لماذا تأخرت وأين الفاكهة ؟ فقص عليه مقابلته لمنصور الزاهد وكيف أعطاه الدراهم اﻷربعة مقابل أربع دعوات، فسكن غضب سيده.. وقال: وما كانت دعوتك اﻷولى؟ قال: سألت لنفسي العتق من العبودية. فقال السيد: قد أعتقتك فأنت حر لوجه الله تعالى، وما كانت دعوتك الثانية؟ فقال: أن يخلف الله علي الدراهم اﻷربعة. فقال السيد: لك أربعة آلاف درهم..قال: وما كانت دعوتك الثالثة؟ قال: أن يتوب الله عليك.. فطأطأ السيد رأسه وبكى وأزاح بيديه كؤوس الخمر وكسرها وقال: تبت إلى الله لن أعود أبدا. وقال: فما كانت دعوتك الرابعة؟ قال: أن يغفر الله لي ولك وللقوم. قال السيد: هذا ليس إلي وإنما هو للغفور الرحيم.. فلما نام السيد تلك الليلة، سمع هاتفا يهتف به: أنت فعلت ما كان إليك، أفترى أن الله لا يفعل، قد غفر الله لك وللغلام وللمنصور بن عمار ولكل الحاضرين.

*قال يحيى بن معاذ: الدرهم عقرب، فإن استطعت رقيته وإلا فلا تأخذه، فإنه إن لدغك قتلك سمه، قيل: فما رقيته؟ قال: أخذه من حله ووضعه في حقه. أي: أن تأخذه من حلال وتضعه فيما أمرك الله عز وجل.
وقال: مصيبتان للعبد في ماله عند موته، قيل: ما هما؟ قال: يؤخذ منه كله ويسأل عنه كله. فهو يدع المال كله للورثة، ومع هذا فسيحاسب عن هذا المال كله.


*عندما يقع الولد تبكي الأم، وعندما تقع الأم يضحك الولد.
*الكسلان تتعبه حتى الراحة.
*الناس لا يقذفون بالحجارة إلا على أغصان الشجرة المثمرة.
*لا خير في المال إلا مع الجود.
*الصداقة كنز.. ومن يُحافظ على كنزهِ يظل غنياً.
*إن الأمس قد ذهب ولن يعود أبداً أمّا الغد فإن عِلمه عند الله.
*كل شيء يحتاج إلى معلم.. إلا الشر.
*الحياة نهر يَمضي بنا.. ويمضي وعلى شواطئه تمضي الحياة.
*ليس مُهماً أن تعلم متى تتحدث ولكن الأهم أن تعلم متى تصمت.
*الصداقة كالماء.. سهل أن تضيعه وصعب أن تحتفظ به.
*حتى لو كان جيبك فارغا احرص على أن تبقى قبعتك منتصبة.
*كثيرون هم الذين يمدحون ما هو حق ويفعلون ما هو باطل.
*من المؤسف حقاً أن تبحث عن الصدق في عصر الخيانة وتبحث عن الحب في قلوب جبانة.
*من عظم صغار المصائب ابتلاه الله بكبارها.
*التعليم جواز السفر إلى المستقبل.
*العقلاء أربعة: من ترك الدنيا قبل أن تتركه، ومن بنى قبره قبل أن يدخله، ومن أرضى خالقه قبل أن يلقاه، ومن صلى قبل أن يصلى عليه.

*قال أحد الحكماء: كل شيء يبدأ صغيرا ثم يكبر إلا المصيبة. فإنها تبدأ كبيرة ثم تصغر، وكل شيء إذا كثر رخص، إلا الأدب فإنه إن كثر غلا.
*الصوت الهادئ "أقوى" من الصراخ، والأدب "يهزم" الوقاحة، والتواضع "يحطم" الغرور، والاحترام "يسبق" الحب، والصدق "يسحق" الكذب، والتوبة "تحرق" الشيطان.
*المنافق هو من يمتاز بحلو وعذب الكلام ليقنعك بأنه صادق وقادر على القيام بأي شيء تطلبه منه.









*وقع أحدهم من الطابق الخامس وحين تجمع الناس حوله سألوه ماذا حصل. فقال لهم لا أعرف لقد وصلت الآن.
*الابن: كيف تعرف يا أبي أن الشخص مخمور؟
الأب: الشخص المخمور يا ابني يرى تلك الشجرتان أربع شجرات ولما نظر الولد إلى حيث أشار أبوه رأى شجرة واحدة فقط.
*كانا شابان يتجولان في الشارع قال الأول: كل البنات في الشارع جميلات، لكن أين القبيحات؟ رد الثاني: لقد تزوجناهم.
*نظمت مسابقة أن كل أسرة لديها 10 أطفال تربح جائزة، كان لأحدهم تسعة، قال لزوجته: لقد كنت متزوجا من أخرى ولدي طفل، سأذهب لآتي به كي نكمل به العشرة ونربح الجائزة، ، ولما رجع لم يجد الأطفال التسعة، فسأل الزوجة أين الأطفال؟ ردت: لقد جاء كل والد وأخذ ابنه.
*دخل زوج غرفته فوجد زوجته نائمة، قال: الحمد لله الفتنة نائمة، سمعته وردت عليه: لعن الله من أيقظها.

*-..*.-*-..*
والله الموفق
2017-06-16
محمد الشودري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.