تبون: خزي وعار أن يهدد الكيان الصهيوني بلدا عربيا من بلد عربي آخر (فيديو)    الصحة العالمية تطلق على سلالة كورونا الجديدة اسم "أوميكرون" وتعتبره "متحورا مثيرا للقلق"    شاهدوا إعادة حلقة الجمعة (398) من مسلسلكم "الوعد"    المنتخب الوطني يصل للعاصمة القطرية الدوحة استعدادا لخوض كأس العرب    نذاء للرعايا الفرنسيين المتواجدين على أراضي المغرب بالعودة إلى ديارهم في أقرب الآجال.    معلومات عن متحور كورونا الجديد الذي أثار القلق، و تسبب في توقيف الرحلات بين عدد من البلدان .    تعليق النقل البحري للمسافرين بين المغرب وفرنسا    بني ملال-خنيفرة.. وفد من رجال الأعمال والمستثمرين الرومانيين يستكشف فرص الاستثمار بالجهة    تنظيم الدورة الثالثة للقاء الوطني لنزيلات المؤسسات السجنية بالمغرب -صور    إيقاف 230 مهاجرا سريا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بالعيون وطرفاية    المغرب يرسي ضمانات قانونية ومؤسساتية في المناطق الجنوبية    القلق العالمي من المتحور الجديد يهوي بأسعار البترول في أكبر تراجع منذ عام ونصف    عاجل: نتائج قرعة الملحق الأوروبي .. إيطاليا أو البرتغال خارج مونديال قطر !    كوفيد-19.. أمريكا تغلق حدودها أمام المسافرين من ثماني دول إفريقية بسبب المتحور "أوميكرون"    أوميكرون اسم جديد للمتحور الجديد لكورونا و منظمة الصحة العالمية تصفه ب"المقلق"    بعد الجو… تعليق الرحلات البحرية بين المغرب و فرنسا    كأس العرب بثوب جديد ومشاركة موسعة بحلة مونديالية    وفاة 4 مذيعات مصريات في أقل من 10 أيام    برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي "يتقاسم موقف المملكة بشأن الصحراء المغربية"    قضايا ‬وازنة ‬في ‬جدول ‬أعمال ‬دورة ‬المجلس ‬الوطني ‬لحزب ‬الاستقلال ‬        ما خلفيات خروج الأمين العام لحزب الله بتعليق عن العلاقات المغرب وإسرائيل؟    تركيا تقرر تعليق الرحلات الجوية من 6 دول إفريقية بسبب المتحور الجديد    استئنافية الرباط تعيد رئاسة المجلس الجماعي للناظور لحزب الإتحاد الإشتراكي    الفيفا:المعترضين على إجراء كأس العالم كل عامين "يخافون التغيير"    بالصور.. الحموشي ينير المقر المركزي للأمن بالبرتقالي دعما لحماية النساء    كيف للمرأة المعرضة للعنف أن تتصرف قانونيا؟ الجواب في "صباحيات"    ذ.القباج يكتب: المهدي المنجرة.. والنخبة المرتزقة    الريسوني: التطبيع لن يضيف للمغرب إلا الاختراق والتوريط وصناعة العملاء    حقيقة رفض إلياس أخوماش اللعب للمنتخب المغربي    آلاف الأردنيين يتظاهرون رفضا لاتفاق الماء مع الاحتلال    رئيس الجهة يتدخل لاعادة تشغيل الخط الجوي بين الحسيمة وطنجة    البحرية الملكية بالعرائش تتمكن من إحباط عملية لتهريب المخدرات    7 آلاف درهم مقابل استخراج الجواز دون تلقيح .. ممرض يتلاعب بالنتائج    ال"كاف" يستعد ل"فرض" تقنية ال"VAR" في الدور الفاصل لتصفيات أفريقيا المؤهلة ل"مونديال قطر 2022"    تعيين جديد لرئاسة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي..    جنرالات الجزائر يعقدون اجتماعا طارئا وسريا يخص المغرب    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تسجل تزايد أشكال العنف ضد النساء    الولادة من جديد!!    الأنشطة غير الفلاحية.. بوادر انتعاشة ملحوظة مع متم شتنبر المنصرم    نادي سعودي يمهل المغربي حمدالله أربعة أيام لسداد شرط جزائي بقيمة 22 مليون دولار    النفط يهبط أكثر من 2 في المائة مع ظهور سلالة جديدة من كورونا    نشرة إنذارية: ثلوج وأمطار رعدية من الجمعة إلى الأحد بعدد من مناطق المملكة    عاجل…المغرب يسجل ارتفاعا في عدد إصابات كورونا    مدينة طنجة تستضيف في ماي المقبل المؤتمر العالمي ال 17 للمدن والموانئ    تونس تحبط هجوماً إرهابياً أمام وزارة الداخلية    تتويج مشاريع مستفيدة من مواكبة مجموعة القرض الفلاحي للمغرب    لبنان: مشروع "آكان"يحصد"جائزة الإنجاز بين الثقافات"    وفاة رئيس تحرير مجلة "الآداب" سماح إدريس    طنجة تحتضن ندوة دولية حول "مسارح الجنوب عبر العالم"    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.. الإعلان عن الفائزين في الدورة الرابعة من ورشات الأطلس    هيئة المحاسبين العموميين تعتبر قانون المالية مدخل أساسي لإنعاش الاقتصاد    إثر الاحتجاجات العنيفة بالجزيرة.. السلطات الفرنسية فرض حظر تجول في جزيرة مارتينيك "حتى عودة الهدوء"    مثير.. سحر وشعودة داخل مقبرة ومطالب بتدخل السلطات    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (63) من مسلسلكم "لحن الحياة"    مصر.. وفاة شقيق الفنانة تيسير فهمي في حريق مستشفى المهندسين    "الحب في زمن البطاطا".. كتاب جديد للصحافي أحمد حموش    الداعية المغربي "أبو حفص" يشكك في النصوص الفقهية المحرمة للوشم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مراكش.. شخصيات فرنسية ومغربية تعبر عن إعجابها بروعة الابداعات المعروضة بالمتحف الوطني للنسيج والزرابي “دار السي سعيد”
نشر في رسالة الأمة يوم 08 - 09 - 2018

عبرت شخصيات فرنسية ومغربية، مساء أمس الجمعة بمراكش، عن إعجابها الكبير بإبداعات الصناعة التقليدية المغربية الرائعة والأصيلة المعروضة بالمتحف الوطني للنسيج والزرابي “دار السي سعيد”.
وأشادت هذه الشخصيات المنحدرة من آفاق مختلفة خلال زيارة لهذه المعلمة المتحفية بحضور رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب مهدي قطبي ووالي جهة مراكش آسفي عامل عمالة مراكش كريم قسي لحلو، بالخبرة المغربية في مجال النسيج والزرابي وكذا فرادة التحف المعروضة التي تعكس أحد الأوجه المتعددة لغنى التراث الثقافي والحضاري العريق للمملكة.
وفي هذا السياق، أوضح سيرج لوتانس وهو من كبار منتجي العطور الفرنسيين، في تصريح له، أن المتحف الوطني يشكل فضاء رائعا يضم زرابي تمثل ابداعات متميزة غير موقعة نسجتها أنامل النساء.
واستطرد قائلا “كم من النساء نسجن بأيديهن واستخدمن أعينهن لإنتاج هذه المنسوجات الغاية في الروعة والجمال”، مضيفا أن هناك سر وراء هذه الابداعات المدهشة.
من جهته، عبر رئيس ومؤسس “تي دوبل في تيا كاباني”، المتواجدة بسنغافورة طه بوكديب، في تصريح مماثل، عن انبهاره بجمالية هذا المتحف “الذي يضم كنزا حقيقيا وباهرا لم أره في مكان آخر وخاصة الزرابي المغربية القديمة التي يعود تاريخها إلى القرنين 17 و18”.
وقال في هذا السياق، إنه سيقوم حين عودته إلى سنغافورة، بدعوة الآسيويين إلى زيارة المغرب من أجل اكتشاف غنى الثقافة الأصيلة والعريقة للمملكة.
من جهته، قال المصور والفنان المغربي المشهور على الصعيد العالمي، حسن حجاج، إنها المرة الأولى التي يزور فيها هذا المتحف، مضيفا أنه “جد معجب” بمنتوجات الصناعة التقليدية المعروضة بالمتحف.
من جانبه، أبرز رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف مهدي قطبي، أهمية المتحف الوطني للنسيج والزرابي “دار السي سعيد” بالنسبة للمدينة الحمراء ودوره في اشعاع صورة المغرب على الصعيد العالمي ، مشيرا إلى أن 15 ألف شخصا زاروا المتحف منذ افتتاحه في يونيو الماضي.
وأشار إلى أنه تم القيام بأنشطة أخرى من أجل النهوض بالبنيات المتحفية بمراكش، مؤكدا أن السياح الأجانب يهتمون كثيرا بالثقافة المغربية ويحرصون على اكتشاف مختلف مظاهر التراث المغربي العريق.
ويعتبر متحف دار السي سعيد في تصميمه الجديد بعدما خضع لأعمال الترميم والصيانة قبل أن يتحول إلى المتحف الوطني للنسج والزرابي، منصة حقيقية تتوخى ابراز مراكز انتاج الزرابي القروية والحضرية مع الحفاظ على الخصائص المعمارية للمكان، وكذا فضاء للتأمل في ابداعات فاخرة لهؤلاء الناسجات تعكس شغفهن ومهارتهن الضاربة في أعماق التاريخ والمتوارثة منذ القدم دون انقطاع.
ويتيح هذا المتحف الذي يعتبر جوهرة معمارية حقيقية والذي تشرف عليه المؤسسة الوطنية للمتاحف، لزواره من المغاربة والأجانب اكتشاف مسار سينوغرافي يلقي الضوء على فن النسيج والزرابي المتوارث ليعزز بذلك مكانته ومكانة المدينة المتميزين من خلال غنى وعمق مقتنياته المعبرة عن غنى وتعدد مشارب التراث الثقافي بالمغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.