رئيس النيجر يشيد "بالعمل الحاسم" الذي يضطلع به جلالة الملك من أجل المناخ    تأخر تنفيذ اتفاق 25 أبريل يغضب المخارق    الفينة: “مجلس جطو” قدم عينات من الفساد وليس كل الفساد    أنباء عن استقالة بنشماش من رئاسة البام احتجاجا على لفتيت.. قيادي: يتجاهل اتصالاتنا    تسريع تقنين استعمال المبيدات    مدرب اتحاد طنجة: نحن فريق في طور التكوين واللعب المتأخر بملعب “ان بطوطة” أثر علينا”    توخيل: نيمار ملتزم بنسبة 100 بالمئة مع باريس سان جيرمان    الصحافة الإسبانية تصف برشلونة بال"كارثة"    “أمزازي_أجي_تشوف”.. “هاشتاغ” يغرق فايسبوك بصور المدارس تضامنا مع أستاذة سيدي قاسم- صور    12 عرضا مسرحيا في المهرجان الوطني    مليونا مشاهدة لأغنية لمجرد الجديدة    حاملو الأمتعة بمطار البيضاء يطالبون بتفعيل الميثاق الجماعي    انطلاق محاكمة القرن في الجزائر    لمن ستحسم الانتخابات التونسية: قيس سعيد أم نبيل القروي؟    بمناسبة أيام التراث الأوروبي وتأكيده أنه جزء من معمار المدينة.. : المسجد الأعظم محمد السادس بمدينة سانت ايتيان يستقبل أزيد من 2000 من ساكنة المنطقة    أطباء القطاع العام بجهة فاس مكناس يرفضون “الحراسة الإلزامية”    التعديل الحكومي.. العثماني: لا وجود ل”بلوكاج”.. والملك طلب كفاءات من داخل الأحزاب    جلالة الملك يستفسر العثماني حول تجديد النخب بالحكومة والإدارة    مدرب هلال القدس: "سعيد باستقبال المغاربة"    بنشعبون يدعو إلى ابتكار استراتيجية لمواجهة ندرة الأموال العمومية    أجواء معتدلة بمعظم مناطق المملكة خلال طقس نهار اليوم    لشكر: قضية الصحافية هاجر عادية ويجب حذف تجريم الإجهاض    مكناس.. معرض الخشب يلتئم في هذا التاريخ    مؤسسة أمريكية تسجل تراجع المغرب في مؤشر “التقدم الاجتماعي” وتصنفه في المرتبة 82 عالميا    فيلم “الأرض تحت قدمي” يفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان المرأة بسلا    امرابط مستعد للعب بالمجان مع النصر !!    إينفانتينو قلق إزاء إنتشار آفة العنصرية في الملاعب الإيطالية    السِّيسِي المَاسِك المَمْسُوك الأسَاسِي    إسبانيا تقدم منحا دراسية ل100 طالب مغربي وهاجسها هو عودتهم إلى بلدهم    الخطوط الملكية المغربية الناقل الرسمي لبينالي لواندا    بعد أن اعتُبرت طبيعية الوكيل العام للملك يأمر باعتقال ضابط شرطة ويتابع زميله في حالة سراح بشبهة التورط في وفاة الشاب أيوب    الزيادة في أسعار المحروقات والغذاء والسجائر طوال 2019 ترفع معدل التضخم إلى %1,5 الدار البيضاء أغلى المدن معيشة و أسفي أرخصها    بالفيديو.. مخرج Star Wars يظهر إمكانيات كاميرا أيفون 11    بوريس جونسون يتهم إيران بالوقوف خلف الهجمات على منشأتين نفطيتين في السعودية    مسرحية «اليانصيب» تكرم روح الراحل أحمد الطيب العلج بعد عرضها من جديد بفاس    إسدال الستار على فعاليات الملتقى الأول للغناء النسائي    المهرجان الدولي للرقص التعبيري بفاس    هل عاد لمجرد للمغرب من جديد؟    فتح تحقيف بعد إدلاء مرشحين بشواهد ودبلومات مزورة لولوج سلك الشرطة    تحالف الأحزاب العربية في إسرائيل يعلن دعمه لغانتس ضد نتنياهو    أولمبيك الدشيرة لكرة القدم يتعرض للهزيمة أمام وداد فاس بأزرو    احباط تهريب مخدرات داخل عجلة مطاطية    تمارة.. ولي العهد يترأس حفل تسليم الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز    توماس كوك.. أقدم شركة سياحية في العالم تعلن إفلاسها    بوجدور.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في صناعة وترويج مسكر ماء الحياة وتهديد أمن وسلامة المواطنين ومواجهة عناصر القوة العمومية باستعمال العنف    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستكمل هياكله ويصادق على نظامه الداخلي واستراتيجية عمله    دنيا بطمة تلهب منصة 'سهرات مازاغان'' و تحطم أرقام الحضور    تهافت أيديولوجية التفوق المدرسي واستفحال آلية إعادة الإنتاج في التعليم الحديث    سفر رحلة مع إبليس    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرنسا..بركايو يكشف برنامج قمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية التي ستحتضنها مراكش
نشر في رسالة الأمة يوم 07 - 11 - 2018

على بعد أسبوعين من انعقاد الدورة الثامنة لمؤتمر “المدن والحكومات المحلية الإفريقية”، المعروف اختصارا ب”أفريسيتي”، المقرر تنظيمها ما بين 20 و24 نونبر المقبل، بمدينة مراكش، أطلقت الجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية وجمعية الجهات بالمغرب، ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة بإفريقيا، العد العكسي لانطلاق هذا الحدث الإفريقي، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
واللجنة المنظمة لهذا الموعد القاري الهام، وبعدما أماطت قبل أيام بالعاصمة الرباط، اللثام عن برنامج هذه الدورة، اختارت العاصمة الفرنسية باريس، للتعريف بهذه التظاهرة الإفريقية الكبيرة، وإعلان بدء العد العسكي لانطلاقها ، وذلك خلال ندوة صحفية، عقد الأسبوع الماضي كل من جون بيير إلونغ مباسي، الأمين العام لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة بإفريقيا، والنائب البرلماني، مولود بركايو، نائب رئيس الجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية، ورئيس جماعة بزو، التابعة لإقليم أزيلال.
وفي هذا السياق، قال النائب البرلماني مولود بركايو إن “القمة الثامنة لمؤتمر المدن والحكومات المحلية الإفريقية ستكون فرصة للتداول في العديد من المواضيع الهامة، من بينها التحول الديموغرافي، والانتقال الإيكولوجي والطاقي، والتحديات الاقتصادية والاجتماعية، والتكنولوجيات الحديثة خاصة المرتبطة بالاتصال والمعلوميات”.
وأضاف بركايو، والذي يشغل منصب نائب رئيس الجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية، ورئيس جماعة بزو، التابعة لإقليم أزيلال، أن قمة مراكش “ستحتفي كذلك بمرور 20 سنة على تأسيس منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة بإفريقيا”، كما أنها “ستكون مناسبة لمناقشة الرؤية المستقبلية لأفريقيا والمعنونة بأجندة أفريقيا 2063 التي وضعها الاتحاد الإفريقي، منذ سنة 2013”.
وأكد بركايو أن هذا المؤتمر الذي سيتميز بتنظيم 100 جلسة عمل، والذي من المرتقب أن يحضره 5000 مشارك بما في ذلك 2500 مدينة و750 عمدة و500 عارض و35 وزيرا، “سيشكل فرصة للمؤتمرين والمسؤولين القادمين من مختلف بلدان القارة السمراء، إلى جانب خبراء دوليين آخرين من العالم لتبادل وجهات النظر حول حاضر ومستقبل إفريقيا، وكيفية النهوض باقتصادها”.
من جانب، اعتبر إلونغ مباسي، أن اختيار العاصمة الفرنسية باريس للإعلان عن بدء العد العكسي لانطلاق مؤتمر المدن والحكومات المحلية الإفريقية، هو دليل على وجود ” تقارب حقيقي بين أوروبا وإفريقيا”، قبل أن يشير إلى أن هذه القمة، “تأتي قبل سنتين من انعقاد قمة فرنسا / إفريقيا ، والتي من المقرر عقدها في عام 2020”.
وتجدر الإشارة إلى المؤتمر، ستوزع إلى ثلاثة أجزاء، يتعلق أولها بسلسلة من الجلسات الموضوعاتية تمكن من تعميق التفكير في موضوع الانتقال نحو المدن والمناطق المستدامة، فضلا عن بلورة سياسات واستراتيجيات الجماعات الترابية الإفريقية من أجل الإجابة عن حاجيات الساكنة. أما الجلسات المفتوحة فستمكن مختلف شبكات السلطات المحلية الإفريقية والمؤسسات والمنظمات الراغبة في العمل مع السلطات الترابية الإفريقية من تقديم مقترحاتها والمساهمة في التفكير.
ويتعلق الجزء الثالث بالجلسات السياسية التي تلخص المؤتمر، وتتضمن لقاءات سياسية بين العمداء وممثلي السلطات الترابية، والوزراء والشركاء في التنمية، ولكن أيضا لقاء للحوار بين العمداء والوزراء ومختلف الفاعلين في دينامية التنمية. وبالموازاة مع ذلك، يتم تنظيم أيام للنقاش تنكب على مواضيع راهنة على المستوى الدولي، ويتعلق الأمر بيوم الهجرة المرتقب في 21 نونبر ويوم المناخ (22 نونبر) ويوم التخطيط الحضري وتنمية التراب (23 نونبر).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.