المغرب التطواني ينفصل عن مدربه    رسميا.. باريس سان جيرمان يعلن تعاقده مع تشافي سيمونز بعد رحيله عن برشلونة    إدارة وأطر ومستخدمي شركة TBRE بتطوان يهنئون جلالة الملك بعيد العرش المجيد    المغرب يدعو إلى احترام حرية الملاحة البحرية بمضيق هرمز    بوعياش: يجب مواصلة حملات المطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام والمجلس يدافع عن “العلاقات الرضائية”    بلهندة عن رونار.. قام بعمل كبير للكرة المغربية وسيبقى دائما في قلوبنا    رونار: اللاعبون كانوا يعرفون قراري قبل"الكان"    قرصنة حسابات بنكية توقع بلغارياً في قبضة أمن مراكش    ابن كيران غدا بملتقى شبيبة الPJD.. ترقب لردود فعله بعد خذلان برلمانيي حزبه    مضطرب نفسي يعتدي على سائحين بطاطا    أسفي يواصل تدعيم صفوفه ويضم 3 لاعبين    مراكش: توقيف مواطن أجنبي من جنسية بلغارية لتورطه في قرصنة الحسابات البنكية    نواب الأمة يصادقون بالإجماع على قوانين خاصة بالأراضي السلالية    الفقيه البنين.. مؤنس الملك: لو لم يضحك الحسن الثاني لقتلني رئيس الخدم    لقجع : بعد الرد على رئيس الزمالك سيأتي الوقت للرد على التونسيين    المغرب يدعو إلى احترام حرية الملاحة البحرية بمضيق هرمز    تسخين الطعام أم أكله باردا.. أيهما أفضل؟    صحيفة "بريميسيا دياريو" الكولومبية: المغرب تغير بطريقة مميزة للغاية منذ تربع جلالة الملك على عرش أسلافه المنعمين    مجلس النواب الإسباني يرفض تنصيب المرشح الاشتراكي بيدرو سانشيز رئيسا للحكومة المقبلة    نتنياهو للعرب: لولانا لانهار الشرق الأوسط    باب سبتة : حجز حوالي 40 كلغ من الشيرا وأزيد من 10 آلاف أورو في ثلاث عمليات منفصلة    نشرة خاصة.. زخات رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة    منها تعويض ثمن الوجبات..إليك حقوق المسافرين في حال إلغاء الرحلة    فيديو.. فتوى: يمكن تأدية مناسك الحج ب »قميص وبالسروال » »    بلافريج”: “القانون الإطار” غير واضح بخصوص مكانة المدرسة العمومية وميزانية الدولة المخصصة للتعليم تنقص    بوريس جونسون.. رئيس وزراء بريطانيا القادم    عائلة أيت الجيد تسحب إنابة خمسة محامين من هيئة دفاعها وتتهم أحدهم ب”خدمة مصلحة حامي الدين”    حالة الطقس لنهار اليوم    الأعرج: أزيد من 700 مليون درهم قيمة الميزانية المستثمرة بالمملكة من طرف المنتجين الأجانب في 2018    ديو يجمع الديفا والفناير    تكريم الدكالي في تازة    جغرافية الشعر المغربي    مهرجان الراي بوجدة يتجاوز مشاكله    بعد أيام من احتجاز ناقلة النفط..بريطانيا تسعى لتشكيل قوة بحرية أوروبية في مضيق هرمز    الرباط.. سائق سيارة يصدم دراجة رجل أمن بعد محاولته للفرار والشرطة توقفه وتقدمه رفقة محاميه    الأسعار تُسجل انخفاضا في تطوان خلال شهر يونيو    الرهان المغربي في المجال الجوي و الفضائي : الواقع، الاكراهات، الرهانات والخطط    نبض الشارع    نبيل فقير يوقع لريال بيتيس حتى 2023    كومارا يعود إلى تداريب الوداد    إسرائيل تمارس جرائم التطهير العرقي ضد الفلسطينيين بالقدس    إعطاء الانطلاقة لأشغال بناء الجناح المغربي في معرض إكسبو دبي الدولي 2020    أرباح اتصالات المغرب ترتفع في النصف الأول من 2019    أوراق من شجرة الشاعرة والروائية فاتحة مرشيد الطفلة التي نضجت في الغياب .. باب ما جاء في الروايات من روايات    مهنيو الصناعات الجلدية يطالبون بوضع حد لتهريب الجلود من الدول الأجنبية للمغرب    المغرب في تاريخ اليهود نصيب    أي أميركا ستعود إلى القمر    «جمعية محاربة إلتهاب الكبد الفيروسي» تنظم ندوة وتدعو إلى الكشف المبكر    تارودانت.. مشاريع تنموية وأجواء فرح بمهرجان الزيتون بتنزرت‬    شركة “سامسونغ” تختار المنتج المغربي-العالمي “ريدوان” كوجه إعلاني -صور    بنك المغرب يقرر 12 إجراء تأديبيا ضد مؤسسات بنكية بسبب مخالفات مرتبطة بتبييض الأموال    عائلة النجم فاروق الفيشاوي تطلب الدعاء له    عشق العواهر    آخر موضات الأسلمة: إستغلال العلوم للتّبشير بالإرهاب    دراسة: أحماض « أوميغا 6 » تقي من تصلب الشرايين    الريجيم القاتل يودي بحياة سيدة قبل يوم من زفافها    خبر سعيد .. قريبا سيمكنك تغيير فصيلة دمك!    طوارىء في المخيم،على شرف السيد المعالي؟؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أوكلاند يسقط وفاق سطيف و يتأهل لمربع الكبار
نشر في رياضة.ما يوم 16 - 11 - 2014

واصل فريق أوكلاند سيتي النيوزيلاندي مشواره في مونديال الأندية، بعد أن استطاع حجز بطاقة التأهل للدور قبل النهائي على حساب وفاق سطيف الجزائري بعدما فاز عليه 1- صفر، في المباراة التي احتضنها ملعب مولاي عبدالله بالرباط ، مساء السبت.
وتأهل ممثل أوقيانوسيا لأول مرة إلى المربع الذهبي، حيث سيواجه في هذا الدور سان لورينزو الأرجنتيني.
الفريق النيوزيلاندي كان يمني النفس في تكرار الإنجاز الذي سجل في الدور الماضي، عندما تأهل على حساب صاحب الأرض والجمهور المغرب التطواني وفاز عليه بركلات الترجيح، حيث وجد أمامه فريقا عربيا آخرا اسمه وفاق سطيف الجزائري.
المدرب خير الدين ماضوي تعرف على طريقة لعب أوكلاند سيتي في مباراة الافتتاح أمام المغرب التطواني، وكان يدرك أن المواجهة لن تكون سهلة فريق أمام اعتاد على هذه المنافسة بدليل أنه يشارك للمرة السادسة في مونديال الأندية ، بينما يشارك الفريق الجزائري للمرة الأولى.
ولأن السلاح الذي لعب به أوكلاند في مباراة الافتتاح أمام المغرب التطواني كان فتاكا واستطاع أن يوقف به المغرب التطواني، فكان من الطبيعي أن يستعين به أمام وفاق سطيف، حيث أكدت بداية المباراة أن أصدقاء ديفيريس ظلوا مخلصين لأسلوبهم الذي يعتمد على ملأ الوسط وتحصين الدفاع، والضغط على حامل الكرة بأكثر من لاعب واحد.
وأكدت البداية أن مواجهة أوكلاند أمام وفاق سطيف هي نسخة كاربونية لمباراة الافتتاح على مستوى طريقة لعب الفريق الأوكلاندي، حيث بحث الفريق الجزائري على الثغرات أمام الحضور القوي للخصم، فغابت الحلول وقلَت المساحات، وظلت المباراة متكافئة ، مع الحذر والاحتياط من الفريقين، حيث اعتمدا على عنصر المباغتة والمرتدات الهجومية.
لاعبو أوكلاند فرضوا الإيقاع الذي أرادوا على وفاق سطيف من خلال الأسلوب الذي لعبوا به، وكانت طريقتهم ناجحة في الحد من خطورة لاعبي وفاق سطيق قاسمي وبلعميري وبن يتو.
نصف ساعة من اللعب مرَت في غياب الإيقاع السريع والفرص الحقيقية للتسجيل، قبل أن تتحرك الآلة النيوزيلاندية التي بدأت في البحث عن الفرص الحقيقية للتسجيل عبر ديفيريس في الدقيقة 33 من تسديدة مرت محادية على مرمى الحارس خدايرية، تلتها محاولة خطيرة أخرى بعد اختلاط داخل مربع عمليات الفريق الجزائري، قبل أن يبعد الدفاع الكرة بصعوبة.
ردَ وفاق سطيف الجزائري كان خطيرا من ضربة رأسية لدوجالو في الدقيقة 38 ، كادت أن تخدع الحارس ويليام، لكن الكرة مرت محادية.
ضغط أوكلاند سيتي في الدقائق الأخيرة للشوط الأول كاد أن يعطي أكله قبل نهايته بدقيقة واحدة، بعد أن لامست كرة أنجيل العارضة لمرمى الحارس خدايرية.
وبعدما أدرك خير الدين ماضوي مدرب وفاق سطيف أن فريقه وجد صعوبات لفرض إيقاعه والتخلص من الكماشة الدفاعية للفريق النيزيلاندي ، فقد اضطر للقيام بالتغيير الأول عندما أدخل أكرم جحنيط بدلا من دوجالو لإنعاش جبهة الوسط، لكن ذلك لم يكن كافيا ليحد من طموحات وحماس أوكلاند سيتي، عندما استطاع أن يباغث الوفاق بهدف سجله جون إيروينج في الدقيقة 53 بتسديدة خارج مربع العمليات خدعت الحارس خدايرية.
والأكيد أن الإسباني رامون تريبوليتكس مدرب أوكلاند وصل لما كان يبحث عليه، بعد أن باغت خصمه بهدف، لأنه كان صاحب الفرص الحقيقية وفرض الإيقاع الذي أراد وحدَ من خطورة نجوم الفريق الجزائري، رغم أن ردَ الأخير كان قويا من فرصتين حقيقيتين، عبر قاسمي وبن يتو لكن الحارس ويليام تألق وأنقذ مرماه من هدفين محققين.
ورغم أن أوكلاند سيتي لعب 120 دقيقة في مباراة الافتتاح أمام المغرب التطواني ولم يحسمها إلا بركلات الترجيح، فإن ذلك لم يؤثر على اللياقة البدنية للاعبين الذين قاوموا الضغط الكبير للوفاق في الدقائق الأخيرة وردَوا بشجاعة كل الكرات، قبل أن يتأهلوا للمربع الذهبي بفوز مستحق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.