غوتيريس يستعد لتعيين رئيس جديد لبعثة "المينورسو" في الصحراء المغربية        توقف وتعديل عدد من رحلات القطار السبت والأحد    المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية: المناخ الجديد يحول المغرب إلى منطقة جافة    تقرير دولي يكشف بالأرقام خسائر الدول العربية نتيجة النزاعات العسكرية    فيردمان يحاور بن سلمان حول الإسلام والنساء والفساد: السعودية تعيش ربيعا عربيا    حدث ناذر في تشكيلة الريال التي ستواجه مالاجا    كازا: مواجهات بالحجارة بين شبان مغاربة ومهاجرين أفارقة دون تسجيل إصابات بشرية    فاس: القبض على جزائري انتحل هوية مواطن مغربي ببطاقة تعريف مزورة    وزارة التعليم تكشف نتائج خدمة التبادل الآلي لسنة 2017    مغاربة بالعرائش ينقدون مهاجرين أفارقة في البحر من الغرق‎    إحباط محاولة تهريب "القرقوبي الإسباني"    أدور المغربي    اعتقال وزير مالية زمبابوي وتقديمه للعدالة بنهمة الفساد    بالصور .. أول متنزه للواقع الافتراضي في الصين    جنبلاط ينتقد السعودية ويتهمها بتقييد حرية الحريري    "الباطرونا" تنذر حكومة العثماني وتحذر من ارتفاع أسعار "البوتان"    الخطوط الفرنسية" تورط المنتخب الوطني للسلة في أنغولا"    إنزكان: إعتقال إطار مزيف بالأمن الوطني، متخصص في النصب و الاحتيال، وآخر ضحاياه نصب عليه في مبلغ 35 مليون    أبرز عناوين الصحف الفرنسية    ميسي يكشف نوعية العلاقة التي تربطه بكريستيانو    سباعية باريس سانجرمان تفجر أزمة داخل الفريق    موناكو يتلقى صفعة قوية قبل مواجهة البي اس جي    بنك المغرب: المغاربة أودعوا 869 مليار درهم في البنوك    شبح الجفاف » يُخَّيِّم على أشغال الدورة العادية للغرفة الفلاحية بجهة بني ملال    وجهة نظر: مصير "العدالة والتنمية" بين يدي الولاية الثالثة لبنكيران    فيديو.. ناج من الهجوم الإرهابي بمسجد بمصر يروي ما شاهد    الأسد يستلم أوراق اعتماد أول سفير عربي منذ اندلاع الأزمة السورية    معتقلو الريف يعدون مفاجأة في الجلسة المقبلة والزفزافي يكذب شارية    عاجل .. طائرة مساعدات في مطار صنعاء للمرة الأولى منذ ثلاثة أسابيع    مهندسة تمثل المغرب في مسابقة ملكة جمال العرب    حسنية أكادير لكرة القدم تفوز على اولمبيك أسفي وتتشبت بالمقدمة    طقس اليوم.. بارد مع سحب منخفضة    يوم تحسيسي بأمراض الروماتيزم بازيلال    برلمان "البيجيدي".. أفتاتي يتوعد: سأوجه كل مدافعي نحو ممولي الإستبداد!    الرواية المعرفية: رهانات متجددة وخروج عن المالوف…    أخنوش يدعم العماري لتعويض الصيادين المتضررين في الشمال    بلاغ :مشاريع مندمجة في قطاع الماء في اطارعقد التدبير التشاركي بجهة مراكش اسفي.    ساكنة بنكرير واقليم الرحامنة تؤدي صلاة الاستسقاء…    القضاء يستقبل 13 ملفا حول اختراق المعطيات الشخصية للمواطنين    ها ابرز توقعات العرافة العمياء لسنة 2018    ها شكون هي الأردنية صاحبة أجمل إطلالات 2017    "الشريف للفوسفاط" يفتتح وحدة جديدة لإنتاج الأسمدة في الجرف الأصفر    نداء إلى عقلاء حزب المصباح بمجلسه ومؤتمره الوطنيين    كوهلر يتجنب ألغام الصحراء في أولى جلساته في مجلس الأمن    لحظة وفاء لروح المرحوم التهامي الداد (القصري).    مفاجأة سارّة.. غسل الأواني وطي الملابس يطيلان العمر!    باب ما جاء في علم الاخلاق: ثورة الاخلاق ثورة أدبية    فضيحة .. مستشفى يعطي موعد لمريض لإجراء اختبار بعد سنة    بيونسيه أغنى فنانة لعام 2017    "العين الحمرا"..جديد الفنان المغربي "مسلم"    في الحاجة "للحكيم عبد الله بها"    افتتاح ثاني مركز ثقافي لمؤسسة علي زاوا بحي بني مكادة في طنجة    جودة العمل والعدالة الاقتصادية والاجتماعية لمواجهة التخلف    دراسة. يلا ولدتو ولادكوم على التوالي غايجيهوم التوحد    لماذا لا يستيقظ الإنسان على صوت شخيره المزعج للآخرين؟    شهيدات الدقيق: من المسؤول عن مآسي نساء بوالعلام؟    أحكام صلاة الاستسقاء وصفتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاحنات سرقة الرمال بآسفي تحصد المزيد من القتلى
نشر في آسفي اليوم يوم 17 - 05 - 2009

لقيت رضيعة لا يتعدى عمرها أربعة أشهر حتفها في الحين،بينما أصيبت أمها بكسر على مستوى فكها وكسر مزدوج بدراعها وجروحا بليغة على مستوى جميع أنحاء جسمها نقلت على إثرها على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بمستسفى محمد الخامس بآسفي عندما كانت عائدة من عملها بمعامل تصبير السمك وهي حاملة رضيعتها على ظهرها لتفاجئ بالشاحنة التي مارة بسرعة جنونية حيث تتواجد في الوقت الراهن تحت المراقبة الطبية في حادثة سير مروعة وقعت حوالي التاسعة ليلا من يوم الاثنين بالقرب من قنطرة لبيار التي تسميها الساكنة بقنطرة الموت،عندما صدمتهما شاحنة لنقل الرمال ،والتي جراء حدة الحادث انقلبت الشاحنة التي تم اعتقال سائقها.
وقد وقعت هذه الحادثة على بعد أيام معدودة عن حادثة مشابهة بالقرب من مكان الحادث عندما توفيت المسماة " مليكة الحمداني " العاملة بمعمل لتصبير السمك بآسفي التي دهستها هي الأخرى شاحنة لسرقة الرمال، ولتستفيق ساكنة نفس الحي المجاور للقنطرة على إيقاع جريمة قتل أخرى مماثلة بطلها سائق شاحنة لسرقة الرمال عندما صدم شخصين آخرين كانا على متن دراجة نارية ولاذ بالفرار.وبمقتل هذه الرضيعة تكون حصيلة قتلى شاحنات سرقة الرمال بآسفي الذين يستغلون أوقات متأخرة من الليل لسرقة الرمال دون استعمالهم للأضواء واللوحات الرقمية قد وصلت إلى أربعة في أقل من ثلاثة أشهر.ومعلوم أن حادث وفاة العاملة في وقت سابق خلف استياء عميقا في صفوف العاملات اللواتي استنكرن ذلك،واضطررن إلى تنفيذ وقفتين احتجاجيتين أمام مستودع الأموات لتنبيه المسؤولين بخطورة هذه الأفعال الإجرامية التي يقوم بها سائقو شاحنات سرقة الرمال،مؤكدات في تصريحاتهن على أنهن أصبحن مهددات في أي وقت من الأوقات بتعرضهن لا قدر الله لنفس ما وقع لزميلتهن الضحية باعتبار المعامل التي تشتغلن فيها تتواجد في الطريق التي يستعملها ليل نهار سائقو شاحنات سرقة الرمال الذين يستغلون أوقات متأخرة من الليل من أجل تنفيذ عملياتهم في غياب مراقبة صارمة لهم من قبل السلطة المحلية بالرغم من العديد من الحوادث المميتة التي قامت ولا زالت تقوم بها هذه الشاحنات التي يقدم سائقوها على طلاء لوحاتها الرقمية بمادة " المازوط" وإطفاء أضوائها الكاشفة ، نفس الاستياء عبرت عنه الساكنة بعد وقوع الجريمة الثانية التي أدت بحياة شابين اثنين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.