طقس الجمعة..ضباب مع أمطار في مناطق المملكة    الأفلام الثمانية المتنافسة على أوسكار أفضل فيلم روائي    صدور قاموس اسباني-عربي متخصص في مجال كرة القدم    رصد الليغا : الدورة 31 المتأخرة    رويترز.. "بريطانيا" تعتذر عن "عنصرية مستشرية" منعت تكريم "قتلى الحرب العالمية من الآسيويين والأفارقة"    إسبانيا أكدت دخوله للعلاج في حالة حرجة.. هل توفي زعيم البوليساريو؟    مدريد تقدم مبررات "إنسانية" لاستقبال زعيم البوليساريو وأنباء عن وفاته    بسبب ال"سوبر ليغ".."اليويفا" يدرس إمكانية معاقبة ريال مدريد ويوفنتوس    بعد رفض برلين استقباله، و تعذر نقله إلى دولة أروبية أخرى : نقل إبراهيم غالي على وجه السرعة إلى مستشفى إسباني في حالة حرجة    أ ف ب.. شرطة "نورث كارولينا الأمريكية" تقتل "أبا لعشرة أطفال من أصول إفريقية"    د ب أ.. إجلاء الآلاف بعد الكشف عن "قنبلة من الحرب العالمية" في "ألمانيا"    ما الذي تستطيعه الفلسفة اليوم؟ التفكير في السؤال من خلال كتاب «التداوي بالفلسفة» للمفكر المغربي سعيد ناشيد    التجاور والتجاوز في رواية " الأنجري"    تحذير من سهر الأطفال.. يبطئ النمو ويفقد التركيز    رقم قياسي عالمي لإصابات كورونا في الهند والعالم يسارع لوقف الرحلات الجوية    مصدر من لجنة التلقيح بالمغرب يتحدث عن العودة للحياة الطبيعية    بعد عام على إغلاق معبر سبتة.. سلطات الشمال تعلن بدء سريان إجراءات الإقلاع الاقتصادي    المدفع و "الزواكة".. تقاليد رمضانية تقاوم من أجل البقاء    السلطات تواجه "خروج" أطفال فاس العتيقة في ليالي رمضان بإغلاق الساحات    استمرار توقيف الدراسة الحضورية بكلية العلوم والتقنيات بسطات بسبب كورونا    درك السوالم يسقط البارون الشهير " القرد " ويحجز سيارة رباعية الدفع وكمية من المخدرات    الممرضون المجازون ذوي السنتنين يراسلون بنشعبون لتعجيل التأشير على ملفهم    خصصت لوحات إلكترونية مهنية لمفتشي الشغل..وزارة أمكراز تطلق تطبيقا هاتفيا خاصا بها    "البيجيدي" أَمام الاختبارِ الصعب!    تنافس مغربي جزائري في "برلمان شعب".. وإدبلا: التنافس الشريف له أخلاقيات    قضية الطفلة إكرام...ماذا بعد الاحتجاجات؟    معنى " زُغبي" في كلام المغاربة وعلاقته بآخر ملوك الأندلس    "من العجيب إلى الرائع"، معرض للفنانة التشكيلية ليلى ابن حليمة بتطوان    بعد ضجة "ابن تيمية".. الشيخة "طراكس" تصرح: "مكاينش شي واحد في العالم مكيغلطش"    رئيس ال"كاف" يقوم بزيارة للمغرب ويعقد لقاءً مع فوزي لقجع    في بادرة إنسانية.. الوداد والكعبي يدعمان مُشجعا مريضا ب"السرطان"    بعد مرض إبراهيم غالي..من يكون خطري أدوه الرئيس المؤقت لجبهة البوليساريو الإنفصالية    هذه نصائح الخبراء لك كي لا تعطش في رمضان.    بلاغ هام من المديرية العامة للضرائب ..    الأردن: الملك الأردني يأمر بالإفراج عن 16 موقوفا في قضية "زعزعة استقرار" البلاد    قضية الأمير حمزة:: الأردن يفرج عن 16 من المتهمين بالتورط في "الفتنة"    إتلاف 18 طنا من المواد الغذائية الفاسدة وتسجيل 552 مخالفة خلال الثمانية أيام الأولى من رمضان    العنسر: إجراء التعديلات يجب ان يكون بعيدا عن ضغط الانتخابات    بلاغ جديد وهام بخصوص أسعار المواد الغذائية بالمغرب خلال رمضان    متعاقدة تتهم رجل أمن بالتحرش بها جنسيا وتعنيفها    قصبة تاوريرت .. الترميم لإحياء الإرث التاريخي    خلال 8 أيام من رمضان.. تسجيل أزيد من 500 مخالفة في الأسعار وجودة المواد الغذائية    بالفيديو.. الصالحي النجم السابق للرجاء يحذر مستعملي الطريق السيار من "جواز" بعد تعرض زجاج سيارته للكسر    مليلية تعدل مواقيت حظر التجول لتسهيل أداء الصلاة في المساجد خلال رمضان    عمر الشرقاوي: هذه قصة 17 مليار درهم التي حققتها شركات المحروقات    البارصا تفوز بالخماسية وتشدد الخناق على أتلتيكو    متهم بخرق حقوق الإنسان..منظمة حقوقية تُعلم محكمة إسبانية بوجود ابراهيم غالي على التراب الإسباني    "بروكسيل للطيران" تطلق خطوط جوية جديدة الى الحسيمة والناظور    هل هي بداية صداقة جديدة؟.. موتسيبي يزور المغرب في أول محطة بعد تنصيبه على عرش الCAF    عالم رياضيات تطاول على القرآن الكريم والنبيصلى الله عليه وسلم ثم أسلم.. ما قصته؟    مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021    سندات الخزينة الصادرة عبر المناقصة تبلغ أزيد من 600 مليار درهم عند متم مارس 2021    صحيفة صهيونية: ماذا لو أصاب الصاروخ السوري مفاعل ديمونا؟    جامع القصبة بتطوان..عميد مساجد المدينة ومنار تاريخي لتعليم الدين والشريعة    تراجع المداخيل السياحية ب 65 في المائة في متم فبراير    على هامش مرارة الإغلاق الليلي في رمضان بسبب كورونا..لماذا تعتبر التراويح بدعة!؟    اعتبر الحج والأضحية طقوسا وثنية .. الحكم على باحث جزائري بالسجن بتهمة الإستهزاء بالإسلام    إسلاميات… المسلمون والإسلاموية في فرنسا عند النخبة الفكرية (2/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتطوان تعطي زخما جديدا للتعليم الأولي
نشر في طنجة 24 يوم 10 - 11 - 2020

أعطت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي بلغت مرحلتها الثالثة زخما جديدا للتعليم الأولي على مستوى إقليم تطوان، لاسيما بالعالم القروي.
وحددت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي تضع العنصر البشري في صلب أولوياتها، كهدف لها النهوض بالرأسمال البشري طيلة مسار حياتهم وذلك من خلال محورين أساسيين يهمان تنمية الطفولة المبكرة من خلال الإسهام في النهوض بصحة الأم والطفل وتعميم التعليم الأولي ومواكبة الطفل والمراهق في محاربة الهدر المدرسي.
وتم على مستوى إقليم تطوان إنجاز العديد من المشاريع السوسيو – تربوية، ومبادرات موجهة لتنمية الطفولة المبكرة، بفضل الالتزام الدؤوب للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي جعلت دعم التعليم الأولي محورا رئيسا لمرحلتها الثالثة، بالنظر إلى الأهمية الكبيرة للتعليم الاولي في تنمية العنصر البشري، والحد من الهدر المدرسي وتحسين المسار الدراسي للتلميذ والنهوض بمستوى العنصر البشري الوطني.
وحسب معطيات لقسم العمل الاجتماعي بعمالة تطوان، فقد تم على مستوى الإقليم إنجاز ثماني وحدات للتعليم الأولي سنة 2019 في الجماعات القروية الزينات وبغاغزة وأيت لحسن والسوق القديم والخروب والزيتون والحمراء والواد، فيما تم إنجاز وحدتين أخريين وافتتاحهما خلال السنة الجارية بجماعتي بنقريش وزاوية سيدي قاسم بغلاف مالي إجمالي يفوق 6ر2 مليون درهم، بلغت مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فيها 5ر2 مليون درهم، بالإضافة إلى أزيد من 55 ألف درهم تخصصها سنويا المبادرة لتسيير هذه الوحدات لمدة سنتين.
ويتراوح عدد المستفيدين في كل واحدة من هذه الوحدات التربوية ما بين 25 و 30 طفلا، جميعهم ينحدرون من هذه الجماعات أو القرى المجاورة لها. من بين هذه الوحدات الخاصة بالتعليم الأولي توجد وحدة بدوار أمتيل بالجماعة القروية الزينات التي جرى افتتاحها في شهر ماي من سنة 2019.
وأكدت فاتن أكرادة، المكلفة بتجهيز وتتبع وتسيير وحدات التعليم الأولي على مستوى عمالة تطوان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الوحدة تندرج في إطار شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي الرامية بالخصوص إلى تعميم وتطوير التعليم الأولي على مستوى الإقليم، مسجلة أنه يستفيد من هذه المبادرة أطفال تتراوح أعمارهم بين 4 و 5 سنوات ينحدرون جميعهم من دوار أمتيل والدواوير المجاورة له.
وأشارت المسؤولة إلى أن هذا المشروع يروم تمكين أطفال جماعة الزينات من الاستفادة من تعليم أولي يتسم بالجودة ويسهم في تهيئتهم للتعليم الابتدائي، مشيرة إلى أن استقبال التلاميذ يتم في احترام تام للتدابير الاحترازية المعتمدة للتصدي لانتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.
وأوضحت أن العشرين تلميذا المسجلين بهذه الوحدة التعليمية برسم الدخول الدراسي 2021-2020 يتوزعون على مجموعتين (الصباح وبعد الزوال)، مؤكدة أن المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي تحرص على الاحترام التام للتدابير الصحية المعمول بها، بمنع الآباء من مرافقة أبنائهم إلى حجرات الدراسة، وقياس درجة حرارة التلاميذ قبل دخولهم، وتعقيم يديهم وأحذيتهم، بالإضافة إلى تعقيم الطاولات والتجهيزات، وإلزام المربية بارتداء الكمامة الواقية، من أجل الحفاظ على السلامة الصحية للأطفال والمربية.
ويندرج هذا المشروع في إطار تنفيذ البرنامج الرابع من المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلق بالدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، الذي يعتبر تعميم التعليم الأولي أحد محاوره الرئيسية في الشق المتعلق بتنمية الطفولة المبكرة.
وتروم المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019 – 2023) تعزيز المكتسبات المحققة في المرحلتين الأولى والثانية من المبادرة، وفقا للدينامية التي تم إطلاقها. وتشمل هذه المرحلة أربعة برامج تهم تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية, بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، ومواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، وتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، والدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.