"رينو" توسع عائلة Twingo الكهربائية    "ميتسوبيشي" تقدم الجيل الرابع من الوحش Outlander    إشعاع التعاون الدولي للمغرب في مجال كرة القدم يجذب الإعلام الإفريقي    طقس الخميس..الأمطار والثلوج تعود إلى أجواء المملكة    "أوزون" تتولى تدبير قطاع النظافة بالقصر الكبير    فيروس "كورونا".. الوفيات عالميا تتجاوز 2.5 مليون حالة    قرعة كأس أفريقيا لأقل من 17 عاماً تضع منتخب فتيان المغرب إلى جانب كوت دفوار وزامبيا وأوغندا    المغرب يتصدر شركاء الإتحاد الأوربي بمنطقة جنوب المتوسط بمبادلات تجاوزت 35 مليار يورو    الغنوشي رئيس البرلمان التونسي يدعو إلى اتحاد مغرب عربي من دون المغرب !    أمكراز يضغط للإبقاء على ريع لائحة الشباب وتوزيع 30 مقعداً برلمانياً على قيادات الشبيبات(وثيقة)    مشروع قانون الكيف .. الحكومة تراهن على تحقيق عائدات كبيرة من تصدير القنب الهندي "الطبي" إلى أوربا !    المغرب يشكل مع إسرائيل مجموعات عمل في سبع قطاعات وزارية !    كورونا.. المغرب يسجل 419 إصابة و عدد الملقحين يلامس عتبة 3 مليون مستفيد !    قمة الأبطال.. ريال مدريد يحل ضيفاً ثقيلا على أتالانتا في دوري الأبطال    زراعة الكيف في المغرب أصبحت قانونية و هذه هي المدن التي سيسمح فيها بالزراعة    في انتظار الكارثة بتطوان.. شيخ ببنقريش ينهبون الثروات الطبيعية ويتسترون على المعامل السرية    الغلوسي: "بلا حشمة.. المفسدون يتحدثون عن أنهم مستهدفون من جهات ما ويسعون للترشح للانتخابات المقبلة"    ماذا سيحدث إذا تم رفض سياسة الخصوصية الجديدة لتطبيق واتس آب؟    هدية العثماني ل"حركة 20 فبراير"!    منظمة المرأة الاستقلالية تنظم يوما تابينيا للمرحومة الزوهرة اليملاحي    ماذا يحدث للدماغ عندما يحرم من النوم ؟    ها علاش الكونكسيون ثقيلة.. "اتصالات المغرب" تعتذر: صيانة البنية التحتية ديال الريزو فرضات علينا نقطعو كابل فالبحر وها فوقاش غادي نرجعوه    مكتب الما والضو: مشاريع الطاقة فالصحرا كتساهم فتنمية أقاليمنا الجنوبية    فيفا يكشف تفاصيل لقاء إنفانتينو مع بوريطة.. تهنئة وإشادة ومحادثات مثمرة    أكادير : إندلاع حريق مهول بمطعم راقي بمنتجع مارينا، واستنفار أمني يعقب الحادث.    نشرة خاصة. أمطار رعدية قوية وثلوج بهذه المدن بداية من الخميس لغاية السبت    عامل اقليم الشاون يعطي انطلاقة عدد من المشاريع التنموية بجماعة بني رزين    نقل الفنان يوسف شعبان للعناية المركزة ووضعه على أجهزة التنفس الصناعي    السريع يعلن تأجيل مباراته ضد الوداد في الكأس    ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يجري عملية جراحية    انسحابات من ال"بي جي دي" بفاس.. بعض الوجوه المعروفة بالمدينة التاحقات ب"الحمامة" – تصويرة    فتح بحث حول تصريحات لشخص بشأن تلقيه جرعتين من لقاح كوفيد 19 في نفس الحين    حصيلة كورونا والفاكسان: 419 تصابو بالفيروس اليوم.. وعلاين 3 مليون خداو الجرعة اللولة من اللقاح فالطوطال    فرنسا: وضع كورو نا مقلق جدا ويتدهور بسرعة كبيرة    سوء النتائج يدفع بالمغرب التطواني لإقالة مدربه يونس بلحمر    الوداد يسافر لبوركينافاسو لمواجهة كايزر شيفز    ميسي يعود لصدارة هدافي الدوري الإسباني ب18 هدف    صحف ألمانية : حراك الجزائر يتجه ليصبح أقوى من السابق    لفتيت: سنضمن حياد "الداخلية" في انتخابات 2021.. وحبسوا علينا شويا هاد البكا    الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي تعتزم تنظيم وقفة احتجاجية بتطوان    سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب: الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.. حصيلة متميزة تحت شعار التضامن والتجديد    أزيد من 56 ألف مسافر استعملوا مطار طنجة ابن بطوطة خلال يناير الماضي    اكثر من 9560 محابسي تحاكمو فهاد الفترة عن بعد – أرقام    الأرصاد الجوية تحذر سكان هذه المدن والأقاليم من زخات رعدية قوية وتساقطات ثلجية    جائحة كورونا وتراجع الإقبال على الكتاب يفاقم معاناة الكتبيين    كورونا يواصل الزحف في إفريقيا مخلفا 102,338 حالة وفاة    بوريطة يدعو الاتحاد الأوروبي للخروج من منطقة الراحة ودعم المغرب في صحرائه    بسبب الانتقادات الجارحة.. فاتي جمالي: فكرت في الانتحار عدة مرات    الشاعر مراد القادري يصدر ديوان "ريحة الموت"    ورشات فنية بمدرسة العين ببئر مزوي من أجل السلامة الطرقية    أنا أحب، إذن أنا من المترفين!    الفنان منير مايور يطلق أغنية جديدة    الخياري يعيد ‘قدور بنزيزي' إلى الشاشة بعد فترة الأزمة العصيبة    ظهر سابقاً في المغرب.. مجسم الكعبة في كربلاء ‘الشيعية' يثير غضباً دينيًا واسعاً    "فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون"    "فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون"    "فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون"    وفاة محمد سراج أحد كبار علماء الحديث بتركيا وأردوغان ينعاه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيليه ينعي ماردونا: "خسرت صديقا عظيما والعالم خسر أسطورة"
نشر في تليكسبريس يوم 25 - 11 - 2020

توفي أسطورة كرة القدم الارجنتينية دييغو أرماندو مارادونا الاربعاء عن 60 عاما، جراء سكتة قلبية في ضواحي العاصمة بوينوس أيريس، وفق ما أعلن المتحدث الرسمي باسمه سيباستيان سانشي لوكالة فرانس برس.
وكان مارادونا المتوج بلقب كأس العالم عام 1986 والذي يعد أحد أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ، قد خضع لجراحة لإزالة ورم دماغي مطلع نوفمبر الحالي. وأعلن رئيس الجمهورية ألبرتو فرنانديس فور ا الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام.
وقال فرنانديس عبر تويتر في منشور مرفقا بصورة وهو يعانق مارادونا "لقد ارتقيت بنا الى قمة العالم. لقد جعلتنا سعداء للغاية. كنت أعظمهم جميعا. شكر ا لأنك كنت موجود ا، دييغو. سوف نفتقدك في الحياة".
وقبل دقائق من الإعلان عن الخبر الذي هز العالم بأسره، تداولت الصحافة الارجنتينية أخبارا عن تدهور صحة لاعب نابولي الايطالي السابق مشيرة الى ان انه يتلقى العلاج من قبل الاطباء في منزله شمال العاصمة.
ونقلت قناة "تي واي سي" الرياضية "هناك اربع سيارات إسعاف امام مكان اقامته. لقد دعوا أفراد أسرته للقدوم. الامر خطير".
وسارع نجوم العالم لتقديم تعازيهم حيث كانت أبرز الكلمات من النجم البرازيلي بيليه الذي لطالما كان اسمه ومارادونا في النقاش عن الأعظم في التاريخ، حيث كتب عبر حسابه على تويتر "يا له من خبر حزين. خسرت صديقا عظيما والعالم خسر أسطورة".
وتابع بيليه (80 عام ا) "هناك الكثير لقوله، ولكن الآن أطلب من الله ان يعطي القوة لأفراد عائلتك. ذات يوم، آمل أن نلعب كرة القدم سويا في السماء".
كما نعاه مواطنه ليونيل ميسي نجم برشلونة الاسباني والبرتغالي كريستيانو رونالدو، اللذان يعتبران أيضا بين أعظم لاعبي المستديرة، رغم انها لم يتمكنا حتى الآن من مجاراة بيليه ومارادونا في معيار أساسي هو رفع ذهب كأس العالم.
وقال ميسي في منشور عبر انستاغرام "إنه يوم حزين لكل الارجنتينيين ولكرة القدم. لقد تركنا ولكنه لن يرحل، لأن دييغو أبدي".
وتابع نجم برشلونة "سأحتفظ بكل الذكريات الجميلة التي عشتها معه وأرسل تعازي حارة لعائلته وأصدقائه. فلترقد بسلام".
فيما قال رونالدو عبر تويتر عبر منشور مرفقا بصورة تجمعه مع مارادونا "اليوم أودع صديق ا والعالم يودع عبقريا خالدا. أحد الاعظم على الاطلاق. إنه ساحر لا يقارن بأحد".
وأردف "يغادرنا باكرا ولكنه يترك إرثا لا حدود له وفراغا لا يمكن ملؤه. أرقد بسلام. لن ننساك أبدا".
فيما اعتبر النجم الفرنسي السابق ميشال بلاتيني عبر إذاعة "ار تي ال" أن "ماضينا قد رحل".
وتابع لاعب يوفنتوس السابق الذي واجه مارادونا في ثمانينات القرن الماضي في الدوري الايطالي "أنا حزين جد ا. أشعر بالحنين إلى حقبة جميلة ... غادر كرويف ودي ستيفانو وبوشكاش، العديد من اللاعبين الرائعين الذين طبعوا شبابي. دييغو طبع حياتي".
وأعلن الاتحاد الاوروبي "ويفا" للعبة بعد دقائق من وفاة "ديوس" أنه سيكرم اللاعب بدقيقة صمت قبل مباريات دوري الابطال مساء اليوم والدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الخميس.
وتبقى أبرز محطات مارادونا الكروية قيادته منتخب "التانغو" الى لقب كأس العالم 1986 في المسكيك.
مرر في النهائي التمريرة الحاسمة لهدف الفوز على ألمانيا الغربية في الدقيقة 86 (3-2). كما سجل هدفين في نصف النهائي ضد بلجيكا (2-صفر) حيث رواغ اربعة مدافعين في الهدف الثاني.
ولكن المباراة التي حفرت في أذهان العالم ورفعت مسيرته الدولية الى أعلى المستويات كانت تلك التي خاضها في ربع النهائي أمام انكلترا (2-1) حين سجل هدفين سيتذكرهما عشاق الكرة المستديرة للأبد، ولكن لسببين مختلفين.
في الدقيقة 51، عندما خرج حارس انكلترا بيتر شيلتون لالتقاط الكرة إثر عرضية، قفز مارادونا الاقصر منه قرابة 17 سنتمترا بطريقة مذهلة وغمز الكرة بيده في المرمى.
وقال الارجنتيني الجملة الشهيرة بعد اللقاء عندما أقر أنه سجل الهدف "قليلا برأس مارادونا وقليلا بيد الله".
وأحرز الهدف الثاني بعد اربع دقائق عندما اقتنص الكرة من خلف خط منتصف الملعب وتجاوز ستة لاعبين من انكلترا، بمن فيهم شيلتون، قبل ان يسكنها في المرمى مسجلا الهدف الذي أطلق عليه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اسم "هدف القرن".
وكتب القناض الانكليزي غاري لينيكر الذي كان في تلك المباراة عبر تويتر "إنه أفضل لاعب في جيلي وبفارق شاسع عن الآخرين، ويمكن القول إنه الاعظم في التاريخ. بعد حياة سعيدة ولكن مضطربة، آمل آن ينال أخير ا الراحة بين أحضان الله".
لعب مارادونا لصالح بوكا جونيورز في بلاده قبل ان ينتقل الى برشلونة الاسباني ونابولي (1984-1991) الذي صنع له التاريخ وقاده الى لقبيه الوحيدين في الدوري الايطالي عامي 1987 و1990.ونعاه النادي الجنوبي عبر تويتر "الى الابد. الى للقاء دييغو".
في العام 2000، أجرى "فيفا" استفتاء على الانترنت عن أفضل لاعب في العصر، حصل ماردونا على نسبة 54 في المئة مقابل 18 في المئة لبيليه، الا ان الهيئة الدولية أعلنت كليهما فائزين.
تزوج صديقته كلاوديا فيلافان عام 1984 ولهما ابنتان: دالما وجانينيا، قبل طلاقهما عام 2004. لديه ولد اسمه دييغو جونيور ولد في نابولي عام 1986، وقد اعترف بأبوته فقط في 2004.
وتخللت حياة النجم الأرجنتيني العديد من المشاكل الصحية، كادت بعضها تودي بحياته.
وتعرض مارادونا عام 2000 لنوبة قلبية بعد جرعة زائدة من المخدرات في مدينة بونتا ديل إستي الساحلية. خضع بعدها لعلاج طويل في كوبا.
وفي عام 2004، عندما كان وزنه أكثر من 100 كيلوغرام، تعرض لنوبة قلبية أخرى في بوينوس آيرس، لكنه نجا. ثم خضع لعملية جراحية في المعدة سمحت له بانقاص وزنه 50 كيلوغراما . وفي 2007 اسفر تعاطيه المفرط للكحول إلى نقله إلى المستشفى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.