التقدم والاشتراكية ينتقد استخفاف الحكومة ورئيسها بالمواعيد الدستورية الشهرية إزاء البرلمان    لهذا نقل بنكيران إلى المستشفى العسكري بعد إصابته بكوفيد 19    نقابة "البيجيدي" تنتقد برنامج "أوراش" وتؤكد أنه نسخة من نظام الإنعاش الوطني    أمريكا وإسبانيا توحدان الجهود الدبلوماسية لحل نزاع الصحراء المغربية    التاريخ الرسمي الجزائري، بين إنتهاء الصلاحية وفتح أرشيف الذاكرة التاريخية…    رغم الجائحة..10 ملايين شخص سافروا من وإلى المغرب عبر الطائرة العام المضي    وزير الصناعة : وفرنا مناطق صناعية ب270 درهم للمتر و شركات سيارات عملاقة تُفضل الإستثمار بطنجة    نقابة تطالب الحكومة المغربية بفتح الحدود ورفع قيود السفر    الكشف عن المساحة المبرمجة لمختلف الزراعات الخريفية بجهة الشمال    مديرية الضرائب تطلق نظام "الشات بوت" للتفاعل مع المرتفقين    تونس تقرر تمديد حالة الطوارئ    مصرع شخص في حادث إطلاق نار وسط نيس جنوب شرق فرنسا    الفراعنة تفاجئ أسود الأطلس بعد فوزهم على الغابون    حجز مليار و148 مليون وتوقيف عصابة تستعمل "البتكوين" لاستهداف عاملين في صرف العملات    بعد تداوله بمواقع التواصل.. وزارة بنموسى تنفي نشرها لأي إعلان خاص بتوظيف 11205 مساعد إداري بالأكاديميات    الأمن يوضح حقيقة عصابة أفارقة تخدر ضحاياها بواسطة "عقيق" قبل سرقتهم    أولياء التلاميذ يستنكرون توالي إضرابات الأساتذة ويدعون بنموسى لضمان حق التلاميذ في التعلم    سلا.. مفتش شرطة يضطر لاستعمال سلاحه لتوقيف مجرم خطير    وحيد خاليلودزيتش: مباراة الغابون "درس جيد" لبقية المنافسات    رادار    أمن مولاي رشيد بالدار البيضاء يوقف مشتبه في تورطهم في إحداث الفوضى وتبادل العنف والرشق بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بثلاث سيارات كانت مستوقفة بالشارع العام    أمن سلا يوقف مشتبه من ذوي السوابق القضائية لتورطه في قضية تتعلق بسرقة الأسلاك الهاتفية باستعمال الكسر وتعييب منشآت ذات منفعة عامة        مبابي تابع مباراة المغرب الغابون و تفاعل مع هدف حكيمي (صورة)    النصيري منزعج من التعليقات التي تهاجمه والتي طالت عائلته    رايان إير تستعد لمغادرة المغرب نهائياً    "أناطو " فيلم مغربي بألوان إفريقية في القاعات السينمائية    منظمة الصحة العالمية تفند فرضية إنهاء أوميكرون للوباء    المغرب يتوصل بالدفعة الثانية من عقار مولنوبيرافير نهاية يناير    في أول خروج إعلامي له.. رئيس الحكومة أخنوش يخاطب المغاربة على "الأولى" و"دوزيم"    نايف أكرد: افتقد لسايس    الأمم المتحدة تؤكد أن 2021 كانت من بين السنوات السبع الأكثر حرا على الإطلاق    درجات الحرارة تشهد انخفاضا كبيرا الأربعاء بعدد من مدن المملكة    المندوبية السامية للتخطيط تتوقع انخفاض معدل تقدم القدرة الشرائية للأسر..    تقرير يكشف هيمنة الفرنسية على زمن التدريس مقابل تراجع العربية    يحيى الفخراني: فريد شوقي لم يكن مقتنعا بفيلم "خرج ولم يعد"    "إقصاء" مخازن جبال الريف الجماعية من "التراث العالمي لليونسكو" يجر بنسعيد للمساءلة    كنوز اكتشفت أنها ليست أخت نسرين...تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    اللمسة التربوية الحانية    مبابي يتفاعل مع هدف حكيمي بطريقة غريبة    بعد النواب.. مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون تصفية مالية 2019    مطالب للحكومة بفتح الحدود وضمان استفادة كل المتضررين من مخطط الدعم الاستعجالي للسياحة    الموازنة بين الرصيد الغنائي وحق الملكية في واقعة أسرة ميكري الفنية    الولايات المتحدة ترى أن موسكو قد تشن هجوما على أوكرانيا "في أي وقت"    الشرطة الفرنسية تستخدم "سناب شات" لإنقاذ فتاة مختطفة    إيض إيناير.. جمعية الشعلة تستضيف الفنان الأمازيغي بوحسين فولان في برنامج " جلسة مع الحباب"    "مايكروسوفت" تستحوذ على شركة "أكتيفيجن بليزارد" الأمريكية لألعاب الفيديو مقابل 69 مليار دولار    أحداث شيقة في حلقة اليوم (101) من مسلسلكم "لحن الحياة"    انقسام اليسار الفرنسي يتعمّق    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    طبيب وإعلامي روسي يحدد المحصنين من "أوميكرون"    10 علاجات منزلية لتخفيف آلام أسنان طفلك    خاليلوزيتش..غير نادم على اختياراتي مع الغابون؟؟    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تعديل حكومي مرتقب في اسبانيا والسبب هو المغرب
نشر في تليكسبريس يوم 08 - 06 - 2021

تزامنا مع تصاعد حدة الأزمة الدبلوماسية بين المغرب وإسبانيا، تتحدث وسائل إعلام إسبانية عن تعديل حكومي موسع سيشمل عددا من الوزراء، ضمنهم وزيرة الخارجية، أرانشا غونزاليس لايا، بسبب سوء تدبيرها الكارثي للأزمة مع الرباط، حيث ارتفعت أصوات المعارضة المطالبة بإقالتها منذ اندلاع الأزمة على خلفية استقبال إبراهيم غالي، زعيم ميليشيات «البوليساريو»، بهوية ووثائق مزورة.

ونشرت جريدة "لاراثون" معطيات تفيد بأن قرار إجراء تعديل وزاري قد اتخذ بالفعل، حيث من المرجح جدا، وفق الجريدة، أن تشمل التغييرات وزارتي الخارجية والدفاع، نظرا للمشاكل الكبيرة التي تسبب فيها أداء الوزيرتين، أرانشا غونزاليس، ومارغاريتا روبلس، المنتميتين للحزب الاشتراكي الحاكم، باعتبار وزارتيهما من المخططين لعملية استقبال زعيم البوليساريو بهوية مزورة، وهو ما تسبب في الأزمة مع المغرب، وكذلك تصريحاتهما التي زادت من تعميق الأزمة عوض حلها وتلطيف الأجواء بين البلدين.
وبينما ربطت وسائل الإعلام الإسبانية بين التعديل الحكومي المرتقب ورغبة بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة، في تقليص عدد وزراء حكومته، أرجعت مصادر أخرى سبب التعديل إلى الضغوط التي تتعرض لها الحكومة من طرف المعارضة، حيث طالب الحزب الشعبي الإسباني، أكبر أحزاب المعارضة في البلاد، ب«الاستقالة الفورية» لوزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا، لإدارتها «الكارثية» للأزمة مع المغرب و«العمى» الذي أصابها في تدبير قضية المجرم إبراهيم غالي.
وقال ثيودورو غارسيا إيجيا، الأمين العام لحزب الشعب، في حوار مع التلفزة الإسبانية «تي في أو»: «أعتقد أن وزيرة الخارجية يجب أن تستقيل على الفور.
أظن أنها تسببت في أزمة دبلوماسية غير مسبوقة، وإن الحكومة أظهرت أنه ليس لها أي وزن في السياسة الخارجية»، وعبر عن أسفه كون زعيم ميليشيات «البوليساريو» دخل إسبانيا قبل شهر ونصف الشهر بجواز سفر «مزور»، مبرزا أن مغادرته تمت «مرة أخرى بالأسلوب نفسه». وشدد المسؤول السياسي على أن الوزيرة «يجب أن تستقيل بسبب الإدارة الكارثية لهذه القضية»، مؤكدا أن حكومة بيدرو سانشيز «تصرفت بشكل مؤسف»، لأنها «لم تدبر بشفافية» دخول وخروج المدعو إبراهيم غالي، ولم تشرح «بوضوح ما هي المشكلة الحقيقية».
وكان بابلو كاسادو، رئيس الحزب الشعبي الإسباني، وصف ب«التهور الكبير»، قرار الحكومة الإسبانية السماح لزعيم ميليشيا «البوليساريو» المدعو إبراهيم غالي بدخول البلاد «بهوية مزورة»، وأكد كاسادو الذي حل ضيفا على لقاء نظمته وكالة «أوروبا برس»، أنه «في الوقت الحالي ما يجب القيام به هو محاولة تكثيف العلاقات مع المغرب، وحل هذه الأزمة»، محذرا من أنه «يجب التعامل مع هذه القضايا بصرامة كبيرة، كما أنه لا يمكننا الكذب».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.