خلافات بين الأغلبية والمعارضة تؤجل مناقشة مشروع ملكي بالرباط    نقابة الاستقلال تقبل عرض العثماني.. لكن بشروط‎    المغرب يطلب من جنوب إفريقيا تعيين سفير لها في الرباط    الملك يستقبل عزيز أخنوش بمراكش    خمسون قتيلا على الأقل في حادث قطار في الهند    سحب قرعة كأس ملك إسبانيا.. وريال مدريد يلعب في المغرب    بنزيما يخرج عن صمته ويرد على اتهامه "بالاختطاف"    دي بروين جاهز للمشاركة في مواجهة بيرنلي    اعتقال ضحية اعتداء في البيضاء والبحث متواصل لاعتقال المعتدين    مساهمة تضامنية.. الحكومة تسعى لجمع 200 مليار من الشركات الكبرى لدعم الفقراء    تفاصيل جديدة بشأن مسلسل عودة نيمار إلى برشلونة    قضية خاشقجي .. النيابة العامة التركية تستمع الى موظفي القنصلية السعودية    صورة بزي الشرطة تتسبب في إيقاف سيدة بوجدة    مقاطعة مغوغة تطلق خدمة “إكرام الميت”.. وبوزيدان: نسعى للتخفيف عن الساكنة    هيغواين: مغادرتي ليوفنتوس جاءت بسبب رونالدو    باب سبتة : حجز 62 ألف أورو بمعبر باب سبتة    ادارة سجن عكاشة تصادر أقمصة رياضية من زنزانة “الزفزافي”    رفاق منيب يحذرون من المياه المعلبة    طريقة عمل البيصارة    هازار: "لا مشكلة إذا لم أنتقل إلى إسبانيا، قد أعتزل في تشيلسي"    نشرة خاصة لمديرية الارصاد الجوية تحذر من أمطار قوية بشمال المغرب    المعتصمون بمقر المينورسو فتندوف فكو اعتصامهم وهورست كولر دخل على الخط    الجمعية الوطنية للمجازر العصرية للدواجن تطالب بمنع أنشطة الذبح والتوزيع غير المرخصة    القصة الكاملة لقطع رأس خمسيني والتنكيل بجثته في غابة بالمحمدية    الجزائر تحظر النقاب بصفة نهائية في أماكن العمل العامة    الأرصاد تعلن في نشرة خاصة عن تساقط أمطار قوية اليوم وغدا السبت بهذه المناطق    شبح الإقالة يحوم حول ثلاثة مدربين!    محققون أتراك يواصلون البحث بغابة قرب اسطنبول بقضية خاشقجي    نقل 54 مرشحا للهجرة السرية أنقذتهم البحرية الملكية قرب السعيدية إلى ميناء الناظور    الأعرج يفتتح الدورة الثانية للمعرض المغاربي للكتاب بحضور دولة كوبا بعد قطيعة مع المغرب دامت لأزيد من 30 سنة فيديو    في الذكرى الأولى لرحيل رائد الشعر المغربي المعاصر    الملك يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمراكش    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمدينة مراكش    التجاري وفا بنك يدعو زبناءه بأكادير وتيزنيت لاكتشاف الفضاءات الجديدة للخدمات البنكية الحرة    الحكومة تصادق على إلغاء رسم الاستيراد المفروض على القمح اللين    30 طبيب قدمو استقالتهم ف وارزازات    بصمة رائعة للأبطال المغاربة في أولمبياد الشباب    ادوية لها أعراض خطيرة على صحتنا تشهد رواجا مهما هذه الأيام بصيدلياتنا(لائحة)    مهرجان فاس للمسرح يستعيد الريحاني    التطواني محمد مشبال يحصد جائزة كتارا في النقد الروائي    ليلة نجوم الشاشة تحتفي بالصعري    تركيا تنفي تقديم أي تسجيل صوتي لأمريكا بخصوص خاشقجي    اختفاء خاشقجي.. ترامب عن ولي العهد السعودي: "لا أكاد أعرفه"    الشرعي يكتب: من أجل طبقة وسطى بالعالم القروي    بعد فاجعة بولقنادل.. مجهول يخترق أنظمة oncf ويطلق موقعا لفضح اختلالات سير قطاراته    الجزائر تستأجر متدخلين مشبوهين أمام اللجنة الرابعة للأمم المتحدة    هايكو الصيف    يتواطأ غيمكَ وكدري    ماكرون يعلق الزيارات السياسية الفرنسية للسعودية بالتنسيق مع بريطانيا وألمانيا وهولندا    بوتين: الروس سيذهبون إلى "الجنة"    رباح: المغرب يعمل على تسريع إستراتجية تطوير القطاع المعدني باستثمار يبلغ 200 مليار درهم    الرئيس السابق ل«أمنيستي المغرب» و«الجامعة للجميع» يصفعان السيمو    دراسة: نصف المقاولات التي أنشئت بين 2003 و2015 أعلنت إفلاسها    خبراء التغذية يحذرون من هذه الأطعمة    مستشار الرعاية الاجتماعية بمليلية… يعلن وفاة القاصر المغربي الذي كان يعاني من السرطان    البصيرة…    هذه هي القصة الكاملة المثيرة لإسلام الراهب الفرنسي "باسكال" بالزاوية الكركرية بالعروي    داعية إسلامي يحذر من "اختلاء" المرأة بوالد زوجها – فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقوقيون يطالبون بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين بالريف في الدورة الثانية لمنتدى أمازيغ المغرب
نشر في تطوان بلوس يوم 11 - 12 - 2017

نظم التجمع من أجل الثقافة والديموقراطية بالمغرب، يومه السبت التاسع من دجنبر، المنتدى الثاني لأمازيغ المغرب الذي جاء بالتزامن مع ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والذي نُوقش فيه مداخل إلى فهم الحراك الشعبي بالريف، النشاط شهد مضايقات من طرف السلطات المحلية التي لم تمنح الترخيص إلا قبل بداية الندوة بدقائق معدودة، حيث مُنعت الدورة التكوينية التي كان من المُفترض أن يلقيها محمد الحموشي صباحا حول حرية الجمعيات والتجمعات على ضوء الإطار القانوني المنظم.
إذا بعد الزوال، ناقش ضيوف الإرسيدي بعض المداخل التي تقود نحو فهم الحراك الشعبي الذي شهده الريف طيلة عام كامل، حيث تناول الكلمة عبد المجيد أزرياح عن هيئة المحامين بالناظور والحسيمة، وأحد المحامين المدافعين عن المعتقلين بالريف، حيث فصل في عرض أهم المحطات التي شهدها الحراك الريفي من بدايات الإعتداءات المسجلة على ناصر الزفزافي الذي كان يقوم بزيارات لبعض مناطق إقليم الحسيمة مرورا على هجوم البلطجية على النشطاء، الإستيلاء على ساحة محمد السادس، تصريحات القيادات الحزبية المشكلة للحكومة حول الحراك متهمين إياه أنه انفصالي إلى غاية إلقاء القبض على الزفزافي لتبدأ ذلك مرحلة المقاربة الأمنية الصريحة التي كانت تحاول الحد من توهج الحراك.
أزرياح أكد في معرض مداخلته أن المطالب التي رفعها المحتجون مشروعة وعادية، مؤكدا أن الفعاليات الديموقراطية بالحسيمة سبق وأن رفعت مطالب أكثر "حدة" من المطالب التي رفعها شباب الحراك، معتبرا أن شباب الحراك خرجوا للإحتجاج ضد التهميش الذي يعانيه الإقليم والذي كان – أي التهميش- بسبب قرار سياسي.
أما الناشط الحقوقي، فيصل أوسار، فإنه اعتبر أن المطالب التي رفعها الحراك هي مشروعة والإرادة السياسية هي الكفيلة بالإستجابة للملف، مؤكدا أن الحراك استمرارية لصيرورة تاريخية نتيجة لأوضاع اجتماعية مزرية يعيشها الريف، معبرا –أي الحراك- عن تطلعات الريفيين من أجل الحقوق الإقتصادية والمدنية، كما قال أوسار أيضا أن المقاربة الأمنية لم لن تقضي على الحراك ومن يعتقد ذلك فهو واهم، لأن الملف الذي يرافع من أجله الحراك له راهنيته. وقد ركز أوسار على ثلاث محاور في مداخلته وهي الذاكرة، اللغة ومسألة الجهوية التي تجمع الريفيين ويتهرب المخزن من الإعتراف بها وبالتالي تجسيدها في سياسات عمومية تحترم خصوصيات الريف الثقافية والتاريخية.
وقد أجمع المتدخلين والفعاليات الديموقراطية الحاضرة على ضرورة إطلاق سراح المعتقلين السياسيين بكافة سجون المغرب، مؤكدين أنه يشكل مدخلا مهما بالإضافة إلى الإستجابة إلى الملف المطلبي نحو دولة الحق والقانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.