الرئيس الجزائري يصدر عفوا عن 5037 سجينا    رحيل فاضل العراقي أحد أبرز وجوه الصحافة المستقلة    البرلماني الشناوي يطلب استقالة رئيس هيئة الأطباء    العثماني يلتقي بالمركزيات النقابية ويؤكد بخصوص ترقية الموظفين:    مندوبية التخطيط تتوقع أن تنتهي 2019 على نمو ب2.2 في المائة فقط    تصنيع المنتوجات والمعدات لمواجهة “كورونا”.. اختيار أولي ل 42 مشروعا    20 الف قنطار من الشعير لدعم الفلاحين باقليم الحسيمة    هيئات ومؤسسات بجهة الشمال تعلن مساهمتها في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا    التقدم والاشتراكية يجدد تثمينه للإجراءات الاستباقية والإيجابية التي اتخذتها السلطات العمومية منذ الوهلة الأولى لظهور وباء فيروس كورونا ببلادنا    ابراهيموفيتش يرفض تجديد عقده مع ميلان    شفاء مصابَين بفيروس كورونا وحالة وفاة جديدة    سلطات سوق الاربعاء الغرب تواصل جهودها في مواجهة كورونا    شاب تعافى من كورونا: في البداية كان لكل مصاب غرفة والآن 5 في الواحدة- فيديو    الناظور.. توقيف شخص متلبس بحيازة 3 كلغ و800غ من الهيروين    مبادرة “أفلامنا” تتيح مشاهدة أفلام عربية مجاناً    بنحمزة يدعو المغاربة إلى تقديم إخراج الزكاة وعدم انتظار وقتها (فيديو)    وزارة الصحة: تماثل حالتين للشفاء وارتفاع حالات الوفيات بكورونا إلى 37    أكثر من 43 ألف وفاة في العالم بكورونا إلى حدود يومه الأربعاء    لمواجهة كورونا.. جماعة الفنيدق تحدد توقيت العمل في الأسواق الجماعية    يينا.. أول مدينة ألمانية تفرض ارتداء الأقنعة الطبية في الأماكن العامة    كورونا.. بلجيكا تحصي 13964 إصابة مؤكدة بالوباء    هكذا تمكنت " OCP" من تحقيق نتائج أفضل من المنافسين رغم الظرفية غير المواتية    “الفن في زمن كورونا” بالجزائر    هكذا يقضي لمجرد فترة الحجر الصحي -صورة    القرض الفلاحي يعلن عن تأجيل سداد أقساط قروض السكن والاستهلاك في بلاغ له        بطولة فرنسا: مونييه يريد البقاء في سان جرمان    “كورونا”.. رقم قياسي جديد في عدد الوفيات بإسبانيا خلال 24 ساعة الأخيرة    حاريث ينضم للمساهمين في صندوق “كورونا”    من مستثمر إلى مشرد في المغرب..القصة المؤلمة لنجل فنان مصري شهير    بسبب كورونا.. المغرب يأوي 3000 متشرد ويرجع 162 ألفا إلى أسرهم وفق الوزيرة المصلي    فيروس كورونا: تسجيل 21 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 638 حالة    إسبانيا.. وفيات قياسية بفيروس كورونا والإصابات تتجاوز 102 ألف    الفد يلغي تصوير حلقات “كبور”    في زمن كورونا.. أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    سلطات عين الشق تشن حملة لتحرير الملك العمومي    بواتينغ يخرج سالمًا من حادث مروري في ألمانيا    المشهد الإعلامي يفقد فاضل العراقي    تراجع عدد الإصابات المحلية بكورونا في الصين    كورونا.. إجراءات الحجر صعبة التطبيق في الأحياء المكتظة    الفيفا ينهي عقد زياش مع أجاكس    السعودية تطالب المسلمين بالتريث في وضع خطط الحج هذا العام    “سوحليفة” على “الأولى”    غيلان و”بوب آب” من منزله    “كورونا”.. الوفيات في أمريكا تتجاوز الوفيات في الصين    بنحمزة يدعو إلى إخراج الزكاة قبل الموعد لمساعدة "فقراء كورونا"    صراع بين الريال وبرشلونة على نجم ليفركوزن    طقس اليوم الأربعاء.. سحب كثيفة مصحوبة بأمطار أو زخات مطرية رعدية    جائحة “كورونا”.. ترامب يطلب من الأميركيين الاستعداد لأسابيع “مؤلمة جدا”    نجاح "التعليم عن بعد" في فترة الطوارئ يسائل دور الأسر المغربية    كرورنا.. سلطات شيشاوة تتدخل لضبط الأسعار    موسيقى الروك الغربية بين الترفيه والنضال من أجل السلام والحقوق المدنية    "كورونا" يدفع مصدري الخضر والفواكه إلى البحث عن بديل لفرنسا    بنيعيش تكشف مواكبة "مغاربة عالقين" في إسبانيا    عاجل    الحجر والطوارئ بسبب الوباء هل سيعيد بناء عالم مغاير..؟    رضوان غنيمي: خالق الإشاعة خائن لمجتمعه    حسن الظن بالله في زمن الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفلسطينيون يطالبون بوضع القدس على رأس جدول اعمال القمة العربية القادمة
نشر في شبكة طنجة الإخبارية يوم 21 - 01 - 2010

فيما تواصلت التحذيرات الفلسطينية الاربعاء من خطر الحفريات الاسرائيلية تحت اساسات الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة طالب مندوب فلسطين الدائم لدى جامعة الدول العربية وسفيرها في مصر الدكتور بركات الفرا الاربعاء بادراج قضية القدس على رأس جدول اعمال القمة العربية القادمة في ليبيا وقال 'يجب ان تكون القدس على رأس جدول اعمال القمة العربية المقبلة في طرابلس الغرب'.
وعبر الفرا في تصريح صحافي نشرته وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية 'وفا' الاربعاء عن عدم رضاه من تعامل المجتمع الدولي مع الانتهاكات الاسرائيلية في القدس المحتلة، لافتا الى مخاطر الانهيارات التي حدثت في البلدة القديمة في القدس نتيجة استمرار سلطات الاحتلال بحفر الانفاق اسفل المسجد الاقصى المبارك، والبلدة القديمة من القدس.
وتابع: حذرنا مرارا وتكرارا من خطورة ما يجري، وصرخنا عاليا واستنجدنا بأمتنا العربية والاسلامية بان القدس تتعرض لحملة صهيونية مبرمجة تهدف لمحو هويتها العربية والاسلامية والمسيحية.
واضاف: واستصرخنا جميع المؤسسات الدولية، ولكن دون جدوى، فبناء الهيكل على وشك التنفيذ الفعلي، اذا لم نستنهض همتنا وعزيمتنا، ونصارع الزمن واذا لم ننجد هذه المدينة ستقع الواقعة، وعندها لا ينفع بكاء ولا عويل ولا خطب ولا مظاهرات، والمطلوب عمل جدي من هذه الامة.
وقال 'تتطلب مواجهة الامة العربية والاسلامية للانتهاكات الاسرائيلية التخلص من كافة الخلافات'، محذرا من ان الانقسام الداخلي 'يضر بقضيتنا'، وقال 'ولا يجوز ان تستمر حماس بالتهرب من التوقيع على ورقة المصالحة والقدس تضيع والاقصى'.
وعلى نفس الصعيد حذر الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين، والاب عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس الاربعاء من انهيار المسجد الاقصى وكنيسة القيامة نتيجة الحفريات التي تقوم بها اسرائيل تحت ارضية المسجد وعلى مسافات قريبة منه.
وقال التميمي في مؤتمر صحافي في رام الله: اخشى ان يكون هذا النداء هو الاخير قبل انهيار المسجد الاقصى، وعلى الامة ان تستيقظ من نومها.
وعرض الشيخ التميمي خلال المؤتمر صورا اظهرت الانهيارات الاخيرة التي وقعت في بلدة سلوان بفعل الحفريات الاسرائيلية المتواصلة اسفلها، كاشفا عن ان الوضع في المدينة المقدسة بات في غاية الخطورة حيث الحفريات الاسرائيلية تتواصل بوتيرة متسارعة.
واشار التميمي الى ان سلطات الاحتلال واذرعه المختلفة تقوم حاليا بحفريات جديدة من قمة جبل الزيتون حتى كنيسة الجثمانية، وتقوم بشق طريق مدرجات لربط المستوطنات والبؤر الاستيطانية المقامة على جبل الزيتون، وحفريات اخرى تجري في منطقة باب العامود وجرى ابلاغ التجار المقدسيين بها بذريعة انها حفريات لشبكات المجاري وهي حقيقة انفاق تستهدف المسجد الاقصى المبارك.
وحذر التميمي من انهيار المسجد الاقصى المبارك بعد تفريغ اساساته وحقنها بالمواد الكيماوية اضافة الى انهيار عشرات العقارات والمنازل الفلسطينية، مشددا اعلى ان الايام القادمة ستشهد انهيارات كبيرة بمختلف شوارع وازقة واحياء القدس بفعل الحفريات.
وبين التميمي ان سلطات الاحتلال تسعى لعزل اكثر من 100 الف مواطن مقدسي خارج القدس من خلال قيام ما يسمى ب 'وزارة داخلية وبلدية الاحتلال' وسحب بطاقات هوياتهم بذريعة انهم توقفوا عن كونهم مقدسيين، وانهم يعيشون خارج حدود القدس.
وطالب التميمي مجلس الامن الدولي بتطبيق الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة على اسرائيل ووقف كل اجراءات تهويد المدينة المقدسة ومقدساتها الاسلامية والمسيحية من تهجير لأهلها ومصادرة لاراضيها وهدم لمنازل المواطنين فيها وعزلها عن محيطها الفلسطيني.
وحذر قاضي القضاة من المساس بالاوقاف الاسلامية والمسيحية خاصة الاوقاف التابعة للبطريركية الارثوذكسية من خلال محاولة بيعها او تسريبها للاحتلال الاسرائيلي، مجددا بيان الحكم الشرعي القاضي بحرمة البيع او التوسط او السمسرة في نقل ملكية اي جزء من ارض فلسطين، واعتبرها خيانة عظمى.
وشدد رئيسا الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات سماحة الشيخ التميمي والمطران عطا الله حنا على ان اللامبالاة الدولية ازاء ما يجري في القدس واستمرار الصمت على جرائم الاحتلال الاسرائيلي يهيئان الاجواء المناسبة للاحتلال، ويشجعان الجماعات اليهودية المتطرفة وحكومة الاحتلال الاسرائيلي على المضي قدما في تنفيذ مؤامراتها التي تستهدف القدس ومقدساتها، منتقدا عدم صدور رد فعل مناسب على مستوى الحدث من قادة وشعوب الأمتين العربية والاسلامية، تجاه ما يتعرض له المسجد الاقصى المبارك من مخاطر حقيقية، معتبرا ان الصمت المريب هو الخطر الاكبر الذي يهدد القدس والمسجد الاقصى المبارك.
ومن جهته اكد المطران عطا الله حنا ان الحفريات اسفل المسجد الاقصى المبارك الهدف منها هو تشويه وتزوير التاريخ العربي للمدينة المقدسة، مضيفا ان التصدعات والتشققات بدات تظهر في جميع منازل المواطنين في القدس وشوارعها، وتنذر بانهيارها بالكامل مشيرا الى ان اي اعتداء على المسجد الاقصى المبارك هو اعتداء على المسيحيين ايضا وان اي اعتداء على المقدسات المسيحية هو اعتداء على المسلمين.
وقال المطران حنا ان واجبنا الديني والوطني يحتم علينا مسيحيين ومسلمين ان نكون في خندق واحد ضد المشروع الاسرائيلي، مؤكدا ان هناك مؤامرة تستهدف الاوقاف المسيحية والاسلامية بالمدينة المقدسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.