التومي: سنشرع في إنتاج الذهب مع نهاية سنة 2020    مايكل بالاك قد يتولى منصب المدرب المساعد لتشيلسي    إحباط محاولة تهريب 30 كيلوغراما من الحشيش.. كانت مخبأة في سيارة!    + صور : نساء الحركة الشعبية يستعدن لمؤتمرهن الوطني.. وأحكيم تتقدم مؤتمرات الناظور والدريوش    تغييرات محتملة على تشكيلة المغرب لمواجهة كوت ديفوار    اسماك ممنوعة من الصيد تباع في ميناء الحسيمة    ميناء طنجة مارينا باي يستقبل ألف يخت سياحي    مارتشيكا في ورطة مالم تستجب لمتطلبات الساكنة ؟!    +صور: حجز كميات مهمة من البطاريات المهربة بالناظور    ابنة الناظور "عبير براني" من عروض الأزياء والمكياج الى عروض البيكيني و الفورمة    2.4 مليون باش يجهزو الأمير هاري ومراتو ميگان دارهم    الداخلية صيفطات لجنة مركزية باش ترصد “البناء العشوائي” فولاد الطيب    الحسيمة.. توقيف 4 “حراكة” واعتقال سائق الشاحنة يحمل مركبا خشبيا    قضية بوعشرين.. ممثل النيابة العامة: “إذا اعترف المتهم بالمنسوب إليه نلتزم بإعادة تمثيل الجريمة”    الملك محمد السادس يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفراء الأجانب بعد انتهاء مهامهم    “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين” تدين حضور المغرب مؤتمر البحرين    طلاب جزائريون يتظاهرون ضد منع الراية الأمازيغية    “الأول” ينشر فيديو يوثق لحظة إعلان الموالين لقيادة الاشتراكي الموحد عن رئاسة مؤتمر “حشدت”    بعد انفراد “أخبار اليوم” بتقرير الفوسفاط.. لعب في ماء عكر!    بنين تقتنص نقطة ثمينة من غانا في كأس إفريقيا    الريسوني يكتب: مشكلة مزمنة في تنقيط المواد الدراسية.. متى ستعالج؟ مقال رأي    تفكيك خلية إرهابية تتكون من 4 أشخاص موالين ل"داعش" كان بصدد إعداد مواد متفجرة    الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفراء الأجانب بعد انتهاء مهامهم    قسال نائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم استقالته ويصرح ل”كود”: مكاينش الشفافية ومزوار بدا خدمتو بالتعثر والCGEM عمري شفتو هكا واللّوبيات محكمة    يونس بلهندة جاهز    أجندة ال «كان»    اعتقال "أبو أسامة المهاجر" أمير "الدولة الإسلامية" في اليمن    العثماني: المغرب أطلق مشاريع مهيكلة كبرى مع العديد من بلدان القارة بفضل السياسة الإفريقية لجلالة الملك    موازين 2019.. الشاب يونس يعد الجمهور بحفل صاخب واستثنائي    حركة التوحيد والإصلاح بالقصر الكبير في دورة تربوية    “أونسا”: ترقيم أزيد من 4 ملايين رأس من الأغنام بحلقة العيد    مانشستر يونايتد مصمم على عدم بيع بوجبا    المنتخب الكاميروني يفتتح حملته للدفاع عن لقبه بفوز ثمين    يتيم : الحكومة أحدثت لجنة يقظة من أجل رصد تحولات سوق الشغل    أطباء العيون بالمغرب يحذرون من خطر « لوبي » صناعة الزجاج    صحيفة سودانية: محاكمة البشير ستنقل على الهواء مباشرة    أمن مكناس يفك لغز سرقة مجوهرات وحلي وساعات الثمينة    المنتخب المغربي يواصل استعداده للقاء ساحل العاج وأعينه على التأهل ضمن ثاني مبارياته ب"الكان"    إليسا: أعلنت مرضي ففعل فنانون آخرون مثلي..وتؤكد: ألبومي المقبل هو الأخير مع روتانا – فيديو    ب100 مليون هاتف.. هواوي تحقق إنجازا غير مسبوق في 2019    تدشين رحلات بين مطاري محمد الخامس و”صبيحة” التركي    طهران: صيادون إيرانيون عثروا على حطام الطائرة الأميركية    "المرأة ذات الخمار الأسود"    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    جوجل تطور تطبيقا بإمكانه اكتشاف سرطان الرئة    في مهرجان استثنائي وأمام حضور قياسي في ضيافة دار الشعر بتطوان : مدينة تطوان تسهر مع أميمة الخليل في مهرجان الشعراء المغاربة    أردوغان: مفهومنا السياسي خال من إلقاء اللوم على الشعب    ترامب للسيدة التي تتهمه باغتصابها: لست من النوع الذي أرغب فيه!    رقم معاملات مقاولات القطب المالي للدار البيضاء بلغ 5.8 مليار درهم    بيبول: تيكروين في “بلاص ماريشال”    إبداع بصيغة المؤنث في فاس    خلاف يستأنف تصوير “عيون غائمة”    نجما الراب العالميان "أوريلسان" و"فيوتشر" يوقعان على حفل استثنائي بمنصة السوسي    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رصيف الأسبوعيات: أنباء عن تعديل حكومي مرتقب، و وزير يكشف عن جديد الدراسة بالجامعات، و كوبا تصفع البوليساريو.
نشر في أكادير 24 يوم 12 - 05 - 2019

قراءة مواد بعض الأسبوعيات من “الأسبوع الصحفي” التي ورد بها أن كوبا تطالب الجزائر بأداء فاتورة تدريب عناصر البوليساريو، إذ استدعت الخارجية الكوبية سفير الجزائر في هافانا، وطالبته بنقل رسالة إلى المسؤولين في الجزائر، لدفع 450 مليون دولار (ما يعادل 4500 مليار سنتيم جزائري)، كفاتورة تمويل أبناء البوليساريو المقيمين في كوبا، والذين يتلقون تداريب عسكرية وتوفر لهم الحكومة الكوبية المأوى والأكل واللباس وكل الضروريات الأخرى.
ووفق المنبر ذاته فإن كوبا هددت بترحيل كل أبناء البوليساريو المقيمين لديها إن لم تؤد سفارة الجزائر للشركات الممولة فواتير متراكمة لسنة وأربعة أشهر.
ونشرت الأسبوعية ذاتها أن الجهات البرلمانية في الكامرون طلبت خبرة المغاربة، لتكوين البرلمانيين الكامرونيين والأفارقة، عبر الشراكة التي تم توقيعها بين المؤسسة البرلمانية الإفريقية لياوندي، وهي المؤسسة التي يقف وراء تأسيسها بول بيا، ومنظمة “مغرب إفريقيا”.
ونقرأ في “الأسبوع الصحفي”، كذلك، أن خضوع عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، لفترة نقاهة في فرنسا قد يُعَجِّل بتعديل الحكومة في المغرب مع احتمال تعيين امهيدية وزيرا للداخلية.
وأشار الخبر إلى أن عبد الوافي لفتيت عايش التغييرات الأخيرة في وزارة الداخلية، وهي التغييرات التي فرضت نقل الوالي محمد اليعقوبي إلى منصب وال في الرباط، خلفا للوالي امهيدية، الذي ربما قد يكون قرار تعيينه في طنجة مجرد مقدمة لتعيينه في منصب أكبر، وهو وزير الداخلية.
وورد في الأسبوعية ذاتها أن جبهة البوليساريو أطلقت ما سمته حملة لجمع التبرعات من أجل بناء مسجد في المنطقة العازلة، التي تخضع للسيادة المغربية وتم وضعها من طرف الرباط تحت مسؤولية الأمم المتحدة “طوعا” سنة 1991 لتيسير مقتضيات وقف إطلاق النار، في حين تعتبرها الجبهة الانفصالية مناطق محررة.
ووفق “الأيام”، فإن ما أقدمت عليه الجبهة يتعارض مع قرارات مجلس الأمن، الذي رفض دائما الاستجابة لمطالب البوليساريو بالانتشار العسكري وتشييد بنايات في المنطقة الممتدة شرق الجدار إلى الحدود الدولية للمملكة مع الجزائر.
وفي حوار مع “الأيام” كذلك، قال خالد الصمدي، وزير التعليم العالي، إن أي قرار بشأن لغة التدريس يلزمه مرحلة انتقالية تمتد لخمس أو ست سنوات ومراعاة أمرين: أولا وضع لغة التدريس أو تدريس اللغة ضمن منظومة بيداغوجية متكاملة، ثانيا إعداد المدرسين واللوجستيك. وعن نظام الإجازة والماستر والدكتوراه الجديد، ذكر المسؤول الحكومي ذاته أنه من التصورات التي نضجت إلى حد الساعة، وهي في طور المناقشة، الانتقال من نظام الإجازة ثلاث سنوات إلى نظام “البكالوريوس” المعمول به في المنظومة التربوية الأنجلوسكسونية، الذي تكون فيه سنة تأسيسية ثم ثلاث سنوات للإجازة.
وفي حوار آخر ضمن مواد العدد ذاته من أسبوعية “الأيام”، حكى محمد بن الصديق الذي اشتغل في مزارع صدام حسين وعايش سقوطه عن قرب قبل أن يتم اختطافه وسجنه من قبل نوري المالكي دون أن توجه إليه أي تهم، إذ ذكر بن الصديق أنه تم تعذيبه حتى لامس الموت بسبب انتصار المنتخب المغربي على نظيره العراقي في نصف نهائي بطولة العرب للمنتخبات التي نظمت في المملكة العربية السعودية في العام 2012، وتم تعذيبه مرة أخرى لكون الملك محمد السادس هو “أمير المؤمنين” وليس عليا بن أبي طالب، ثم بسبب قرار السلطات المغربية إغلاق المدرسة العراقية في الرباط بتهمة نشرها للتشييع. في الحوار ذاته طلب بن الصديق الدولة المغربية بمساعدته، مبديا رغبته في معانقة طفليه وأن يعيشا إلى جانبه.
من جهتها، سلطت “الوطن الآن” الضوء على النقاش السائد حول مذكرة وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي القاضية بمنع مختلف التظاهرات بالجامعة المغربية، بحيث قال سعيد ناشيد، باحث في الإسلام السياسي، إن تحالف اليسار مع العدل والإحسان انتحار سياسي ولنا في إيران وسوريا خير مثال. أما علي بوطوالة، الكاتب الوطني لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، فأفاد بأن مقاربة أمزازي القاضية بمنع الأنشطة الثقافية والفكرية والتنويرية خاطئة، وستؤدي إلى تفشي مزيد من الأفكار الظلامية والتكفيرية، كما أنها لن تنجح في وقف العنف بالجامعة. وأكد بوطوالة أن محاربة القوى الأصولية لن يتأتى إلا من خلال إصلاح حقيقي للجامعة وإشاعة الحرية والحوار الفكري والإيديولوجي.
فيما يرى رشيد مقتدر، أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية بكلية الحقوق بجامعة الحسن الثاني، أن عناصر التقارب شبه منعدمة بين النظام السياسي وجماعة العدل والإحسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.