عاجل.. زعيم "البوليساريو" سيمثل أمام القضاء الإسباني يوم فاتح يونيو    عاجل..وزارة الداخلية: مراسم الدفن لا تتجاوز 10 أشخاص .. ومنع إقامة التأبين    المجلس الوطني لحقوق الإنسان: إصدار عدة تقارير ومذكرات وآراء لملاءمة التشريعات الوطنية مع المعايير الدولية    زامبيا تجدد التأكيد على دعمها الثابت للوحدة الترابية للمغرب    الأزمة المالية قد تدفع الإنتر لبيع حكيمي    السماح للسجناء بتلقي قفة المؤونة خلال فترة عيد الفطر    نقابة تطالب أمزازي بمراجعة الأطر المرجعية للامتحانات الإشهادية لسنة 2021 وتندد بتجاهله احتجاحات الشغيلة التعليمية    تلميذة ابتدائي تطلق النار داخل مدرسة وتصيب زملائها في ولاية أمريكية    معهد إسباني: المغرب يتعاظم عسكرياً بعد الإعتراف الأمريكي وأصبح يُهددُ إسبانيا إقتصادياً (وثائق)    حماة المال العام: الحكومة أصبحت رهينة لوبيات الفساد والإرادة السياسية لمواجهة الفساد غائبة    الحسناوي: سأحتفظ بقفازات وقميص اللقاء ولم أتوقع أنني سأصد ركلات الترجيح    مباريات قوية تنتظر الرجاء البيضاوي في ظرف أسبوعين    برايثوايت يعود إلى قائمة برشلونة في مواجهة أتلتيكو مدريد    ما الذي يمنع الدول الكبرى من إسقاط "الصاروخ الصيني العملاق"؟! .. خبراء يجيبون    تونس تفرض حجرا صحيا شاملا يشمل فترة عيد الفطر لمواجهة تفشي فيروس كورونا    يستهدف النساء.. أمن طنجة يضع حدا لنشاط أربعيني متهم بالسرقة والإغتصاب وهتك العرض بالعنف    الدكتور جعفر هيكل: الأدوية المتوفرة قادرة على تدبير السلالة العادية لكورونا والمتحورات الأخرى    أونسا: بذور "الدلاح" المستخدمة في زراعته بالمغرب غير معدلة جينيا    مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط يكشف عن تشكيلة لجان التحكيم    قصيدة من وحي لوحة    المجلس العلمي الأعلى يحسم في القيمة النقدية لزكاة الفطر    الداخلية تدعو إلى عدم تجاوز 10 أشخاص في مراسم الدفن والتأبين لمنع تفشي كورونا    جريمة بشعة تهز طنجة.. شخص يطعن خياطا ويرسله إلى الإنعاش    الداخلية تضع آخر اللمسات على الأجندة الإنتخابية بمراجعة لوائح الغرف المهنية    ردا على استدعاء المغرب لسفيرته.. ألمانيا: تفاجئنا بالقرار ونعمل بطريقة بنّاءة مع المغرب لحل الأزمة    في الذاكرة.. وجوه بصمت خشبات المسرح المغربي    وزير الداخلية يستقبل زعماء أحزاب المعارضة اليوم    منظمة الصحة العالمية تحذر من موجة جديدة لكورونا في إفريقيا    أكادير.. التوقيع على اتفاقية شراكة بين المركز الجهوي للاستثمار لسوس ماسة و" كلوفو المغرب"    توتال تلغي حملة إعلانية في "لوموند" بعد نشرها تحقيقا عن بورما    المكتب الوطني المغربي للسياحة ينظم "الأيام الجهوية للتسويق السياحي"    تشيلسي يهزم ريال مدريد ويرمي به خارج بطولته المفضلة    بعد دعوة بايدن رفع براءات اختراع اللقاحات.. جدل حول الملكية الفكرية ومخاوف من سوء الاستعمال    رصد 1410 مخالفات للمنتجات الغذائية في الأسابيع ال 3 الأولى من شهر رمضان    دراسة علمية.. وجود "دوامة محيطية" ببحر البوران في عرض الحسيمة    "الأولى" حيحات فهاد رمضان.. الأخبار شافوها أكثر من 6 ملايين ديال المغاربة ومسلسل "بنات العساس" تبعوه 8 ملايين    الكونغولي مابيدي يزيد متاعب الرجاء    كتل ضبابية وزخات رعدية الجمعة بمختلف مناطق المملكة    رسالة من هيرفي رونار لحسين عموتا    العلاقات الدولية لا تحتمل الخطاب الاختزالي حول صراع الأديان والحضارات    بين العقل والخبل    كلام الله... قول النبي في القرآن الكريم    اسبانيا تسجل تراجعا "هاما" لعدد السياح الأجانب    تويتر يعلق حسابا ينشر رسائل لدونالد ترامب    السعودية.. أخبار غير سارة عن أداء مناسك الحج هذا العام..    إسلاميات… تقرير الحالة الدينية في المغرب (2018 2020): الطرق الصوفية (2/3)    ستروين تودّع C1 بموديل خاص    السينما.. مصنع ترفيهي أو أداة تحكم في العقول؟    السجائر الإلكترونية تضر بالصحة أيضا!    البروفسور مولاي هشام عفيف: خلال الأشهر الأربعة من هذه السنة فارق الحياة 130 مريضا ومريضة وتم إنقاذ حياة 105    نبضات : أبي    ألبير كامو: عاشق أم دونجوان؟    إصدار سندات للخزينة عن طريق المناقصة بقيمة 1.05 مليار درهم    الكتاب الجامعي المغربي ورهانات الثقافة والتنمية    قبيل "العيد".. تشديد إجراءات التنقل بالمملكة    دراسة: كوفيد-19 دفع بنحو 230 مليون هندي إلى دائرة الفقر    ترامب يرسخ نفوذه على الجمهوريين رغم استمرار إقصائه عن فيسبوك    الرئيس السابق لشباب المحمدية: الوداد هزمنا بالخبرة ولا خوف على الفريق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه نصائح الخبراء لك كي لا تعطش في رمضان.
نشر في أكادير 24 يوم 23 - 04 - 2021

يعتبر شهر رمضان المبارك شهر الصيام لدى المسلمين، والذي يمتنعون فيه عن تناول الأطعمة والمشروبات من طلوع الشمس حتى غروبها، إلا أن الكثيرين ممن يلتزمون بأداء فريضة الصيام يشتكون من الإرهاق، والتعب، والعطش الشديد خلال النهار.
ويرى الخبراء أن ظاهرة الإحساس بالتعب وبالعطش على وجه الخصوص راجع لاتّباع عادات تغذية خاطئة خلال فترة الإفطار والسحور، والتي يجب الاستغناء عنها أو التخفيف منها على الأقل من أجل قضاء يوم مريح من الصيام بعيدا عن العطش الذي يسبب التعب والصداع وغير ذلك من الأعراض.
في هذا الصدد، يعتبر تناول الفواكه والخضار في الليل وعند السحور المفتاح السحري للتغلب على العطش في اليوم الموالي، وذلك نظرا لاحتوائها على نسبة كبيرة من الألياف الغذائيّة والماء، بالتالي فهي تمكث في المعدة فترة طويلة، مما يقلل الإحساس بالعطش والجوع.
هذا، ويعتبر طبق السلطة المكون الرئيسي الذي ينصح خبراء التغذية بحضوره في مائدة الفطور، نظرا لاحتوائه على عناصر غذائيّة عديدة ترطّب الجسم، وتمدّه بالحيويّة والنشاط، وذلك شريطة عدم إكثار الملح والمخللات في السلطة.
وإضافة إلى ذلك، ينصح خبراء التغذية والصحة الصائمين بالإكثار من تناول الفواكه، خاصة البطيخ، وذلك نظرا لاحتوائه على عناصر تقلل العطش، لذا فإنّ تناول هذه الفاكهة خاصة في السحور يقلّل العطش على مر ساعات النهار.
ذات الخبراء يوصون الصائمين بالابتعاد عن تناول الأطعمة المحتوية على نسب عالية من التوابل والبهارات والملح، لا سيّما في وجبة السحور، لأنّ هذه المكونات تزيد الشعور بالعطش.
وفي سياق متصل، يجب على الصائمين الراغبين في التغلب على العطش شرب الماء بشكل متفرق على مر ساعات الليل، وعدم شرب كمّية كبيرة منه عند السحور مثلما يفعل الكثيرون ممن يعتقدون أنّ شرب الكثير من الماء في هذا الوقت يُخفف الشعور بالعطش نهاراً، ذلك أنّ معظم هذه المياه تعتبر زائدة عن حاجة الجسم، فيتم التخلّص منها بعد ساعات قليلة من شربها.
وعلاوة على ذلك، ينصح الخبراء بالابتعاد عن شرب المشروبات التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الكافيين، مثل القهوة والشاي، ذلك أنها تزيد إدرار البول، وبالتالي فقدان الجسم سوائل كثيرة دون وجود إمكانيّة تعويضها خلال النهار، لهذا ينصح الخبراء بتعويض هذه المشروبات بالعصائر الطبيعيّة والفواكه.
وباتباع هذه النصائح سيكون بإمكان الصائم إمداد جسمه بعناصر غذائية متنوعة وغنية بالماء، الأمر الذي من شأنه أن يجنبه خلال نهار رمضان الإحساس بالعطش وما يرافقه من تعب وإرهاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.