سيدي بوزيد يحتضن منصة عن بعد للمؤتمر الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي    شركات الطيران تعلن استئناف نشاطها بمطاري الناظور والحسيمة    ارتفاع رقم معاملات ال"ONCF" الى 3,5 مليار درهم سنة 2021    الكاف يشيد بالقناص أشرف حكيمي    مصير الجزار الذي إقتحم حمام النساء بسيف    كورونا.. تسجيل 97 حالة اصابة جديدة بالناظور و48 بالحسيمة    توقيف شخصين هاربين من البيضاء إلى وادزم.. كانا ضمن العصابة التي هاجمت السائقين ب"الحجارة القاتلة"    وزارة العدل تعلن التاريخ الجديد لمباراة الملحقين القضائيين    سكوب.. أمن مراكش يطيح بسارق "الطالبات"    فتح المجال الجوي.. الصحافة الإسبانية تتساءل عن موعد استئناف الرحلات البرية والبحرية    وفاة الفنان المسرحي الطنجاوي "عبد القادر البدوي"    افتتاح "متحف باب العقلة" بتطوان.. والوزير بنسعيد يؤكد عزمه على تطوير أدوار المؤسسات الثقافية بالمدينة    الخطوط الملكية المغربية تعلن عن استئناف رحلاتها العادية    بالفيديو : حريق مهول بأكادير يستنفر المصالح الأمنية والوقاية المدنية    3 لاعبين غابوا عن الحصة التدريبية للنتخب الوطني    رغم اتهام سلطاتها بالتساهل في مراقبة جوازات التلقيح.. المغرب سيستقبل الرحلات القادمة من مطارات إسبانيا بعد رفع الحظر الجوي    تأجيل الدورة 27 من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    بالفيديو.. د.العقرة: أفلام يوتيوب القصيرة.. نحر العفاف ونشر الدياثة والترويج للزنا والخمور والاستهزاء بالحجاب!!    هذا ما سيجنيه المغرب من فتح الحدود الجوية والبحرية    وكالة الأدوية الأوروبية تجيز استخدام أول عقار مضاد لكورونا عبر الفم    سابقة.. أمريكا تهدد بفرض عقوبات على بوتين شخصيا..    تشافي يبعد الزلزولي عن فريق برشلونة    بلاغ جديد وهام من وزارة التجهيز    عضو اللجنة العلمية:مشروع تصنيع اللقاح… سيجعل من المملكة منصة تصدير اللقاحات والأدوية الابتكارية إلى إفريقيا وباقي الدول    جهة الرباط تتصدر قائمة الإصابات اليومية    "الطقوس والممارسات الفلاحية"..كتاب جماعي يسائل تراثا لاماديا غنيا    السعودية تحدد شرطا لتمديد تأشيرة العمرة    أبوزيد في تفسير غريب ومثير : "التطبيع" مع اسرائيل وراء اختفاء طوائف النحل من المغرب    إطلاق أول اختبار تشخيصي لداء السل مغربي الصنع 100 بالمائة    كورونا تضرب المنتخب الوطني قبيل مواجهة الفراعنة    شاهد جنازة عبد اللطيف هلال.. ستبقى في الذاكرة    مؤسسة "العويس" تمنح جائزة لمنتدى أصيلة    دورة استرالية المفتوحة: ميدفيديف يهزم تيتيباس ويواجه نادال في النهائي بملبورن    المغرب مصر .. عشاق الكرة الإفريقية في انتظار قمة نارية ونهائي قبل الأوان    تعيين السينغالي ماغيت ندياي حكما لمباراة المنتخب المغربي ونظيره المصري في ربع نهائي ال "كان"    المغرب يزيح إسبانيا ويتصدر العالم في تصدير الطماطم إلى بريطانيا    عائلات المغاربة المحتجزين في سوريا والعراق تحتج أمام البرلمان    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    ادريس لشكر يكشف برنامجه للولاية الثالثة -فيديو    بوريطة: تعزيز الشراكة الإفريقية-الأوروبية يتطلب تبديد حالات سوء الفهم حول ظاهرة الهجرة    عاجل.. مؤتمر الاتحاد يصوت لصالح "الولاية الثالثة" بالإجماع ويمهد الطريق لادريس لشكر    تصفيات مونديال 2022: كندا والولايات المتحدة تواصلان السير بثبات نحو النهائيات    أخنوش وبنجلون ضمن قائمة أغنى أغنياء أفريقيا لسنة 2022    مصدر خاص يتحدث لRue20 عن حقيقة منع أمينتو حيدار من السفر بمطار العيون    طنجة .. ورشة تواصلية لفائدة مقاولي قطاع الصناعة الغذائية دعما للصادرات نحو الأسواق الكندية    الحكومة الجزائرية تقرر تمديد تعليق الدراسة لمدة أسبوع    صلاح بوسريف يوقع "كوميديا العدم"    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يطالب باسترجاع أرشيف المرحوم عبد الكريم الخطابي    المغرب يستقبل مناورات "الأسد الإفريقي" .. قوات عسكرية وأسلحة إلكترونية متطورة    حادثة من أسوأ فضائح الفساد بالجيش الأمريكي    مؤرخ فرنسي يكشف مخطط إسرائيل لتدمير حي المغاربة في القدس    قضية بيغاسوس في فرنسا.. عن مقبولية شكوى المغرب    ما يزهد في الحوارات والردود العلمية على مواقع التواصل الاجتماعي    مزاد يبيع لوحة "رجل الأحزان" ب45 مليون دولار    تعزية ومواساة في وفاة والد البرلماني وعضو جماعة الناظور عزيز مكنيف    خطيب الجمعة السابق رشيد بنكيران يحذر من الوقوع في فخ علمنة العمل الخيري    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الخارجية الأمريكية تبرز جهود المغرب لتعزيز التسامح والحوار بين الأديان
نشر في أكورا بريس يوم 22 - 06 - 2019

أبرزت وزارة الخارجية الأمريكية جهود المغرب ، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، أمير المؤمنين، لتعزيز التسامح و الحوار بين الأديان.
وذكرت لجنة الولايات المتحدة حول الحرية الدينية في التقرير السنوي لسنة 2018 حول الحرية الدينية الدولية أنه منذ سنة 2012 ، تم ترميم حوالي 170 كنيس ومقبرة يهودية في جميع أنحاء المغرب، مشيرة إلى أن هذه الجهود "ضرورية للحفاظ على التراث الديني والثقافي للبلاد لتكون بمثابة رمز للتسامح".
وأورد التقرير الذي يستعرض سجل الحرية الدينية في كل بلد من بلدان العالم ، أنه في ماي 2018 ، وقعت مؤسسة أرشيف المغرب اتفاقية تعاون مع متحف الهولوكوست التذكاري للولايات المتحدة لتسهيل تبادل وثائق عن التاريخ اليهودي في المغرب ، مضيفا أن وفد المتحف الأمريكي الواقع في واشنطن العاصمة ، التقى مسؤولين مغاربة وناقش معهم سبل مواصلة التعاون من أجل التحسيس بأهمية التسامح الديني.
كما أشار التقرير إلى الرسالة التي وجهها جلالة الملك إلى المشاركين في المائدة المستديرة رفيعة المستوى حول "قدرة التربية على التحصين من العنصرية والميز: معاداة السامية نموذجا" التي نظمت في 26 شتنبر 2018 بنيويورك على هامش الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة ، مبرزا أن جلالته استعرض في هذه الرسالة الملكية التي تلاها رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، الجهود التي بذلها المغرب من أجل الحفاظ على المعابد اليهودية، مشددا على أهمية " استعراض اللحظات المشرقة في ماضي البشرية، لكن دون إغفال صفحاته الأكثر قتامة".
وأكد مقتطف من الرسالة الملكية أورده تقرير الخارجية الامريكية، أن "معاداة السامية هي نقيض حرية التعبير، مادامت تنطوي على إنكار الآخر، وتشكل إقراراً بالإخفاق والقصور وعدم القدرة على التعايش".
وأفاد التقرير أيضا بأن المغرب استضاف في شتنبر 2018 الدورة الثانية للمؤتمر الدولي لحوار الثقافات والأديان بفاس بالتعاون مع المنظمة الدولية للفرانكفونية ، مشيرا إلى أن الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في المؤتمر، استعرضت تقاليد التعايش في المملكة بين المسلمين واليهود والانفتاح على الديانات الأخرى.
وفي فبراير ،يورد التقرير، افتتحت وزارة الثقافة بشراكة مع جمعية الصويرة- موغادور ، "بيت الذاكرة" ، وهو مركز أبحاث شيد على أطلال كنيس يهودي قديم في الصويرة. كما احتضنت مدينة مراكش في 11 و 12 دجنبر المؤتمر الدولي حول موضوع "أهمية التعلم من دروس التاريخ وتكريم الصواب في العالم الإسلامي" الذي نظمه مشروع علاء الدين، وجامعة محمد الخامس بالرباط، وجامعة القاضي عياض بمراكش بشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو".
وأشاد المنظمون ب "المسلمين العادلين" في المغرب والبلدان الأخرى الذين ساعدوا اليهود خلال الحرب العالمية الثانية، وناقشوا أهمية التعليم في إبراز المراحل المختلفة وتجارب التعايش في المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.