أمزازي يزور مشروع بناء المدرسة الابتدائية محمد الرامي بتطوان    لمحاربة الكاش. والي بنك المغرب معول على لخلاص بالموبيل    السعودية تسمح بأداء العمرة اعتبارًا من 4 أكتوبر    مطاردة هوليودية للشرطة بحد السوالم وحجز طنين من المخدرات    مدير المنظمة الصحة العالمية يكشف عن أسرع طريق للقضاء على فيروس كورونا    وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة تتخطى عتبة مئتي ألف    بوتين: يجب أن يتاح اللقاح ضد "كوفيد-19" للعالم أجمع في المستقبل القريب    اكتواء جيوب المغاربة من ارتفاع أسعار الدجاج يخرج جمعية منتجي لحوم الدواجن عن صمتها    الخلية الإرهابية المفككة يوم 10 شتنبر .. إحالة خمسة أشخاص على قاضي التحقيق    تسجيل 30 حالة جديدة إصابة جديدة بكورونا بجهة كلميم واد نون، و هذه تفاصيلها حسب الأقاليم.    قبل الديربي..جماهير الوداد والرجاء تحفز اللاعبين    ارتفاع مبيعات الإسمنت بالمغرب ب 18.6 بالمائة شهر غشت الماضي    الكوكب المراكشي بنعش آماله في البقاء بعد انتصار ثمين بالملعب الكبير    وهبي: تنازلنا عن بعض النقاط في مذكرة الانتخابات.. والبرلمان بحاجة للكفاءات (فيديو)    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    عاجل..السلطات تامر بإغلاق مركزية المستقبل دوار توسوس ببلفاع    الجامعة ترفع درجة الحذر وسط اللاعبين في معسكر المنتخب    قيود جديدة في إنكلترا والعالم يسجل عددا قياسيا أسبوعيا لإصابات كورونا    المغرب يستفيد من «أوكسجين» الدعم الأوروبي لمواجهة تداعيات كورونا    إصابة 4 تلاميذ وأستاذ بكورونا في تمارة و إخضاع عشرات المخالطين للتحاليل !    شاهدوا.. المكان الذي كان يغتصب فيه فقيه طنجة تلامذته    حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    خلية "الحوات" هبطات للحبس.. ها التهم الثقيلة اللّي تابعو بها الارهابيين    المغرب يترأس الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية !    الإنشقاق كظاهرة "يسارية "    لفتيت يطالب الولاة والعُمال ورؤساء الجهات وعمداء المدن بالتقشف وتزيار الصمطة    سلطات خنيفرة تغلق أحياء سكنية و تمنع التنقل بين جماعات الإقليم !    التحقيق مع الراضي فقضية الاغتصاب سلا اليوم ومازال الاستماع للمشتكية والمواجة بيناتهم.. ومحامي الراضي ل"كود": موكلي تكلم بكل صراحة وتلقائية وأكد أن علاقتو بالمشتكية كانت رضائية    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    لقطات    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    تعديل الجدولة الزمنية لمسطرة القبول في المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    الابقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1.5%    إعلان هام يهم لمستعملي الطريق السيار البيضاء – مراكش    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    شرطة بيروجيا الإيطالية تتهم لويس سواريز ب"الغش" في امتحان اللغة الإيطالية    برشلونة يعرض سواريز على إنتر ميلان    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    مندوبية السجون تخرج عن صمتها بعد اتهامها بتوجيه صفقة لفائدة شركة محظوظة    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    بالفيديو والصور..حريق مهول و انفجارات قوية تهز مستودعا للتخزين، وسط حالة من الاستنفار و الرعب الشديدين.    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    منهج التجديل التضافري للناقد عبد الرحيم جيران    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هولندا ترفض زيارة وزير خارجية تركيا وتعتبر وزيرة الأسرة التركية "أجنبية غير مرغوب فيها"

منعت هولندا طائرة وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو من الهبوط في روتردام يوم السبت في خلاف بشأن الحملات السياسية التي تقوم بها أنقرة بين المهاجرين الأتراك ورد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بوصفه هولندا شريك بلاده في حلف شمال الأطلسي بأنها "فلول للنازيين".
وتصاعد الخلاف مساء السبت مع منع الشرطة وزيرة الأسرة التركية من دخول القنصلية التركية في روتردام بينما تجمع المئات من المحتجين الذين راحوا يلوحون بالأعلام التركية في الخارج مطالبين برؤية الوزيرة.
وذكرت قناتان تلفزيونيتان هولنديتان أن السلطات الهولندية احتجزت الوزيرة فاطمة بتول صيان قايا لمنعها من توجيه كلمة للحشد. وقال تلفزيون (آر.تي.إل) إن الوزيرة أ علنت "أجنبية غير مرغوب فيها" وإن الشرطة سترافقها إلى الحدود الألمانية. وقال رئيس بلدية روتردام إن الوزيرة في طريق عودتها إلى ألمانيا.
وجاء قرار احتجاز الوزيرة بينما تجمع نحو ألفي محتج موالين لإردوغان خارج السفارة في روتردام. وأثارت أنباء عن خطط لإعادتها إلى ألمانيا صيحات استهجان من الحشد بينما تدخلت الشرطة لتفريق المحتجين.
وقالت وزارة الخارجية التركية إنها لا تريد عودة السفير الهولندي لدى أنقرة من عطلة "لبعض الوقت". وأغلقت السلطات التركية السفارة الهولندية في أنقرة والقنصلية في اسطنبول ردا على ما قامت به سلطات هولندا فيما يبدو وتجمع المئات هناك احتجاجا على التحركات الهولندية.
ويتطلع إردوغان إلى العدد الكبير من المهاجرين الأتراك الذين يعيشون في أوروبا لاسيما في ألمانيا وهولندا لمساعدته في تحقيق الفوز في الاستفتاء الذي يجري الشهر المقبل والذي سيمنح الرئاسة صلاحيات جديدة واسعة النطاق.
وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنها ستبذل كل ما في وسعها لمنع أي امتداد للتوترات السياسية التركية إلى ألمانيا. وألغيت أيضا تجمعات تركية مزمعة في النمسا وتجمع في سويسرا بسبب هذا النزاع المتصاعد.
وأشار إردوغان إلى تهديدات من الفصائل الكردية والإسلامية ومحاولة الإنقلاب التي وقعت في يوليو تموز كسبب للتصويت بنعم لسلطاته الجديدة. ولكنه استغل أيضا الخلاف المفعم بالعواطف مع أوروبا لتصوير تركيا على أن حلفاءها خذلوها في الوقت الذي تواجه فيه حروبا على حدودها الجنوبية.
ومنعت الحكومة الهولندية تشاووش أوغلو من حضور تجمع يوم السبت في روتردام لكنه قال إنه سيتوجه إلى هناك على أي حال.
وكان تشاووش أوغلو قد م نع من حضور اجتماع مماثل في هامبورج الأسبوع الماضي ولكنه تحدث بدلا من ذلك من القنصلية التركية. واتهم وزير الخارجية التركي هولندا بمعاملة المواطنين الأتراك الكثيرين هناك وكأنهم "رهائن" وعزلهم عن أنقرة.
وأضاف قبل ساعات من حظر رحلته المزمعة إلى روتردام "إذا كان ذهابي سيزيد التوترات فلنقل هذا..إنني وزير خارجية وبإمكاني الذهاب إلى أي مكان أريده". تهديد بالعقوبات
وهدد تشاووش أوغلو بفرض عقوبات اقتصادية وسياسية صارمة إذا رفض الهولنديون دخوله وهو تهديد ثبت أنه حاسم بالنسبة للحكومة الهولندية.
وأشارت هولندا إلى مخاوف تتعلق بالنظام العام والأمن لسحبها حقوق الهبوط لطائرة تشاووش أوغلو. ولكنها قالت إن التهديد بفرض عقوبات جعل البحث عن حل معقول مستحيل.
وقال تشاووش أوغلو للصحفيين في اسطنبول مساء السبت إن "هذا القرار فضيحة وغير مقبول بأي شكل. إنه لا يلتزم بالممارسات الدبلوماسية".
وقال السياسي الهولندي المناهض للمسلمين خيرت فيلدرز في تغريدة على تويتر يوم السبت "إلى كل الأتراك في هولندا المتفقين مع إردوغان: اذهبوا إلى تركيا ولا تعودوا مطلقا." وأشارت استطلاعات للرأي إلى احتلال فيلدرز المركز الثاني قبل الانتخابات التي تجري يوم الأربعاء.
وقال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته "هذا الصباح أوضح (الوزير التركي) على التلفزيون أنه يهدد هولندا بعقوبات ونحن لا يمكننا مطلقا التفاوض مع الأتراك في ظل مثل هذه التهديدات. لذلك قررنا.. في مؤتمر عبر الهاتف أن من الأفضل له ألا يأتي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.