قضية آيت الجيد.. »فبراير » تعيد تركيب الملف وتكشف رواية حامي الدين    برنامج مباريات الفرق الوطنية في مسابقتي دوري أبطال أفريقيا و كأس الكونفدرالية    بعد تجديد اتفاقية الصيد مع المغرب..الاتحاد الأوروبي: أكدنا على استفادة الساكنة من العائدات المالية    غرامات مالية ثقيلة تنتظر التجار المغاربة المتعاملين ب "البونات"    ماكرون يرضخ ل "السترات الصفراء"    مجلس التعاون الخليجي يتمسك بالشراكة مع المغرب    مسؤولة سويدية: ميثاق مراكش سيمكن من تسهيل اتخاذ التدابير المشتركة لتدبير قضايا الهجرة    بونو أفضل لاعب إفريقي في الليغا الاسبانية للشهر الماضي    مدرب ريفر بليت يُفند شائعات انتقاله للتدريب في أوروبا    إختيار المغربي الهلالي عضو في المكتب التنفيذي لاتحاد الاتحادات الرياضية العربية    اتحاد طنجة يشد الرحال إلى الجزائر لملاقاة شبيبة الساورة.. طائرة خاصة وطاقم تحكيم من مالي لإدارة المباراة    اتهموا ب”غير الوطنيين”.. 10 سنوات سجنا لعصابة ذبح الكلاب وبيع لحومها في الدارالبيضاء والنواحي    مصرع مغربيين في حريق اندلع بمبنى في شمال إيطاليا    أمل عيوش ترفع شعار “لا لتزويج القاصرات” في تكريمها بمهرجان الفيلم العربي-فيديو    الBCIJ يُفكك خلية موالية ل”داعش”من 3 عناصر تنشط بالقنيطرة تتراوح أعمارهم بين 21 و31 سنة    البرلمان الأوروبي .. لجنة الميزانيات تصوت لصالح اتفاق الصيد البحري مع المغرب    هزة أرضية بقوة 3,2 درجات بإقليم الحسيمة    تفكيك شبكة متخصصة في سرقة سيارات جديدة،    جلالة الملك يبعث برقية تهنئة الملك سلمان في ذكرى العرش    رسالة العلماء .. حلقات يكتبها أحمد الريسوني الحلقة الأولى: العلماء ورثة الأنبياء    محامي عن متابعة "حامي الدين" :"سنستعيد ما رأيناه في ملف بوعشرين "    التقدم والاشتراكية يدعو لإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وجرادة    أوجار: الاعتقال الاحتياطي معضلة كبيرة وها شحال وصل فهاد الفترة    فاجعة..انقلاب سيارة تقل عروسين بتطوان و وفاة ثلاثة أشخاص    أشرف حكيمي يتوج بجائزة جديدة    دعم الغاز والسكر يلتهم 9.7 ملايير درهم خلال عشرة أشهر    جدل المساواة في الإرث يصل إلى الحكومة والتقدم والاشتراكية يطالب بإقراره    مزوار : دور الشركات المغربية متميز في تفعيل مسلسل التعاون الافريقي    البنك الشعبي يعتزم طرح سندات لاقتراض ملياري درهم    فلسطين في الأمم المتحدة    في الحاجة إلى منطقة صناعية بمدينة الكردان    قبل أمسية وداعية ب “دونور”..مدرب الإسماعيلي يتحدث عن الرجاء وخطته بالقمة العربية    رحيل فنان الشعب حميد الزاهر    ندوة وطنية حول «تاريخ المدن الكولونيالية بالمغرب»    البطولة الاحترافية – الدورة 11 : الوداد يواصل أداءه الرفيع ويعقد أحوال الجيش الملكي    الإعفاء الضريبي ينتهي يوم 31 دجنبر 2018    العثور على قاعدة عسكرية وحضارة قديمة في القطب الجنوبي    مقتل 1100 مدافع عن حقوق الإنسان في العالم.. وارتفاع حالات الإفلات من العقاب    الترجمة وإشكالاتها تحت مجهر أكاديميين عرب وأجانب بمؤتمر دولي بالدوحة المؤتمر الدولي الخامس حول الترجمة وإشكالات المثاقفة    هشام شريف في عمل فني مختلف “جيبو الشرطة”    سيدي العربي الشرقاوي.. طنجاوي أبهر العالم بتصميمات رقص خالدة    تفكيك "خلية إرهابية" من 3 عناصر في القنيطرة    الصين تبني أول محطة كهربائية شمسية فضائية    عصير البرتقال يحمي من مرض عقلي خطير    مناجم اليورانيوم المهجورة تهدد البشر بأمراض خطيرة    تحذير من الأطباء خلال فصل الشتاء    الموت يغيب فنانا كوميديا مصريا شهيرا    مديرة هواوي تنتظر يوما إضافيا للنظر في الإفراج عنها بكفالة    طقس الثلاثاء: سحب عابرة مصحوبة بقطرات مطرية بهذه المناطق    أعضاء سابقون في مجلس الشيوخ الأميركي يحذرون من "أزمة دستورية" في عهد ترامب    تعلم هذه الطرق.. ستجنبك الوقوع في مشكل نسيان كلمة المرور    دراسة: هكذا يؤثر "الهاتف الذكي" على دماغ الطفل    البرلمان التونسي يقر ميزانية بدون ضرائب جديدة    دراسة تؤكد فعالية التأمل في علاج اعراض ما بعد الصدمات    انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل عطر الشام في جزئه الرابع    الحكواتية أمال المزروري تتألق في الملتقى العاشر للسيرة النبوية    الحقيقة ليست دائما أنت....
أو حين لا نجد لنا مساحة للتفكير في نماذج من الاصدقاء، ترغمنا الحياة على التعايش معها    مسجد طه الأمين بطنجة يحتضن حفلا دينيا متميزا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





24 قتيلاً في هجوم مسلّح استهدف عرضاً عسكرياً في إيران..


AHDATH.INFO
ذكرت وكالات أنباء إيرانية رسمية أن مسلحين أطلقوا النار على عرض عسكري في جنوب غرب إيران اليوم السبت 22 شتنبر 2018، وقتلوا 24 شخصا نصفهم من الحرس الثوري، في واحد من أسوأ الهجمات على هذه القوات.
وقال التلفزيون الرسمي إن الهجوم، الذي سقط فيه أيضا أكثر من 60 مصابا، استهدف منصة احتشد فيها المسؤولون لمتابعة حدث يقام سنويا بمناسبة ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت من عام 1980 إلى عام 1988.
وقال متحدث باسم حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، وهي جماعة عربية مناهضة للحكومة الإيرانية، لرويترز إن المنظمة التي تنضوي حركته تحت لوائها مسؤولة عن هجوم اليوم السبت على العرض العسكري في مدينة الأهواز بجنوب غرب إيران.
وقال المتحدث يعقوب حر التستري إن منظمة المقاومة الوطنية الأحوازية، التي تضم عددا من الفصائل المسلحة، هي المسؤولة عن الهجوم.
وأعلن أيضا تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم. ولم تقدم أي من الجماعتين دليلا يثبت ما أعلنتاه.
ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن مصدر مسؤول لم تذكر اسمه قوله «هناك عدد من الضحايا غير العسكريين بينهم نساء وأطفال جاؤوا لمشاهدة العرض».
ويعد الحرس الثوري الإيراني بمثابة سيف نظام الحكم الديني ودرعه منذ الثورة الإسلامية في إيران عام 1979. ويلعب الحرس الثوري دوراً كبيرا أيضا في مصالح إيران الإقليمية في دول مثل العراق وسوريا واليمن.
وقال البريجادير جنرال أبو الفضل شكارجي، وهو متحدث كبير باسم القوات المسلحة الإيرانية، للتلفزيون الرسمي «قتل 3 إرهابيين في الموقع وتوفي رابع في المستشفى».
وأظهر مقطع مسجل جرى توزيعه على وسائل الإعلام الإيرانية جنودا يزحفون على الأرض بينما تنطلق أعيرة نارية صوبهم. وأمسك جندي سلاحا ونهض واقفا بينما تفر نساء وأطفال من المكان.
وكتب وزير الخارجية محمد جواد ظريف في تغريدة: «تم تجنيد الإرهابيين وتدريبهم وتسليحهم وتمويلهم بواسطة نظام أجنبي. هاجموا الأهواز، ومن بين الضحايا أطفال».
وأضاف أن «إيران تحمّل رعاة الإرهابيين الإقليميين وأسيادهم الأميركيين مسؤولية الهجمات الإرهابية».
وكان الحرس الثوري اتهم قبلاً المهاجمين بأنهم مرتبطين بمجموعة انفصالية عربية تدعمها السعودية.
وأضاف ظريف أن «إيران سترد بسرعة وبحزم للدفاع عن أرواح الإيرانيين».
وعرض مقطع مسجل بثه الموقع الإلكتروني للتلفزيون الرسمي لقطات لجنود مذهولين يتساءل أحدهم وهو يقف أمام المنصة «من أين جاؤوا؟». ورد آخر «من خلفنا».
ويوجه الهجوم الدامي ضربة للأمن في إيران التي تشهد استقرارا نسبيا مقارنة بدول عربية مجاورة تواجه اضطرابات منذ انتفاضات عام 2011 التي وقعت في أنحاء مختلفة بالشرق الأوسط.
وألقى التلفزيون الرسمي اللوم على «عناصر تكفيرية»، في إشارة إلى متشددين من السنة، في الهجوم الذي وقع في مدينة الأهواز بوسط إقليم خوزستان والتي شهدت احتجاجات متفرقة للأقلية العربية في إيران.
وقال متحدث عسكري إيراني إن المسلحين تدربوا على يد دولتين عربيتين خليجيتين ولهم صلات بالولايات المتحدة وإسرائيل.
وقال البريجادير جنرال أبو الفضل شكارجي لوكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية «هؤلاء الإرهابيون… تم تدريبهم وتنظيمهم من قبل دولتين… خليجيتين».
وأضاف «إنهم ليسوا من داعش أو جماعات أخرى تحارب النظام الإسلامي (الإيراني)… لكنهم على صلة بأمريكا والموساد».
ولمحت إيران في الأسابيع القليلة الماضية إلى أنها قد تتخذ إجراء عسكريا في الخليج لوقف صادرات دول أخرى من النفط ردا على العقوبات الأمريكية التي تهدف لوقف مبيعاتها من الخام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.