الأمن: تفريق مسيرة المتعاقدين تم بعد خروجها عن المسار المحدد لها مديرية الحموشي قالت إن التدخل تم في إطار القانون    المديرة العامة لفندق مارينا سمير تتألق لمنصب رئسة المجلس الجهوي للسياحة    280 جهازا متطورا لمراقبة السرعة (رادار)، وهذ خصائصها التقنية.    قضية “بوعشرين”.. زيان: مصدر قضائي مجهول “خرايف جحا”.. ونتمنى تدخلا ملكيا-فيديو    الجزائر: حزب جبهة القوى الاشتراكية يندد باعتقال ثلاثة من مناضليه    المغرب يجدد دعمه لفلسطين سياسيا وميدانيا    بالفيديو: “راقي بركان” يظهر في الملعب ويتسبب في أعمال الشغب الخطيرة في ديربي الشرق    أليغري يستنفر جمهور يوفنتوس لتجاوز سقوط الأتليتي    وولفرهامبتون يمدد عقد سايس ويعتبره “جزء مهم من النادي” والأخير: “أحلم بلعب دوري الأبطال والتتويج بال”كان”    ماكرون: معاداة الصهيونية أحد الأشكال الحديثة لمعاداة السامية خلال عشاء حضره زعماء يهود    قرابة 12 مليونا من النشيطين في سوق الشغل المغربي    وزارة الصحة تخفض أثمنة 319 دواء بعد إعفائها من الضريبة على القيمة المضافة    هذه حقيقة زيارة نتنياهو للمغرب ولقائه ببوريطة    مطالب الأساتذة المتعاقدين.. الخلفي يكشف موقف الحكومة    عثور على جثة رضيع ميت في مطرح الازبال بتطوان    السحيمي: قمع الأمن لرجال ونساء التعليم “ممنهج” و”مقصود”    دراسة بتطوان توصي بالاهتمام بالنساء في وضعية صعبة    رئيس مجلس المنافسة: الفاعلون الكبار في المحروقات وحدهم المستفيد من تسقيف الأسعار -حوار    الحكومة صادقات على مشروع دعم الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع و”كود” تنشر اهدافو    جريمة اختطاف وقتل وطلب فدية في فاس.. ارتفاع المتهمين إلى 10 أشخاص بينهم 3 فتيات    وزارة الفلاحة طلقات النسخة ال6 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية    إطلاق حملة تحسيسية حول الصحة البصرية للسائقين.. كشوفات مجانية على الطريق – فيديو    تحطم طائرة عسكرية يقتل شخصين شمال الجزائر    التقدم و الاشتراكية:خاص مراقبة سوق أسعار المحروقات    تمرين “درع الجزيرة المشترك 10” ينطلق في المنطقة الشرقية    “هنية” تعيد قضية المغاربة المطرودين من الجزائر للواجهة    الوزارة تتدخل بشأن عيوب في المحور الطرقي الشاون – تطوان    توقعات طقس الجمعة.. سماء مستقرة وصافية    أسباب التهاب اللوزتين عند الاطفال و كيفية الوقاية منه    تعديب خادمة قاصر و مديرية الأمن الوطني تتدخل    ماتو جوج فتحطم طيارة عسكرية جزائرية    ثلاثة لاعبين يغيبون عن الفتح في مباراته أمام يوسفية برشيد    نيمار يواصل العلاج في البرازيل لمدة عشرة أيام    دراسة: المكسرات تقلل فرص إصابة مرضى السكري بمشاكل القلب    باحثون: تمرين الضغط لتقوية الصدر وسيلة للحماية من أمراض القلب والشرايين    موسيار: مكافحة الأمراض النادرة “مشروع ضخم” يتطلب تحديد الأولويات    بلاغ هام من الحكومة حول حفاظات الأطفال    تالم: ملعب وجدة مهيء لتقنية ل “VAR”    وفاة سجين مغربي في البحرين    "بنفيكا البرتغالي" يسترجع تاعرابت من "الرديف"    “هاشم مستور” أمام القضاء    بسبب حجم رأسه الكبير تم استبعاد هذا اللاعب من فريق لاكروس    إجراءات حكومية تحسن آجال أداء الدولة لمستحقات المقاولات ب 19 يوما    أكثر من 8 ساعات دراسية في اليوم اضافة لساعات الدروس الليلية .. الزمن المدرسي في المغرب ينهك التلميذ ويحطم طاقاته العقلية والبدنية    أخنوش يتباحث مع وزير الفلاحة والصيد البحري الإسباني    الملاحي يشارك ضمن وفد مغربي في أشغال الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في دورتها بفيينا    الجديدة تحتفي ب»أسفار» حسن رياض    «العودة الى سوسير» تكريما للعلامة محمد البكري    فرقة مسرح تانسيفت تضرب للجمهور المغربي موعدا مع مسرحيتها "الساكن"    العثماني يبشر بمنظومة جديدة للتقاعد    موراتينوس.. نحو إطلاق دعوة عالمية للسلام عبر الثقافة انطلاقا من متحف محمد السادس    تأملات 8: حتى لا نغتر بالماضي، لنفكر في الحاضر    أكذوبة اللغة الحية واللغة الميتة مقال    حفيدات فاطمة الفهرية أو التنوير بصيغة المؤنث    بنداود عن الكبير بنعبد السلام: دار البريهي فقدت علما كبيرا    العالم ينتظر « القمر الثلجي العملاق »    فوائد صيام الاثنين و الخميس.    العالم المغربي محمد الحجوي الثعالبي.. نصير المرأة المظلوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





24 قتيلاً في هجوم مسلّح استهدف عرضاً عسكرياً في إيران..


AHDATH.INFO
ذكرت وكالات أنباء إيرانية رسمية أن مسلحين أطلقوا النار على عرض عسكري في جنوب غرب إيران اليوم السبت 22 شتنبر 2018، وقتلوا 24 شخصا نصفهم من الحرس الثوري، في واحد من أسوأ الهجمات على هذه القوات.
وقال التلفزيون الرسمي إن الهجوم، الذي سقط فيه أيضا أكثر من 60 مصابا، استهدف منصة احتشد فيها المسؤولون لمتابعة حدث يقام سنويا بمناسبة ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت من عام 1980 إلى عام 1988.
وقال متحدث باسم حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، وهي جماعة عربية مناهضة للحكومة الإيرانية، لرويترز إن المنظمة التي تنضوي حركته تحت لوائها مسؤولة عن هجوم اليوم السبت على العرض العسكري في مدينة الأهواز بجنوب غرب إيران.
وقال المتحدث يعقوب حر التستري إن منظمة المقاومة الوطنية الأحوازية، التي تضم عددا من الفصائل المسلحة، هي المسؤولة عن الهجوم.
وأعلن أيضا تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم. ولم تقدم أي من الجماعتين دليلا يثبت ما أعلنتاه.
ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن مصدر مسؤول لم تذكر اسمه قوله «هناك عدد من الضحايا غير العسكريين بينهم نساء وأطفال جاؤوا لمشاهدة العرض».
ويعد الحرس الثوري الإيراني بمثابة سيف نظام الحكم الديني ودرعه منذ الثورة الإسلامية في إيران عام 1979. ويلعب الحرس الثوري دوراً كبيرا أيضا في مصالح إيران الإقليمية في دول مثل العراق وسوريا واليمن.
وقال البريجادير جنرال أبو الفضل شكارجي، وهو متحدث كبير باسم القوات المسلحة الإيرانية، للتلفزيون الرسمي «قتل 3 إرهابيين في الموقع وتوفي رابع في المستشفى».
وأظهر مقطع مسجل جرى توزيعه على وسائل الإعلام الإيرانية جنودا يزحفون على الأرض بينما تنطلق أعيرة نارية صوبهم. وأمسك جندي سلاحا ونهض واقفا بينما تفر نساء وأطفال من المكان.
وكتب وزير الخارجية محمد جواد ظريف في تغريدة: «تم تجنيد الإرهابيين وتدريبهم وتسليحهم وتمويلهم بواسطة نظام أجنبي. هاجموا الأهواز، ومن بين الضحايا أطفال».
وأضاف أن «إيران تحمّل رعاة الإرهابيين الإقليميين وأسيادهم الأميركيين مسؤولية الهجمات الإرهابية».
وكان الحرس الثوري اتهم قبلاً المهاجمين بأنهم مرتبطين بمجموعة انفصالية عربية تدعمها السعودية.
وأضاف ظريف أن «إيران سترد بسرعة وبحزم للدفاع عن أرواح الإيرانيين».
وعرض مقطع مسجل بثه الموقع الإلكتروني للتلفزيون الرسمي لقطات لجنود مذهولين يتساءل أحدهم وهو يقف أمام المنصة «من أين جاؤوا؟». ورد آخر «من خلفنا».
ويوجه الهجوم الدامي ضربة للأمن في إيران التي تشهد استقرارا نسبيا مقارنة بدول عربية مجاورة تواجه اضطرابات منذ انتفاضات عام 2011 التي وقعت في أنحاء مختلفة بالشرق الأوسط.
وألقى التلفزيون الرسمي اللوم على «عناصر تكفيرية»، في إشارة إلى متشددين من السنة، في الهجوم الذي وقع في مدينة الأهواز بوسط إقليم خوزستان والتي شهدت احتجاجات متفرقة للأقلية العربية في إيران.
وقال متحدث عسكري إيراني إن المسلحين تدربوا على يد دولتين عربيتين خليجيتين ولهم صلات بالولايات المتحدة وإسرائيل.
وقال البريجادير جنرال أبو الفضل شكارجي لوكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية «هؤلاء الإرهابيون… تم تدريبهم وتنظيمهم من قبل دولتين… خليجيتين».
وأضاف «إنهم ليسوا من داعش أو جماعات أخرى تحارب النظام الإسلامي (الإيراني)… لكنهم على صلة بأمريكا والموساد».
ولمحت إيران في الأسابيع القليلة الماضية إلى أنها قد تتخذ إجراء عسكريا في الخليج لوقف صادرات دول أخرى من النفط ردا على العقوبات الأمريكية التي تهدف لوقف مبيعاتها من الخام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.