عموتة يتحدث عن أسباب سقوط المنتخب الوطني في فخ التعادل أمام رواندا    وزارة الصحة ترخص بشكل استعجالي للقاح ‘سينوفارم' الصيني: المعايير معتمدة دوليا    فتح بحث قضائي مع مفتش شرطة ممتاز يعمل بميناء طنجة المتوسطي    المغرب يتوصل بأول دفعة من اللقاح ضد كوفيد-    تأجيل جديد للقمة الإسبانية المغربية إلى أجل غير مسمى    الإتحاد مضمون بالحُبِّ والقانون    الملك محمد السادس يعزي أسرة المرحوم مولاي امحمد العراقي    بورصة الدار البيضاء تغلق تداولاتها على وقع الارتفاع    ريال مدريد سيفتقد لخدمات فالفيردي    عامل إقليم الدريوش يشرف على تسليم وحدة طبية متنقلة ومجهزة للمندوبية الإقليمية للصحة    المنتخب الوطني لكرة اليد يحقق أول فوز بالمونديال    قتيل وجريحان في حادث انقلاب جرار بضواحي الحاجب    هل تنجح خطة بايدن في القضاء على فيروس كورونا؟    أستاذ للتعليم الإبتدائي "سابقا" على رأس المديرية الإقليمية إنزكان أيت ملول    التطبيع والتخطيط للهزيمة    التوزيع الجغرافي لحالات كورونا الجديدة بالمغرب‬    من بينها سخانات الماء وشواحن الهواتف.. "وزارة العلمي" تحدد الموصفات الجديدة للمنتوجات الصناعية المستوردة    وزارة التربية الوطنية تنفي إصدار أي بلاغ بشأن ما تم تداوله حول توقف الدراسة    مجلس النواب الأمريكي يدرس خيارات محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب    المغرب يستضيف جولة جديدة من المحادثات بين طرفي الأزمة الليبية    اسبانيا تشرب العسل... وتعاند العسال    بعد توصلها بأول دفعة من اللقاح البريطاني.. وزارة الصحة المغربية تعلن عن موعد وصول اللقاح الصيني    أخنوش يشارك في المنتدى العالمي للغذاء والفلاحة    الجزائر تروج معطيات زائفة حول بايدن ومغربية الصحراء        حزب لشكر يطرد رئيس جماعة "لوطا" بالحسيمة مثير الجدل بمصادقته على تخصيص فائض الجماعة لمساعدة الصين في مواجهة كورونا    تأكيد إيقاف ليونيل ميسي    منع عربات النقل السياحي من دخول بعض المدن يجر وزيرة السياحة للمساءلة    توقع بلوغ 100 مليون إصابة بكورونا في العالم بحلول نهاية يناير    الريسوني: فرنسا اخترعت لقاحها الخاص ليس ضد وباء كورونا ولكن ضد انتشار الإسلام    المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تعطي الأولوية لمكافحة الهدر المدرسي    توبيخ والي الرباط للصديقي.. حامي الدين: "صدمة كبيرة"    بعد اشتراط موافقة القصر..رسالة "نارية" من الوالي إلى عمدة الرباط تنهي الجدل    موعد مباراة المغرب وكوريا الجنوبية في بطولة العالم لكرة اليد للرجال .    عاجل.. زيدان مدرب ريال مدريد مصاب بفيروس كورونا المستجد    رامي عياش يدافع عن ملك المغرب بقوة في برنامج للحريات على قناة ألمانية    النشيد الوطني الإسرائيلي يتردد بين جبال تطوان    برنامج الجولة السابعة من بطولة القسم الثاني    الكاف تعين حكما من جزر موريس لقيادة مباراة المنتخب الوطني ورواندا    بأكثر من النصف.. تراجع عدد المسافرين عبر المطار الدولي طنجة ابن بطوطة خلال 2020    مؤسسة دار المناخ المتوسطية تعقد جمعا عاما استثنائيا وتصادق على المخطط الاستراتيجي 2030    حسن بركة ابن تطوان يحطم رقمه القياسي في السباحة بالمياه المتجمدة    المغرب يوقع أول اتفاقية لتسيير رحلات جوية مباشرة مع إسرائيل.. اتفاق بلا قيود وعشر رحلات شحن أسبوعية بين الطرفين    "ستاند آب" يكسب مشاهدين جدد مع اقتراب الإعلان عن الفائز بنسخته الخامسة    الجمالي والاجتماعي    الديموقراطية الأمريكية تحت خوذة العسكر    وزارة الفلاحة: إطلاق 6982 مشروعا في مجال التنمية القروية بين 2017 و2020    أمل عنوان الدورة الرابعة للصالون الدولي للفن المعاصر بطنجة    محمد عنيبة الحمري: تضميد الأشياء والأسماء    الحاج بوشنتوفْ، والصراع مع الأحجار والأشجار    المهرجان الدولي للسينما المستقلة ينظم أولى دوراته الأولى بالدارلبيضاء    "أوبل" تطلق نسخة كهربائية من Combo Cargo    "سامسونغ" تطلق القرص SSD 870 EVO الجديد    رمضان يرد على ‘الفتنة' مع لمجرد: أخويا الكبير والغالي وابن أحب البلاد لقلبي    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كما كان متوقعا.. القضاء الجزائري "يبرأ" إبن تبون من ملف كوكايين وهران
نشر في الأحداث المغربية يوم 27 - 02 - 2020


AHDATH.INFO
كما كان متوقعا، برأ القضاء الجزائري إبن الرئيس تبون من كل التهم التي كان معتقلا بسببها، والمتعلقة بشبكة كوكايين وهران.
وقضت محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، أمس، ببراءة نجل الرئيس الجزائري خالد تبون في قضايا تتعلق بتورطه مع رجل أعمال ارتبط اسمه بإدخال أكبر شحنة كوكايين للبلاد.
وربطت مصادر إعلامية جزائرية، هذه التبرئة بصفقة تم عقدها مع بارون المخدرات كمال شيخي المدعو البوشي، وذلك من أجل عدم توريط تجل الرئيس، وتغيير أقواله السابقة أثناء التحقيقات، وهو ماتم بالفعل في جلسة أمس.
وعلى عكس كل التصريحات والوقائع التي كانت وراء اعتقال إبن تبون، والتي تمت قبل أن يصبح رئيسا، خرج بارون المخدرات بتصريحات غريبة، قال فيها حين سؤاله عن علاقته مع خالد تبون نجل رئيس الجمهورية: "خالد تبون لا علاقة له، وتم توريطه من أجل الإيقاع بوالده، خالد تبون لم يساعدني ولم يتدخل يوما أو يتوسط لصالحي مثلما يتم الترويج له"!
وواصل البوشي إجابته: "تم تعنيفي من أجل أن أشهد ضده خالد تبون و ضد والده" راكم فاهمين التخريجة؟!
وعلى الفور التقف القضاء هذه التصريحات، واعتبرها كافية من أجل أن يبرأ ابن الرئيس، ويجعله ضحية وشاية كاذبة، بالرغم من كون الاتهامات التي وجهت لإبن الرئيس ومسؤولين آخرين، كانت موثقة بصور وفيديوهات.
فأثناء التحقيقات الأولية في قضية " الكوكاين" التي يتابع فيها المتهم الرئيسي كمال شيخي المدعو "البوشي"، ثم الكشف عن قضية ثانية منفصلة عن القضية الرئيسية يتابع من خلالها 12 مسؤول من بينهم أسماء بارزة في سلك القضاء و المحافظات العقارية، من ضمنهم خالد تبون، بتهم تبييض الأموال و تلقي إمتيازات غير مستحقة من "البوشي" مقابل تسهيل حصوله على مشاريع عقارية.
و تفجرت القضية الثانية حينما أمرت النيابة العامة بتفتيش أجهزة إلكترونية و هواتف نقالة و تسجيلات فيديو تبين فيها أن "البوشي" قام فيها بتوثيق عمليات رشاوي قدمها لمسئولين بالصوت و الصورة حيث كانت تلك الأدلة كافية من أجل إصدار قرارات الحبس المؤقت في حق هؤلاء المتهمين، وعلى رأسهم نجل الرئيس.
وعلى الفور تم اعتقال خالد تبون، ووجهت له عدة تهم تتمثل في غسيل الأموال واستغلال النفوذ وكذلك تكوين عصابة، حيث قضى سنة في السجن، من غشت 2018، حتى شهر يوليوز 2019، حين كان النظام قد استقر على إسم والده كمرشح لمنصب الرئيس.
وقد أثار وصول عبد المجيد تبون، لسدة الحكم في الوقت الذي يحتجز فيه نجله بالسجن بتهم لها علاقة بالإتجار في الممنوعات وقضايا فساد، الجدل في الجزائر، قبل أن يتم البحث عن تخريجة لمسح هذه المتابعة، بالرغم من كون النيابة العامة الجزائرية، كانت قد طالبت بعامين حبسا نافاذ لخالد تبون و200 ألف دينار جزائري غرامة مالية.
وكان عبد المجيد تبون، في عديد من التصريحات الإعلامية منذ إعلانه الترشّح للرئاسيات رفض الخوض في قضية سجن ابنه، غير أنه كان يُدافع عنه في الوقت نفسه بشكلٍ ضمني، معتبرا أنّ ابنه تعرّض للظلم، من طرف جهات تريد "تصفية حساباتها معه، بسبب مطالبته فصل المال عن السياسة فترة توليه الوزارة الأولى"!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.