العلمي : كنت أتمنى فتح المقاهي و المطاعم لكن المسؤولية تقتضي قرار الإغلاق !    الاستحقاقات الانتخابية المقبلة لحظة سياسية أساسية للدفع بالديمقراطية في المغرب    مديرية الأرصاد : سنة 2020 كانت السنة الأكثر حرارة على الإطلاق في المغرب    فريق البيجيدي بمجلس النواب : المغرب الأخضر حقق نتائج إيجابية ونثمن مجهودات أخنوش في تطوير الفلاحة    وكالة الموانئ: تراجع رواج الموانئ إلى 22,9 مليون طن    عجز الميزانية يبلغ 6,7 مليار درهم في متم مارس    ماكرون : تصريح وزير جزائري بأن فرنسا عدو تقليدي غير مقبول (فيديو)    السوبر ليغ: أرباح الأندية ستفوق 3 أضعاف عائدات عصبة الأبطال    انقلاب تاريخي.. 12 نادياً عملاقاً يعلنون الإنفصال عن الإتحاد الأوروبي وتأسيس دوري السوبر !    عموتة وفتحي جمال يشرفان على المنتخبات السنية الوطنية    يوسفية برشيد تنتزع تعادلا في الأنفاس الأخيرة من الجيش    صفحات من تاريخ مشاركات المغرب بالألعاب الأولمبية الصيفية    وزارة التربية الوطنية تعلن مواعيد امتحانات البكالوريا !    فرقة مكافحة العصابات تحجز طن و نصف من الحشيش معدة للتهريب عبر ساحل طنجة !    أمزازي: "قطاع التعليم بخير ولا يعيش أزمة والتعاقد غير موجود في المنظومة التربوية"    توقيف قاصر تشبث بسيارة الأمن بسلا (فيديو)    حصيلة المواطنين الذين استفادوا من عملية التلقيح ضد كورونا    كوفيد-19: 138 إصابة جديدة و7 وفيات بالمغرب في ال 24 ساعة و4.672.326 استفادوا من التلقيح    ترمضينة بالأسلحة البيضاء والأمن يتدخل بقوة    براكاج ف طنجة.. مجرمين دايرين ماسكات هجمو على بنكة و سرقو فلوس صحيحة وهربو    لأول مرة.. مروحية "ناسا" تحلق بنجاح في الغلاف الجوي للمريخ    سفير المغرب بتانزانيا ينوب عن مسؤولي نامونغو    الإفراط في الاستهلاك في رمضان: 5 أسئلة للأخصائي في الحمية والتغذية نبيل العياشي    المصلي: تمكنا من إنجاز منظومة معلوماتية مندمجة لتتبع الطفل في مدار الحماية (فيديو)    تعليق صلاة التراويح..النقاش ليس فقهيا فقط    إصلاح المنظومة الصحية الوطنية يعجل بعقد مجلس الحكومة اجتماعا استثنائيا غدا الثلاثاء    مولاي حفيظ العلمي يزف خبرا سارا للقطاعات المتضررة من الإغلاق في رمضان    العلمي يؤكد أن الحكومة تَتجه لصرف التعويضات للمتضررين من "الإغلاق" خلال رمضان    فيروس كورونا.. وزارة التعليم تُجدد دعوتها لرفع اليقظة والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي داخل المدارس    مولاي حفيظ العلمي: قررات الحكومة خلال الجائحة أعطت نتائج إيجابية    مفتي مصر : الحشيش و الخمر لا يبطلان الصيام (فيديو)    3 شخصيات دبلوماسية أخفقت الأمم المتحدة في إرسالها إلى الصحراء المغربية    إنقسام بين أنصار الجيش حول طريقة إنتقاد لكرد والداودي    ستخلق 4000 فرصة عمل.. التوقيع على اتفاقية تهيئة منطقة صناعية ببوزنيقة    فنانة تونسية تثير الجدل بسبب دورها في مسلسل مصري    أبو ‌العباس ‌السبتي (524ه – 601ه) ومذهبه في الجود    الاسراف والتذبير في شهررمضان    جنة بلا ثمن    قبل اقتناء "بيرقدار" التركية..أسرار النظام الدفاعي الذي يحمي المغرب من "الدرون"    مصر: 11 قتيلا و98 جريحا في حادث خروج قطار عن القضبان    الألم والمتعة في شهر رمضان    موسكو تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا بعد طرد براغ دبلوماسيين روسا    سحب وقطرات مطرية الإثنين بعدد من مناطق المملكة    الاتحاد الأوروبي يحمل روسيا مسؤولية الوضع الصحي لنافالني وإدارة السجون تعلن نقله إلى المستشفى    تدخل أمني بطنجة يسفر عن تفريق تجمع شبابي حاول أداء صلاة التراويح بباب أحد المساجد    تعد باستقطاب 75 مليون دولار.. توقيع اتفاقية لتطوير منطقة صناعية ببوزنيقة    ألف.. باء..    نصوص مغربية وعالمية من أدب الوباء    السفر بدون حجر صحي بين أستراليا ونيوزيلندا ابتداء من اليوم الاثنين    جابرُ القلب الكَسير    ألبوم جديد لفرقة «أوفسبرينغ» يتطرق إلى قضايا العالم الراهنة    حتى لا ننسى… الفنان المبدع فتح الله المغاري    المكتب السياسي للاتحاد ينعي المقاوم والمناضل الكبير سعد الله صالح    ضمنها الجماعة القروية «إيماون» بإقليم تارودانت : من أجل أن تشكل «العناية» ب «إيكودار» مدخلا لتدارك أعطاب تنموية فاضحة بجماعات ترابية فقيرة    كورونا وراء تأجيل إطلاق الخط الجوي بين المغرب و إسرائيل    بانون يكشف عن فضل الرجاء في تأقلمه مع الأهلي    بوطازوت ل "العمق": الأصداء حول "بنات العساس" أفرحتني .. وهذا ردي على الانتقادات    "قبو إدغار ألان بو".. كتاب قصصي جديد للقاص سعيد منتسب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زاكورة تحتضن اللقاء الجهوي التنسيقي لتتبع وتنزيل أحكام القانون الإطار

شكر سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بمناسبة كلمته التوجيهية، صباح يوم السبت 27 فبراير 2021 ،بمقر عمالة إقليم زاكورة، في اللقاء التنسيقي الجهوي على مستوى جهة درعة تافيلالت ،جميع السلطات الترابية والصحية والمجالس المنتخبة على مواكبتهم للمنظومة التربوية في مجابهة جائحة كوفيد19.
كما عبر مجددا، عن تقديره لتضحيات رجال ونساء التربية والتكوين، الذين يبذلون قصارى جهدهم خدمة للنشء بروح من المسؤولية الوطنية العالية.
وأكد الوزير أيضا، أن هذا اللقاء الجهوي يروم تملك مختلف شركاء المنظومة التربوية من سلطات محلية وترابية ومنتخبين وشركاء، للمشاريع الجهوية لتنزيل أحكام القانون الإطار 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي على مستوى القطاعات الثلاثة: التربية الوطنية، التكوين المهني، التعليم العالي والبحث العلمي.
كما يهدف كذلك إلى تجديد الدعوة إلى التعبئة الجماعية بروح الوطنية الصادقة والمسؤولية العالية من أجل إنجاح الإصلاح التربوي المنشود، والذي يجعل من المنظومة التربوية عمادا للنموذج التنموي الجديد الذي يصبو إليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس .
اللقاء التنسيقي الجهوي ترأسه سعيد أمزازي ، وادريس اوعويشة الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، إلى جانب عامل إقليم زاكورة نيابة عن والي جهة درعة تافيلالت عامل إقليم الرشيدية، وبحضور عمال صاحب الجلالة على أقاليم الجهة، الكتاب العامون للقطاعات الثلاثة، نائب رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، رؤساء المجالس الإقليمية، رئيس المجلس البلدي لزاكورة رئيس جامعة المولى إسماعيل، رئيس جامعة ابن زهر، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، المندوب الجهوي للتكوين المهني بمكناس والمكلف بجهة درعة تافيلالت، المدير الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل والمديرون الإقليميون للوزارة بالجهة.
كما تابع هذا اللقاء، عبر تقنية المناظرة المرئية، رؤساء الغرف المهنية بالجهة ورؤساء بعض المؤسسات الجامعية بمكناس وأكادير.
ويهدف هذا اللقاء التنسيقي الجهوي، الأول من نوعه على مستوى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، إلى تتبع تنزيل أحكام القانون الإطار رقم 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي على المستوى الجهوي، بالإضافة إلى تعزيز تعبئة الفاعلين والسلطات المحلية والمجالس المنتخبة وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين وكافة فعاليات المجتمع المدني حول المدرسة المغربية لجعلها "مدرسة متجددة ومنصفة ومواطنة ودامجة".
وقد افتتح هذا اللقاء الجهوي بكلمة عامل إقليم زاكورة نيابة عن والي جهة درعة تافيلالت عامل إقليم الرشيدية رحب خلالها بالوزير والوفد المرافق له، حيث أكد أن السلطات الولائية والمحلية معبأة ومنخرطة في ورش الارتقاء بالمنظومة التربوية، عبر عدة آليات للعمل المشترك، أهمها مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وقد عبر نائب رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت أن المجلس مساهم ومنخرط في الارتقاء بالمنظومة التربوية، مؤكدا على أن الجهوية المتقدمة ستفتح آفاقا كبيرة وفرصة سانحة لدعم هذا الورش التنموي الذي تطمح إليه ساكنة الجهة.
وخلال تناوله للكلمة، أشار ادريس اوعويشة الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي أن الجهة تتوفر على مدينتين جامعيتين، تشكلان أرضية هامة للمضي قدما في توسيع العرض التربوي بها، إذ من المنتظر أن تتعزز البنيات الجامعية بخلق مؤسسات جديدة للتكوين والبحث، وبالرفع من وتيرة تنفيذ سياسة قرب التعليم العالي من ساكنة الجهة وخاصة من شبابها.
وبالنسبة لقطاع التربية الوطنية، قدم مدير الأكاديمية عرضا مفصلا تناول فيه أهم المؤشرات التربوية على مستوى جهة درعة تافيلالت، بالإضافة إلى التعريف بمقتضيات القانون الإطار 17-51، و كذا البرنامج الجهوي لتنزيل مقتضياته بالأرقام والمؤشرات وحسب المشاريع الثمانية عشرة الخاصة بقطاع التربية الوطنية. أهمها: تعميم وتطوير التعليم الأولي، الارتقاء بالتربية الدامجة، تعزيز برامج الدعم الاجتماعي، توسيع العرض المدرسي، إحداث وتوسيع شبكة مدارس الفرصة الثانية من الجيل الجديد، إحداث مسارات وتخصصات رياضة ودراسة بالسلكين الإعدادي والتأهيلي.
من جهته قدم المندوب الجهوي للتكوين المهني بمكناس والمكلف بجهة درعة تافيلالت، عرضا يهم قطاع التكوين المهني بالجهة، تضمن المرجعيات المؤطرة، والمؤشرات الهامة لتنزيل المشاريع بالإضافة إلى حصيلة عمل المندوبية لسنة 2020 وبرنامج عملها خلال سنة 2021.
أما بالنسبة لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، فقد قدم رئيس جامعة مولاي إسماعيل بمكناس الدكتور الحسن سهبي عرضا يخص بالأساس مشاريع تنزيل القانون الإطار 51-17 لفترة 2021-.التي همت تنويع العرض البيداغوجي، وتقوية الحياة الجامعية للطلبة وتوسيع الطاقة الاستيعابية وإنشاء مؤسسات جامعية جديدة بجهة درعة تافيلالت منها بالأساس كلية متعددة التخصصات بميدلت وتقسيم كلية متعددة التخصصات إلى كلية الآداب واللغات والفنون وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية.
كما اقترح سابقا مجلس جامعة مولاي إسماعيل لإنشاء المدرسة العليا للتكنولوجيا بأرفود، وكلية الطب والصيدلة وطب الأسنان بالرشيدية.
ومن جهته، أكد عزيز بنضو، رئيس جامعة ابن زهر باكادير، خلال عرضه على أن الجامعة ستعمل على تعزيز الشراكة مع الفاعلين بجهة درعة تافيلالت لإنجاح تنزيل القانون الإطار 51.17 بتوسيع وتجويد العرض التربوي وتوجيه البحث العلمي لخدمة التنمية الجهوية عبر إحداث الكلية متعددة التخصصات بورززات.
وكذا مخطط الجامعة في إطار تنزيل القانون الإطار 51.17 تهيئة البنايات لتسهيل ولوج المرتفقين في وضعية إعاقة، النهوض بالشق الثقافي والرياضي والاجتماعي، الارتقاء بالبحث العلمي أخذا بعين الاعتبار خصوصيات الجهة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.