وزارة أمزازي تنفي قرصنة اللُّوغُو الجديد و تقدم توضيحات (صورة)    فيروس كورونا .. سفارة المغرب بكوريا الجنوبية تدعو أفراد الجالية للتواصل معها بعد انتشار    رئيس وزراء فرنسا السابق فرانسوا فيون وزوجته أمام القضاء في قضية فساد    صانع ألعاب مازيمبي يشكو "استبعاده" أمام الرجاء.. ويصرح: "الإجابة الوحيدة التي تلقيتها أن رئيسي غاضب جدًا!"    أقرماش والصبار والإسماعيلي يتأهلون إلى الأولمبياد    جماهير نابولي تغنّي "ميسي.. ميسي" تقديرًا لمارادونا    حركات يُنقط "الدبلوماسية الموازية".. ضعف لغات وغياب كفاءات    ضبط شحنة "إكستازي" لدى مسافر بمدخل فاس    شكاية جديدة تتهم شابا بتسيير "حمزة مون بيبي"    إضراب وطني ل"المتعاقدين" ل6 أيام    ارتفاع درجة الحرارة خلال النهار الثلاثاء بهذه المناطق    جمعية شباب من أجل السلام تحاصر حول الديانات وحقوق الإنسان بوجدة    منظمة الصحة العالمية تحذر من احتمال تحول تفشي فيروس “كورونا” إلى “وباء”    للتحسيس بندرة الموارد المائية.. أمانديس تخصص جوائز مالية مهمة للشباب لاختيار خدمات مبتكرة    رئاسة جماعة بني ملال تعود إلى الحركة الشعبية    لامبارد يتأهب ل"المعاناة" أمام بايرن ميونخ.. ويأمل في تجنب "أخطاء توتنهام"    فاتح شهر رجب 1441 هو يوم الثلاثاء 25 فبراير 2020م    محاولة لإيقاظ السيد برحيلة من أحلام عريقة    صور.. ثلاثون جريحا إثر صدم سيارة حشدا خلال كرنفال في المانيا    "مقصيون" يطالبون بالترقية خارج السلم بخنيفرة    عاجل.. ارتفاع عدد وفيات “كورونا” بإيطاليا إلى 7 حالات    عاصفة رملية تعطل خدمات والنقل في جزر الكناري    أمريكي يلقى حتفه على متن صاروخ فضاء صنعه بنفسه لإثبات كروية الأرض! – فيديو    الرميد من جنيف:المغرب جعل من مناهضة التعذيب مقتضى دستوريا    أمسية دراسية بتطوان حول مستجدات قانون المالية لسنة 2020م.    وفد سعودي يزور المغرب ويلتقي مسؤولين لتحسين علاقات الرباط والرياض    ثلاثة أشخاص أمام النيابة العامة بوجدة متورطين في سرقة السيارات    إرضاءً للمغرب: إسبانيا تعيد تأكيد موقفها من قضية الصحراء    اجتماع طارئ للاتحاد المصري لمعاقبة الزمالك    زياش : تشيلسي ناد عملاق و أتطلع لتحقيق أشياء عظيمة معه !    وضع مقلق .. ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا بإيطاليا إلى 7 حالات    أمن مراكش يوقف والد دنيا بطمة    رغم دعم المكتب المسير.. دوسابر يقترب من الرحيل عن الوداد    60 يوما يفصلنا عن شهر رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح شهر رجب لعام 1441 ه    وجدة.. ثلاثة أشخاص أمام النيابة العامة للاشتباه في تورطهم في سرقة السيارات    كلية بالناظور تكشف حقيقة تسجيل حالة إصابة طالب بفيروس « كورونا »    التَّنَمُّر والببَّغائية والقِرْدية .    مهرجان كناوة/ أوما 2020 : انتقاء “Meriem & band” و”خميسة” للاستفادة من إقامة فنية تكوينية    نتنياهو يقرر استمرار القصف على قطاع غزة    زيادات غير مبررة في أسعار المحروقات تُهدد السلم الاجتماعي في المغرب    إمامة امرأة للرجال داخل "مسجد مختلط" بباريس تخلقُ جدلاً مغربيا    هام للسائقين .. انقطاع حركة السير في محور العيون طرفاية كلتة زمور بسبب زحف الرمال    كليب لمجرد ولفناير.. عمل مستوحى من أغنية حميد الزاهر حقق رقما كبيرا في أقل من 24 ساعة- فيديو    المهندسين التجمعيين تؤطرون لقاء حول كيفية تدبير وتسيير المشاريع    السفير الكويتي: إن كانت “الصحراء” عندكم خطا أحمر فعندنا خطان وليس واحدا- فيديو    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    فيروس “كورونا” يستنفر قنصليات المغرب بإيطاليا.. وهذا ما قامت به 219 مصاب و5 حالات وفاة لحد الآن    إنوي ينضم رسميا للإعلان الرقمي للجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول    «مهاتير محمد» رئيس وزراء ماليزيا يقدم استقالته    للسنة الرابعة على التوالي: اختيار HP كمؤسسة رائدة بيئيا لاتخاذها إجراءات مناخية وحماية الغابات    مهرجان مكناس للدراما التلفزية يعرض دورته التاسعة بالرباط    مختلطة تتم بالخفاء في احد مساجد باريس    مسلسلات تركية تتصدر قائمة الأعمال الأكثر مشاهدة في المغرب    أحمد العجلاني سعيد بالفوز الثمين على حسنية أكادير    “جوج من الحاجة” بمركب سيدي بليوط    مغاربة في مسلسل عربي    7828 مؤسسة عاملة في القطاع الغذائي فقط، حاصلة على الترخيص على المستوى الصحي من طرف «أونسا»    حصة المجموعة فاقت 508 مليون في 2019 صافي أرباح مصرف المغرب يتراجع ب13.6 %    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سطات تحتضن الملتقى الرابع للسيرة النبوية العطرة
نشر في أخبارنا يوم 12 - 04 - 2017

أشرف عامل اقليم سطات الخطيب لهبيل و الكاتب العام لعمالة سطات، والمندوب الاقليمي للشؤون الاسلامية ورئيس المجلس العلمي المحلي بسطات، ونائب رئيس جامعة الحسن الاول بسطات، ورئيس المجلس البلدي، ومديرية اقليم سطات للتعليم، والمهتمين بالشأن الديني والارشادي والعلمي من المغرب وافريقيا، يومه الثلاثاء 11 ابريل على افتتاح فعاليات الملتقى الرابع للسيرة النبوية العطرة تحت شعار " التأسي الهادي والتجلي الباني".
من جهته، ركز عامل إقليم سطات من خلال كلمة تقديمية على أهمية هذا اليوم الدراسي العلمي الذي يستحضر السيرة النبوية الشريفة لخير البرية، التي تعتبر قدوة الأمة الاسلامية، من خلال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتنوير العامة بالشأن الديني والسلم الإجتماعي وتنمية روح الخلق التي كان يتحلى بها الرسول الكريم، مستعرضا كذلك التوجهات الملكية في هذا الشأن، من خلال تكوين الأئمة والقيمين الدينيين والوعاظ وامتداد هذا التكوين افريقيا، بالاضافة إلى إشراف صاحب الجلالة محمد السادس على الدروس الحسنية بمناسبة شهر رمضان وما تحتويه من فضائل، وكلها مجهودات ملكية تأتي لترسخ تثبيت مبادئ الشريعة الاسلامية ومنها السيرة النبوية العطرة.
وفي سياق الحدث، قدمت لعامل الاقليم شروحات لمعرض يوثق أهم الأثريات والمخطوطات والكتب التي ترسخ لسيرة النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم، كما عرف الملتقى تقديم أهم أنشطة المجلس العلمي بسطات من خلال شريط مصور، وكذا مشاركة أربع مداخلات تعلقت موضوع "التجليات الهادية للسيرة النبوية في الثقافة الشعبية" و "معالم الشفقة والرحمة من سيرة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم "ثم" جوانب السيرة النبوية من خلال مخطوط جهود الاسلام في تمدين البشر وترقية الانسانية للعلامة ابي بكر زنبير ت: 1956 "و موضوع" من تجليات المحبة المحمدية والاحتفال بالمولد النبوي الشريف عند أعلام الشاوية" كان عنوان المداخلة الرابعة.
وفي ذات السياق، أكد الدكتور محمد خالد رئيس المجلس العلمي المحلي لسطات، في تصريح صحفي بمناسبة الملتقى العلمي الرابع للسيرة النبوية العطرة، أن هذا العمل يندرج في إطار مشروع رسالي فكري يسعى من خلاله إلى تحقيق غايات وتجليات مقاصدية، وذلك من باب الإسهام في خدمة كتاب الله العزيز، وسنة نبيه الكريم في هذا البلد الأمين قلعة القرآن الكريم والمجبول أهله على محبة النبي صلى الله عليه وسلم وآل بيته الاكرمين وصحابته رضوان الله عليهم، موضحا أن السيرة النبوية كما هو معروف مدرسة ربانية تزكي النفس وتبني الشخصية وتصنع الانسان لأنها سيرة ربانية تأسست على الوعي الإلهي والرسول (ص) نبي الرحمة ومكارم الأخلاق وأستاذ البشرية ومن التزم بسنته واقتدى بها واهتدى بهديها سيعيش سعيدا في هذه الدنيا، ويلقى ربه راضيا مرضيا والسيرة النبوية، مردفا أن الملتقى هو أيضا ترجمة لحياة أشرف المخلوقات وهو حقيقة نورانية محمدية أزلية، وهي منظومة نسقية إجرائية ربانية قائمة على الوحي الإلاهي وأساسها القرآن.
وفي اختتام الملتقى الرابع للسيرة النبوية العطرة تم رفع برقية الولاء والاخلاص لجلالة الملك محمد السادس، والدعاء لأمير المؤمنين حامي حمى الوطن والدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.