أصيلة تجدد عهدها مع موسمها الثقافي الدولي بفعاليات فكرية وثقافية    البيضاء.. العثور على جثة متعفنة لستيني    ثلاث جوائز للمخرج القصري أسامة عزي ضمن المهرجان المغاربي للفيلم    من بعد قرار ترامب.. “هواوي” غادي تدخل عالم السيارات ذاتية القيادة فهاد العامين    برافو بوليس طنجة :اعتقال الشاب الذي اعتدى على مسنة ألمانية بطنجة وحاول دبحها    بالصور والفيديو : يوم حافل بالانشطة في مهرجان ماطا بجماعة عياشة    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    ميسي والأرجنتين يسقطان أمام كلومبيا في بداية مشوارهما ب"كوبا أمريكا"    بعد أسبوعا من تخصيص استقبال رسمي لزعيمها.. السلفادور تسحب اعترافها ب “البوليساريو”    السلفادور تقرر سحب اعترافها ب "الجمهورية الصحراوية" الوهمية    ندوة بطنجة ترصد التوجهات الحديثة لمحكمة النقض في المنازعات العقارية    ندوة بطنجة تقارب الهجرة واللجوء من زوايا حقوقية وإعلامية    انتخاب الحساني نائبة لرئيس اللجنة التحضيرية للبام.. و أشحشاح رئيسا للجنة القوانين والأنظمة    توقيف 150 شخصا في إطار العمليات الأمنية لزجر أعمال الغش في “الباك”    كولومبيا تهزم الأرجنتين في "كوبا أمريكا 2019"    اختتام الدوري الرمضاني لأزيلال على وقع الاحتجاج على سوء التحكيم والتنظيم وهزالة قيمة الجوائز ومطالب بالكشف عن مصير الدعم المقدم لمنظميه    كولومبيا تحبط الأرجنتين وميسي بثنائية في "الكوبا"    أزيد من 1500 تلميذ وتلميذة يؤثثون فضاء تطوان مبدعة    أول ظهور للطيفة رأفت وهي حامل.. تلهب جمهور أكادير وبطنها منتفخ    ورطة اتصالات المغرب    إسبانيا تسلم في سرية متورطا في اعتداءي مدريد والبيضاء للمغرب    توقيف طالبة بأكادير بتهمة الاتجار في المخدرات و المؤثرات العقلبة    تتويج ملكة جمال حب الملوك 2019    مجزرة الخرطوم..البرهان على خطى السيسي    معارض للمنتوجات المجالية بساحل شفشاون    التعادل السلبي بنهي مواجهة بيرو وفينزويلا    عن اضراب طلبة كليات الطب    أيوب الكعبي يكشف حقيقة “استفزازه” لحمد الله وهذا ما قاله عنه – صورة    السودان.. إعلان موعد محاكمة البشير والتهم الموجهة له    عقبة واحدة تُعيق زياش على تحقيق حلمه في البريميرليغ.. ماهي؟    "هيئة الرساميل" تكشف تفاصيل بيع حصة للدولة في "اتصالات المغرب"    إرتفاع درجة الحرارة في توقعات الطقس لنهار الغد الأحد    رئيس الحكومة: موسم طانطان أصبح معلمة ثقافية مهمة    نجوم الغناء المغربي في “موسم طنطان”    أول قداس في نوتردام منذ الحريق    قافلة "الشباك الوحيد" تجوب إيطاليا وتحيط بمشاكل الجالية في تورينو    عرض خليجي يهدد انتقال البركاوي إلى الرجاء    البحارة فالداخلة مقاطعين بداية صيد الأخطبوط    بنعرفة والاعرج وساجد والمصلي فموسم طانطان    إعتقال شخص حاول ذبح مواطنة ألمانية    زاكورة تخطف الأنظار بأمريكا.. وشفشاون أو الصويرة ضيفة شرف العام المقبل    ماء العينين كلاشات الحقاوي وعطاتها علاش دور. النفاق والجبن والغدر وضرب بنكيران والبسالة والتلحميس    حظر جمع وتسويق الصدفيات على مستوى منطقة السعيدية    السعودية: لا نريد الحرب لكن تصرفات إيران ليست عقلانية    صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تترأس افتتاح الدورة ال25 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة    بعد معارك استمرة أكثر من أسبوع ..قوات حكومة”الوفاق” تطرد قوات حفتر من جنوب مطار طرابلس    منظمة الصحة تعلن فيروس الإيبولا “حالة طوارئ” للصحة في الكونغو    دراسة إسبانية حديثة: طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية    هشام العلوي: خُطط بن سلمان غير واقعية.. وانتشار التكنلوجيا بين الشباب قد يطيح باستقرار السعودية    فاس.. ساجد يوزع معدات للوقاية الشخصية على صناع الدباغة    عيالات سويسرا دارو اضراب من أجل المساواة    هاكيفاش كيأثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال    الأطباء يحذرونك لا تأكل هذه الأطعمة أبداً.. هذا ما سيحدث لجسمك عند أكلها!!    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    زيان: سيمفونية من الدرك الأسفل    وزارة الصحة، ورضى الوالدين والحماية الاجتماعية ما بعد الموت : 1 – مستعدلأن أدفع اقتطاع التغطية الصحية لأبي آدم ولأمي حواء رضي لله عنهماباعتبارهما والدَيْ البشرية    فكرة وجود عوالم غير عالمنا 9    بوغبا: لم أُولد مسلما.. وهكذا تغيرت حياتي بعد اعتناقي الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسة: 1.5 مليون حالة اكتئاب بالمغرب.. وخبيران يكشفان الأسباب نشرها موقع "بيزنيس إنسايدر"
نشر في العمق المغربي يوم 22 - 04 - 2019

سجلت دراسة حديثة، نشرها موقع “بيزنيس إنسايدر”، وجود مليون و484 ألف حالة اكتئاب بالمغرب، فيما سجلت مليون و683 ألف حالة بالجارة الجزائر.
وصُنف المغرب والجزائر مناصفة في المرتبة السادسة في الدراسة التي شملت 11 دولة إفريقية، في حين حلت جيبوتي في المرتبة الأولى تليها تونس فالرأس الأخضر ثم بوتسوانا، وإثيوبيا، وأوغندا، وجنوب إفريقيا.
وتشير الدراسة إلى أن هناك 322 مليون حالة تعاني من اضطرابات الاكتئاب في جميع أنحاء العالم، ويوجد منها في المنطقة الإفريقية 29.19 مليون حالة، مشيرة إلى أنه يقف وراء تسجيل 800 ألف حالة انتحار سنويا.
عوامل
واعتبر الخبير في علم النفس الاجتماعي محسن بنزاكور، أن حالات المصابين بالاكتئاب في المغرب في تصاعد كبير، نتيجة لعدة عوامل، لخصها في النظام التعليمي نفسه، وفقدان الأمل في المستقبل، وطريقة التربية داخل الأسرة المغربية التي تستند بشكل كبير على إقصاء الآخر واللجوء إلى العنف بكل أصنافه.
وأضاف بنزاكور في حديث مع جريدة “العمق”، أن طبيعة العلاقة بين الأزواج وانعدام الاتفاق والوضوح من بين أسباب الاكتئاب، مضيفا أن هناك عوامل أخرى مثل غياب المرشد النفسي في المؤسسات الكبرى في القطاع التعليمي والصحي، حيث يواجه المواطن مشاكله بمفرده.
وزاد، أن كل هذه المعطيات تزكي تصاعد أعراض الاكتئاب في المجتمع المغربي، لافتا إلى أن هناك شق أساسي لا يعود إلى هذه الأبعاد الاجتماعية، وهو أن هناك أشخاص مهيئون نفسيا وبيولوجيا للكآبة إما بدافع وراثي أو بدافع بنية الشخصية نفسها التي تكون هشة منذ البداية.
الرقم أكبر من ذلك
وبدوره، قال الخبير في التحليل النفسي، جواد مبروكي، إن الرقم الذي كشفت عنه الدراسة أكبر من ذلك على الواقع، لافتا إلى أن حالة هذا المرض بالمغرب متحكم فيها لسهولة الولوج إلى العلاج بصفة عامة مقارنة مع باقي الدول الإفريقية بالرغم من أن الإمكانيات نحكم عليها بأنها غير مشرفة.
وأضاف مبروكي في تصريح لجريدة “العمق”، أن علاج هذا المرض بالمغرب متقدم نظرا لتحسن السياسة العلاجية بالمغرب، مشيرا إلى أن هناك مجموعة من العوامل الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والمادية والعائلية هي التي تؤدي مجتمعة إلى الإصابة بالاكتئاب.
وأضاف المتحدث ذاته، أن هناك عوامل وراثية تدخل في مسببات هذا المرض، غير أنه أكد أنه لا يمكن اتهام عامل من هذه العوامل في توليد مرض الاكتئاب بل هي مجتمعة.
300 مليون حالة بالعالم
وبحسب تقديرات صادرة عن منظمة الصحة العالمية، الاكتئاب هو السبب الرئيسي لاعتلال الصحة، مضيفة أن هناك أكثر من 300 مليون شخص يعيشون الآن حالة اكتئاب، أي بزيادة تجاوزت نسبتها 18% في الفترة الواقعة بين عامي 2005 و 2015.
وتضيف المنظمة أن انعدام الدعم المُقدّم إلى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية جنباً إلى جنب مع خوفهم من الوصم يحول دون حصول الكثيرين منهم على ما يلزمهم من علاج لكي يحيوا حياة صحية ومنتجة.
1. الاكتئاب
2. حبير نفسي
3. علم النفس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.