وكالة التنمية تشجع النشاط المقاولاتي للشباب    لهذه الأسباب ينبغي تقوية العلاقات مع أمريكا اللاتينية    هل يكون العمدة "بيت بودجج" أول "مثلي" يصل إلى "البيت الأبيض"؟    "كأننا في سجن".. أسرة فلسطينية تصف وضعها في الضفة بسبب الجدار الإسرائيلي    إسرائيل تتلاعب بالصيد وبالصيادين    جمعية مدربي ومهنيي تعليم السياقة تنظم بالمحطة الطرقية بالجديدة حملة تحسيسية بمخاطر الطريق    نقطة نظام.. المال والسياسة    في ذكراها التاسعة.. ماذا تبقى من حركة 20 فبراير؟    وزير العدل: تعديل القانون الجنائي يحتاج وقتا للتوافق.. وحتى الآن لا ناقة ولاجمل عندي فيه    “كوبيي كولي”.. وفاة مبتكر التقنية الثورية في عالم الحواسيب    منظومةالقيم والنموذج التنموي بالمغرب    ابتدائية خنيفرة تحدد تاريخ محاكمة "بودا" استئنافيا    نادي الفنانين المغاربة يحتفي بجمال الأطلس    مقتل 9 في حادث اطلاق نار بألمانيا وميركل: المسلح له دوافع يمينية عنصرية    الحكامة ومكافحة الفساد .. مديرة صندوق النقد الدولي تُنقط المغرب خلال ندوة صحفية بالرباط    الوزير السابق محمد نجيب بوليف يتلقى أقوى صفعة من حكومة العثماني    إعتقال قاصرين بالصويرة إغتصبا طفلة قاصر بالقوة وبثوا جريمتهم على مواقع الفيسبوك    بالصور ..مسيرة حاشدة للمتعاقدين بإنزكان    حاكم “سبتة” المحتلة يريد الرد على المغرب بقرار غير مسبوق    تراجع الأسهم الأوروبية بفعل نتائج ضعيفة ومخاطر فيروس كورونا    بوقسيم: “بوتفوناست” كان الأعلى أجرا في تاريخ السينما الأمازيغية في تصريح للعمق    جورجييفا تشيد بجهود المغرب في مجال مكافحة الفساد    طقس الجمعة.. أمطار متفرقة بهذه المناطق    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    ركلات الترجيح تتوج الزمالك بطلا للسوبر على حساب الأهلي    لائحة الرجاء المستدعاة لمواجهة رجاء بني ملال    برشلونة يتعاقد مع الدنماركي برايثوايت بديلا استثنائيا لديمبيلي المصاب    مندوبية السجون ترد على اتهامات والد الزفزافي باللجوء إلى القضاء    تقرير رسمي: إرتفاع قياسي لصادرات المغرب من الطاقة الكهربائية    خرجات ليها نيشان.. الجزائر تفقد صوابها وتقرر استدعاء سفيرها بسبب افتتاح قنصلية بالعيون    تطورات جديدة في قضية قتيل فيلا نانسي عجرم    الهولدينغ الملكي يتدخل لسحب إنوي دعواها القضائية ضد اتصالات المغرب    منتخب الشباب يتأهل إلى نصف نهائي كأس العرب    الشرطة البريطانية تعتقل مهاجم إمام مسجد عرضه للطعن    العثماني يوجه رسالة لزعيم الحزب الشيوعي الصيني بسبب كورونا    جامعة الكرة تعاقب المغرب الفاسي عقب أحداث مباراة النادي القنيطري    بعيدا عن لغة الديبلوماسية.. الرئيس الجزائري يواصل هجومه ضد المملكة ويتهم “اللوبي المغربي” بالسعي إلى خلق توتر بين بلاده وفرنسا    الحكومة ترد على بوليف .. نرفض التشويش و المجلس العلمي هو الجهة الوحيدة المخول لها إصدار الفتاوى"    بنشرقي على أعتاب العودة إلى المنتخب    رئيس الحكومة الإقليمية لفالنسيا: تعزيز التعاون مع ميناء طنجة المتوسط سيقرب بين القارتين    نجم الأسود يزور مقر بعثة المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    تصنيف الفيفا.. المنتخب المغربي يحافظ على ترتيبه القاري والعالمي    سرّ تردد اسم شقيقة وزيرة سابقة في قضية “حمزة مون بيبي”    سنة أولى “حراك”.. “انتفاضة” نقلت الجزائر لعهد جديد    وفاة الممرضة رضوى يخرج الأطر الصحية للاحتجاج والتنديد ب”أسطول الموت”    لجن تحكيم الدورة الواحدة والعشرين للمهرجان الوطني للفيلم    تفاصيل حالة استنفار عاشها مستشفى بالقنيطرة بسبب “كورونا”    اتفاقيات التبادل الحر: الميزان التجاري للمغرب يزداد عجزا وتدهورا    المحكمة تحسم قضية نسب “أولاد الميلودي”    ارتفاع عدد المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى 16155 بالصين شهد يوم الأربعاء خروج 1779 شخصا من المستشفيات    ميناء الداخلة يشدد المراقبة للحد من انتشار فيروس “كورونا”    الروائي مبارك ربيع: نقادنا المغاربة خجولون وبخيلون جدا    هذا موعد طرح جديد سعد لمجرد رفقة مجموعة فناير    مسؤول بوزارة الصحة: فيروس الإنفلونزا بطبيعته ينتشر خلال فصل الشتاء    عندما تصبح الإساءة للإسلام ورموزه أيسر طريق للشهرة الزائفة والاسترزاق، رشيد أيلال نموذجا    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في نسخته الأولى.. ملتقى غرفة التجارة بدرعة تافيلالت يصدر 26 توصية .
نشر في العمق المغربي يوم 31 - 07 - 2019

أصدر الملتقى الجهوي الأول للجمعيات والتعاونيات المهنية العاملة في قطاعات التجارة والصناعة والخدمات، الذي نظمته غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة درعة تافيلالت تحت شعار: “أي دور للجمعيات و التعاونيات المهنية في التنمية الاقتصادية بجهة درعة تافيلالت؟”، يوم السبت الماضي، بتنغير، (أصدر) 26 توصية تهدف إلى الرقي بالأدوار الاقتصادية المنتظرة من الجمعيات والتعاونيات.
وأوصى الملتقى بحسب بلاغ توصلت به جريدة “العمق”، بتثمين الأدوار الجوهرية التي أصبحت تلعبها التنظيمات المهنية سواء منها الجمعوية أو التعاونية في المشهد السوسيو اقتصادي والتنظيمي بجهة درعة، مما يستلزم معه توسيع المجال أمامها لتصبح شريكا في عملية التنمية للاستفادة من مواردها البشرية والمادية و من الخيرات التي تكتنزها في إطار دولة الحق والقانون.
وطالب المشاركون في هذا الملتقى، إلى المزيد من تبسيط المساطر والإجراءات المتعلقة بتأسيس وتجديد الجمعيات والتعاونيات، وتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص بين جميع هيئات المجتمع سواء المدني أو المهني في الولوج إلى الدعم المادي العمومي، وأيضا، عقد لقاءات تواصلية وتحسيسية للتعريف وشرح مستجدات القانون رقم 112.12 المتعلق بالتعاونيات .
كما دعا هؤلاء إلى الاهتمام بالتكوين والتكوين المستمر لتقوية قدرات الفاعلين والفاعلات الجمعويات والجمعويين فيما يتعلق بالتسيير والتسويق الالكتروني، وبالمزيد من التوضيح لمساطر انتقاء المشاريع المستفيدة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة مع تبرير عدم قبول بعض المشاريع في إطار الشفافية.
وطالب الملتقى بتبسيط مساطر تقديم عروض المشاريع التنموية لفائدة الجمعيات والتعاونيات في إطار تشاركي، واقتراح تأسيس نسيج جمعوي مهني جهوي مكون من الهيئات الجمعيات المهنية النقابات المهنية و جمعيات المجتمع المدني من أجل الترافع حول القضايا المهنية والاقتصادية التي تعرقل التنمية بالجهة.
ودعا إلى ضرورة خلق فضاءات أو مراكز أو شبكات للتواصل خاصة بالجمعيات والتعاونيات المهنية بجهة درعة تافيلالت بغية النهوض بالذكاء الاقتصادي لهذه الوحدات لتبادل المعلومات والتجارب الناجحة بالاعتماد على الكفاءات المحلية بالجهة، وتفعيل تواجد تمثيليات كل من مؤسسة مغرب المقاولات الصغرى والمتوسطة و مكتب تنمية التعاون بجهة درعة تافيلالت لتقريب خدماتها لمهنيي ومنتسبي الجهة في إطار مبدأ تقريب الإدارة من المواطنين .
وأوصى بضرورة عصرنة طرق ووسائل تسويق المنتوجات المجالية المحلية وتشجيع التجارة المنصفة، داعيا إلى تكثيف خلق و إنشاء التعاونيات و الجمعيات المهنية الفاعلة والنهل من البرامج الحكومية في هذا المجال لخلق فرص الشغل، مشيرا إلى ضرورة تأطير التعاونيات المهنية للمشاركة قي الصفقات العمومية .
وطالب الملتقى كذلك، بضرورة إعادة النظر في القانون المنظم للحريات العامة لمواكبة تطور المجتمع وتسهيل إنشاء الجمعيات بطريقة سلسة ومرنة بعيدا عن التعقيدات، وبضرورة إيجاد حلول ناجعة للفراغ القانوني أثناء تأسيس الجمعيات المهنية وذلك في الشق المتعلق بإثبات مزاولة المهن والحرف المقننة.
واقترح تنظيم لقاء أو ندوة جهوية حول مستجدات النظام الضريبي وعرض خلاصات المناظرة الوطنية للضرائب بالتالي النظام الضريبي الخاص بالتعاونيات ، كما أوصى بإعادة تأهيل الأحياء الصناعية والحرفية لتكون في مستوى حرفيي الجهة، وتعزيز المواكبة الميدانية للجمعيات والتعاونيات من طرف متخصصين في الميدان والتحسيس على التربية على المقاولة مند الصغر.
وطالب المشاركون في الملتقى بالفصل بين العمل الجمعوي والتعاوني والعمل السياسي، وتعزيز دور الدولة والجماعات الترابية والغرف المهنية في دعم وتأطير الجمعيات والتعاونيات المهنية، وتكوين لجنة تحضيرية لإنشاء مركز الاقتصاد التضامني والاجتماعي بتنغير.
وأشادوا بتجربة تعاونية كوروزا لتربية الماعز الحلوب و صناعة الجبن بورزازات في إطار التمكين الاقتصادي للمرأة القروية و الاستفادة من هذه التجربة الناجحة جهويا و إقليميا، كما طالبوا المجالس المنتخبة لبذل المزيد من الجهود من أجل تهيئة مرافق الأسواق الأسبوعية و خصوصا مرفق حظائر بيع المواشي.
ودعا الملتقى إلى حث التعاونيات التي تشتغل قي مجال تثمين المنتجات الفلاحية المجالية للحصول على شهادة السلامة الصحية للمشاركة في المعارض الجهوية والوطنية، وإلى ضرورة سن وتفعيل نظام ضريبي جهوي جديد خاص بالاستثمار وإنشاء المقاولات يأخذ بعين الاعتبار خصوصيات الجهة ومساهمتها في التنمية المحلية الجهوية والوطنية، وذلك عن طريق تشجيع وتقديم تحفيزات ضريبية للمقاولات المستثمرة بالجهة ووضع جباية تتلاءم مع القدرة التمويلية للمقاولات.
وقرر القائمون على الملتقى استمرارا لجسر التواصل بين الجمعيات والتعاونيات بجهة درعة تافيلالت تقرر تنظيم النسخة الثانية من الملتقى الجهوي للجمعيات والتعاونيات بإقليم زاكورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.