الخبرة تؤهل المغرب التطواني لدور ربع نهائي كأس العرش    كوفيد-19″.. تسجيل 394 حالة جديدة وأزيد من 3 ملايين و820 ألف مستفيد من اللقاح    الأهرام المصرية: المغرب أحد النماذج العالمية في مجال إدارة أزمة كورونا وتدبير اللقاح    الوداد يستقبل حوريا كوناكري للاقتراب من دور ربع العصبة    أنوما: "فيفا" جمعت المرشحين الأربعة تحت رعاية المغرب    التحقيق مع شرطيين من فرقة الدراجين بشبهة إبتزاز مواطنة    هام.. ثلاث أيام صعبة تنتظر المغاربة بخصوص الحالة الجوية بالمملكة    المذكرة رقم 154 و جائحة "كوفيد 19 "    أمزازي يحتفي بالتلميذ بلال حموتي مخترع الكمامة الذكية    الشعر والفلسفة: حوارية الجوار    تمديد حالة الطوارئ الصحية بالمملكة    "برافو".. المغرب يحتل المرتبة السادسة عالميا في عملية التلقيح ضد كورونا    فعاليات بالشمال تُطالب برد الاعتبار التاريخي والاجتماعي والحقوقي لمناطق زراعة الكيف    فرانك لوبوف يحذر: زياش سئم الوضع وقد يرحل في الصيف!    في نشرة إنذارية.. مديرية الأرصاد تحذر من تساقطات قوية بالشمال خلال هذه الفترة    مجلس الحكومة يقرر استكمال مناقشة مشروع قانون الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي في اجتماع لاحق    العثماني: آفاق الخروج من أزمة "كورونا" لم تتضح بعد مما يستوجب الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية    ألمانيا تخطب ود المغرب بهذا التصريح الجديد    المجلس الحكومي يصادق على مقترحات تعيينات في المناصب العليا    طنجة : المشاكل و المشاريع تجمع عمر مورو بمهنيي قطاع الطباعة بجهة الشمال    بعد ستة أسابيع من التراجع.. الصحة العالمية تسجل ارتفاعا في إصابات كورونا في أوربا    وسيمة أشهبار .. ابنة الريف التي نذرت جهودها للنهوض بالسياحة بالحسيمة    فايسبوك يحذف شبكة افتراضية مغربية لحسابات وهمية تستهدف المعارضين والحقوقيين    هذا ما نجح فيه بونو وفشل فيه فاسليك!    عزيز أزوس…من بيوكرى إلى العالمية رفقة سعد لمجرد    هل يصيب كورونا أصحاب فصيلة دم معينة؟.. علماء يكشفون    حكومة "الجنرالات" تتدارس سحب الجنسية من المواطنين الجزائريين!    الأمم المتحدة تعتمد 10 ماي يوما عالميا لشجرة الأركان    ضربة موجعة للبوليساريو والجزائر.. المملكة الأردنية الهاشمية تفتتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون    نزولا عند طلب "الإذاعة والتلفزة".. تغيير توقيت مباراة شباب أطلس خنيفرة والمغرب التطواني    البث المباشر لمباراة ليفربول وتشيلسي    زوجة مارادونا السابقة: تم اختطافه قبل إعلان وفاته    صحيفة: بالنظر إلى مواقفها في مجلس الأمن، فرنسا جاهزة سياسيا للاعتراف بمغربية الصحراء    ارتفاع مبيعات السيارات بالمغرب بنسبة %6,23    "التجاري وفابنك" يؤكد جاهزيته للتعامل ببطاقات الشبكة اليابانية "Bureau Credit Japan"    إعطاء الانطلاقة الرسمية لتطبيقات نسخة الهواتف المحمولة من نظام المعلومات "مسار"    ارتفاع أسعار الذهب عن أدنى مستوى في 9 أشهر    ميغان ماركل تتهم قصر بكنغهام ب "ترويج أكاذيب" حولها    الأزمي: النظام الانتخابي الجديد يهدف إلى بلقنة المشهد السياسي والحزبي    "مصافحة البرق 2021".. مناورات عسكرية "مغربية أمريكية" في البحر    أخنوش يطلق ويتابع مشاريع تنموية بإقليمي شفشاون وتطوان    المتحف الفلسطيني: "سير المدينة والناس" في القدس    قبل عرض الجزء الثاني.. التحضير لجزء ثالث من مسلسل "سلمات أبو البنات"    هل سيعاقب بايدن محمد بن سلمان؟ مسؤولون يكشفون لCNN ما يدور بالبيت الأبيض    وزير الخارجية الأمريكي: الصين لا تظهر الشفافية الضروروية في المسائل المتعلقة بوباء "كورونا"    هكذا رسم رئيس الوزراء البريطاني تشرشل مسار حياة ابن الباشا الكلاوي    "خارطة سوريا الموسيقية": مبادرة لحفظ التراث السوري    "الأحمر والأسود" طبعة جديدة    جوليا: برامج تلفزيونية تشجع المتطفلين على الفن !    حادث طعن في السويد: مصابون في "هجوم إرهابي محتمل" في بلدة فيتلاندا    مواجهة بين مسجد والدولة الفرنسية بشأن رحيل رئيسه    "لوفتهانزا" سجلت خسائر صافية قياسية بلغت 6,7 مليارات يورو في 2020 بسبب كوفيد    « ضحكات سريعة » ميزة جديدة من "نتفليكس" للهواتف المحمولة تشبه مقاطع تيك-توك    شاهدوا.. مراحل تنظيف سطح الكعبة في عشرين دقيقة فقط    + وثيقة : المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور يخلد اليوم العالمي للمرأة ببرنامج نسائي متميز    وزارة الأوقاف تستعد لإقامة تراويح رمضان    + فيديو / السعودية: "رئاسة الحرمين" تكشف مراحل تنظيف سطح الكعبة المشرفة    ‪سكنفل: قراءة الراتب تعكس تدين المغاربة شرط تجنب إزعاج مكبرات الصوت‬    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيدرالية النقل السياحي تتهم الأبناك ب"التلاعب" بقرارات لجنة اليقظة وتهدد بالتصعيد
نشر في العمق المغربي يوم 22 - 01 - 2021

هاجمت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي الأبناك والمؤسسات المانحة للقروض، متهمة إياها ب"التلاعب" في تنفيذ قرارات لجنة اليقظة، كما اعتبرت أن بعض الأطراف "تتلاعب بالقرارات الرسمية"، وأخرى "تتهرب من مضامينها"، مشددة أن ذلك "يعمق الأزمة ويعرض القطاع لخسائر جسيمة تهدد مستقبله ومستقبل السياحة في المغرب".
وقالت الفيدرالية في بيان لها توصلت جريدة "العمق" بنسخة منه، إن ذلك يحدث "في الوقت الذي أعطى فيه جلالة الملك محمد السادس تعليماته السامية من أجل وضع خطة إنعاش للاقتصاد الوطني وشدد في خطابه بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء على ضرورة أن يتم تنزيلها في إطار تعاقد وطني بناء، بين الدولة والشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين".
مبرزة أنها كانت تنتظر "أن تنخرط جميع الأطراف من أجل الامتثال للتعليمات الملكية من أجل إنقاذ قطاعنا شأنه شأن باقي القطاعات السياحية من الأزمة التي يتخبط فيها جراء أزمة جائحة كورونا"، غير أنها "تفاجأت بتلاعب بعض الأطراف بالقرارات الرسمية وتهرب أخرى من مضامينها وهو ما يعمق الأزمة ويعرض القطاع لخسائر جسيمة تهدد مستقبله ومستقبل السياحة في المغرب".
وبعد أن أعلنت "حرصها واستعدادها اللامشروط للجلوس على طاولة الحوار لإيجاد الحلول الناجعة للنهوض بالقطاع وإنقاذه من الأزمة الخانقة التي يمر بها"، قالت الفيدرالية "في الوقت ذاته نعلن استعدادنا الدائم لاتخاذ جميع الخطوات النضالية القانونية والتصعيد بدون سقف لانتزاع حقوقنا المشروعة ولمواجهة كل أشكال الظلم والحيف وللدفاع عن النقل السياحي مقاولةً وسائقين ومهنيين".
ومن بين الأمثلة على هذا الوضع، أورد بيان الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي مسألة "تأجيل استخلاص أقساط الديون التي سبق للجنة اليقظة إعلان تأجيلها إلى غاية 31 دجنبر الماضي، ثم تمديده إلى غاية 31 مارس المقبل"، موضحة أن "المؤسسات المانحة للقروض مازالت تواصل مطالبة مقاولات النقل السياحي بأداء أقساط الديون وتهددها بالمتابعات القضائية وبالحجز على المركبات، مستعملة لغة لا أخلاقية ولا تليق بمؤسسة بنكية".
وفي الوقت الذي دقت فيه ناقوس خطر تعرض القطاع للإفلاس التام وتشريد آلاف الأسر، أدانت الهيئة الممثلة لقطاع عريض من مقاولات ومهنيي النقل السياحي بالمغرب، "سلوكات المؤسسات المانحة للقروض المتمثلة في التهرب من تنفيذ قرارات لجنة اليقظة والاتفاقيات التي عقدتها المجموعة المهنية للأبناك مع وزارة السياحة ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة ومع المهنيين عبر الهيئات الممثلة لهم، وكذا لاستعمال هذه المؤسسات لغة التهديد والترهيب في حق مقاولات النقل السياحي".
كما طالبت كل من الحكومة وبنك المغرب بالتدخل العاجل لدى المؤسسات المانحة للقروض لإبلاغها وإرغامها على الالتزام بقرار تأجيل استخلاص أقساط الديون، خصوصا وأنها تتحجج بعدم توصلها بأي إخبار رسمي بفحوى الاتفاقيات المذكورة.
وأعلنت الهيئة ذاتها، رفضها للإجراءات "التي ابتكرتها المؤسسات المانحة للقروض، والتي تحاول من خلالها المقاولات على توقيع طلبات أو التزامات غامضة المضمون من أجل الاستفادة من تأجيل أداء أقساط الديون"، داعية في الوقت ذاته الدولة المغربية إلى "حماية مقاولات النقل السياحي من التعسفات التي تقدم عليها المؤسسات المانحة للقروض، عبر الإقدام على حجز مركبات النقل السياحي دون صدور حكم قضائي أو دون تبليغ المقاولات بالأحكام في حال صدورها".
في السياق ذاته، طالبت الحكومة ولجنة اليقظة والقطاعات الوزارية ذات العلاقة بتمديد تأجيل استخلاص أقساط الديون إلى غاية 31 دجنبر 2021، مشيرة إلى أن القطاع مازال يعاني من الشلل وجميع المؤشرات الوطنية والدولية تؤكد استمرار الأزمة.
من جهة أخرى، استنكرت الفيدرالية ما اعتبرته "التضييق غير المفهوم" على مركبات النقل السياحي و"تشديد مطالبتها برخص التنقل الاستثنائي دون غيرها من وسائل النقل العمومي"، وأبرزت أن ذلك "يشكل تمييزا سلبيا في حق القطاع الأكثر تضررا من الأزمة".
ودعت وزارة الداخلية إلى "إصدار توجيهها إلى الولاة والعمال باتخاذ القرارات التي من شأنها تخفيف القيود على عربات النقل السياحي من أجل أن تتمكن من العمل لسد الرمق، خصوصا في ما يتعلق برحلات نهاية الأسبوع إلى بعض المناطق التي تعرف إقبالا من طرف السياح المغاربة".
كما استغربت في البيان ذاته "تخلي الكونفيدرالية الوطنية للسياحة والمجالس الجهوية للسياحة عن قطاع النقل السياحي الذي يعد من أهم ركائز السياحة، وعدم الترافع على حقوقه خصوا في هذه الصعبة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.