أبودرار يقود حركة تصحيحية في معقل أمينه العام.. ويقول: لم يصنعني "البام" وأرض الله واسعة    عمال منزليون.. تم إلى حدود نهاية غشت الماضي توثيق ما مجموعه 2574 عقد    المجلس الحكومي يتدارس مشروع قانون يتعلق بشرطة الموانئ وبعده تعقد الحكومة اجتماعا خاصا لدراسة مقترحات قوانين    فيدرالية: قطاع الدواجن تكبد خسارة تتجاوز 4 ملايير درهم خلال الحجر وهذا تفسير ارتفاع الأسعار    بالفيديو: الفسكوي يدق ناقوس الخطر المحدق بالموارد المائية بجهة سوس ماسة، و يطالب المواطنين بالإقتصاد و الترشيد في المادة الحيوية.    عادل بنحمزة يكتب: ترامب.. تاجر البيت الأبيض!    دييجو كوستا يُلمح لرحيله عن أتليتكو مدريد هذا الصيف    مديحي: "الحكم ألحّ على احتساب ركلة جزاء لنهضة بركان وكان يجب أن نحصل على حقنا على الأقل"    نبيل شبيل: "الرجاء فريق قوي وأنا فخور بمردود فتيان سريع وادم زم"    مدرب الزمالك يكشف حقيقة خروج بنشرقي وعقوبة مالية تنتظر اللاعب    العثماني: الحكومة ملتزمة باعتماد إجراءات واقعية وبديلة دعما لمرضى السرطان    التوزيع الجغرافي: لحالات الإصابة الجديدة يضع جهة سوس ماسة في الرتبة التاسعة ضمن 10 جهات مسها الفيروس.    بنشعبون: تراجع المداخيل بحوالي 13.8 مليار درهم.. ورصد 33 مليار درهم إضافية لتنزيل ثلاث أولويات    مشروع قانون المالية 2021 .. الأولوية للصحة و التعليم    الاساتذة المتعاقدون يعلنون عودتهم للاحتجاج    التدين الرخيص"    تسجيلات تفضح مخطط 'البوليساريو' لعرقلة معبر الگرگرات، وتفضح صراع الأجنحة داخل تنظيم الوهمي    محاولة اختطاف قاصر توقع بأربعيني بآيت ملول    مصرع أربعة عمال اختناقا خلال تنظيف خزان داخل معمل لتصبير الأسماك    الحكومة تخصص أزيد من 37 مليون درهم للدعم الاستثنائي للفنون    الصحافة فالمغرب.. الفيدرالية المغربية لناشري الصحف: ونوضو نقدو القطاع راه كيغرق كيغرق    طلقو ولد عبد العزيز بعدما واجهوه بوزراء عند شرطة الجرائم الإقتصادية وما بغاش يهدر    بسبب كورونا..السلطات بالعرائش تغلق المحطة الطرقية بعد تسجيل ثلاثة إصابات    سوق الأحد أكادير يفتح أبوابه وسط تحذيرات من آثار الأشغال الجارية و عدوى فيروس كورونا الممكنة.    الرجاء يضع علامة "صوفاك" لمدة سنتين على قمصانه    لعلج: الحفاظ على مناصب الشغل من أولوياتنا.. وهدفنا تحقيق إقلاع اقتصادي    مؤشرات التجارة الخارجية ل2020 تتراجع بالمغرب    الصويري وسعاد حسن.. هذا موعد مشاهدة "ذا فويس سينيور"    "سينما 3" تظاهرة فنية بمراكش على امتداد ثلاثة أشهر    تجدد المطالب بإنقاذ المسرح من انعكاسات جائحة كورونا    المغرب يفعل كليا القانون رقم31.13 المتعلق بالحق في الحصول على المعلومات    الحكومة تخصص أزيد من 22 ألف منصب شغل للصحة والتعليم    بالفيديو:والد نعيمة يعود إلى مكان العثور على عظام ابنته وهذا طلبه الأخير    "كوفيد-19" يغلقُ أبواب مؤسّسة خصوصية بالنّاظور    وزارة الصحة تسمح لجميع المختبرات الخاصة بإجراء تحاليل كورونا    ذكرى ميلاد للا أسماء .. مناسبة لإبراز الانخراط المتواصل في المبادرات ذات الطابع الاجتماعي    السلامي: هناك عوامل نفسية تؤثر على لاعبي الرجاء    توقيف سيدة في إسبانيا بناء على مذكرة اعتقال دولية صادرة من طنجة    جمعية النضال الأخضر ترسم جداريات فنية حول موضوع حماية البيئة البحرية بمدينة العرائش    ستيفاني وليامز تؤكد دعمها للجهود المبذولة في إطار محادثات بوزنيقة لحل الأزمة في ليبيا    الفصل بين الموقف والمعاملة    وزير يؤكد حقيقة إقامة صلاة الجمعة بالمساجد بعد ارتفاع أصوات المطالبين بالفتح.    عري وإيحاءات جنسية.. فيديو جديد ل"روتيني اليومي" يصدم المغاربة    زملاء المرعب حمد الله يلتقون الأهلي في الربع    انقطاع متكرر لصبيب أنترنيت الاتصالات بتطوان يثير سخط المواطنين    ترامب دفع 750 دولارا فقط كضرائب دخل فدرالية في العام الأول من ولايته    محزن ومؤثر.. هدى سعد تفقد جنينها -فيديو    طقس بداية الأسبوع…أجواء حارة بمعظم مناكق المملكة    قاض أمريكي يوقف قرار الرئيس ترامب بحضر تطبيق "تيك – توك"    وفيات كورونا حول العالم تتجاوز عتبة المليون    غوارديولا عقب الخسارة أمام ليستر: علينا تقبل الأمر ومواصلة المضي قدما    الإعلان عن انطلاق الدورة الثامنة عشرة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    الكاتب المسرحي والناقد محمد بهجاجي: «مسرح اليوم» محطة فارقة في مساري الإبداعي «ثريا جبران».. مسرحية أحلم بكتابتها    "فكرة بريطانية": حكاية الجامعة العربية التي تنازلت السلطة الفلسطينية عن رئاستها    برنامج ضار لديه القدرة على سرقة كلمات المرور من 226 تطبيق من هواتف أندرويد    الظلم ظلمات    سيدة تبلغ من العمر 88 سنة تجتاز امتحان السنة السادسة إبتدائي    مرض الانتقاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التطبيع اوالماراطون الفاضح

اتفاق أوسلو اتفاق مرحلي ينص على إقامة حكم ذاتي، أما الدولة والسيادة فتم تأجيلها للإتفاق النهائي مقابل انسحاب وإقامة دولة مستقلة كاملة السيادة واعتراف بشرعية الإحتلال الصهيوني وحقه في الوجود ونبذ الإرهاب، أوسلو هي سبب المصائب التي جعلت بعض القادة العرب يعلنون عداءهم للقضية الفلسطينية ولتصفيتها بلا خجل، ما شجعهم على ذلك منذ زمن، كل العالم يحق له الإعتراض على الإتفاق الإسرائيلي الإماراتي إلا قيادة السلطة الفلسطينية، هي من وقعت اتفاقية أوسلو وفتحت قفل باب التطبيع العربي على مصراعيه، وهذا طبعاً ليس تبريراً لخيانة الإمارات…
الإمارات اليوم بتطبيعها للعلاقات مع العدو الصهيوني سالب الأرض وقاتل الإنسان وهادم البيوت فوق رؤوس أهلها تحت ذريعة أنها تخدم القضية الفلسطينية لأنها ستمنع ضم إسرائيل لأراضي الضفة هو عذر أقبح من ذنب، وضحك على الذقون لا ينطلي على أحد، كمثل المرأة الفاجرة التي تفعل الرذيلة وأنها ستقدم ما جنته من فاحشتها للتبرع بها على الأيتام، تباً لهم لا يكتفون بالوقوع في الرذيلة والخيانة، بل يحاولون تسويقها بالقول على أنها خدمة لمصلحة القضية الفلسطينية…
النتن ياهو كان قد أوقف قرار الضم منذ زمن لأسباب داخلية وإقليمية لا علاقة لها بهذا التطبيع المجاني، ثم أعلن اليوم أن قرار الضم موجود وسيتم تنفيذه ولم يتخل عنه، وتلك كانت الصفعة الأولى لتغريدة محمد بن زايد على تويتر والتي قال فيها بالحرف *في اتصالي الهاتفي اليوم مع الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، تم الإتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية، كما اتفقت الإمارات وإسرائيل على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولاً إلى علاقات ثنائية*.
إنجازات وهمية يحاولون الركوب من خلالها على ظهر القضية ⁧‫الفلسطينية‬⁩، لكن التطبيع هو الخير الوحيد الذي يمكنه أن يأتي من إمارات الشر دون أن يأتي بجديد، على اعتبار أن علاقاتها بالصهاينة ضاربة في العمق، لما يزيد عن عقدين حيث شملت المجالات الأمنية والإقتصادية، لكن الكشف عنها اليوم يمكن تصنيفه على أنه مجاهرة من زواج عرفي إلى زواج علني، واعتبار ذلك طبيعي لاتفاق أصحاب الأصل الواحد، وبكل تأكيد لو تابعت تاريخ وأصول تيوس الإمارات ستكون إما خيبر أو بنو قينقاع أو بنو النظير، وجميعهم عرب القومية لكنهم صهاينة الهوى، فبناء معبد للهندوس في الإمارات ودعم صفقة القرن كانت بداية السقوط الديني والسياسي والأمني للنظام الحاكم في الإمارات…
أما البيت الأبيض فقد أعلن أن الإتفاق يتيح للمسلمين حول العالم الراغبين في الصلاة بالمسجد الأقصى السفر عبر أبوظبي إلى تل أبيب، لن تكون الإمارات الدولة العربية الوحيدة في هذا التطبيع العلني مع الصهاينة، فالقوافل لازالت في الطابور تحت طاولة الحياء تطبع تدريجياً إلى أن ينكشف المستور، وهاهي إسرائيل تكشف أن البحرين ستكون الدولة التالية بإعلان تطبيع علاقاتهما !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.