فيروس كورونا.. وزارة العدل توزع 100 ألف كمامة على مختلف محاكم المملكة    وهبي يعفي أبدرار من رئاسة "فريق البام" في "النواب"    إسبانيا تنفي إقدامها على مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب    الكتاني يكشف الأهمية الاقتصادية لسحب المغرب ل3 ملايير دولار من صندوق النقد الدولي    إيطاليا تقترب من 30 ألف حالة شفاء من "كورونا"    عدد إصابات "كورونا" بالمملكة يصل إلى 1374    نادي الوداد الرياضي يضع "مركبه" ببوسكورة تحت تصرف السلطات للمساهمة في مواجهة جائحة "كورونا"    الأقراص المخدرة وخرق الطوارئ يوقفان شابا بالرباط    إغلاق المحلات التجارية على الساعة 12 زوالا ؟..الداخلية توضح    كورونا تهزأ بتعليم المغاربة    حصيلة الإصابات بفيروس كورونا بالمغرب ترتفع إلى 1374 مع تسجيل 4 وفيات جديدة    الوزارة تمنع بيع الكمامات الواقية بالتقسيط بالمحلات التجارية    صندوق النقد الدولي..فيروس كورونا سيتسبب في أسوإ أزمة اقتصادية منذ سنة 1929    الحجر الصحي يكلف 1500 مليار    مجلس النواب: يمكن لممثلي وسائل الإعلام متابعة أشغال الجلسات العمومية عبر البوابة الإلكترونية للمجلس وقنواته على شبكات التواصل الاجتماعي    “بقا في دارك “عمل توعوي جديد للفنان محمد ياسين    الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومؤسسة التمويل الدولية يوحدان جهودهما    أوكسفام: تداعيات كورونا قد تدفع نصف مليار شخص إلى الفقر والنساء سيكن أكثر تضررا منه    المغرب يدعم أبحاثا علمية عن كورونا بمليار سنتيم    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا    فيروس كورونا يطال 150 أميرا سعوديا بينهم حاكم الرياض.. والملك وولي عهده يعزلان نفسيهما    المجلس الحكومي يتدارس مشروعي قانونين متعلقان بأحكام الطوارئ الصحية و التدابير المتخذة لفائدة المتضررين من الجائحة    بلقيس فتحي: كنت سأشارك في “موازين” لكن كورونا حالت دون ذلك    ستفرج بإذن الله تعالى    إدريس لشكر، نداء الوطن    روبن: زوجتي أصيبت ب”كورونا”    كوفيد 19.. بوعياش تبرز قيم التضامن والتعاطف والدعم في مواجهة كورونا    شفاء أول حالة من فيروس كورونا بمدينة خريبكة    وزارة الصحة تراسل أطباء القطاع العام والخاص حول بروتوكول علاج وشفاء مرضى "كوفيد 19"    ترتيب الفيفا الجديد للمنتخبات الوطنية ، تعرف على ترتيب منتخبنا الوطني المغربي !!    واشنطن تعترض على تعيين الجزائري لعمامرة مبعوثا أمميا في ليبيا    تأجيل نصف نهائي العصبة و”كاف”    أخبار الساحة    ستراوس كان: أزمة “كورونا” ستغرق ملايين الناس من “الطبقة المتوسطة الناشئة” في براثن فقر مدقع (1/2)    إمكانية تمديد حالة الطوارئ من طرف الحكومة.. مستشار العثماني يوضح الحقيقة    موقع إسباني يكشف عن تعاليم الرسول عليه الصلاة والسلام في مواجهة الأوبئة    كورونا يكبد الاقتصاد العالمي 5 ترليون دولار    ليلة الحضرة الكناوية    فيروس كورونا يودي بحياة 1973 شخصا خلال 24 ساعة بأمريكا    برشلونة يخطف جوهرة سوسيداد    مجلس الأمن يسعى لتوحيد العالم لمواجهة كورونا    محاكمة شاب نشر أخبار زائفة حول وفاة مزعومة لطفل بسبب وباء كورونا بمراكش    العربية حكم ذهبية في زمن الكورونا    طنجة.. توقيف “عويدة” بتهمة تعريض حارس للسرقة والعنف    إسبانيا تسجل إنخفاضا في عدد الوفيات اليومية    الجبهة: أزمة كورونا أبانت عن ضرورة بناء اقتصاد وطني متحرر    بينهم أطفال ونساء حوامل ومرضى زج بهم في سجن قديم .. نحو 140 من المغاربة العالقين في سبتة يطلقون نداء استغاثة- صور    تخفيض رواتب لاعبي الريال    هذه توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس    التلفزيون المغربي وصناعة "القُدوات" في زمن كورونا    الإيمان والصحة النفسية في زمن كورونا    إيطاليا.. فيلم رعب بمشاهد حقيقية    الملك يعفي مكتري المحلات الحبسية للأوقاف من أداء الواجبات الكرائية طيلة فترة الحجر الصحي    مساهمات صندوق «كوفيد 19» فاقت 34 مليار درهم    أيها المنفي    لاتحص خيباتك ولا تعدد هزائمك    نعمان لحلو: نحن تطبعنا مع اللهو والتسلية حتى ظننا أن هذا هو الفن، أتمنى أن يكون» زمن كورونا» فرصة لكي يرجع الفنان لدوره الأساسي    “البعد الاستكشافي للتصوف بين العيادة الغزالية والتيمية”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوزير “الإسلامي” السابق نجيب بوليف يعارض مشروع الملك بتقديم قروض للشباب لإنشاء مقاولات ويعتبرها ربا
نشر في الأول يوم 17 - 02 - 2020

تدفع سلوكات قياديي حزب العدالة والتنمية، الكثير من المتتبعين إلى طرح السؤال. كيف يمكن لهؤلاء أن يكونوا مسؤولين على تدبير الشأن العام للمغاربة، سواء على المستوى الوطني أو المحلي. وآخر هاته الفواجع التي تدفع المواطن إلى القول فعلا، أنه لا يمكن “للطلبة” أن يصبحوا رجالات الدولة، مهما لبسوا من البذل الأنيقة، ف”الطّالب سيبقى طالب”، عي التدوينة التي خرج بها القيادي في “البيجيدي” محمد نجيب بوليف أستاذ الاقتصاد (يا حسرة) والوزير السابق في حكومتي بنكيران والعثماني، جاء فيها:
قال الله تعالى:
﴿ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ، ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ [البقرة: 275
الربا قليله وكثيره، له نفس الحكم، ولو كان الحق سبحانه يريد ان يفرق بينهما لما غفل عن ذلك…عز وجل…
والأبناك التشاركية المغربية والحمد لله موجودة لتقوم بما يلزم….”.
وكان الملك محمد السادس قد أطلق أواخر يناير برنامجا جديدا لدعم وتمويل الشركات خاص بدعم إنشاء الشركات الصغيرة التي أنشاها شباب، وخصص له ستة مليارات درهم وسيتم تمويله بشكل مشترك بين البنوك والدولة.
وكان القطاع البنكي قد استجاب لرغبة الملك، بتحديد 2 في المائة، كمعدل للفائدة الذي سيطبق على المستفيدين من البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات، الذي تم تقديمه أمام الملك، وهو ما يمثل أدنى معدل يتم تطبيقه في المغرب.
وكان أحمد الريسوني اعتبر أن هاته القروض ليست ربا، وأنها تدخل في إطار “القرض الحسن”، مما جرّ عليه وابلا كبيرا من الانتقادات، وصلت حد السبّ والقذف ممن يعتبرون أنفسهم ساهرين على تراث السلف الصالح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.