لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق على مشروعي قانونين يتعلقان بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات وتمويل الأحزاب السياسية    الأردن تفتتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون    الخارجية الألمانية: المغرب وألمانيا يتعاونان بشكل وثيق ولا سبب لتأثر العلاقة    حسنية أكادير لكرة القدم يتأهل دون إقناع الى ربع نهاية كأس العرش    تزكية عبد السلام برشلونة على رأس النقابة الوطنية للفنانين المبدعين بالناظور والدريوش    ميغان ماركل تتهم قصر بكنغهام ب "ترويج أكاذيب" حولها    ارتفاع مبيعات السيارات بالمغرب بنسبة %6,23    "التجاري وفابنك" يؤكد جاهزيته للتعامل ببطاقات الشبكة اليابانية "Bureau Credit Japan"    إعطاء الانطلاقة الرسمية لتطبيقات نسخة الهواتف المحمولة من نظام المعلومات "مسار"    ارتفاع أسعار الذهب عن أدنى مستوى في 9 أشهر    يهم الممنوعين من إصدار الشيكات..هذا الشريط يوضح إجراءات رفع المنع    النقاط الرئيسية في القرار الأممي حول شجرة الأركان    بعد ثلاثية برشلونة في "كأس الملك".. جماهير إشبيلية تعترف بقيمة "بونو"    زوجة مارادونا السابقة: تم اختطافه قبل إعلان وفاته    جريندو مرشح لهذا المنصب بالرجاء    حجز أطنان من المخدرات خلال عملية للتهريب الدولي للممنوعات    مديرية الارصاد تتوقع عودة الامطار لتهم اغلب مناطق المغرب    نتائج الحركة الانتقالية الخاصة بالمديرين ومديري الدراسة.. 1426 مستفيدا برسم سنة 2021    فاعلون بمناطق زراعة الكيف يتفاعلون مع مشروع القانون بخارطة طريق تنموية    نهاية مأساوية لزوج منع زوجته من الخروج لرؤية عشيقها، والتحقيقات تفجر معطيات خطيرة    مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يسلم ثلاث وحدات تحاقن للدم للمديرية الجهوية للصحة    صحيفة: بالنظر إلى مواقفها في مجلس الأمن، فرنسا جاهزة سياسيا للاعتراف بمغربية الصحراء    منظمة الصحة العالمية: المغرب من بين الدول العشر الأوائل التي أكملت بنجاح تحدي التلقيح ضد كورونا    صحيفة "كورييري ديلا سيرا": المغرب يتفوق على أوروبا في التلقيح    "مصافحة البرق 2021".. مناورات عسكرية "مغربية أمريكية" في البحر    "فيسبوك" يحذف عدة حسابات وهمية مغربية تستهدف نشطاء حقوق الإنسان وتقود حملات "ثناء" مبرمجة    بعد تتويجه في مسابقة عالمية.. أمزازي يستقبل الطفل بلال ويدعم اختراعه    إداوكنظيف تحظى بالتفاتة من مجلس جهة سوس ماسة    ائتلاف يدعو العثماني إلى "قياس إلغاء الإعدام على إلغاء الجلد والرجم وقطع اليد"    مسرح ياباني يتحدى "كورونا" بتجربة مشاهدة فريدة    ماء العينين : أفضل أن لايشارك الحزب في الانتخابات المقبلة و"آرا وكان"    أخنوش يطلق ويتابع مشاريع تنموية بإقليمي شفشاون وتطوان    منظمة الصحة: 430 مليون شخص في أنحاء العالم يعانون من ضعف في السمع    وزير الخارجية الأمريكي: الصين لا تظهر الشفافية الضروروية في المسائل المتعلقة بوباء "كورونا"    هل سيعاقب بايدن محمد بن سلمان؟ مسؤولون يكشفون لCNN ما يدور بالبيت الأبيض    بوفون يكشف موعد اعتزاله    هكذا رسم رئيس الوزراء البريطاني تشرشل مسار حياة ابن الباشا الكلاوي    صدور ديوان "أنا أو لا أحد" للشاعرة الجزائرية راوية يحياوي    "خارطة سوريا الموسيقية": مبادرة لحفظ التراث السوري    "الأحمر والأسود" طبعة جديدة    قبل عرض الجزء الثاني.. التحضير لجزء ثالث من مسلسل "سلمات أبو البنات"    البرمجة التلفزيونية تغير توقيت مباراة شباب خنيفرة والمغرب التطواني    زياش بديلا لفيتولو في أتلتيكو مدريد!    مشروع قانون في الجزائر لتجريد مرتكبي "أفعال ضد مصالح الدولة" في الخارج من الجنسية    الصين تلزم الأجانب القادمين إليها بالمسحة الشرجية لأنها الأدق في الكشف عن كورونا!    ظهور أولى إصابات دائمة ل "كورونا"    جوليا: برامج تلفزيونية تشجع المتطفلين على الفن !    حادث طعن في السويد: مصابون في "هجوم إرهابي محتمل" في بلدة فيتلاندا    "لوفتهانزا" سجلت خسائر صافية قياسية بلغت 6,7 مليارات يورو في 2020 بسبب كوفيد    مواجهة بين مسجد والدولة الفرنسية بشأن رحيل رئيسه    « ضحكات سريعة » ميزة جديدة من "نتفليكس" للهواتف المحمولة تشبه مقاطع تيك-توك    التشيكية بليسكوفا تثأر من التونسية أنس جابر في بطولة قطر    شاهدوا.. مراحل تنظيف سطح الكعبة في عشرين دقيقة فقط    + وثيقة : المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور يخلد اليوم العالمي للمرأة ببرنامج نسائي متميز    الأزمة الصحية تؤثر على رقم معاملات الشركة الوطنية للطرق السيارة    وزارة الأوقاف تستعد لإقامة تراويح رمضان    + فيديو / السعودية: "رئاسة الحرمين" تكشف مراحل تنظيف سطح الكعبة المشرفة    ‪سكنفل: قراءة الراتب تعكس تدين المغاربة شرط تجنب إزعاج مكبرات الصوت‬    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالرغم من نفيّها "الترويج الوهمي" لتوظيف 300 خياط.. المحرشي يُهاجم مدير "أنابيك" بوزان: "مسؤوليتك تحتم عليك قبل إعلان كهذا التأكد من مصداقيته كي لا نبيع الوهم لشباب"
نشر في الأول يوم 24 - 01 - 2021

بعد أن خلف عرض شغل أعلنت عنه الوكالة الإقليمية لإنعاش التشغيل والكفاءات بمدينة وزان، جدلا واسعا وأثار اتهامات للشركة ب"الترويج لمشاريع وهمية وبيع الوهم لبنات وأبناء الإقليم"، وبالرغم من توضيع المديرية الإقليمية للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بوزان، خرج البرلماني العربي المحرشي عن حزب الأصالة والمعاصرة، المنتمي للمنطقة لردّ موجهاً سهام نقده للمدير الإقليمي للوكالة.
وقال المحرشي في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي في "فايسبوك": "بخصوص البيان التوضيحي الصادر عن الوكالة الإقليمية بوزان لإنعاش التشغيل والكفاءات، والذي حاول السيد المدير تبرير موقفه اتجاه ما جاء في بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول عرض الشغل الذي أعلنت عنه الوكالة والذي تقدمت به إحدى الشركات، وهذا العرض بالمناسبة، يدخل في صميم اختصاص هذا المرفق العمومي، ويساهم في تنمية سوق الشغل المحلي، وما أحوج شبابنا في إقليم وزان إلى العشرات من هذه المبادرات، لهذا سيدي المدير اعتبرني واحدا من بين المئات من شباب الإقليم الراغبين في العمل والمستعدين لاجتياز جميع المراحل التي جاءت في البيان الموقع من طرفكم، لكني وشباب وزان وبناء على الاستعجال الذي تم به الإعلان عن مناصب الشغل هذه أتساءل أين يوجد هذا المصنع؟ هل تم شراء البقعة الأرضية التي سيبنى عليها؟ هل حصل صاحب المشروع على رخصة حيازة الأرض؟ هل تم بناؤه؟ هل استوفى جميع الرخص الإدارية من السلطات المعنية خاصة اللجنة الجهوية للإستثمار؟ سيدي المدير أنت رجل إدارة ومسؤول ومسؤوليتك تحتم عليك قبل إعلان كهذا التأكد من مصداقيته كي لا نبيع الوهم لشباب الإقليم وألا تكون الوكالة وسيلة تسخر بقصد أو دون قصد في النصب والاحتيال على شبابنا".
وتابع ذات للمتحدث، "هل سبق لكم الإعلان عن عروض للعمل دون أن يكون للمشروع وجود في الواقع؟ أنا لا أشكك في نزاهتكم، لكن مع الأسف الموضوع أكبر بكثير من مجرد إجراء إداري، أو أوامر من جهات معينة مزجت في مساعيها السياسية الضيقة بين النصب والاحتيال".
مضيفاً: "سيدي المدير قبل الإعلان عن أي مشروع بهذا الحجم لابد من مجموعة من الإجراءات، ومجموعة من المراحل، المستشفى الإقليمي لوزان قبل أن يرى النور وبعد طول انتظار كان علينا أن نجد الأرض التي سيبنى عليها المستشفى، وتم تكوين لجنة تقويم لتحديد الثمن، وتم شراؤها من الأملاك المخزنية وتم تسجيلها وتحفيضها، وفي الأخير تم تفويتها لوزارة الصحة. أنا أعلم أن هذه المسطرة مختلفة عن المسطرة التي يجب أن يتم بها مشروع كهذا، لكن هناك أشياء يجب أن تجمع المسطرتين، وهي الصدق الشفافية والوضوح، مع الأسف لا شيء من ذلك فيما يتعلق بهذا المشروع".
وتابع المحرشي قائلاً: "في الأخير السيد المدير، الدافع من فتح هذا النقاش هو أولا وقبل كل شيء، غيرتنا على إقليمنا والهدف منه كذلك حماية شبابنا من بائعي الوهم، وحماية المستثمر كي لا يبقى تائها لسنوات دون خروج مشروعه للوجود، وبصفتي كبرلماني ورئيس المجلس الإقليمي لوزان، من واجبي كما من واجب أي مسؤول، كل من موقعه أن نبحث عن الحقيقة التي ينتظرها الجميع".
وكانت المديرية الإقليمية للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بوزان، قد أصدرت بياناً توضيحياً أكدت فيه بأن شركة "وزان طيكس" تقدمت يوم 07 يناير الجاري الى الوكالة الإقليمية للأنابيك بوزان بعرض عمل لتشغيل 300 عامل وعاملة من ذوي الخبرة والتكوين في مجال الملابس الجاهزة، وقد تم تسجيل العرض على البوابة الالكترونية للوكالة الوطنية.
وأضافت المديرية في بلاغ يحمل توقيع مديرها ادريس عروسي باشري، توصل "الأول" بنسخة منه، بأنه "بعد التأكد من كافة البيانات المرتبطة بالشركة صاحبة العرض وتضمينها في النظام المعلوماتي للوكالة الوطنية والإلمام بمحتوى عرض الشغل من حيث عدد مناصب العمل المقترحة وكذا المواصفات المطلوبة للترشيح، تم الاتفاق مع ممثل الشركة على مستوى المعالجة التي ستوفرها الوكالة والمتمثلة في إشهار عرض العمل، استقبال طلبات الترشيح، الانتقاء الأولي للمرشحين، تنظيم وتنشيط ورشات إخبارية لفائدة المترشحين.
كما همت باقي نقاط المعالجة التي ستوفرها الوكالة، توفير الدعم اللوجستيكي لإجراء مقابلات الانتقاء النهائي من طرف المشغل (الاستدعاء عبر الهاتف، توفير قاعة خاصة، تنظيم عملية ربط الصلة)، تمكين المشغل من اجراء حصة تكوينية لتطوير قابلية التشغيل لدى المترشحين المقبولين من خلال برنامج تأهيل، والاستفادة من التشجيعات التي تمنحها بمختلف البرامج المتاحة في مجال إنعاش التشغيل.
وأكدت الوكالة الإقليمية لإنعاش التشغيل والكفاءات بمدينة وزان أنه في إطار الاختصاصات الموكولة إليها قانونيا، تقوم بدور الوساطة في سوق الشغل وفق القواعد والمساطر المعمول بها في هذا المجال.
وذكر المصدر ذاته أن الوكالة "تقوم بواجبها كمرفق عمومي لا يستحضر عند قيامه بواجباته الا الاعتبارات المهنية الصرفة دون الاكتراث بأي اعتبار آخر مهما كانت طبيعته، وأن غايتها هي المساهمة في تنمية سوق الشغل المحلي عبر تقديم خدمات مناسبة لكل المرتفقين سواء كانوا مستثمرين أو باحثين عن شغل أو حاملي مشاريع التشغيل الذاتي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.