أمام اللجنة الرابعة: دعم عربي متواصل للوحدة الترابية للمغرب    استئناف الرحلات الجوية المباشرة نحو ميامي والدوحة في دجنبر المقبل    نيجيريا والمغرب توقعان مذكرة تفاهم حول تطوير التكنولوجيا الحيوية    غوغل تحظر 150 تطبيقا ينبغي على الملايين من مستخدمي "أندرويد" حذفها فورا!    المغرب يعلن المشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون المقامة في إسرائيل بعد 4 عقود من الغياب    رئيس رواندا يستقبل بوريطة ويعتبر المغرب "نموذج مَرجعي لإفريقيا"    ارتفاع متوقع لمحصول الزيتون بنسبة 21 في المائة    الازمة السورية موضوع أطروحة للدكتوراه بكلية الحقوق تطوان    اعتقال سبعة أشخاص بمنتجع مارينا سمير بسبب "الخمر و الشيشة"    البحرين تدعم مخطط الحكم الذاتي تحت السيادة و الوحدة الترابية للمغرب    الكاف ينفي تأجيل كأس الأمم الإفريقية 2022 بالكاميرون    الرجاء يكتفي بالتعادل ضد الفتح ويتقاسم صدارة البطولة مع الوداد    وسائل إعلام أرجنتينية تفضح «الحملات العدائية المتواصلة» للجزائر على المغرب    ولاية طنجة تكشف عن أسباب الانهيار الجزئي لورش للبناء بوسط المدينة    مباريات الشرطة.. ضبط 101 مرشحا متلبسا بمحاولة الغش بينهم 30 موظفا للشرطة    يحسبون كل صيحة عليهم : هجوم الجزائر على السعودية    هل ساهم الوزراء الجدد في مشروع قانون المالية 2022 ؟    فتح باب ترشيحات الأحرار لاجتياز البكالوريا برسم 2022    الرباط.. بحث قضائي للتحقق من شكاية بالاختطاف والاحتجاز سجلتها مواطنة من دول جنوب الصحراء في مواجهة ضابط أمن    وزارة الصحة تقرر تفعيل المتابعة القضائية في حالات الاعتداء على موظفيها    إعلامي فرنسي يَشُنّ هجوماً "شنيعاً" على حكيمي: "أشرف اعتاد الحياة الباريسية.. سيغرق إذا لم يتمالك نفسه"    البطل المغربي بن الصديق يتسبب في إصابة الوحش ريكو فيرهوفن بالعمى    بعد الضغط الأمريكي.. الإفراج عن حمدوك واستمرار المظاهرات في الشارع السوداني    الجزائر توقف إمدادات الغاز عبر الخط المغاربي – الأوروبي ابتداء من فاتح نونبر    أمن أنفا بالدار البيضاء يوقف متورطين ضمن شبكة إجرامية متخصصة في التزوير واستعماله والنصب والاحتيال    رسميا.. الإعلام غائب عن الجمع العام العادي للرجاء البيضاوي    شاعرات وشعراء وفنانون يخرجون إلى حدائق الشعر في تطوان لمواجهة الجائحة    د.بنكيران يكتب: الفكرة الحداثية.. بماذا نواجهها؟!    "الأسد الأفريقي 2022"..أمريكا تستعد لإطلاق أكبر مناورة عسكرية بالمغرب    تشكيلة الرجاء الأساسية أمام الفتح الرياضي    حالة استنفار إثر تسرب غاز "الأمونياك" من وحدة لإنتاج الأسمدة، ونقل مختنقين الى المستعجلات بعد الحادث.    بعد احتجاج الساكنة.. توقيف عوني سلطة استغلا معطيات التلقيح للتحرش بنساء ضواحي بني ملال    "الهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام" تصدر بيانها التأسيسي.. (بيان)    كوفيد-19.. أزيد من مليون و 148 ألف شخص تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح (وزارة)    إيران..خامنئي يوجه دعوة إلى المغرب والإمارات بشأن العلاقات مع إسرائيل    اعتماد جواز التلقيح وعلاقته ببناء دولة المؤسسات    نشرة إنذارية…زخات رعدية محليا قوية اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء    مدرب مغربي يقود الجيش الرواندي لمواجهة نهضة بركان    مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية تطلق (نادي العويس السينمائي) الخميس المقبل    من طنجة.. إطلالة لدنيا بطمة تثير جدلا واسعا    أرباح اتصالات المغرب تفوق 4 ملايير درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2021    "مشروع مالية 2022" يحدد أربع أولويات كبرى..    هل أهان أخنوش المغرب بانحنائه أمام ابن سلمان؟    ريكو فيرهوفن يفقد بصره في العين اليسرى بسبب جمال بن صديق !!    جمال معتوق: الحكومة مطالبة بالاعتذار للمغاربة على تسرعها في فرض جواز التلقيح    وزارة الصحة: الحالات الحرجة في أقسام العناية المركزة بسبب كوفيد 19 تراجعت إلى النصف    السيسي يلغي حالة الطوارئ بالبلاد    أحمد مسعية يقارب في "مسرح القطيعة" حصيلة ثلاثة عقود من إبداعات جيل جديد    جواز التلقيح والتنقل المريح..    عدد زبناء اتصالات المغرب بلغ حوالي 73 مليون متم شتنبر الماضي    المتاحف الفرنسية تعيد 26 قطعة أثرية إلى دولة بنين    تنظيم الدورة الثانية من "المهرجان الدولي لفنّ الحكاية (ذاكرات)" في المنستير    المومني: تعزيز الأنشطة الثقافية داخل الجامعة يحرر طاقات الطلبة وينمي قدراتهم    السلطات الصينية تفرض إغلاقا على مدينة تضم أربعة ملايين نسمة بسبب الوباء    قائمة بأنواع الهواتف التي سيتوقف فيها تطبيق واتساب الأسبوع المقبل    التشويش الإسلامي الحركي على احتفال المغاربة بالمولد النبوي الشريف    محمد.. أفق الإحساس بالإيمان الروحي والأخلاقي الإنساني    إنا كفيناك المستهزئين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دراسة لشركة "ماكينزي" العالمية تشيد باستراتيجية المغرب في مجال تطوير الهيدروجين الأخضر
نشر في الدار يوم 27 - 09 - 2021

أكدت دراسة صادرة عن شركة "ماكينزي إند كومباني"، ومقرها نيويورك، أن " المغرب، الذي يتوفر على قطاع طاقات متجددة يعرف نموا كبيرا، يسعى الى استكشاف إمكانات الهيدروجين الأخضر"،
وأشارت الدراسة، التي أعدتها مكاتب الشركة في نيروبي، ولاغوس، والدار البيضاء، و بروكسيل بدعم من طرف " UK Aid"، الى أن "الطريق إلى صافي انبعاثات التصنيع الصفرية في أفريقيا ينطوي على إمكانات اقتصادية كبيرة".
img loading="lazy" class="wp-image-249765 aligncenter" src="https://aldar.ma/wp-content/uploads/2021/09/energie-hydrogene-71cf4qvf6lx5hl4b4a7zxturt2tcmk9wxdoy3esgy6v-300x163.jpg" alt=" "width="598" height="325" srcset="https://aldar.ma/wp-content/uploads/2021/09/energie-hydrogene-71cf4qvf6lx5hl4b4a7zxturt2tcmk9wxdoy3esgy6v-300x163.jpg 300w, https://aldar.ma/wp-content/uploads/2021/09/energie-hydrogene-71cf4qvf6lx5hl4b4a7zxturt2tcmk9wxdoy3esgy6v.jpg 468w" sizes="(max-width: 598px) 100vw, 598px" /title="دراسة لشركة "ماكينزي" العالمية تشيد باستراتيجية المغرب في مجال تطوير الهيدروجين الأخضر | Aldar.ma" /
وأضافت الدراسة ذاتها أن "إفريقيا توجد على مفترق طرق في مجال مكافحة تغير المناخ"، مؤكدة على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة للحفاظ على ارتفاع درجات الحرارة دون 1.5 درجة مئوية"، مبرزة أن " الخيارات التي تتخذها القارة الافريقية الآن فيما يتعلق بمسار التنمية المستقبلي، لا سيما في قطاع التصنيع، سيكون ضروريا لضمان قدرة القارة على مكافحة التغيرات المناخية".
الدراسة أفردت أجزاء مهمة للحديث عن التجربة المغربية في مجال مكافحة التغيرات المناخية، اذ أوضحت أن " المملكة ملتزمة بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 17٪ بحلول عام 2030، كجزء من "مساهمتها غير المشروطة في جهود المنتظم الدولي لمكافحة التغيرات المناخية".
وفي هذا الصدد، ذكرت الدراسة ذاتها، أن "المغرب قام بإنشاء منصة إقليمية لواضعي السياسات وقادة الصناعة وخبراء البحث والمبتكرين العالميين لاستكشاف إمكانات الهيدروجين الأخضر وتطبيقاته في المملكة المغربية"، مشيرة الى أن "تطوير إنتاج الهيدروجين الأخضر على نطاق واسع هو مفتاح استراتيجية المغرب لمستقبل خالٍ من الانبعاثات الصفرية، مذكرة بأن " المغرب يتخذ خطوات ملموسة للمضي قدمًا في هذا المسار"، مبرزة أن " أصحاب المصلحة، بما في ذلك الحكومة والمجتمع المدني وقطاع الأعمال والمنظمات الدولية، يعملون معًا لتحقيق ذلك".
كما يحرص المغرب، تردف الدراسة الدولية، على المشاركة في مناقشات دولية رئيسية أخرى حول الهيدروجين، على سبيل المثال مؤتمر الهيدروجين البرتغالي الذي عقد في أبريل 2021″، موضحة أن " المكتب الوطني للهيدروكربونات والمناجم (ONHYM) يقود مجموعة العمل المعنية بالبنية التحتية للغاز التابعة للجنة الهيدروجين الوطنية لتقديم توصيات بشأن تحويل خطوط الأنابيب الحالية للهيدروجين وتطوير مركز لوجستي لنقل الهيدروجين إلى أوروبا".
كما تطرقت دراسة شركة "ماكينزي آند كومباني" لشراكات المغرب مع مختلف البلدان الأوروبية، مثل ألمانيا والبرتغال، والى إنشاء مركز الابتكار الوطني GreenH2 Maroc في مارس 2021 ، وهو تعاون بين الصناعيين والجامعات والمراكز، في اطار البحث من أجل "زيادة تعزيز التكنولوجيا النقل والتكامل الصناعي في قطاع الهيدروجين ".
شركة McKinsey & Company أشارت في هذا الصدد، الى أن " قطاع الطاقة المتجددة لا يزال ينمو في المغرب، على الرغم من أنه يتطلب التمويل، وبناء بنية تحتية خضراء جديدة، وتعزيز مهارات الناس وخلق بيئة تنظيمية مواتية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.