سيدي بوزيد يحتضن منصة عن بعد للمؤتمر الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي    شركات الطيران تعلن استئناف نشاطها بمطاري الناظور والحسيمة    ارتفاع رقم معاملات ال"ONCF" الى 3,5 مليار درهم سنة 2021    كورونا.. الجامعة: نتائج التيست ديال المنتخب كلها نيگاتيف الا جوج لعابة    توقيف شخصين بواد زم كانا ضمن العصابة التي هاجمت السائقين ب"الحجارة " بالدار البيضاء    هذه هي توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    مصير الجزار الذي إقتحم حمام النساء بسيف    بنسعيد يشرف على تدشين متحف "باب العقلة" في مدينة تطوان    كورونا.. تسجيل 97 حالة اصابة جديدة بالناظور و48 بالحسيمة    لشكر يلتزم بتعاقدات جديدة بعد تصويت مؤتمر الاتحاد لصالح الولاية الثالثة    وزارة العدل تعلن التاريخ الجديد لمباراة الملحقين القضائيين    سكوب.. أمن مراكش يطيح بسارق "الطالبات"    فتح المجال الجوي.. الصحافة الإسبانية تتساءل عن موعد استئناف الرحلات البرية والبحرية    وفاة الفنان المسرحي الطنجاوي "عبد القادر البدوي"    افتتاح "متحف باب العقلة" بتطوان.. والوزير بنسعيد يؤكد عزمه على تطوير أدوار المؤسسات الثقافية بالمدينة    الخطوط الملكية المغربية تعلن عن استئناف رحلاتها العادية    هذا ما سيجنيه المغرب من فتح الحدود الجوية والبحرية    3 لاعبين غابوا عن الحصة التدريبية للنتخب الوطني    تأجيل الدورة 27 من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    بالفيديو.. د.العقرة: أفلام يوتيوب القصيرة.. نحر العفاف ونشر الدياثة والترويج للزنا والخمور والاستهزاء بالحجاب!!    رغم اتهام سلطاتها بالتساهل في مراقبة جوازات التلقيح.. المغرب سيستقبل الرحلات القادمة من مطارات إسبانيا بعد رفع الحظر الجوي    وكالة الأدوية الأوروبية تجيز استخدام أول عقار مضاد لكورونا عبر الفم    تشافي يبعد الزلزولي عن فريق برشلونة    سابقة.. أمريكا تهدد بفرض عقوبات على بوتين شخصيا..    بلاغ جديد وهام من وزارة التجهيز    عضو اللجنة العلمية:مشروع تصنيع اللقاح… سيجعل من المملكة منصة تصدير اللقاحات والأدوية الابتكارية إلى إفريقيا وباقي الدول    جهة الرباط تتصدر قائمة الإصابات اليومية    "الطقوس والممارسات الفلاحية"..كتاب جماعي يسائل تراثا لاماديا غنيا    أبوزيد في تفسير غريب ومثير : "التطبيع" مع اسرائيل وراء اختفاء طوائف النحل من المغرب    السعودية تحدد شرطا لتمديد تأشيرة العمرة    إطلاق أول اختبار تشخيصي لداء السل مغربي الصنع 100 بالمائة    كورونا تضرب المنتخب الوطني قبيل مواجهة الفراعنة    شاهد جنازة عبد اللطيف هلال.. ستبقى في الذاكرة    مؤسسة "العويس" تمنح جائزة لمنتدى أصيلة    المغرب يزيح إسبانيا ويتصدر العالم في تصدير الطماطم إلى بريطانيا    عائلات المغاربة المحتجزين في سوريا والعراق تحتج أمام البرلمان    دورة استرالية المفتوحة: ميدفيديف يهزم تيتيباس ويواجه نادال في النهائي بملبورن    المغرب مصر .. عشاق الكرة الإفريقية في انتظار قمة نارية ونهائي قبل الأوان    تعيين السينغالي ماغيت ندياي حكما لمباراة المنتخب المغربي ونظيره المصري في ربع نهائي ال "كان"    ادريس لشكر يكشف برنامجه للولاية الثالثة -فيديو    بوريطة: تعزيز الشراكة الإفريقية-الأوروبية يتطلب تبديد حالات سوء الفهم حول ظاهرة الهجرة    عاجل.. مؤتمر الاتحاد يصوت لصالح "الولاية الثالثة" بالإجماع ويمهد الطريق لادريس لشكر    تصفيات مونديال 2022: كندا والولايات المتحدة تواصلان السير بثبات نحو النهائيات    أخنوش وبنجلون ضمن قائمة أغنى أغنياء أفريقيا لسنة 2022    مصدر خاص يتحدث لRue20 عن حقيقة منع أمينتو حيدار من السفر بمطار العيون    طنجة .. ورشة تواصلية لفائدة مقاولي قطاع الصناعة الغذائية دعما للصادرات نحو الأسواق الكندية    الحكومة الجزائرية تقرر تمديد تعليق الدراسة لمدة أسبوع    صلاح بوسريف يوقع "كوميديا العدم"    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يطالب باسترجاع أرشيف المرحوم عبد الكريم الخطابي    المغرب يستقبل مناورات "الأسد الإفريقي" .. قوات عسكرية وأسلحة إلكترونية متطورة    حادثة من أسوأ فضائح الفساد بالجيش الأمريكي    مؤرخ فرنسي يكشف مخطط إسرائيل لتدمير حي المغاربة في القدس    قضية بيغاسوس في فرنسا.. عن مقبولية شكوى المغرب    ما يزهد في الحوارات والردود العلمية على مواقع التواصل الاجتماعي    مزاد يبيع لوحة "رجل الأحزان" ب45 مليون دولار    خطيب الجمعة السابق رشيد بنكيران يحذر من الوقوع في فخ علمنة العمل الخيري    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بايتاس: ارتفاع أسعار المواد الغذائية مرتبط بالسوق الدولية والحكومة تتحمل مسؤولية فرض جواز التلقيح
نشر في الدار يوم 28 - 10 - 2021

قال مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، ان " الوضعية الوبائية عرفت تحسنا ملحوظا في الأسابيع الأخيرة بفضل التقيد بالتدابير الاحترازية، وبفضل التوجيهات الملكية لصاحب الجلالة الملك وحرص جلالته على ان يكون المغرب من الدول الأولى التي انخرطت بقوة في الحملة الوطنية للتلقيح".
وأوضح مصطفى بايتاس في ندوة صحفية عقب انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الخميس، أن " الحملة الوطنية للتلقيح تعرف تجاوبا واقبالا كبيرا من طرف المواطنين".
وأشار الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة الى أن " وزير الصحة والحماية الاجتماعية قدم خلال المجلس الحكومي عرضا حول سير عملية التلقيح الوطنية، كما تدارس وصادق المجلس على ثلاثة مراسيم، مشروع مرسوم بشأن تمديد مدة سريان حمالة الطوارئ الصحية الى غاية 30 نونبر المقبل، ومرسوم وقف استيفاء رسم الاستيراد المفروض على القمح الصلب، والثاني المتعلق بوقف استيفاء رسم استيراد القمح اللين ومشتقاته من أجل تعزيز المخزون الوطني من هاتين المادتين الحيويتين".
وأكد بايتاس أن المادة الرابعة من العهد الدولي المتعلقة بالحقوق السياسية والمدنية التي وقع عليها المغرب سنة 1979 تعطي لجميع الدول الحق في اتخاذ جملة من التدابير والقرارات في الحالات الاستثنائية التي تحكمها الطوارئ مثلما نعيش اليوم مع جائحة كورونا".
وأبرز بايتاس ان المغرب قام بسن مرسوم يتعلق بالطوارئ الصحية، مشيرا الى أن المراسيم والقرارات التي تتخذ اليوم موجودة في المادة الثالثة من هذا القانون، الذي مر في مسطرة تشريعية كما هو منصوص عليه دستوريا".
وشدد الناطق الرسمي باسم الحكومة على أن تعزيز الحريات يحدده الدستور، والتراكم التجربة المغرب في مجال حماية حقوق الانسان، ويتجاوز مرحلة البرنامج الحكومي، مضيفا أن " المغرب فيه جملة من المؤسسات مثل المجلس الوطني لحقوق الانسان، و المجتمع المدني اليقظ، مؤكدا بأن " النقاش الدائر حول جواز التلقيح صحي، ويعبر عن حيوية المجتمع، مشددا على أن الحكومة مسؤولة عن حماية الأرواح والأبدان، وكذا في الحفاظ على الاقتصاد.
وتابع مصطفى بايتاس أن مجموعة من الدول العريقة تطبق اليوم جواز التلقيح بناء على ما نستند اليه في المغرب من الدستور والقوانين وغير ذلك، مشيرا الى أن الحكومة لا تسعى لتقييد حريات الأفراد والمواطنين بل تريد على العكس أن تحافظ على مستوى من الحياة الطبيعية للمغاربة في اطار سياق تفشي الوباء".
وأردف بايتاس أن المغرب يدبر حاليا الجائحة بنجاح بفضل مجهود وزارة الصحة وحرص ملكي وتتبع شخصي منه، مبرزا أن المسؤولية الحكومية واردة في حماية المواطنين، والحفاظ على المكتسبات التي تم تحقيقها في التصدي للجائحة".
وعلاقة بموضوع غلاء الأسعار، أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة أن السنة الماضية كانت سنة فلاحية متميزة، وهذا ما أعطى ارتفاعا على مستوى معدل النمو، لكن هناك سياق دولي صعب فيه ارتفاع أسعار المواد الأساسية الأولية المرتبطة بالنقل الدولي وتوقف مجموعة من سلاسل الإنتاج المرتبطة ببعض المود التي لا ننتجها دوليا، ونظرا لكون بعض الدول بدأ فيها الانتعاش الاقتصادي فأصبحت تطلب هذه المواد"، مشيرا الى أن " هناك ارتباك دولي مرتبط بهذه الأسعار مما انعكس بشكل سلبي تعلى بلادنا".
وقال مصطفى بايتاس أن " بعض الدول تحظى بدعم الحكومة، مشيرا الى أن " الحكومة تتبع هذا الأمر وسترى ماهي المؤشرات التي سيتم تحقيقها في الأيام و الأسابيع المقبلة"، مضيفا أن " موضوع ارتفاع الأسعار كان على طاولة المجلس الحكومي اليوم أو في الاجتماعات التي سبقته".
واعتبر الناطق الرسمي باسم الحكومة أنه من المفروض مناقشة ومحاسبة الحكومة بعد مرور 100 يوم، مبرزا أن الاختصاصات التي كانت تخرج في شهور خرجت في ظرف قياسي، مم يؤكد بأن هناك رغبة كبيرة في معالجة قضايا المغاربة، مما يؤكد كذلك بأن هذه الحكومة لم تأتي لتأخذ فقط رئاسة الحكومة، والجهاد الأكبر انطلق، مشيرا الى أن الإصلاحات ستنطلق بعد الانتهاء من التشريعات والقوانين المؤطرة لذلك".
وأشار بايتاس الى أن مشروع قانون المالية لسنة 2022 فيه جينات الأحزاب الثلاثة المشكلة للائتلاف الحكومي، معطيا المثال بتخصيص 9 ملايير درهم اضافية لقطاعي الصحة والتعليم، و 250 ألف منصب شغل من خلال مجموعة الأشغال المتوسطة والصغيرة للشباب، علاوة على إصلاحات مرتبطة ببرنامج "فرصة"، مؤكدا بان " هذه الحكومة واقعية بنفس سياسي قوي بحرص استغلال الزمن الحكومي والتشريعي"، مشيرا الى أن الحكومة متجانسة ومنسجمة وعندها نفس شعبي منبثق من نتائج الانتخابات الأخيرة"، مؤكدا أن " ضرب ومساس بعض الأحزاب بمخرجات صناديق الاقتراع أمر غير مقبول".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.