المغرب التطواني ينفصل عن مدربه    رسميا.. باريس سان جيرمان يعلن تعاقده مع تشافي سيمونز بعد رحيله عن برشلونة    إدارة وأطر ومستخدمي شركة TBRE بتطوان يهنئون جلالة الملك بعيد العرش المجيد    المغرب يدعو إلى احترام حرية الملاحة البحرية بمضيق هرمز    بوعياش: يجب مواصلة حملات المطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام والمجلس يدافع عن “العلاقات الرضائية”    بلهندة عن رونار.. قام بعمل كبير للكرة المغربية وسيبقى دائما في قلوبنا    رونار: اللاعبون كانوا يعرفون قراري قبل"الكان"    قرصنة حسابات بنكية توقع بلغارياً في قبضة أمن مراكش    ابن كيران غدا بملتقى شبيبة الPJD.. ترقب لردود فعله بعد خذلان برلمانيي حزبه    مضطرب نفسي يعتدي على سائحين بطاطا    أسفي يواصل تدعيم صفوفه ويضم 3 لاعبين    مراكش: توقيف مواطن أجنبي من جنسية بلغارية لتورطه في قرصنة الحسابات البنكية    نواب الأمة يصادقون بالإجماع على قوانين خاصة بالأراضي السلالية    الفقيه البنين.. مؤنس الملك: لو لم يضحك الحسن الثاني لقتلني رئيس الخدم    لقجع : بعد الرد على رئيس الزمالك سيأتي الوقت للرد على التونسيين    المغرب يدعو إلى احترام حرية الملاحة البحرية بمضيق هرمز    تسخين الطعام أم أكله باردا.. أيهما أفضل؟    صحيفة "بريميسيا دياريو" الكولومبية: المغرب تغير بطريقة مميزة للغاية منذ تربع جلالة الملك على عرش أسلافه المنعمين    مجلس النواب الإسباني يرفض تنصيب المرشح الاشتراكي بيدرو سانشيز رئيسا للحكومة المقبلة    نتنياهو للعرب: لولانا لانهار الشرق الأوسط    باب سبتة : حجز حوالي 40 كلغ من الشيرا وأزيد من 10 آلاف أورو في ثلاث عمليات منفصلة    نشرة خاصة.. زخات رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة    منها تعويض ثمن الوجبات..إليك حقوق المسافرين في حال إلغاء الرحلة    فيديو.. فتوى: يمكن تأدية مناسك الحج ب »قميص وبالسروال » »    بلافريج”: “القانون الإطار” غير واضح بخصوص مكانة المدرسة العمومية وميزانية الدولة المخصصة للتعليم تنقص    بوريس جونسون.. رئيس وزراء بريطانيا القادم    عائلة أيت الجيد تسحب إنابة خمسة محامين من هيئة دفاعها وتتهم أحدهم ب”خدمة مصلحة حامي الدين”    حالة الطقس لنهار اليوم    الأعرج: أزيد من 700 مليون درهم قيمة الميزانية المستثمرة بالمملكة من طرف المنتجين الأجانب في 2018    ديو يجمع الديفا والفناير    تكريم الدكالي في تازة    جغرافية الشعر المغربي    مهرجان الراي بوجدة يتجاوز مشاكله    بعد أيام من احتجاز ناقلة النفط..بريطانيا تسعى لتشكيل قوة بحرية أوروبية في مضيق هرمز    الرباط.. سائق سيارة يصدم دراجة رجل أمن بعد محاولته للفرار والشرطة توقفه وتقدمه رفقة محاميه    الأسعار تُسجل انخفاضا في تطوان خلال شهر يونيو    الرهان المغربي في المجال الجوي و الفضائي : الواقع، الاكراهات، الرهانات والخطط    نبض الشارع    نبيل فقير يوقع لريال بيتيس حتى 2023    كومارا يعود إلى تداريب الوداد    إسرائيل تمارس جرائم التطهير العرقي ضد الفلسطينيين بالقدس    إعطاء الانطلاقة لأشغال بناء الجناح المغربي في معرض إكسبو دبي الدولي 2020    أرباح اتصالات المغرب ترتفع في النصف الأول من 2019    أوراق من شجرة الشاعرة والروائية فاتحة مرشيد الطفلة التي نضجت في الغياب .. باب ما جاء في الروايات من روايات    مهنيو الصناعات الجلدية يطالبون بوضع حد لتهريب الجلود من الدول الأجنبية للمغرب    المغرب في تاريخ اليهود نصيب    أي أميركا ستعود إلى القمر    «جمعية محاربة إلتهاب الكبد الفيروسي» تنظم ندوة وتدعو إلى الكشف المبكر    تارودانت.. مشاريع تنموية وأجواء فرح بمهرجان الزيتون بتنزرت‬    شركة “سامسونغ” تختار المنتج المغربي-العالمي “ريدوان” كوجه إعلاني -صور    بنك المغرب يقرر 12 إجراء تأديبيا ضد مؤسسات بنكية بسبب مخالفات مرتبطة بتبييض الأموال    عائلة النجم فاروق الفيشاوي تطلب الدعاء له    عشق العواهر    آخر موضات الأسلمة: إستغلال العلوم للتّبشير بالإرهاب    دراسة: أحماض « أوميغا 6 » تقي من تصلب الشرايين    الريجيم القاتل يودي بحياة سيدة قبل يوم من زفافها    خبر سعيد .. قريبا سيمكنك تغيير فصيلة دمك!    طوارىء في المخيم،على شرف السيد المعالي؟؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب «بهاراتيا جاناتا» الحاكم يتعرض لنكسة ثانية خلال الانتخابات المحلية لولاية بيهار

أسفرت انتخابات ولاية بيهار (شمال شرق البلاد)، الأحد، عن هزيمة ساحقة لحزب (بهاراتيا جاناتا) القومي الهندوسي، الذي يقوده الوزير الأول الهندي ناريندرا مودي، في ثالث أكبر ولاية هندية من حيث عدد السكان.
ومنحت نتائج هذا الاقتراع، التي نشرتها اللجنة الانتخابية الهندية، فوزا عريضا لتحالف سياسي يضم عددا من الأحزاب المحلية المناهضة لناريندرا مودي، بقيادة الرئيس الحالي لحكومة ولاية بيهار، نيتيش كومار، ودعم من حزب (المؤتمر) المعارض.
ونجح تحالف (نيتيش- لالو وحزب المؤتمر) في تحقيق فوز تاريخي على التحالف الذي يقوده حزب (بهاراتيا جاناتا) الحاكم في الهند، بعدما تمكن من حصد 178 مقعدا من أصل 243 مقعدا يضمها المجلس التشريعي للولاية، في حين اكتفى (بهاراتيا جاناتا) وحلفاؤه ب 58 مقعدا فقط، منها 53 لحزب ناريندرا مودي وخمسة مقاعد لحلفائه في الولاية.
واعترف الوزير الأول الهندي، ناريندرا مودي، بهزيمة حزبه خلال هذه الاستحقاقات الانتخابية، حيث كتب تغريدة في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أشار خلالها إلى أنه اتصل بنيتيش بكومار من أجل تهنئته بهذا الفوز.
وإذا كان تحالف نيتيش كومار تمكن من الظفر بثلثي مقاعد المجلس المحلي لولاية بيهار، فإن وقع الهزيمة كان ثقيلا على حزب (بهاراتيا جاناتا) الذي تكبد الخسارة الثانية في ظرف سنة واحدة، بعد هزيمته المذلة في انتخابات ولاية العاصمة الوطنية نيودلهي على يد خصمه اللذوذ حزب (عام آدمي) وزعيمه المثير للجدل آرفيند كيجريوال، المناهض للفساد
وبرأي عدد من المراقبين، فإن نتائج هذه الاستحقاقات الانتخابية، التي شهدتها إحدى الولايات الرئيسية بالهند، ستكون لها عواقب وخيمة على مستقبل حزب (بهاراتيا جاناتا)، بالنظر إلى أنها ستضعف موقع الحزب الحاكم مع قرب انطلاق الدورة التشريعية التي من المتوقع أن تشهد جلسات ساخنة بقيادة حزب (المؤتمر) المعارض بشأن عدد من القضايا، من أبرزها تصاعد موجة التعصب والعنف الطائفي في البلاد
ويرى هؤلاء أنه من شأن هذه الهزيمة المذلة أن تعرقل الجهود التي يبذلها الوزير الأول الهندي ناريندرا مودي، من أجل تمرير برنامج طموح من الإصلاحات الاقتصادية والإدارية، لاسيما وأنه كان يمني النفس بالفوز بمعظم انتخابات الولايات خلال الفترة المقبلة ليتمكن من السيطرة على غالبية مقاعد البرلمان الاتحادي (لوك سابها).
فالوزير الأول الهندي وحزبه كانا يبحثان عن الفوز في مثل هذه الولايات الرئيسية، من أجل تعزيز حضورهما في البرلمان الاتحادي، بعد فوزهما بالأغلبية المطلقة في الغرفة السفلى للمؤسسة التشريعية، ما جعل من هذه الانتخابات المحلية فرصة مواتية لمحاولة تعزيز تواجد الحزب الحاكم في الغرفة العليا، بما يضمن تمرير المشاريع والقوانين والإصلاحات التي وعد بها مودي بشكل أسرع.
من جهتها، اعتبرت وسائل الإعلام الهندية أن الهزيمة الساحقة التي تلقاها الوزير الأول، ناريندرا مودي، هي بمثابة «استفتاء شعبي تجاه مودي وسياسته الداخلية»، كما أنها قد تشكل بداية تراجع شخصيته الكارزمية التي مكنته، حتى وقت قريب، من اكتساح عدد كبير من ولايات البلاد. وأشارت وسائل الإعلام إلى أن (بهاراتيا جاناتا) فشل في الفوز بهذه الانتخابات الهامة، بالرغم من الدعم الشخصي الكبير الذي قدمه الوزير الأول الهندي خلال الحملة الانتخابية، ووعوده بتخصيص اعتمادات مالية مهمة للنهوض بولاية بيهار، التي تضم حوالي 100 مليون نسمة، والتي تتميز بارتفاع نسب الفقر والأمية والهجرة وسوء التغذية.
وأكد عدد من الصحفيين الهنود أن التحالف القوي للأحزاب المحلية المعارضة لمودي، وكذا ارتفاع حدة التعصب والتوتر الديني والطائفي، وما أفرزه من أحداث أليمة أثرت على مبادئ التعايش المشترك في الهند، كما أثر بشكل كبير على ناريندرا مودي وحزبه القومي الهندوسي وتسبب في خسارته الفادحة ليكتفي ب 58 مقعدا من أصل 243.
وأشاروا إلى ارتفاع وتيرة العنف الطائفي في هذه الولاية ذات الأغلبية البوذية في مواجهة حزب مودي الهندوسي القومي، خاصة بعد تكرر حوادث العنف ضد المسلمين الذي يشكلون أقلية مهمة في الولاية بسبب التطرف الهندوسي المتنامي، بعد تعدد حوادث القتل الناجمة عن قانون منع تناول لحم البقر، المثير للجدل في الهند.
يذكر أن نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية لولاية بيهار، التي جرت على خمس مراحل (من 12 أكتوبر إلى 5 نونبر)، بلغت نحو 58 في المائة كما مرت عملية التصويت طيلة أيام الاقتراع في ظروف عادية وسلمية،
بالرغم من ارتفاع حدة الخطاب الطائفي والحشد الانتخابي الذي يميز عادة مثل هذه الاستحقاقات الوطنية.
بنيودلهي: سعد أبو الدهاج (و.م.ع)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.