الجديدة : مطالب بفتح تحقيق في تسبب سائق دراجة نارية في حادثة سير مروعة من بين ضحاياها فتاتين قاصرتين    انتشار الأوبئة في "مغرب زمان" .. "وهم العدوى" ومصادر التسرب    مدى دستورية تأجيل دورات الجماعات الترابية    بوطيب يكتب عن عبد الرحمان اليوسفي، حراك الريف و السرطانات    التأمين الاجتماعي.. بين التصور والواقع    خبير أمريكي: وصف وكالة الأنباء الجزائرية لبعض أعضاء البرلمان الأوروبي بأنهم "صهاينة مغاربة" يعتبر خطابا معاديا للسامية    العاهل الاسباني يتفقد جاهيزية الوحدات العسكرية بالجزر المحتلة القريبة الحسيمة والناظور    الأمن يطيح بتجار للخمور والمخدرات في فاس    طنجة.. توقيف شخص استغل “الطوارئ” لترويج الكوكايين    تأخر أشغال طريق “تازة” يستنفر وزارة اعمارة    الدرك الملكي بالدريوش يضبط 400 كيلوغراما من المخدرات معدّة للتّهريب الدولي    تيزنيت : مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم و جمعية أليس للبرمجيات الحرة تنظمان دورة تكوينية وطنية مفتوحة في تصميم وإنتاج التمارين التفاعلية وأنشطة التقويم    تسجيل حالتين جديدتين للاصابة بفيروس كورونا باقليم العرائش    أميركا تشتعل و مواجهات دموية مع الشرطة (صور)    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة    الجزائر تتقشف أكثر…البرلمان يقر قانون موازنة تكميلي    البعد الدعوي عند الدكتور حسن بن عبد الكريم الوراكلي رحمه الله    “المنظمة المغربية لحقوق الانسان” تطالب بالتحقيق في تدنيس تذكار اليوسفي.. وحزبه يرفع دعوى ضد مجهول    مختبرات جديدة ترفع فحوصات "كورونا" إلى 16 ألفا في الصحراء    المغرب..وزارة الصحة تتوقع ارتفاع عدد الإصابات ب”كورونا” بعد رفع الحجر الصحي    أندري أزولاي: وأخيرا الصويرة أصبحت جاهزة وتتوفر على خارطة طريق    حكيمي يسجل الهدف الخامس في "البوندسليغا" والتاسع في جميع المسابقات        ما هي حكاية ذي قار مع المستقبل ؟    ما هو ملاذك؟ .. معرض بعدسة المجتمع لتوثيق لحظات العزلة الاجتماعية في عصر كورونا    طنجة تستأثر بحالات "كورونا" المسجلة بالجهة    اطلاق عملية استثائية لإجاز بطائق التعريف لفائدة الجالية المقيمة بالخارج    تحويلات الجالية المغربية بالخارج تسجل انخفاضا مهولا بسبب كورونا    حزب يساري يقترح إلغاء عيد الأضحى وتحويل أمواله لصندوق تدبير جائحة "كورونا" بالمغرب    المغرب | عدد الحالات النشطة هو 2143 .. ومعدل انتشار العدوى ينخفض إلى %0.73    الصورة بين المجال الخاص والعام    خلال ال 24 ساعة الماضية إجراء 9141 تحليل واكتشاف 27 إصابة جديدة فقط    شرعية الاختلاف وضوابطه المنهجية    صور: شباب وجدة يهيؤون مسجد عثمان ابن عفان ضدا على كورونا    الحكومة الإسبانية تعتزم تمديد حالة الطوارئ للمرة السادسة حتى 21 يونيو    الخميسات.. تسجيل هزة أرضية بقوة 7ر3 درجات    الأمن يحقق في واقعة تدنيس النصب التذكاري لشارع عبد الرحمان اليوسفي بالبراز    هكذا تضامن “تويتر” مع أصحاب البشرة الداكنة بأمريكا    بوصوفة أفضل لاعب إفريقي احترف بالدوري البلجيكي الممتاز    "يوتيوب" تطرح تقنية "القفزات" لمشاهدة مقاطع الفيديو الطويلة    لتجاوز تداعيات جائحة كورونا..العثماني يدعو النقابات لتقديم مقترحاتها    حكيمي يسجل في مباراة اكتساح دورتموند لبادربورن في البوندسليغا    سرقة بمئات آلاف الدولارات من منزل الهداف الجزائري رياض محرز    الحياة تعود إلى فاس.. افتتاح أول مطعم والزبناء: كنا محرومين من الوجبات السريعة »    اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني تثمن عاليا الدعم المغربي لمستشفيات وآهالي القدس الشريف    إشارة الضوء الأخضر للبطولة    HSEVEN تبحث عن المقاولات التي ستبتكر إفريقيا الغد    دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن مستقبل الجوائز الثقافية في العالم العربي    خمسة تحديات تواجه عودة النشاط الاقتصادي في ظل جائحة كورونا    تباطؤ أنشطة المصانع بالصين في ماي وسط طلب ضعيف    عدد المعتقلين على خلفية الاحتجاجات بالولايات المتحدة يتجاوز 1400 شخص    هكذا أثرت جائحة كورونا في فقه نوازل الأقليات وعلاقة الغرب بالإسلام    نادي ليغانيس يتحرك لحسم مستقبل موهبة مغربية    كاميرا امحيمدات تحول "أزمة كورونا" إلى إبداع    علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي    مَنْطِق بالتَّطْبِيق نَاطِق    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب «بهاراتيا جاناتا» الحاكم يتعرض لنكسة ثانية خلال الانتخابات المحلية لولاية بيهار

أسفرت انتخابات ولاية بيهار (شمال شرق البلاد)، الأحد، عن هزيمة ساحقة لحزب (بهاراتيا جاناتا) القومي الهندوسي، الذي يقوده الوزير الأول الهندي ناريندرا مودي، في ثالث أكبر ولاية هندية من حيث عدد السكان.
ومنحت نتائج هذا الاقتراع، التي نشرتها اللجنة الانتخابية الهندية، فوزا عريضا لتحالف سياسي يضم عددا من الأحزاب المحلية المناهضة لناريندرا مودي، بقيادة الرئيس الحالي لحكومة ولاية بيهار، نيتيش كومار، ودعم من حزب (المؤتمر) المعارض.
ونجح تحالف (نيتيش- لالو وحزب المؤتمر) في تحقيق فوز تاريخي على التحالف الذي يقوده حزب (بهاراتيا جاناتا) الحاكم في الهند، بعدما تمكن من حصد 178 مقعدا من أصل 243 مقعدا يضمها المجلس التشريعي للولاية، في حين اكتفى (بهاراتيا جاناتا) وحلفاؤه ب 58 مقعدا فقط، منها 53 لحزب ناريندرا مودي وخمسة مقاعد لحلفائه في الولاية.
واعترف الوزير الأول الهندي، ناريندرا مودي، بهزيمة حزبه خلال هذه الاستحقاقات الانتخابية، حيث كتب تغريدة في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أشار خلالها إلى أنه اتصل بنيتيش بكومار من أجل تهنئته بهذا الفوز.
وإذا كان تحالف نيتيش كومار تمكن من الظفر بثلثي مقاعد المجلس المحلي لولاية بيهار، فإن وقع الهزيمة كان ثقيلا على حزب (بهاراتيا جاناتا) الذي تكبد الخسارة الثانية في ظرف سنة واحدة، بعد هزيمته المذلة في انتخابات ولاية العاصمة الوطنية نيودلهي على يد خصمه اللذوذ حزب (عام آدمي) وزعيمه المثير للجدل آرفيند كيجريوال، المناهض للفساد
وبرأي عدد من المراقبين، فإن نتائج هذه الاستحقاقات الانتخابية، التي شهدتها إحدى الولايات الرئيسية بالهند، ستكون لها عواقب وخيمة على مستقبل حزب (بهاراتيا جاناتا)، بالنظر إلى أنها ستضعف موقع الحزب الحاكم مع قرب انطلاق الدورة التشريعية التي من المتوقع أن تشهد جلسات ساخنة بقيادة حزب (المؤتمر) المعارض بشأن عدد من القضايا، من أبرزها تصاعد موجة التعصب والعنف الطائفي في البلاد
ويرى هؤلاء أنه من شأن هذه الهزيمة المذلة أن تعرقل الجهود التي يبذلها الوزير الأول الهندي ناريندرا مودي، من أجل تمرير برنامج طموح من الإصلاحات الاقتصادية والإدارية، لاسيما وأنه كان يمني النفس بالفوز بمعظم انتخابات الولايات خلال الفترة المقبلة ليتمكن من السيطرة على غالبية مقاعد البرلمان الاتحادي (لوك سابها).
فالوزير الأول الهندي وحزبه كانا يبحثان عن الفوز في مثل هذه الولايات الرئيسية، من أجل تعزيز حضورهما في البرلمان الاتحادي، بعد فوزهما بالأغلبية المطلقة في الغرفة السفلى للمؤسسة التشريعية، ما جعل من هذه الانتخابات المحلية فرصة مواتية لمحاولة تعزيز تواجد الحزب الحاكم في الغرفة العليا، بما يضمن تمرير المشاريع والقوانين والإصلاحات التي وعد بها مودي بشكل أسرع.
من جهتها، اعتبرت وسائل الإعلام الهندية أن الهزيمة الساحقة التي تلقاها الوزير الأول، ناريندرا مودي، هي بمثابة «استفتاء شعبي تجاه مودي وسياسته الداخلية»، كما أنها قد تشكل بداية تراجع شخصيته الكارزمية التي مكنته، حتى وقت قريب، من اكتساح عدد كبير من ولايات البلاد. وأشارت وسائل الإعلام إلى أن (بهاراتيا جاناتا) فشل في الفوز بهذه الانتخابات الهامة، بالرغم من الدعم الشخصي الكبير الذي قدمه الوزير الأول الهندي خلال الحملة الانتخابية، ووعوده بتخصيص اعتمادات مالية مهمة للنهوض بولاية بيهار، التي تضم حوالي 100 مليون نسمة، والتي تتميز بارتفاع نسب الفقر والأمية والهجرة وسوء التغذية.
وأكد عدد من الصحفيين الهنود أن التحالف القوي للأحزاب المحلية المعارضة لمودي، وكذا ارتفاع حدة التعصب والتوتر الديني والطائفي، وما أفرزه من أحداث أليمة أثرت على مبادئ التعايش المشترك في الهند، كما أثر بشكل كبير على ناريندرا مودي وحزبه القومي الهندوسي وتسبب في خسارته الفادحة ليكتفي ب 58 مقعدا من أصل 243.
وأشاروا إلى ارتفاع وتيرة العنف الطائفي في هذه الولاية ذات الأغلبية البوذية في مواجهة حزب مودي الهندوسي القومي، خاصة بعد تكرر حوادث العنف ضد المسلمين الذي يشكلون أقلية مهمة في الولاية بسبب التطرف الهندوسي المتنامي، بعد تعدد حوادث القتل الناجمة عن قانون منع تناول لحم البقر، المثير للجدل في الهند.
يذكر أن نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية لولاية بيهار، التي جرت على خمس مراحل (من 12 أكتوبر إلى 5 نونبر)، بلغت نحو 58 في المائة كما مرت عملية التصويت طيلة أيام الاقتراع في ظروف عادية وسلمية،
بالرغم من ارتفاع حدة الخطاب الطائفي والحشد الانتخابي الذي يميز عادة مثل هذه الاستحقاقات الوطنية.
بنيودلهي: سعد أبو الدهاج (و.م.ع)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.