بنكيران: الملك هو من يحكم البلاد ومن يقول “البيجيدي” يكذب على نفسه    فاجعة..مصرع ثلاثة عمال اختناقا في قناة للصرف الصحي    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    معركة كسر العظم تمتد.. تجميد عضوية رئيس المكتب الفيدرالي في “البام”    أليجري يقترب من تدريب فريق مفاجئ    الزمالك يدعو رؤساء الأندية المصرية لحضور النهائي    “البام” يوجه اتهامات لأعضاء اللجنة التحضيرية لمؤتمره بمخالفة القانون في انتخاب رئيسها والمنصوري تدخل على خط الأزمة    الحموشي يضع اللمسات الأخيرة على ترقيات الأمنيين    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    المجلس الأعلى للحسابات يدعو إلى نشر رقمي للبيانات العمومية    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    سان جيرمان يؤكد استمرار مبابي الموسم المقبل    حجز وإتلاف أزيد من 10 أطنان من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة طنجة-تطوان-الحسيمةقامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، خ    الله يعز المخزن.. هجوم على البوليس بالأسلحة البيضاء لتحرير تاجر مخدرات والرصاص يُسقط اثنين من المهاجمين    المركز الطبي للقرب الذي دشنه جلالة الملك ببسيدي مومن يعتبر الثاني من نوعه على مستوى المملكة    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    نقابة الفنانين تكون لجنة لاتباع وضعية فاطمة الركراكي وهذه مهامها    في القصر الملكي بالبيضاء.. بنكيران يحلل حديث الرسول أمام الملك    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    رونالدو يطلب من إدارة يوفنتوس التعاقد مع مورينيو !    الجيش الجزائري: مطالب رحيل كل رموز النظام « خبيثة وغير مقبولة »    مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يحقق نموا في حركة النقل الجوي    هيئة المحامون بتطوان تدخل على قضية مباراة مراكش وبرشيد    جشع مصحات خاصة في طنجة يفاقم معاناة المواطنين مع اختلالات قطاع الصحة    إخلاء برج إيفل بباريس بعد تسلق رجل للمزار الشهير    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    إن كنت تملك هاتف « هواوي ».. هذا ما سيحدث لجهازك    مبارك في حوار مطول له .. الرئيس المعزول يتحدث عن خلاف الأسد وصدام حسين بالمغرب وزيارة بيريز للرباط    بحضور مشاهير المملكة.. »البزار اكسبو » يستقطب أزيد من 5000 زائر    الحوثيون يستهدفون من جديد عمق السعودية ويطلقون صاروخين باليستيين على الطائف وجدة    ليلة رمضانية لا تنتهي في ضيافة دار الشعر بتطوان    كروس متفائل بتحقيق الريال لمزيد من الألقاب    السعودية تعترض صاروخا باليسيتيا كان متجها إلى منطقة مكة المكرمة -فيديو    الرباط.. أسبوع أفلام حقوق الإنسان في العالم العربي من 21 إلى 24 ماي    كليات رمضانية.. كلية التحرر والتحرير (4): من محطات التحرر في رمضان سلسلة مقالات رأي    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    الموت يغيب وزير الصحة الأسبق الطيب بن الشيخ    احتراق حافلة لنقل المسافرين بأكادير في ظروف غامضة    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    قاصرتين تحاولا الإنتحار بشكل مختلف بأصيلة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    تصريح الجعواني بعد الفوز على الزمالك    “أبعصيص” يضع نقطة على السطر ويستقيل من حزب “منيب” بتطوان    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    «الإيكونوميستا»: إسبانيا أول شريك تجاري للمغرب للعام السابع على التوالي    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    بحسب الصحافة المصرية .. لابا كودجو بالأهلي    مبادرة جمعوية "تغرس الأخوة" بمدينة الصويرة    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذهاب ربع نهائي كأس زايد للأندية الأبطال


الرجاء يختار التواضع أمام النجم الساحلي التونسي

حضرت جماهير الرجاء، بعددها وعدتها، إلى المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، مساء أول أمس السبت، لمساندة فريقها في ذهاب ربع نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، ضد النجم الساحلي التونسي، لكن الفريق الأخضر غاب وأخلف الموعد، فأحبط حوالي 25 ألف متفرجا ساندوه طيلة دقائق المباراة.
وفي الوقت الذي كانت الجماهير تنتظر انتصارا كبيرا لفريقهم، خاصة وأن النجم الساحلي حضر من دون العديد من نجومه، منهم الشرميطي، يسقط النسر الأخضر بطلقتين، وهو ما سيكون له تأثير سلبي على معنويات اللاعبين في مباراة الإياب هناك في سوسة، وبذلك يكون النجم قد أكد تفوقه التاريخي على الرجاء الرياضي.
وأصبح الفريق التونسي يشكل شبحا مخيفا للفرق المغربية، فقد سبق له أن أخرج الوداد الرياضي من الدور السابق من هذه المسابقة، كما أنه كان دائما لغزا محيرا لفريق الرجاء، الذي فشل للمرة السادسة في إعلان فرحه أمام هذا الفريق القوي والعريق في العديد من المسابقات (دوري الأبطال 2005، كأس الكاف، والسوبر سنة 1998).
ولقن الفرنسي والناخب السابق الوطني السابق، روجي لومير، مدرب فريق النجم، درسا كبيرا في الانضباط التكتيكي للمدرب الإسباني كارلوس غاريدو، الذي كان عاجزا عن فك شيفرة لعب الفريق التونسي، بالرغم من كونها كانت واضحة وكانت تحتاج إلى قراءة جدية من مدرب الرجاء، الذي وكعادته اهتم بالاحتجاج على التحكيم عوض سد المساحات والشوارع، التي كان يتركها لاعبوه في الدفاع.
واعتمد روجي لومير، الذي أشرف على تداريب النجم الساحلي منذ شهر فقط – على طريقة لعب الفرق التونسية – حيث اختار النهج التكتيكي (5 – 4 – 1)، وهو ما جعل الدفاع يتكون من جدارين قويين، مما صعب على لاعبي الرجاء اختراقهما. والخطير أن قوة الدفاع كانت تتحول إلى قوة عددية في الهجوم عند المرتدات عرفت كيف تستغل المساحات، والشوارع الكثيرة التي كان يتركها لاعبو الرجاء خلفهم.
ومن هذه الشوارع سجل النجم التونسي هدفين، ظهر فيهما جليا ضعف الحارس بوعميرة الذي عوض أنس الزنيتي. وقد ارتكب حارس الرجاء عدة أخطاء بدائية سجل من إحداها الهدف الأول، فيما كان الهدف الثاني هدية من الوافد الجديد الكاميروني نغاه، الذي سلم، في سهو غريب، كرة لهجوم النجم الساحلي، معما بذلك جراح الرجاء في الدقائق الأخيرة من المباراة.
وإلى جانب قصور المدرب غاريدو في قراءة المباراة، وعدم تغيير نهج لعبه خلال الشوط الثاني، ظهر جليا بأن لاعبي الرجاء خانتهم اللياقة البدنية، إلى الحد الذي جعلهم ينهزمون في كل النزالات الفردية، ووجدوا صعوبة كبيرة في مسايرة إيقاع لاعبي النجم، واللذين كانوا يعتمدون على السرعة والمفاجأة، وهو ما أنهكهم كثيرا، وظهر ذلك جليا في الشوط الثاني، وخاصة الدقائق 15 الأخيرة من المباراة.
وساهم غياب الطراوة البدنية لدى أجنحة الرجاء، في جعل الهجوم من دون سقاء، قادر على إسقاط الكرات وسط مربع العمليات، سواء من طرف نناح أو حدراف،الذي تاه إلى الحد الذي لم يعد يعرف فيه حدود الملعب وخطوطه، وحار بين التمرير والتهديف، وبذلك غابت كل الحلول الممكنة.
هزيمة الرجاء في ذهاب ربع نهائي أمام النجم الساحلي ستجعل المهمة في مباراة الإياب يوم 8 فبراير من الشهر القادم في مدينة سوسة صعبة، خاصة وأن الرجاء سيكون محاصرا بتاريخ النزالات مع النجم. وسيكون الإقصاء صدمة كبيرة لإدارة الفريق، الذي يعول على جوائز هذه المسابقة من أجل تجاوز كل الصعاب المالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.