وسط تزايد أعداد القنصليات الأجنبية في الأقاليم الجنوبية.. “البوليساريو” تراسل الاتحاد الإفريقي وتطالبه بالتدخل    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    باحث في العلاقات الدولية يكشف: لهذا السبب تم إبعاد المغرب من مؤتمر برلين    العراق بينه والنَّصر ميثاق    كازادي يقود الوداد لصدارة البطولة بعد ثنائية في مرمى أولمبيك أسفي    كأس العرب للشباب.. “أشبال الأطلس” في المجموعة الثانية    كأس أمم أفريقيا لكرة اليد | المغرب ينهزم أمام تونس 31-24    كيكي سيتين استعان بثمانية لاعبين من "اللاماسيا" في مباراته الأولى مع برشلونة    فاضح "حمزة مون بيبي": أتعرض للتهديد بالقتل من موالين لدنيا باطما    بسبب الفيروس الصيني القاتل.. منظمة الصحة العالمية تجتمع بشكل طارئ    منتخب تونس يتأهل لنصف نهائي كأس افريقيا لكرة اليد على حساب المغرب    التحقيق في قيام زوجين بتعريض ابنتهما للكي في أنحاء متعددة من جسدها    هذا أول تصريح للشابة ليلى من أمام سجن عكاشة بعد إطلاق سراحها    الثلوج تكسو قمم جبال الريف والأطلس الكبير وتسجيل إنخفاض شديد في درجات الحرارة    بوريطة : المغرب فاعلٌ لا محيد عنه في تنمية الإستثمار البريطاني بأفريقيا    صادم بالصورة..انتهاء موسم نجم الرجاء بسبب تدخل عنيف من لاعب نهضة بركان    نقل وزير الشغل إلى المستشفى إثر تعرضه لحادثة سير خطيرة    تقرير إخباري: منع التهريب بسبتة ومليلية.. تصعيد مغربي واستياء إسباني    رجاء بني ملال يهدد الجامعة ب"الإنسحاب" من "البطولة"    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019    محامون بريطانيون يطالبون بإصدار مذكرة توقيف بحق السيسي    البريكسيت يجمع العثماني و بوريس جونسون !    برلماني يفجر فضائح فساد نتنة في وزارة الصحة داخل قبة البرلمان .. و الطالب : هادشي صحيح !    القدس العربي: إيطاليا طلبت من ألمانيا استدعاء دول المغرب العربي لكنها رفضت حضور المغرب وتونس    توقيف “البيطري” وابن أخته القاصر.. روجا “الإكستازي” في طنجة    أغنى 22 رجل في العالم يمتلكون ثروة تفوق ما يمتلكه مجموع نساء إفريقيا    قضية التلميذ أيوب محفوظ المتابع في قضية “عاش الشعب” تأخذ منعطفا جديدا    والي جهة فاس مكناس يتصدر لائحة المغضوب عليهم في اجتماع لفتيت الأخير .    الموت يغيب الفنان "اعبابو" بعد صراع مع المرض    خرجة جديدة لدنيا بطمة تتحدى فيها المغاربة    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    مقتل متظاهرين في اضطرابات أمنية واسعة في بغداد    مندوبية التخطيط : هذه هي توقعات الاسر المغربية على المعيشة و البطالة    للعام الثاني.. المغرب خارج لائحة الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم    العنصر: كاينا إشارات من الفوق بلي سلطة المال واستغلال القيم الوطنية مغاتبقاش ف انتخابات 2021    دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء    إعفاء سفير المغرب بماليزيا بعد لقائه بوفد العدل و الإحسان !    لمنع أي نادي من التعاقد معه.. ريال مدريد “يحصن” عقد حكيمي بمبلغ خيالي    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    قانون مزاولة مهنة القبالة على طاولة المجلس الحكومي    صورة بألف معنى.. زيارة ملكية تعكس روابط الأخوة والعلاقات المتينة بين المغرب والإمارات    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    ولي العهد الإماراتي يحل بالمغرب بعد عودته من مؤتمر برلين والملك يخصه بزيارة    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    وكالة الطاقة: البترول يستطيع الاستجابة لأزمة المناخ    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشغيلة المغربية في عيدها الأممي اليوم : الفيدرالية تحتجب عن تظاهرات فاتح ماي والكونفدرالية لاتجد شيئا تحتفل به والاتحاد المغربي للشغل يطالب بحماية الحريات النقابية
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 01 - 05 - 2019

تخلد الطبقة العاملة في العالم اليوم ذكرى فاتح ماي، ومن ضمنها الطبقة العاملة المغربية، ويأتي هذا الاحتفاء أياما قليلة على توقيع الاتفاق الخاص بالحوار الاجتماعي مابين الحكومة والنقابات المركزية والباطرونا، وهو الاتفاق الذي انسحبت منه الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ورفضت نتائجه الفيدرالية الديمقراطية للشغل.
فاتح ماي لسنة 2019 تميز بقرار الفيدرالية الديمقراطية للشغل القاضي بالاحتجاب القسري عن تظاهراته، بعد أن احتجت على ما وصفته ب"الأوضاع الاجتماعية المتردية وعلى سيناريو الحوار الاجتماعي المزور"، رافضة السلم الاجتماعي المجاني، وللتعبير عن موقفها نظمت مسيرة احتجاجية وطنية يوم الأحد 28 أبريل بالرباط.
الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في نداء لها قالت “في كل فاتح ماي نجد أنفسنا قلقين لأننا لانجد شيئا نحتفل به، خاصة وأن الحكومة عملت على إغراق البلاد في المديونية ورهن حاضر ومستقبل المغاربة بالتطبيق الحرفي لإملاءات المؤسسات الدولية وتجميد الأجور لأزيد من 7سنوات وضرب القدرة الشرائية والزيادة في أسعار المحروقات والاستمرار في توقيف مصفاة البترول الوحيدة سامير وتأثير ذلك على الأمن الطاقي والتضييق على حرية التنظيم والانتماء النقابي والطرد وتسريح العمال ومتابعة ومحاكمة المسؤولين النقابيين وعرقلة الحوار الاجتماعي والتهرب من مأسسته…”، إلى غير ذلك من النقاط التي تستعرضها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في هذا العيد الأممي.
وتحت شعار “جميعا من أجل حماية الحريات النقابية ” تحتفي المركزية النقابية الاتحاد المغربي للشغل بفاتح ماي، حيث عبرت في ندائها عن رفضها للسياسات الحكومية اللاشعبية منددة بالهجوم الممنهج على الحريات النقابية وضرب القدرة الشرائية لعموم المأجورين وتدني الخدمات العمومية، تمهيدا لتفكيكها، والإجهاز على مكتسبات الطبقة العاملة وما راكمته من حقوق اقتصادية واجتماعية، بفضل نضالاتها وتضحياتها، وطالبت باحترام حقوق العمال والعاملات، وفي مقدمتها الحريات والحقوق النقابية، وتطبيق مقتضيات مدونة الشغل ومختلف القوانين الاجتماعية واحترام حق الإضراب الذي يضمنه دستور البلاد والمواثيق الدولية، وسحب المشروع التكبيلي الذي تقدمت به الحكومة، وكذلك إلغاء الفصل 288 المشؤوم من القانون الجنائي، الذي يعتقل ويحاكم ويسجن بمقتضاه العمال لمجرد ممارستهم لحقهم النقابي، إلى غير ذلك من المطالب التي تضمنها نداؤها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.