بعد الPPS .. لقاء يجمع قيادة الاستقلال والاتحاد الاشتراكي هل تتجه أحزاب الكتلة للتنسيق قبل انتخابات 2021    عصيد: القوانين التجريمية جعلت المواطن يمتنع عن قول ما يتوق إليه (فيديو) تعليقا على استطلاع "ليكونوميست"    بوريطة للرئيس الغزواني: الملك يرغب في علاقات إستثنائية مع موريتانيا    الداخلية ترفض طلب بوانو تغيير إسم مطار فاس سايس    أكثر من ثلثي العاطلين يعتمدون في البحث عن الشغل على الأقارب والأصدقاء والاتصال المباشر بالمشغلين    والي مراكش يطلع على مشروع التربية على السلامة الطرقية بحلبة مدرسة عبد المالك السعدي الابتدائية    المركز الوطني لتحاقن الدم يدعو إلى إعادة التبرع بانتظام لتغطية فترات نقص المخازن من هذه المادة    كلشي غادي يخلص ففضيحة البيدوفيل الكويتي.. تحقيق شامل بتعليمات من جهات عليا    الجامعة العربية تعلن تأجيل قمتها المشتركة مع الاتحاد الإفريقي إلى موعد لاحق    أربعاء حاسم في تونس بعد "أسوأ أزمة" منذ الاستقلال    إدارة نادي الرجاء الرياضي تخصص 2000 تذكرة لجماهير الرجاء أمام بني ملال    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    غرق 14 مهاجرا قبالة الساحل الأطلسي للمغرب..بينهم طفلان    سنتين سجنا نافذا في حق «هاكر» حسابات حمزة مون بيبي    الشرطة القضائية بفاس تجهض محاولة تهريب أزيد من طنين من مخدر الشيرا !    ماكرون يعلن فرض قيود على استقدام الأئمة المغاربة إلى فرنسا !    فاس تحتضن النسخة الثانية من المهرجان الدولي للفيلم    الشرطة الإماراتية تعلن القبض على عائشة عياش جوكير عصابة "حمزة مون بيبي" !    القديس كاسياس يعلن اعتزال كرة القدم    أرباح اتصالات المغرب تتراجع    كوت ديفوار تصيب الجزائر “في مقتل” وتخرج ديبلوماسيتها عن الصواب    4 محطات “شيل”    إدانة الرئيس الأسبق لكوريا الجنوبية ب17 عاما لاتهامه في قضايا فساد    روسيا تحذر أردوغان من استهداف القوات السورية    انخفاض حجم المعاملات العقارية بمدينة طنجة خلال سنة 2019    الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف) تفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي دوري الأبطال وكأس الاتحاد    حكيمي لا يستبعد توقيع عقد نهائي مع دورتموند    المنتخب الوطني المحلي المغربي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه    ارتباك في “إم بي سي 5”    سكان سبتة يعتزمون التظاهر احتجاجا على أوضاع المدينة الصعبة    لأول مرة.. عدد المتعافين من فيروس كورونا يتجاوز عدد المصابين    تأجيل القمة العربية الإفريقية التي كانت مقررة بالعاصمة السعودية الرياض    إحداث مصنع جديد بطنجة لإنتاج الموصلات الكهربائية الموجهة لقطاع السيارات    برنامج مباريات الدورة ال20من البطولة الوطنية الاحترافية    سيارات للكراء .. خدمة جديدة لتسهيل التنقل عبر قطارات المملكة    نقابة تحمل وزارة الصحة مسؤولية وفاة ممرضة في انقلاب سيارة إسعاف    منظمة العفو الدولية : تبون يرفض الإستجابة لمطالب الشعب الجزائري والوضع سيتفاقم بسبب فقدان الثقة    صدور تقرير يوضح ان المعلمين المغاربة الأكثر غيابا    في زيارة مفاجئة.. وزير الصحة غاضب من مسؤولي المستشفى الجهوي بمكناس (صور) في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء    عبيابة يجتمع بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية    بنية دماغية غير عادية تدفع البالغين إلى الكذب والسرقة والعنف    "مؤسسة الخياري" تعزز قيم الحوار والتواصل    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    محمد بلمو يحصي عدد ال «طعنات في ظهر الهواء»    السباق نحو التسل «ع»    40 في المئة من المغاربة يعانون من مشاكل بصرية    تعادل مخيب للكوكب أمام شباب الريف الحسيمي    المغرب الفاسي يهدر نقطتين في أول ظهور له بملعب الحسن الثاني    تحركات مكثفة لإنجاح مشاريع الشباب وإقبال جيد على القروض    حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين تصل إلى 2000 شخص    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    تجميد البويضات: ما هو معدل النجاح في الحمل؟    دراسة شاملة تستشرف مستقبل العالم الإسلامي    قريبا .. حصانة جنائية لرؤساء روسيا السابقين    فيروس "كورونا" يسجل ألفي حالة وفاة في الصين    "مولانا بوليف":أعيدوني وزيرا لأحلل لكم الربا والخمر والموبقات وإلا ستبقى حراما!!!    الأمة في خصومة مع التاريخ    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتور كريم بلمقدم يدعو إلى ميثاق وطني للصحة وينادي بإعادة الثقة للمواطنين والجاذبية للمرافق الصحية العمومية
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 10 - 01 - 2020

أكد الدكتور كريم بلمقدم، أن قطاع الصحة يعاني من سوء تخطيط ومن برمجة ظرفية وفردية تتم دون اعتماد المقاربة التشاركية وفي تغييب تام للمتدخلين في المنظومة الصحية، سواء تعلق الأمر بفاعلين حكوميين أو فرقاء اجتماعيين، مبرزا أنه خلال الفترة الأخيرة تعاقب على الوزارة 4 وزراء و 5 كتاب عامين، مما يطرح أكثر من علامة استفهام بخصوص إشكالية تدبير هذا المرفق.
وأوضح الكاتب العام الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، في تصريح أثناء مشاركته في برنامج إذاعي، مساء أول أمس الأربعاء، أن الموارد البشرية لوزارة الصحة هي التي تكون في صلة مباشرة ومفتوحة مع المواطنين يوميا باعتبارها واجهة القطاع، وبالتالي فهي تقف على مدى رضا أو سخط المرضى ومرافقيهم من مردودية الصحة العامة، مؤكدا أن المواجهات بلغت حدا مرتفعا بسبب موجة السخط التي لا ترتبط فقط بجودة العلاجات وإنما كذلك بنسبة التغطية الصحية وحجم المصاريف المتحمّلة وغيرها، وذلك بسبب سوء التخطيط والبرمجة في إعداد المخططات والبرامج المختلفة.
وأكد الدكتور بلمقدم أن ارتفاع أمد الحياة يعني بالمقابل ارتفاع نسبة الأمراض المزمنة وظهور أمراض أخرى، وهو يطرح تحدّ كبير على مستوى الاستشفاء والتكلف بهذه الأمراض، لافتا الانتباه إلى حجم التضحيات التي تقدمها الفئات الصحية المختلفة. ودعا بلمقدم وزارة الصحة إلى الوقوف على الحالة النفسية للمهنيين بقطاع الصحة، ومعرفة الأسباب التي تؤدي إلى نفور المتخرجين وحتى الممارسين من الوظيفة في القطاع العام، مؤكدا أنه يجب تجويد صورة المرفق الصحي العمومي وإعادة الاعتبار للمهنيين والاهتمام بأوضاعهم المادية والإدارية والاجتماعية، مشددا على أن جاذبية المرفق الصحي لا يمكن تحقيقها أو تطويرها إلا عبر تحسين وضعية الموظفين الحاليين على ندرتهم وقلة أعدادهم، داعيا الوزارة إلى الانكباب على علاج الملف المطلبي لموظفيها بكل فئاتهم، الذي تم تدارسه وبلورته في اجتماعات ولقاءات متعددة، والذي ينتظر تفاعل وزير الصحة مع وصفه المتحدث بالورش الأساسي.
واختتم الدكتور بلمقدم، الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحة العمومية، مشاركته في البرنامج الإذاعي الذي تم بثه على أثير الإذاعة الوطنية، بالتأكيد على ضرورة الخروج بميثاق وطني للصحة، مشددا على أن قطاع الصحة العمومي هو قطاع حيوي ويتطلب تمويلا وموارد بشرية مؤهلة ومحفزة واعتماد حكامة جيدة، موضحا أن المرافق الصحية العمومية كانت تتوفر على الجاذبية لكن تم افتقادها، واليوم يجب استرجاع الثقة بينها وبين المواطن، لأنه من غير المنطقي، وفي ظل التصريحات التي تفيد بقرب إحداث مرافق صحية جديدة، أن تعيش المستشفيات الموجودة على إيقاع الندرة والخصاص في الموارد البشرية، بل إن منها من يشتغل بجراح واحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.