كيف سيواجه بن شيخة الغيابات أمام نهضة بركان؟    أمن ميناء المتوسط يجهض محاولة لتهريب مخدر الشيرا    للحد من انتشار كورونا..إسبانيا تحظر التدخين في الشوارع    العثماني يفسر تعييناته لأعضاء هيئة ضبط الكهرباء ويقطر الشمع على المطالبين ب"الوزيعة"    بعد الهزيمة المذلة أمام البايرن.. بيكيه: وصمة عار ومستعد أن أكون أول المغادرين من برشلونة    مولر محطم الأرقام يعود للقمة بعد موسم متقلب    حركة "التوحيد والإصلاح" تدين ب"شدة" الخطوة "التطبيعية المذلة" للإمارات    بالإضافة ل5 فالصباح. 11 إصابة جديدة بكورونا فالداخلة ومجموع اليوم 16    جهة فاس مكناس..الشروع في تفعيل إجراءات الكشف السريع عن "كوفيد 19" بالمراكز الصحية    رئيس الوزراء الهندي: جاهزون لإنتاج كميات ضخمة من لقاحات كوفيد-19    إسبانيا تعلن عن رحلة بحرية جديدة لاجلاء رعاياها العالقين بالمغرب    رضوان بن شيكار يستضيف الكاتب امحمد امحوار في أسماء وأسئلة    بعد ارتفاع عدد الاصابات..سويسرا تمنع المسافرين القادمين من المغرب من دخول أراضيها    وزير الصحة الروسي يكشف الجديد عن لقاح "سبوتنيك V"    الشاب خالد يتضامن مع لبنان بأغنية "اسمها بيروت"    انطلاق التصفيات النهائية لمبادرة "تحدي القراءة العربي"    حريق في إحدى غابات شفشاون يستنفر عناصر الوقاية المدنية والسلطات المحلية    قمة الكوكب وشباب بنكرير مهددة بالتأجيل    الفنانة اللبنانية إليسا تهاجم رئيس لبنان وتوجه له رسالة قاسية    رسميا .. روسيا تحدد المدة التي ستُنتج فيها لقاح كورونا    أعراض جانبية ضارة للقاح الروسي تدفع طبيبا بارزا إلى الاستقالة !    كوفيد 19: لجنة اليقظة بعمالة أكادير تسجل تطورا في عدد حالات الإصابة    سبتة تتخذ إجراءات مُشددة مخافة موجة ثانية للفيروس    الممرضون: لن تقبل أي تحفيز لا يشمل إعادة النظر في منظومة التعويض وتحقيق "الإنصاف والإستحقاق"    موعد والقناة الناقلة لمباراة مانشستر سيتي وليون اليوم في دوري أبطال أوروبا    الإسبان والفرنسيون ما زالوا متوجسين من علاقة المغرب ببريطانيا    لبنان: توجيه اتهامات ل 25 شخصا على خلفية إنفجار مرفأ بيروت    الحمداوية تعتزل وتسلم المشعل لعويطة    أولا بأول    برشلونة سيعلن عن بعض القرارات الأسبوع المقبل.. و3 أسماء مرشحة لخلافة سيتين    نايف أكرد: "لا أطيق الانتظار لاكتشاف دوري أبطال أوروبا"    خلاف عائلي ينتهي بجريمة قتل بإقليم شفشاون    الاوغندي حطم رقم قياسي عالمي جديد تشهر فيه الاسطورة سعيد عويطة. صمد 16 عام    ترانسبرانسي المغرب تطالب بالشفافية في تدبير ملف "المحروقات"    ها اش ربحات كورونا فيروس الصين. 100 دولة كتعامل مع اليوان ونموو كعملة دولية غادي مزيان    طقس السبت..درجات الحرارة العليا تصل إلى 45 درجة ببعض مناطق المملكة    إسبانيا تنتقد الرسوم الجمركية الأمريكية على البضائع الأوروبية    تنسيقية حركة صحراويون من اجل السلام تجتمع بنواذيبو    جمعية الألفية الثالثة توقع اتفاقية للشراكة و التعاون جمعية مكاد الثقافية    أول ظهور لنادين نجيم بعد انفجار مرفأ بيروت    دعواتكم بالشفاء للمخرج محمد إسماعيل    تقرير: المغرب على مساره الصحيح في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورتبته 64 عالميا    احتياطي الذهب.. المغرب في المركز 62 عالميا بأزيد من 22 طن    فسحة الصيف.. «المقدم».. عين السلطة    الله يدينا في الضو    انخفاض أسعار النفط بسبب مخاوف شح الطلب وزيادة المعروض    العافية شعلات عوتاني فموقع تصوير "ميسيون آمبوسيبل 7" والخسائر وصلات ل2.6 دولار    داروها الحجر الصحي وكورونا.. أورسولا كوربيرو حتافلت بعيد ميلادها ال31 مع كلبها -تصاور    الرئيس التونسي قيس سعيّد: الدول لا دين لها ومسألة الإرث محسومة شرعا    قبل اعتزالها.. الحمداوية تهدي كل أغانيها لابنة عويطة بدون مقابل -فيديو    بريطانيا تشيد بالأمن المغربي    شكاية مفتوحة مذيلة ب400 توقيع الفلاحين المنتجين للنباتات السكرية باللوكوس الى الجهات المختصة    أكثر بلدان العالم أمنا وسلاما.. المغرب في المرتبة السادسة عربيا والأولى مغاربيا    «جيوب المقاومة» تتحرك ضد خطة بنشعبون    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخصاص في التساقطات المطرية يخفض ملء السدود ويندر بموسم فلاحي ضعيف
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 24 - 02 - 2020

يعرف الموسم الفلاحي 2020-2019 خصاصا ملحوظا في التساقطات المطرية بجل مناطق المغرب، مع غطاء نباتي متوسط إلى ضعيف، وذلك حسب إحصائيات خاصة بشهر يناير الفارط.
وحسب التقرير الشهري للظرفية الصادر عن وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة فإن المعدل التراكمي للتساقطات المطرية للموسم الفلاحي الحالي إلى حدود 20 يناير الماضي بلغ 136.9 ملم، مقابل 220.9 ملم في الفترة نفسها من السنة الماضية، هذه الأرقام تظهر انخفاض المعدل التراكمي للأمطار بالمملكة بنسبة 38 في المئة بين السنتين وب 21 في المئة مقارنة بالمتوسط المسجل في السنوات الخمس الأخيرة .
كما أفاد نفس التقرير، أن السدود ذات الاستعمال الفلاحي انتقل معدل الملء بها من 60 في المئة نهاية 2019 إلى 47.3 في المئة نهاية يناير 2020.
هذا ويعرف المغرب ندرة للأمطار التي غابت لمدة طويلة مما سينعكس بشكل سلبي على الموسم الفلاحي الحالي كما سيؤثر ضعف التساقطات وقلتها على الفلاحين الصغار الذين عبَّر عدد منهم عن قلقهم الكبير إزاء تأخر التساقطات المطرية، مؤكدين أن استمرار هذا التأخر ينذر بموسم فلاحي ضعيف وسيؤثر على فلاحتهم المعيشية، كما سيعانون من ارتفاع أثمان الأعلاف.
وبالرغم من أن الزراعات البورية أو الزراعات التي تعتمد على التساقطات المطرية قد قلت في السنوات الأخيرة بسبب اعتماد عدد كبير من الفلاحين على الزراعات المسقية إلا أن المزارعين الذين يمتهنون الزراعات المعيشية والذين يقدر عددهم ب 40 في المئة من عدد سكان المغرب هم أكبر المتضررين من قلة التساقطات.
وكان جلالة الملك محمد السادس قد أعطى انطلاقة استراتيجية جديدة للقطاع الفلاحي قبل أسابيع، باسم «الجيل الأخضر 2020/2030 «، التي تروم تعزيز المكتسبات التي تم تحقيقها في إطار مخطط المغرب الأخضر، وذلك من خلال اعتماد رؤية جديدة ووضع إمكانيات جديدة في خدمة القطاع الفلاحي، بعد أن كان جلالته قد دعا في خطاب البرلمان لسنة 2018 إلى «تعزيز المكاسب المحققة في الميدان الفلاحي، وخلق المزيد من فرص الشغل والدخل، وخاصة لفائدة الشباب القروي»، بهدف « انبثاق وتقوية طبقة وسطى فلاحية وجعلها عامل توازن، ورافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، على غرار الدور الهام للطبقة الوسطى في المدن».
ويعتبر تثمين العنصر البشري من ركائز هذه الاستراتيجية الجديدة، وذلك من خلال دعم بروز جيل جديد من الطبقة الفلاحية المتوسطة من 350 ألفا إلى 400 ألف أسرة، وميلاد جيل جديد من الشباب المقاول من خلال تعبئة وتثمين 1 مليون هكتار من الأراضي الجماعية وخلق 350 ألف منصب شغل لفائدة الشباب.
كما تهتم الركيزة الثانية لاستراتيجية الجيل الأخضر على مواصلة دينامية تطوير القطاع بتثمين التنمية البشرية والاجتماعية من خلال تقوية السلاسل الفلاحية من أجل تصدير أكثر وقيمة مضافة وتثمين للإنتاج الفلاحي، وتحسين سلاسل توزيع المنتجات ودعم الجودة والابتكار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.