الكويت تجدد موقفها بشأن قضية الصحراء المغربية    وزير الداخلية الإسباني: العلاقات مع المغرب "مهمة واستراتيجية للغاية"    الخدمة العسكرية 2022.. القاعدة الملكية الجوية الثالثة بالقنيطرة تشرع في عملية انتقاء المجندين    لقجع يصدم المغاربة بشأن منحى أسعار المحروقات والقمح    بعد دعمه الوداد..نجم الأهلي السابق يرد على جماهير الفريق المصري!    توقيف المتورط في السطو على بنك بالدار البيضاء    آيت الطالب يعطي انطلاقة خدمات مركزين صحيين حضريين والانطلاقة الرسمية لISPITS بورزازات    حركة السير.. بلاغ مهم من وزارة التجهيز والماء    وفد قضائي موريتاني تلاقى مع عبد النباوي وملف التعاون والتنسيق فمجال التفتيش القضائي بين البلدين كان فالبروكَرام    تصفيات كأس العالم للإناث تحت 17 عاما (الهند 2022) المغرب يواجه غانا يومي 20 ماي و4 يونيو ذهابا وإيابا    فلقاء مع بوريطة اليوم فالرباط.. وزير خارجية كَامبيا أكد على دعم بلادو لمغربية الصحرا    القضية زندات.. الحرارة واصلة حتى ل46 درجة فهاد البلايص وها تفاصيل الحالة الجوية فبلادنا    هذا مصدر 42 مليار درهم التي استخلصتها الخزينة العامة للمملكة    معبر سبتة.. بعد عامين من السدان: أول يوم تفتحو فيه الحدود.. مسؤول نقابي ل"كود": ها المشاكل لي عند العمال الحدوديين باش يرجعو لخدمتهم فسبتة    29.3 فالمية من المغاربة عندهم ارتفاع فضغط الدم وأكثر من ثلث المواطنين ما كيعبروهش أصلا – أرقام رسمية    منظمة الصحة تصدر تحذيرات من مرض قاتل .. وتوصي المسافرين بهذا الأمر    ارتفاع صاروخي لأسعار الدواجن بالأسواق المغربية    التوفيق : جرعتين من اللقاح كافيتين لأداء الحج    لقجع يتحدث عن إلغاء راميد و تجميع 'تيسير' ودعم الأرامل في برنامج واحد    المصادقة على مشروع قانون متمم ومغير للنصين المتعلقين بالطاقات المتجددة وضبط قطاع الكهرباء    الفنيدق.. إجهاض عملية تهريب أقراص مخدرة بواسطة طائرة درون    مسلح يقتحم وكالة بنكية بالدارالبيضاء ويهدد بتفجير حزام ناسف    التوفيق : لا زيادة في مصاريف الحج و آخر طائرة ستقلع بداية يوليوز    مصادر خاصة تكشف آخر تطورات قضية الصلح بين زياش ووحيد    الفريق الوحيد الذي لم ينهزم بميدانه.. بركان مقبرة الأندية الأفريقية    كورونا بالمغرب.. حالتي وفاة و 135 إصابة جديدة    زوجته وثقت المشهد.. تفاصيل وفاة لاعب مغربي بسبب "قفزة الموت" بإسبانيا    مراكش .. الاحتفاء بالذكرى 66 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني    هل يصلي الشرطي أو الدركي أو العسكري بحذائه؟!.. ذ.خالد مبروك يوضح    ياسين بونو يقترب من جائزة تاريخية في الدوري الإسباني    استقبال باهت واهتمام فاتر.. لقاء أردوغان وتبون يخلو من ملف الصحراء    تراجع مقاعد "حزب الله" في انتخابات لبنان    كورونا في 24 ساعة | حالتي وفاة و135 إصابة جديدة.. و743 عدد الحالات النشطة    مخرج فيلم "قرعة دمريكان" ل"الأول": غياب صورة البسطاوي عن الملصق مقصود وكان بإمكاني إجباره بالقانون على الحضور    ربيع الكتاب والفنون يحتفي بالأدب والموسيقى في دورته الرابعة والعشرين بطنجة    أمام أنظار عائلته.. قفزة قاتلة تودي بحياة لاعب كرة قدم مغربي بإسبانيا (فيديو)    برلمان فنلندا يصوت لصالح الانضمام إلى حلف "الناتو"    إسرائيل تعتقل "حامي تابوت" الصحفية شيرين أبو عاقلة    قلق العنف واللّاعنف    جديد الحالة الوبائية بتطوان    "رابطة علماء المسلمين" توضح عددا من الأمور المتعلقة باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة    بعد تداعيات كورونا.. ارتفاع عائدات المغرب من قطاع السياحة    المكتب المديري لنادي الرجاء يعلن رسميا تقديم استقالة جماعية نهاية الموسم الجاري    الملاكمة المغربية خديجة المرضي تتأهل إلى نصف نهائي بطولة العالم    زيادة جديدة في ثمن المحروقات سترهق جيوب المغاربة    عيد الأضحى: ترقيم أزيد من 3 ملايين رأس من الأغنام والماعز إلى غاية 16 مايو الجاري    عقار صناعي: إطلاق منصة إلكترونية جديدة في المغرب    حركة "معا" تدين اغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة وتطالب بتحقيق دولي نزيه    امرأة على رأس حكومة فرنسا لثاني مرة في تاريخ البلاد    توقعات أحوال الطقس بالمغرب    اشتباكات مسحلة في العاصمة الليبية .. والجامعة العربية تعبر عن "بالغ القلق"    حارس الشياطين!    صدور طبعات جديدة من أشهر ترجمات جبرا ابراهيم جبرا    انطلاق عملية تأطير الحجاج برسم سنة 1443 بالحسيمة    "جمعية أمزيان" بالناظور تحتفي باليوم الوطني للمسرح من خلال مسرحية أمشوم    أقل من مليون مشاهدة تفصل لمجرد عن بلوغ عتبة المليار ودخول موسوعة "غينيس"-فيديو    الزمامرة : المحافظ عبد العالي العقاوي ينال أوطرحة الدكتوراه في القانون الخاص    سعد لمجرد يتقاضى مبلغا خياليا في عرس أسطوري مقابل الغناء 30 دقيقة.    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوريطة يدعو لتبديد حالات سوء الفهم حول ظاهرة الهجرة
نشر في المغرب 24 يوم 28 - 01 - 2022

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أمس الخميس، أنه من الضروري لتعزيز الشراكة الإفريقية الأوروبية "تبديد حالات سوء الفهم التي تحيط بظاهرة الهجرة".
وقال بوريطة، في كلمة له خلال اجتماع رفيع المستوى حول موضوع "الهجرة والتنقل في الشراكة بين إفريقيا وأوروبا"، نظمته مؤسسة إفريقيا-أوروبا، عبر تقنية التناظر المرئي، استعدادا للقمة السادسة بين الاتحاد الأوروبي وإفريقيا، المقررة ببروكسيل يومي 17 و18 فبراير المقبل، إنه "إذا كانت الهجرة تشكل تحديا مشتركا فإن المصالح المرتبطة بها تظل في الغالب متناقضة".
وشدد الوزير على أنه "لكي تكون (المصالح) متقاربة من الضروري تبديد حالات سوء الفهم التي تحيط بظاهرة الهجرة"، مشيرا إلى أن أول سوء فهم يتعلق ب"المعرفة".
وأوضح بوريطة أن "سياسات الهجرة يجب أن تقاوم تدارس الحقيقة بدلا من الاستسلام لإغراء الجدل؛ يتعين عليها، معززة بالأرقام، الاعتراف بأن الأزمة ليست أزمة هجرة بل أزمة سياسية"، مضيفا أن سوء الفهم الثاني يتعلق بهدف سياسات الهجرة.
وفي هذا الصدد، أكد الوزير أنه "يجب التوقف عن إيهام العالم بأن سياسات الهجرة ستتمكن يوما ما من وقف تدفقات الهجرة"، وزاد: "لا شيء، ولا حتى جائحة ما، يمكنه أن يوقف ظاهرة طبيعية كانت موجودة دائما وستستمر في الوجود".
وأضاف المسؤول الحكومي أن سوء الفهم الثالث يتعلق بالنهج، موضحا أنه "يجب علينا التوقف عن إسناد مهمة تدبير الهجرة للمهربين من خلال قطع طرق الولوج المشروعة إلى أوروبا، بنفس الطريقة التي يتعين علينا الاعتراف بأن الآفة ليست هي الهجرة، وإنما تهريب المهاجرين، الذي يشكل، علاوة على ذلك، المصدر الثالث لأرباح المنظمات الإجرامية".
كما أكد بوريطة، خلال هذا اللقاء الذي تميز، أساسا، بمشاركة رئيس رواندا، بول كاغامي، ورئيس وزراء اليونان، كيرياكوس ميتسوتاكيس، والعديد من قادة وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية، أنه "يتعين علينا تغيير النهج، أي الاعتراف بأن الهجرة لا تحتاج إلى إستراتيجيات مهدئة وفورية، بل إلى إجراءات إبداعية ومبتكرة تجمع بين المدى القصير والمتوسط والطويل".
وأشار الوزير، في هذا الصدد، إلى أن الهجرة "ليست مسألة تدبير حدود فقط"، مشيرا إلى أنها، أيضا، "تعزيز وتنظيم التنقل القانوني".
كما أن الهجرة، يضيف بوريطة، ليست أداة، ولا يمكن أن تكون موضوع استعانة بمصادر خارجية، مسجلا أن "تدبير الهجرة يجب أن يندرج في إطار تعاون لا يقصد به أن يكون غير متكافئ وذا اتجاه واحد".
وأردف الوزير: "نريد أن نجعل من الهجرة قوة لا نقطة ضعف للشراكة بين أوروبا وإفريقيا"، مشددا على أنه "رغم كون الأصابع تشير إليها في غالب الأحيان، إلا أن إفريقيا تؤدي دورها"، مشيرا إلى أن الهجرة يمكن أن تساهم في إصلاح الشراكة بين إفريقيا وأوروبا، لاسيما أنها تخلق روابط إنسانية وأوجه تكامل اقتصادي وتعاون سياسي.
كما اغتنم بوريطة هذه المناسبة للتذكير بدور الرائد الإفريقي في قضايا الهجرة جلالة الملك محمد السادس، مؤكدا أن جلالته هو مصدر السياسة الإفريقية الموحدة في مجال الهجرة الواردة في "الأجندة الإفريقية حول الهجرة"، وإنشاء المرصد الإفريقي للهجرة الذي تم افتتاحه في 18 دجنبر 2020 بالرباط.
وأشار الوزير إلى أن المغرب يؤيد كافة النقاشات الإقليمية والدولية حول الهجرة، مضيفا أنه لطالما قدم مساهمته في كل اللقاءات انطلاقا من المنتدى العالمي للهجرة والتنمية، والحوار الأوروبي الإفريقي بشأن الهجرة والتنمية (أو عملية الرباط)، إلى اعتماد ميثاق مراكش.
وأكد المسؤول ذاته أن المملكة ملتزمة، أيضا، بتنظيم اجتماع للدول البطلة في ميثاق مراكش، مبرزا أن المملكة تطمح، في هذا السياق، وباعتبار أن ما يفوق ثلث البلدان البطلة هي من إفريقيا، إلى اغتنام هذه الفرصة لجعل ميثاق مراكش منصة عمل للشراكة الإفريقية-الأوروبية.
وتابع بوريطة: "نريد أن تكون هذه القضية على جدول أعمال القمة الأوروبية-الإفريقية المقبلة"، مشددا على أن "الشيء الذي يوجد على المحك في قضية تدبير الهجرة هو، في الواقع، رؤيتنا للشراكة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.