تقرير.. 6 أطباء لكل 10 آلاف مواطن مغربي    بعد مقاطعة الأمريكيين للهواوي الصينيون يردون الصاع صاعين    الوداد تخيب امال جمهورها بتعادلها أمام الترجي في ذهاب عصبة الأبطال الإفريقية (فيديو)    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    جبران ل"البطولة": "تفاجأنا بسيناريو اللقاء .. وينتظرنا شوط ثاني في تونس"    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    الزمن الذي كان.. سفر في ذاكرة الإدريسي -الحلقة15    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    “الوداد البيضاوي” و”الترجي التونسي” يتعادلان في ذهاب نهائي أبطال إفريقيا    معز بنشريفية: "مهمتنا لن تكون سهلة في مباراة الإياب والبنزرتي مدرب كبير"    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    الإعلام المصري: جهاد جريشة.. الوجه القبيح للتحكيم ومباراة عالمية    "الشعباني:"كنا قريبين من الانتصار..واللقب لم يحسم بعد"    "اليونيسف" تدعو المغرب إلى إنهاء ظاهرة تشغيل الأطفال في المنازل    اهداف مباراة الاهلي والاسماعيلي (1-1) الدوري المصري    الخطايا العشر للحركة الأمازيغية والوصايا العشر لمحبي الأمازيغية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    تعزية في وفاة عم الزميل المصور الصحفي نبيل بكري بالزمامرة    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    النقابات التعليمية الخمس تشرح أسباب ودواعي مقاطعتها الاجتماع مع وزير التربية الوطنية    " إحترام القانون "    تعادل بطعم الهزيمة في ذهاب دوري الأبطال الأفريقي    حملات طرد جماعي وعزل للقيادات تضرب “البام”    الجزائر: في الجمعة 14 من الحراك الشعبي، اعتقالات بالجملة والأوضاع مرشحة للتصعيد !!    ميضار : تلقي طلبات الترشيح لشغل منصب مستمعة    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    السيارة المحترقة بالرباط تعود إلى دبلوماسي عربي    الأمم المتحدة.. تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية "داغ همرشولد"    افران.. حجز وإتلاف 470 كيلوغراما من المواد الغذائية غير الصالحة    السلطات تهدم 78 بناية عشوائية بقصبة تادلة    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    البيضاء.. توقيف إسبانيين ومغربيين لحيازتهما كميات من الذهب يشتبه في ارتباطها بأنشطة إجرامية    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    عزيزة جلال: لص هو سبب زواجي – فيديو    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    الشرطة الجزائرية تعتقل عشرات المتظاهرين    ماي تعلن عن يوم استقالتها    الصين تحتج رسميا لدى الولايات المتحدة بخصوص هواوي    مزوار:” المنافسة الشريفة و المنصفة ، رافعة للنمو الاقتصادي”    أكادير تتجاوز سقف مليون ليلة سياحية مع نهاية الفصل الأول من 2019    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    أحرار: الأفضل “نغبر فشي كتاب”    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    فريد القاطي يتعاون مع فنان جزائري    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    برامج “الأولى” الاختيار الأول للمغاربة في الأسبوع الثاني من رمضان تم تسجيل 84 % من نسبة المشاهدة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    «يوميات روسيا 2018..» في حضرة الجمال والجلال -الحلقة14    الفضاء العام بين "المخزن" والمحافظين    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    بركة: استثمارات الدولة تراجعت ب50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    بوصوف يراهن على الحياد في جائزة المغرب للكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حسن النفالي: نحاول دائما إعطاء الفرصة لأكبر عدد من الفنانين المغاربة
قال إن موازين يتميز بمشاركة أسماء وازنة مثل عتيقة عمار والتطواني والحاج يونس
نشر في الصحراء المغربية يوم 24 - 05 - 2013

أكد حسن النفالي، المكلف بالبرمجة المغربية في مهرجان موازين، أن اللجنة المنظمة لمهرجان موازين تحرص دائما على إعطاء الفرصة لأكبر عدد من الفنانين المغاربة، خاصة أن هناك العديد من الأسماء الكبيرة.
حسن النفالي المكلف بالبرمجة المغربية في مهرجان موازين
أشار النفالي في حوار ل"المغربية" إلى أن اللجنة تركز على اختيار وجوه لم يسبق لها الإطلالة على الجمهور من خلال "موازين"، ووجوه أخرى لم تتوان عن إصدار الجديد على مدار السنة، دون أن تنسى الوجوه الفنية الشابة.
وأبرز النفالي أن الجمهور سيكون هذه السنة على موعد مع وجوه وازنة تشارك لأول مرة، في المهرجان، من بينها عتيقة عمار، عبد الواحد التطواني، والحاج يونس، ومجموعة جيل الغيوان، وحميد الحضري، وغيرهم.
ولم ينكر النفالي أن المهرجان سيشهد هذه السنة مشاركة أسماء مكرسة فرضها حب الجمهور، مثل دون بيغ، ونجاة اعتابوا، وآخرين.
اختارت جمعية "مغرب الثقافات" خلال الدورة الحالية فسح المجال للمواهب الشابة للغناء أمام جمهور منصة النهضة المخصصة للأغنية الشرقية، لماذا هذا الاختيار، وما هي المعايير التي تحكمه؟
منذ سنوات، وجمعية "مغرب الثقافات" تحرص على إعطاء الفرصة للشباب، خاصة من خلال مسابقة "جيل موازين"، لكنها هذه السنة قررت مساعدة المواهب الشابة من خريجي برامج المواهب الغنائية، ومنحهم فرصة الاحتكاك بنجوم كبار ممن يستطيعون جلب أكثر من 60 أو 70 ألف متفرج، وفرصة الظهور على شاشات التلفاز من خلال نقل الحفلات، وربما تكريس مواهبهم وقدرتهم على إحياء حفل فني ضخم، يختلف عما قدموه خلال مشاركتهم في برامج اكتشاف المواهب.
وبخلاصة فموازين يمنح للمواهب الشابة الفرصة للانطلاق في عالم فني أكثر احترافية، لتبقى المسؤولية الأكبر في لفت انتباه الجمهور، على عاتق الفنانين الشباب أنفسهم، ومدى قدرتهم على تحقيق التفاعل والانسجام مع الحضور.
ما هي توقعاتك بالنسبة إلى الحضور الجماهيري لحفلات المواهب الشابة، خاصة أنها مبرمجة في الجزء الأول من سهرات هذه الدورة؟
سهرات المواهب الشابة مبرمجة هذه السنة ابتداء من يوم غد السبت، ثاني أيام المهرجان، وأعتقد أنها ستحقق إقبالا جماهيريا كبيرا، ليس فقط، على مستوى سهرات النجوم الشباب، بل في جميع السهرات، والدليل على ذلك الاهتمام الكبير الذي يوليه الجمهور المغربي والعربي والأوروبي للبرمجة سواء المغربية أو الأجنبية، خاصة أنهم يعملون على حجز فنادق في مدينة الرباط وتذاكر الطائرة، لحضور كافة فعاليات المهرجان.
وأظن أن المواهب الشابة التي وضعت فيها الجمعية ثقة كبيرة، ستكون في مستوى تلك الثقة، وستشكل قيمة مضافة للدورة 12.
سمعنا في بداية الإعلان عن برمجة الدورة 12، عن مشاركة فريد غنام ومراد بوريقي نجوم برنامج the voice في نسخته العربية، إلى جانب مدربيهم شيرين عبد الوهاب وعاصي الحلاني، لماذا هذا الاختيار؟
في الحقيقة لم يكن حضور غنام وبوريقي مبرمجا في فعاليات الدورة 12، وسيشكل حضورهم في المهرجان مفاجأة من اقتراح الفنانين شيرين وعاصي الحلاني، باعتبارهما راعيين لهما في البرنامج المذكور، ولم يكن من "مغرب الثقافات" إلا أن ترحب بالفكرة، في إطار استراتيجيتها الدائمة لدعم الفنانين الشباب.
وبالتالي فمن المنتظر أن يطل فريد إلى جانب شيرين في سهرتها، مثلما سيطل بوريقي مع عاصي الحلاني، في مفاجأة جميلة لجمهور مدينة الرباط، بعيدة عن الجانب الرسمي، علما أن الجمعية لا تمانع مشاركة كل من مراد وفريد بشكل رسمي في الدورات المقبلة.
ما هو الاختلاف الذي تحمله البرمجة المغربية خلال الدورة 12 مقارنة بالدورات السابقة من المهرجان؟
الاختلاف يكمن بشكل أساسي في الأسماء الفنية المشاركة، إذ نحاول دائما إعطاء الفرصة لأكبر عدد من الفنانين المغاربة، خاصة أن هناك العديد من الأسماء الكبيرة، ونركز كلجنة منظمة على اختيار وجوه لم يسبق لها الإطلالة على الجمهور من خلال "موازين"، ووجوه أخرى لم تتوان عن إصدار الجديد على مدار السنة، دون أن نغفل الوجوه الفنية الشابة.
وبالتالي سنلاحظ هذه السنة مشاركة أسماء وازنة تشارك لأول مرة، من بينهم عتيقة عمار، عبد الواحد التطواني، الحاج يونس، مجموعة جيل الغيوان، وحميد الحضري، وغيرهم.
ولا ننكر أن المهرجان يشهد هذه السنة مشاركة أسماء مكرسة فرضها حب الجمهور، مثل دون بيغ، ونجاة اعتابوا، وآخرين.
بالنسبة إليك، ما هي السهرة الفنية التي ستشكل بصمة في فعاليات الدورة 12 للمهرجان؟
أظن أن الجميل في موازين هو أن الجمهور يحضر بقوة لجميع السهرات، دون أن ننكر أن هناك فنانين يجلبون جمهورا أكبر، والدليل حضور وجوه فنية قادرة على تحقيق الإقبال الجماهيري، مثل نجاة اعتابو، وحميد الصقري، بالإضافة إلى سهرات الأغنية الشعبية، وسهرة موسكير، وجبارة، ونجوم الأغنية الأمازيغية، لذلك لا أستطيع تحديد سهرة بعينها، ونتمنى أن تحقق جميع ليالي المهرجان المغربية والأجنبية النجاح وأن تكون عند حسن ظن الجمهور المتعطش للفن الجميل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.