كم خصصت حكومة أخنوش لقطاع الصحة في مالية 2022؟    المغرب وروسيا يوضحان بشأن وجود أزمة صامتة وموسكو تجدد موقفها بشأن قضية الصحراء!    البطولة الإحترافية 1: الوداد يستعيد الصدارة بعد الفوز على أولمبيك آسفي    الوداد يعود إلى صدارة البطولة بعد الفوز على أولمبيك آسفي    وزارة الداخلية: أعضاء البرلمان البريطاني في خطر كبير!    المجلس الأعلى للحسابات يوجه رسالة إلى المترشحين!    البنك الدولي: لا تراجع لأسعار النفط قبل 2023    المجلس الإقليمي ينتخب سعيد الرحموني ممثلا له بالمجلس الإداري لشركة التنمية المحلية الناظور - رياضة    الشيخ عمر القزابري يكتب: أَتَدْرُونَ مَنِ الْمَحْظُوظْ…؟!!    وزارة الاقتصاد: بدء إجراءات جواز التلقيح وتطبيق وزارة الصحة لا يقرأ المعطيات الشخصية    حزب المغربي الحر إلزامية جواز التلقيح ضرب للمبادئ الإنسانية    تقنيات الإنزال لفائدة القوات البحرية الملكية..أمريكا والمغرب يكشفان عن تدريب عسكري جديد    المنتخب المغربي النسوي يسقط في اختبار ودي أمام إسبانيا بثلاثية نظيفة    غوتيريش يفضح إرهاب "البوليساريو" للبعثة الأممية في الصحراء    النيابة الفرنسية تطالب بسجن كريم بنزيمة    ديبلوماسي: تنظيم مؤتمر " دعم استقرار ليبيا " يتماشى مع رؤية المملكة المغربية لحل هذه الأزمة    شركة طرامواي الرباط تفرض جواز التلقيح للتنقل عبر عرباتها    حي البرانص بطنجة.. شارع يتحول إلى نقطة سوداء بسبب حوادث السير المتكررة    جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان لتقديم مشروع مالية 2022    "انتهاك للحقوق، وتكريس للسلطوية".. العدل والإحسان تدخل على خط فرض "جواز التلقيح"    حكومة أخنوش تقترح ضريبة على استعمال الثلاجة وآلة التصبين    تطوان .. إجهاض عملية لتهريب وترويج أزيد من 7600 قرص طبي مخدر    "مديرية الحموشي" تُلزم المترشحات والمترشحين لمباريات الشرطة بالإدلاء بجواز التلقيح    أرباب المقاهي والمطاعم يرفضون فرض جواز التلقيح على الزبائن    الحركة الشعرية العالمية تستعيد جاك هرشمان "مغربيا" في طنجة    أول تعليق من وائل كفوري بعد نجاته من حادث سير خطير    ما حقيقة انفصال أنس الباز وزوجته تزامنا مع انتظارهما لمولود جديد؟ – صورة    المخابرات التركية تعتقل خلية تجسس لصالح الموساد و وتعتقل 15 شخصا من جنسيات عربية    بسبب إقامة مباراتهما في مراكش.. جيبوتي ترفض "الاستسلام" لضغط الدبلوماسية الجزائرية وتمنعها من صنع "أزمة جديدة"!    ارتباك في برمجة البطولة بسبب المحليين    تسجيل ارتفاع في عدد الملقحين بعد اعتماد "الجواز" كوثيقة رسمية    المراكز التجارية بطنجة تفرض جواز التلقيح على المواطنين.. والمقاهي تمتنع (فيديوهات وصور)    فضيحة أخرى.. الإساءة إلى "عبادة الصلاة" في كتاب مدرسي بالتعليم الابتدائي!!    المولد،عندما يكون مناسبة لاستلهام القيم والفضائل    أزرور يكتب : وثيقة الإصر والأغلال لمولد خير الأنام..    مركز النقديات يسجل 325.9 مليون عملية إلى متم شهر شتنبر    مشروع قانون مالية 2022.. الدفاع والداخلية يستحوذان على أغلب المناصب المالية    المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالدار البيضاء يعود في نسخة جديدة    سقف أسعار مواد البناء بالمغرب يصل أقصى المستويات    آيت الطالب: يمكن الحصول على جواز التلقيح بعد تلقي الجرعة الأولى    آلاف السودانيين يتظاهرون للمطالبة بحماية الثورة    تمثال رونالدو لا يزال يرتدي قميص يوفنتوس في دبي    جواسم تكرم روح الأب الروحي لحركة الأندية السينمائية بالمغرب نور الدين الصايل    الحسيمة.. إسبانيا تشرع في نقل رفاتها من الجزر المحتلة    مستوى ثقة الأسر عرف تحسنا خلال الفصل الثالث من 2021    الشابي: أفضل النتيجة قبل الأداء    العيون: إيقاف أزيد من 100 مرشح للهجرة غير الشرعية    أجواء حارة وزوابع رملية الخميس بعدد من مناطق المملكة    بعد الجدل الكبير.. ترامب يطلق شبكة خاصة به للتواصل الاجتماعي    "البوليساريو" تطالب إسبانيا علنا استعمار الصحراء المغربية وألباريس يرد    "أوطوكاز" تطلق خبرة تقنية مجانية في المنزل وتقترح شراء السيارة في غضون 24 ساعة    كوستاريكا تعلن دعمها لحل سياسي عادل ودائم في الصحراء المغربية    إصدار شعري: "يقظة الظل" أو حين تبوح الذات شعرا    "واتسآب" يعلن عن ميزة مفيدة وجديدة    قائد باخرة للصيد باكادير من عائلة عموري مبارك الفنية يطلق أول مشروع فني.    "أمل الصغيرة" تصل إلى بريطانيا وتنتظرها مفاجأة سارة في لندن    دراسة: الأكثر ثراء يساهمون أكثر في انبعاثات ثاني اكسيد الكربون من الفقراء    هكذا يكون إنصاف مادة التربية الإسلامية وإنزالها المنزلة اللائقة بها في منظومتنا التربوية التعليمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فتح الاستثمار في المصحات الخاصة لغير الأطباء سيتم في إطار تعزيز التنافسية
الحسين الوردي
نشر في الصحراء المغربية يوم 24 - 01 - 2014

أكد وزير الصحة الحسين الوردي أن فتح الاستثمار في المصحات الخاصة لغير الأطباء، سيتم في إطار التدابير المشجعة للاستثمار وتعزيز التنافسية التي تتحكم فيها الجودة والشفافية.
وقال الوردي خلال برنامج "مباشرة معكم" الذي تبثه القناة الثانية مساء كل أربعاء، وخصص لموضوع مستقبل المصحات الخاصة في سياق الجدل والنقاش الذي أثارته البنود التي تنص على فتح مجال الاستثمار في المصحات الخاصة لغير الأطباء، إن فتح المصحات أمام المستثمرين غير الأطباء "لا يعني تفويت أي مرفق صحي عمومي، أو منع تطوير وتقريب الخدمات الطبية العمومية إلى المواطنين".
وأضاف أن هذا المشروع يهدف إلى تحقيق الشراكة والتكامل بين القطاعين الخاص والعام، واستفادة المواطن والطبيب على حد سواء، مضيفا أنه بمقتضى المشروع ستصبح كل الاجراءات واضحة، سواء تعلق الأمر بنوعية الخدمات والأثمنة أو بلائحة أسماء الأطباء والمهنيين الممارسين وغيرها.
وأشار إلى أنه سيتم العمل على تشجيع المنافسة والمساهمة في خلق توزيع عادل للبنيات الصحية عبر التراب الوطني.
وفي ذات السياق، أوضح الوردي أنه ليس من الضروري أن يكون المستثمر طبيبا خلافا لمدير المصحة الذي يجب أن يكون كذلك، مؤكدا أن القرار سيكون بيد الطبيب سواء في اختيار أدوات العمل والموارد البشرية في ظل وجود لجنتين الأولى تكون تدبيرية والثانية تتعلق بالأخلاقيات حرصا على تنظيم سير العمل بالمصحات الخاصة.
وأشار إلى أن مشروع القانون في المجال يتضمن طبيعة مزاولة الطب والاستعانة بالطبيب المساعد والمعاون وفق معايير تقنية، وافتحاص ومراقبة دائمة، مشددا على أنه لن يتم السماح بأي منافسة عشوائية نظرا لوجود قانون يحدد الخريطة الصحية من أجل ضمان توزيع عادل على الصعيد الوطني من حيث الموارد البشرية والمستشفيات والمصحات والتجهيزات الطبية.
ومن جهته، عبر محمد بناني الناصري منسق الجبهة الوطنية للدفاع عن الصحة، عن رفضه فتح الاستثمار في المصحات الخاصة لغير الأطباء، معتبرا أن قطاع الصحة "ليس ببضاعة تخضع لمنطق العرض والطلب، على اعتبار أن المستثمر يسعى دائما إلى الربح".
ولاحظ أن فتح المصحات أمام المستثمرين سيؤدي إلى ارتفاع كلفة العلاج، والرفع من قيمة انخراطات التغطية الصحية، مشيرا إلى أن ذلك يشكل عائقا في نمو المؤسسات الانتاجية وفي تقوية الخدمة العمومية.
ودعا بهذا الخصوص إلى تعزيز القطاع الصحي العمومي لأنه يساهم في تخفيض نسبة الوفيات بالنسبة للأمهات وفي المؤشرات الطبية الأخرى.
أما محمد بنقدور رئيس فيدرالية جمعيات حماية المستهلك، فقد دعا إلى فتح المنافسة أمام المستثمرين وإلغاء أي احتكار من لدن الأطباء، ملحا على أهمية تمكين القطاع الخاص من الاستثمار في المناطق النائية عوض التمركز بين الرباط والدار البيضاء.
وشدد على ضرورة تحسين المؤشرات الطبية بشراكة بين الوزارة الوصية والقطاع الخاص والتعاضديات بهدف إنجاح المنظومة الصحية في المغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.