محكمة سويسرية تطلب شهادة جنرالات بالجزائر في قضية الجنرال خالد نزار    أول ظهور لأحنين رفقة وهبي بعد التحاقه بالأصالة والمعاصرة    جلالة الملك يعطي موافقته السامية على تقديم هبة ملكية شخصية لفائدة القوات المسلحة اللبنانية والشعب اللبناني    حادث قطار طوخ: قتلى وعشرات الجرحى في ثالث حادث قطارات في مصر خلال شهر    المغرب يبرم صفقة هامة لاقتناء طائرات بدون طيار "درون" "بيرقدار" تركية الصنع.    في الجزائر فقط.. تدهور الحالة الصحية ل 23 ناشطا من معتقلي الحراك بعد 12 يوما من الإضراب عن الطعام    البطولة الإحترافية 1: الدفاع الجديدي تفادى الهزيمة بفضل العارضة    البطولة الإحترافية 1: تعادل مثير ليوسفية برشيد والجيش    "الفيفا" يرد على الأندية حول قرار إنشاء دوري السوبر الأوروبي    التعادل يحسم لقاء المغرب الفاسي وشباب المحمدية والدفاع الجديدي وإتحاد طنجة    بالفيديو.. "بنت الكوميسير"تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة خرقها لحظر التنقل الليلي    جرحى في حادث انقلاب حافلة للنسافرين بمدخل كلميم    عاجل من فاس.. إفشال محاولات خرق حظر التنقل الليلي لأداء الصلاة في الشارع العام    قربيا الامتحانات الإشهادية المدرسية    الكشف عن لقاح جديد وعقار لعلاج "كوورنا" ونهاية الجائحة    مصالح الأمن بالعاصمة الاقتصادية.. الحرب على مختلف "الجبهات" لمنع انتشار فيروس كورونا    ليستر سيتي يضرب موعدا مع تشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي    ماكرون يرد على تصريح وزير العمل الجزائري    تغيير عادات الأسر وراء ارتفاع أسعار بعض المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان    شاهد مراكش بعد الثامنة في رمضان كما لم تروها من قبل    أمن طنجة يشدد المراقبة لتطبيق قرار حظر التنقل الليلي    السحيمي ل"فبراير": مكالمة أمزازي محبوكة وتسريب الفيديو مدبر    تفاصيل جديدة عن عملية الأمن والديستي التي أسفرت عن حجز طنين و500 كيلو من الشيرا    اليوم العالمي للمباني التاريخية والمواقع.. برمجة أنشطة توعوية وتحسيسية حول القيم التاريخية للرباط    الدرهم المغربي يتفوّق على الدولار الأمريكي بنسبة 0,58 في المائة    12 ناديا أوروبيا يتحدون "ويفا" ويعلنون توصلهم إلى اتفاق لتشكيل دوري السوبر الأوروبي    خبير مغربي يجيب عن سؤال "أين اللقاح" ويدعو الى اقتناء اللقاح الأمريكي لهذه الأسباب    لتنقية الدم من السموم في رمضان..إليك 5 عادات غذائية صحية لا تستغني عنها    ريال مدريد يكتفي بالتعادل أمام أصدقاء سفيان شاكلا    طنجة تستعد لإحتضان الملتقى الثالث للمناطق الصناعية ودورها في جذب الاستثمار    هذا الاثنين في برنامج مدارات: لمحات من سيرة الاديب الراحل أحمد عبدالسلام البقالي    مفتي مصر السابق: "يجوز للصائمين شرب الخمر وتدخين الحشيش بعد الإفطار"!!    سعد الدين العثماني يجمع الحكومة استثناء !    مصرع 11 شخصا مع تسجيل قرابة 100 جريح في حادث خروج القطار عن السكة بمصر    المقاتلات التركية "بيرقدار"..ما علاقة الصفقة بالوضع في الصحراء المغربية ؟    وهبي يكشف جزء من حقيقة منع مصطفى باكوري من السفر خارج أرض الوطن    دييغو سيميوني: أتلتيكو مدريد في فترة مقاومة    طقس الإثنين.. أمطار مرتقبة بعدد من المناطق المغربية    الناظور+فيديو: ارتفاعات صاروخية في أسعار السمك و التجار يتهمون السماسرة    رسميا ..وهبي سيخوض غمار الانتخابات المقبلة بسوس    الكشف عن محادثات سرية "متقدمة" بين السعودية وإيران في هذه العاصمة العربية ..    مفاجأة.. أنباء عن مراجعة الحكومة لقرارها حول "منع صلاة التراويح"!    ڤيديوهات    فيروس كورونا.. تسجيل 364 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة خلال ال 24 ساعة الماضية    بشرى لهواة "التحليق": الخمر والحشيش لاينقضان الوضوء حسب المفتي !    صندوق النقد الدولي يشيد بالتقدم الذي حققه المغرب في مجال التلقيح    6 سنوات سجناً لزوجة بن على وإبنته    موانئ شمال المغرب تدر كميات أقل من منتوجات الصيد البحري خلال 3 أشهر    قصيدة : شروط العشق    صونا تكتشف حقيقة جميلة.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    قصة قصيرة: انقطاع..    بحري سيكتشف أن السيدة إليسا ذهبت رفقة صونيا لمركز الشرطة...إليكم أحداث "من أجل ابني"    تحت شعار "الضحك يجمعنا في زمن كورونا"    جيل كيبل مستشرفا أوضاع المنطقة العربية والشرق الأوسط (4/4)    عبد المنعم التمسماني يكتب.. "حذار من استمراء البرامج التافهة التي تسوق باسم رمضان…!!"    الخضر؟ أم القَدَر ؟    صيادلة يحرقون شهادتهم في مصر، ويطالبون بإقالة وزيرة الصحة… فما القصة؟    أ ف ب.. السرطان يتسبب في وفاة نجمة "هاري بوتر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعطاء الانطلاقة الرسمية لتطبيقات نسخة الهواتف المحمولة من نظام المعلومات "مسار"

أعطيت بالرباط، الانطلاقة الرسمية لثلاثة تطبيقات جديدة للهاتف المحمول لتيسير الولوج إلى خدمات نظام المعلومات "مسار".
ويندرج تطوير هذه التطبيقات الثلاثة المتمثلة في "مسار مدرس"، و"مسار متمدرس"، و"مسار ولي"، التي تم إطلاقها، أمس الأربعاء خلال حفل ترأسه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، في إطار تنزيل المشاريع الاستراتيجية لتفعيل أحكام القانون -الإطار رقم 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، خاصة المشروع رقم 18 المتعلق ب"تقوية نظام المعلومات للتربية والتكوين".
وتم تطوير هذه التطبيقات من طرف قطاع التربية الوطنية، بدعم من وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب في إطار مكون "تعزيز نظام المعلومات مسار" من مشروع "ثانوية التحدي"، الهادف إلى دعم قطاع التربية الوطنية قصد تطوير هذا النظام، ودعم تقني لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ببن جرير.
وتوفر هذه التطبيقات، التي يمكن تحميلها عبر الموقع الرسمي للوزارة www.men.gov.ma ، وكذا الولوج إليها مجانا عبر الهواتف الذكية، أداة جديدة وسهلة الاستعمال، ستسهم في النهوض بالمنظومة التربوية وتعزيز الروابط بين مختلف الفاعلين في الحقل المدرسي. كما ستشكل هذه التطبيقات فضاء لتتبع المسار الدراسي عن كثب بالنسبة للتلاميذ وأولياء أمورهم، وفضاء للاشتغال والخدمات أكثر يسرا وسلاسة بالنسبة للأساتذة.
وفي هذا الصدد، قال أمزازي في كلمة بالمناسبة، إن انطلاق خدمة "مسار" للهاتف المحمول تتوخى تعزيز جسور التواصل بين التلميذات والتلاميذ وأستاذاتهم وأساتذتهم من جهة، وبين أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والإدارة التربوية بالمؤسسات التعليمية من جهة أخرى، وذلك عبر ثلاثة تطبيقات ذكية مخصصة على التوالي للأساتذة وأولياء الأمور والتلاميذ.
وتابع أن هذه التطبيقات، التي يمكن تنزيلها واستعمالها مجانا على الهواتف الذكية، تشكل أداة جديدة وسهلة الاستخدام، تساهم في تعزيز نظام التعليم وتعزيز الروابط بين مختلف الجهات الفاعلة في المجتمع المدرسي، وتتيح فرصا لمتابعة التلاميذ في مسارهم التعليمي من قبل أوليائهم وآلية عمل أكثر سلاسة للأستاذات والأساتذة في ممارسة عملهم اليومي.
وشدد على ضرورة انخراط كل الفاعلين لتحقيق هذه الخدمات الجديدة الأهداف المرسومة لها، داعيا، في هذا الصدد، الأطر التربوية إلى العمل على تتبع حسن سير كافة العمليات المرتبطة بها والحرص على توفير الشروط اللازمة لإنجاحها.
من جهتها، أكدت المديرة العامة لوكالة حساب تحدي الألفية-المغرب، مليكة العسري، أن إطلاق تطبيقات مسار للهاتف المحمول يأتي في إطار تنزيل مشروع "التعليم الثانوي"، الذي يعد من المشاريع الأساسية المندرجة ضمن برنامج التعاون المندرج تحت "الميثاق الثاني" الموقع بين الحكومة المغربية وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية ممثلة بهيئة تحدي الألفية.
وأضافت أنه تم، بفضل الجهود المشتركة لكافة المعنين، تطوير ثلاثة تطبيقات للهاتف المحمول مجانية الولوج لفائدة ثلاثة أطراف باعتبارها ركيزة أساسية لتطوير وتحسين جودة التعلمات، والمتمثلة في الأساتذة والأستاذات من خلال تطبيق "مسار مدرس"، والأمهات والآباء والأولياء من خلال تطبيق "مسار ولي"، والتلميذات والتلاميذ من خلال تطبيق "مسار متمدرس".
وتهدف هذه التطبيقات، حسب العسري، إلى توفير فضاء رقمي يسهل التواصل وتبادل والتفاعل بين جميع المستعملين أينما كانوا وفي أي وقت يناسبهم، مفيدة بأن هذه التطبيقات تعد وسيلة رقمية تمكن الأمهات والآباء والأولياء من جهة، والتلميذات والتلاميذ من جهة أخرى، من تتبع مشوارهم الدراسي بشكل آني وسلس، وتوفر للأستاذات والأساتذة فضاء عمل أكثر عملية.
أما مساعدة المدير المقيم لهيئة تحدي الألفية بالمغرب، كاري موناهان، فأشارت بدورها إلى أن إطلاق هذه التطبيقات يعتبر محطة مهمة في إطار برنامج التعاون “الميثاق الثاني”، الذي يربط حكومة المملكة المغربية بحكومة الولايات المتحدة الأمريكية والممثلة في منظمة تحدي الألفية.
وسجلت أنه تم رصد غلاف مالي يناهز 450 مليون دولار لفائدة هذا البرنامج، من تمويل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، ممثلة بهيئة تحدي الألفية، مفيدة بأن الهيئة تعمل اليوم بمعية وزارة التربية الوطنية من أجل بلورة نموذج جديد من التعليم الثانوي في 90 ثانوية تعليمية في ثلاث جهات بالمملكة.
وأبرزت موناهان أن وزارة التربية الوطنية استطاعت، وبالرغم من ظروف الجائحة، إيجاد وسيلة للمساهمة في مسار التنمية بالمغرب، منوهة في هذا الصدد بجهود الوزارة وكافة الفاعلين في تطوير هذه التطبيقات والمنظومات المعلوماتية لفائدة التلاميذ.
وتتوجه تطبيقات مسار للهاتف المحمول إلى الأساتذة والتلاميذ وأولياء أمورهم، حيث يمكن تطبيق "مسار مدرس" الأساتذة من الاطلاع على أوضاعهم الإدارية والمالية وحركية انتقالاتهم ولوائح تلاميذهم وأقسامهم وجداول حصصهم، وكذا مسك النقط والغيابات وبرمجة المراقبة المستمرة، إلى جانب تتبع إنجاز الواجبات المنزلية من طرف تلاميذهم وتنفيذ البرامج بسهولة.
كما يوفر تطبيق "مسار ولي" لآباء وأولياء أمور التلميذات والتلاميذ وسيلة سهلة للاطلاع على المعطيات المتعلقة بالمسار الدراسي لأبنائهم وبناتهم، لاسيما استعمالات الزمن والنقط المحصل عليها برسم المراقبة المستمرة والغيابات والواجبات المنزلية والامتحانات، فيما سيتمكن التلاميذ بفضل تطبيق "مسار متمدرس"، من الولوج بسهولة أكبر إلى المعطيات المتعلقة بتمدرسهم، وعلى وجه الخصوص الاطلاع على استعمالات الزمان والنقط وإعداد الواجبات المنزلية والتعرف على الامتحانات المبرمجة وتتبع الغيابات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.