أهم التدابير الجمركية والضريبية لمشروع قانون مالية 2022    الاختبارات الكتابية لمباريات الشرطة.. المترشحات والمترشحين مطالبون بالإدلاء بجواز التلقيح    بتنسيق مع الديستي..أمن الرشيدية يوقف متهمين ضمن شبكة للتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية    "أوطوكاز" تطلق خبرة تقنية مجانية في المنزل وتقترح شراء السيارة في غضون 24 ساعة    مندوبية التخطيط: الأسر المغربية غير قادرة على ادخار الأموال    رونالدو يوجه رسالة للجمهور    الصحراء المغربية: الأمين العام للأمم المتحدة يفضح مجددا انتهاكات وأكاذيب الجزائر و"البوليساريو"    الحكومة ترصد أزيد من 87 مليار درهم لنفقات الاستثمار..هذه أبرز مؤشرات ميزانية الدولة لسنة 2022    كوستاريكا تعلن دعمها لحل سياسي عادل ودائم في الصحراء المغربية    قطر تجدد التأكيد على دعمها لسيادة المغرب على صحرائه    المغرب يطيح بالجزائر في تصنيف ال"فيفا" ويصبح ثالث أفضل منتخب في إفريقيا    رينالد بيدروس: "مواجهة إسبانيا هي فرصة لتحديد مستوانا"    المنعشون ‬العقاريون ‬مهددون ‬بالإفلاس ‬ومطالب ‬بتدخل ‬الحكومة ‬الجديدة ‬لتصحيح ‬الوضع ‬    بالفيديو.. إريك زمور يوجه بندقية في وجه عدد من الصحفيين    وجدة .. افتتاح فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للسينما والهجرة    لتصوير الجزء الخامس من إنديانا جونز.. هاريسون فورد يحل بمدينة فاس    ما حقيقة إعفاء وزيرة الصحة الرميلي؟    صالح العَبْدي الآسَفي.. صحفي وسياسي طواه النّسيان    قناة "العربية" تصدم "البوليساريو" والعسكر الجزائري..    البركاوي الضحية الثانية لمنتخب الرديف!    كوستاريكا تعلن دعمها لحل سياسي عادل ودائم في الصحراء المغربية    مأزق الأمازيغية    هزة أرضية قرب سواحل الحسيمة    ترامب يطلق منصة "الحقيقة" لمواجهة "استبداد" فيسبوك وتويتر    ارتفاع أسعار النفط لتواصل مكاسب حققتها في تداولات سابقة    فتح باب الترشيح للجائزة الوطنية للقراءة في دورتها الثامنة    شكراً من القلب    إصدار شعري: "يقظة الظل" أو حين تبوح الذات شعرا    زوجة أنس الباز تعلن خبرا سارا لمتابعيها -صورة    وزير الصحة يوضح للمغاربة بشأن المخول لهم مراقبة جواز التلقيح بالمقاهي والمحلات التجارية    منار السليمي: فرض جواز التلقيح في حاجة إلى مراحل انتقالية..    مجددا.. المغرب يعلق رحلاته الجوية مع عدد من الدول الأوربية.. والسبب    دراسة: الأكثر ثراء يساهمون أكثر في انبعاثات ثاني اكسيد الكربون من الفقراء    أحد مكتشفي لقاح كوفيد: حياتنا تعتمد على زيادة تمويل البحث العلمي لمواجهة التحديات    "واتسآب" يعلن عن ميزة مفيدة وجديدة    المغرب في المركز ال 11 عربيا في مؤشر المرأة والسلام والأمن    يتزعمها طبيب بفاس.. الشروع في محاكمة شبكة الإجهاض    قائد باخرة للصيد باكادير من عائلة عموري مبارك الفنية يطلق أول مشروع فني.    "أمل الصغيرة" تصل إلى بريطانيا وتنتظرها مفاجأة سارة في لندن    بسبب "الفصل التعسفي وأساليب الترهيب".. نقابة مغربية تلوح باللجوء إلى منظمة العمل الدولية ضد مؤسسة التعاون الألماني    توقعات الطقس اليوم الخميس.. ما بين 8 و40 درجة في هذه المناطق    3 مزايا جديدة قادمة إلى واتساب.. عليك معرفتها    وزير الصحة البريطاني يحذر من إمكانية تسجيل 100 ألف إصابة يومية بكورونا    تشيلسي يسحق مالمو 4-صفر في دوري الأبطال …وزياش خارج مفكرة مدربه    الإمارات تنظم مونديال الأندية في 2022    الرجاء يعود للصدارة مؤقتا …وأ.خريبكة تفرض التعادل على بركان    انتخاب لبيلتة منسقا ومحمد بنلعيدي نائبا أولا لشبكة المساءلة الاجتماعية بالمغرب.    سابقة في كرة القدم الوطنية.. أندية الحسيمة تقرر تجميد أنشطتها!    من جديد.. ثلاثة قاصرين يتحرشون بفتاة في طنجة    شاهد ما قاله مغاربة عن فرض جواز التلقيح    تخصيص 1600 مليار سنتيم لدعم أسعار غاز البوتان والمواد الغذائية.. واقتراح إحداث 26 ألف منصب مالي    شركة "فيسبوك" العملاقة تُغير اسمها بدءا من الأسبوع المقبل    في ظل موجة الغلاء.. 73 في المائة من الأسر المغربية تتوقع استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية    الزاوية الكركرية بالعروي تحيي ذكرى المولد النبوي الشريف وفق ضوابط صارمة أهمها الإدلاء ب"جواز التلقيح"    الخطاب النبوي الأخير    بأبي أنت وأمي يا رسول الله..    هكذا يكون إنصاف مادة التربية الإسلامية وإنزالها المنزلة اللائقة بها في منظومتنا التربوية التعليمية    الدعاء الذي رفع في ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش ليلة المولد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جرى خلالها ضبط 4235 حالة غش وإحالة 133 مترشحا على السلطات الأمنية: أمزازي يؤكد مرور اختبارات الدورة العادية للبكالوريا في أجواء إيجابية
نشر في الصحراء المغربية يوم 15 - 06 - 2021

أعلن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة يونيو 2021، بقطبيها العلمي والتقني والمهني والأدبي والتعليم الأصيل، التي تم إجراؤها خلال الفترة الممتدة من 8 يونيو 2021 إلى 12 يونيو 2021، مرت في أجواء جيدة وإيجابية، طبعها انخراط جميع الفاعلين بجد ومسؤولية في تفعيل الإجراءات الوقائية التي تم إقرارها والتقيد التام بها، مما ساهم بشكل فعال في إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام.
وأضاف أمزازي، في جواب له على أسئلة شفهية تقدمت بها فرق العدالة والتنمية، والأصالة والمعاصرة، والاستقلالي للوحدة والتعادلية، والحركي، والاشتراكي، حول امتحانات البكالوريا لسنة 2020-2021، اليوم الثلاثاء، بمجلس المستشارين، أن العدد الإجمالي للحاضرين في اختبارات هذه الدورة بلغ 444.233 بنسبة حضور تحددت في 96.50 في المائة لدى المترشحين الممدرسين، و63.20 في المائة لدى المترشحين الأحرار، وهي نسب تعكس إقبالا كثيفا على اجتياز اختبارات هذه الدورة، مقارنة مع سابقاتها، سواء بالنسبة للمترشحين الممدرسين أو الأحرار.
وأوضح أن هذه الدورة عرفت اجتياز 930 مترشحة ومترشحا من نزلاء المؤسسات السجنية لهذا الامتحان ب40 مركزا أحدث داخل هذه المؤسسات، مشيرا إلى إحداث مركز للامتحان بمستشفى 20 غشت بالدارالبيضاء قصد تمكين تلميذة تتلقى علاجها بذات المستشفى من اجتياز هذا الامتحان في أحسن الظروف.
وذكر أمزازي أن عدد المترشحين في وضعية إعاقة الذين استفادوا من صيغ تكييف الاختبارات وظروف إجرائها بلغ 319 مترشحا، حسب نوع ودرجة الإعاقة، إلى جانب اتخاذ جميع الترتيبات لتشكيل لجن تصحيح جهوية خاصة بهذه الفئة.
وبخصوص الإجراءات المتخذة لضبط وزجر الغش، أعلن وزير التربية الوطنية أن الحالات المسجلة عموما لا تؤثر بأي شكل من الأشكال على الظروف الجيدة التي مر فيها هذا الامتحان، ولا تمس بروح المسؤولية التي تحلى بها الغالبية العظمى من المترشحات والمترشحين.
ونوه الوزير، بهذه المناسبة، بانضباط هؤلاء المترشحين واحترامهم التام للإجراءات والتدابير الموضوعة، وكذا تفهمهم أن هذه الإجراءات هي في صالحهم وتحفظ لهم الحق في التنافس النزيه والشريف وتضمن تكافؤ الفرص فيما بينهم.
وأكد أن هذه الدورة تميزت بمواصلة تنفيذ الإجراءات التي أقرتها الوزارة في مجال تأمين الامتحانات والحد من الغش، إذ عملت الأكاديميات الجهوية على تنظيم حملات تحسيسية مكثفة بخصوص هذه الظاهرة، ومواصلة اعتماد فرق متنقلة وأخرى قارة بمراكِز الامتحان، وكذا اعتماد لجن لليقظة. وخلايا تتبع ومراقبة الامتحانات مركزيا وجهويا وإقليميا.
وأوضح أنه بفضل هذه الإجراءات والتدابير وصرامة وروح المسؤولية التي أبان عنها المشرفون على الحراسة وكل الفرق والخلايا المحدثة لهذا الغرض، تم التصدي لهذه الظاهرة من خلال ضبط 4235 حالة غش، مشيرا إلى أنها وإن كانت تمثل نسبة ارتفاع بلغت 116 في المائة مقارنة مع دورة السنة الماضية، إلا أنها تبقى نسبة ضئيلة جدا ولا تتعدى 1 في المائة من عدد الحاضرين في هذه الاختبارات.
وبحسب جواب الوزير، جرى تحرير محاضر الغش بشأن الحالات التي تم ضبطها، وستعرض للبت من طرف اللجن الجهوية لاتخاذ العقوبات التأديبية المنصوص عليها في القانون 02.13 المتعلق بزجر الغش في الامتحانات المدرسية.
وأكد الوزير إحالة 133 مترشحا على السلطات الأمنية نظرا لحيازتهم وسائل إلكترونية غير مسموح بها داخل مراكز الامتحان أو بسبب عنف لفظي تجاه الأساتذة المكلفين بالحراسة.
من جهة أخرى، أبرز سعيد أمزازي أن الوزارة واجهت حملة تضليلية حاولت عبثا النيل من مصداقية هذه الامتحانات، ومن أجواء التعبئة الوطنية المسؤولة، مشيدا بحملة الاستنكار وتصدي العديد من الفاعلين والمؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي لمثل هذه الممارسات اللاأخلاقية.
أما فيما يتعلق بالإعلان عن النتائج، ذكر وزير التربية الوطنية أن عملية تصحيح إنجازات المترشحات والمترشحين انطلقت بجميع مراكز التصحيح البالغة حوالي 337 مركزا، ويشارك فيها حوالي 34447 أستاذة وأستاذ مصحح(ة) تمت تعبئتهم للقيام بهذه العملية، مع التقيد بالإجراءات الاحترازية الصحية.
وأفاد أن المداولات ستجرى ابتداء من يوم 18 يونيو 2021، في حين سيتم الإعلان عن النتائج حسب الجدولة التالية، بالنسبة للدورة العادية سيتم الإعلان عنها يوم 20 يونيو 2021، أما بالنسبة للدورة الاستدراكية فسيتم الإعلان عن نتائجها يوم 11 يوليوز 2021، لتمكين جميع الحاصلين على البكالوريا من اجتياز مباريات ولوج مؤسسات ومعاهد التعليم العالي.
وكان الوزير أشار، في بداية جوابه، إلى أن امتحانات البكالوريا ببلادنا تنظم للمرة الثانية في ظروف استثنائية وصعبة بسبب تداعيات جائحة كورونا، وأن بلادنا تمكنت من ضمان إجرائها في ظروف ملائمة وجيدة بفضل التعبئة الوطنية الجماعية.
وقال إن الامتحان الوطني للبكالوريا هم هذه السنة أكثر من 518 ألف مترشحة ومترشحا، مما تطلب تنظيما محكما واستعدادات انطلقت منذ بداية الموسم الدراسي، أخذا بالاعتبار الوضعية الاستثنائية التي تعيشها منظومتنا التربوية، والتي فرضت اعتماد عدة إجراءات تنظيمية استثنائية.
وتوجه أمزازي بأسمى عبارات الشكر إلى كل المساهمين في إنجاح مختلف محطات هذه الامتحانات من أطر تربوية وإدارية، وكذا السلطات الترابية والصحية والمصالح الأمنية من أمن وطني ودرك ملكي وقوات مساعدة ووقاية مدنية ووزارة الثقافة والشباب والرياضة على تعبئتها وانخراطها لكي تمر هذه الامتحانات في أحسن الظروف، متمنيا التوفيق والنجاح لكل المترشحين والمترشحات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.