انتخاب مصطفى البكوري عن التجمع الوطني للأحرار رئيسا لمجلس جماعة تطوان    من جديد.. العثماني: نتائج "البيجيدي" في الانتخابات غير مفهومة وغير معقولة    تقاطع الجزائر وإيران حول "البوليساريو" يثير المخاوف الأمنية في المنطقة    حزب الإستقلال يؤكد التسريبات ويجعلها رسمية جدا    انتخاب رشيد العبدي رئيسا لجهة الرباط- فيديو    بعد تصريحات رايولا.. يوفنتوس قد لا يكون قادرًا على ضم بول بوجبا    إكرام العبدية: هذا ما قصدته حينما قلت "مكاينش المنافس ديالي"    الجزائر تنكس الأعلام ثلاثة أيام حدادا على بوتفليقة    الحموشي يضخ دماء جديدة في صفوف الأمن بآسفي والبيضاء    الجامعة تنتظر رد الفيفا لخوض مباراة غينيا والمغرب في السنغال    اكتشاف ادوات لصنع الملابس في المغرب قبل 120 الف سنة    العثور على رضيع متخلى عنه بطنجة (صور)    في السوق الأوروبية.. المغرب يتفوق على إسبانيا في بيع "الدلاح"..    رفع عدد مراكز تلقيح التلاميذ بمراكش..و"كش24″ تكشف عددها واللقاح المعتمد في كل مركز    طبيب روسي…هذه خطورة ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي بعد الإصابة بفيروس كورونا    أكادير : فنان أمازيغي معروف يصارع المرض والتجاهل في غياب التفاتة من المسؤولين و زملاء المهنة.    مباراة توظيف 18 طبيبا عاما وصيدلي وجراحي الأسنان بالمديرية الجهوية للصحة بجهة الشمال    هل يُخطط المغرب لصناعة "الدرون الانتحاري".. الرباط ترتقب حلول وزير الدفاع الإسرائيلي في زيارة رسمية    ستة أسود وثلاثة نمور مصابة بكوفيد في حديقة حيوانات واشنطن    ظفر وهبي برئاسة جماعة تارودانت..    "كش24" تنشر أسماء نواب رئيس مجلس جهة مراكش آسفي الجديد سمير كودار    "الجامعة المغربية لحقوق المستهلك" تدخل على خط الارتفاع الصاروخي لمواد البناء..    رباح يكشف عن مفاوضات بشأن تجديد اتفاق عقد أنبوب الغاز الجزائري المار نحو اسبانيا    كثل ضبابية وزخات رعدية السبت بعدد من مناطق المملكة    فندق رويال ميراج مراكش .. عنوان جديد لمحبي الضيافة المغربية الأصيلة (صور)    فرنسا تستدعي سفيريها في أستراليا والولايات المتحدة للتشاور بسبب صفقة الغواصات    الشيخ الهبطي: ليس هناك توقيف ولا تخويف وإنما هي مراجعة وتأمل في خطبة سالفة من طرف مندوبية الأوقاف    قيادي بالتوحيد والإصلاح: لا يمكن لأحد أيا كان أمره أن يقتحم على المغاربة أمر دينهم وعقيدتهم    هل تتجه تركيا لتطبيع علاقاتها مع سوريا الأسد؟    متحدث باسم طالبان لا يستبعد إجراء انتخابات في أفغانستان    الأسطورة بيليه يعود إلى العناية المركزة لصعوبات في التنفس    هل يتجه المغرب إلى اعتماد جرعة ثالثة من اللقاح ضد كورنا ؟    صدور كتاب "أيام القراءة" للأديب الفرنسي مارسيل بروست    فنانون يكرمون التشكيلية السورية ليلى نصير    ريفية تناشد المغاربة: عاونوني سلعتي بقات في مليلية والكريدي كيهددني بالسجن    بعد تعيين أخنوش…المحروقات تواصل ارتفاع بالمغرب    الفتح أنقذ نفسه من خسارة أمام برشيد    أساتذة "متعاقدون" يوجهون نداءً عاجلا للوزارة لإنقاذ حياة زميلتهم من الموت    الموعد والقناة الناقلة لمباراة بافلز البنيني والجيش الملكي في كأس الكونفدرالية    هام للمغاربة.. "كنوبس" يقرر تعويض نفقات كشف وتشخيص الإصابة ب"كورونا"    ورشات الجامعة السينمائية بالدار البيضاء والمحمدية    واشنطن تعتذر عن غارة أسفرت عن مقتل مدنيين في أفغانستان    تعطل مستودع الأموات يثير استياء عارما بالجديدة وحقوقيون يطالبون الوكيل العام بالتدخل    نهضة الزمامرة يحصد أول هزيمة في الدوري الإحترافي الثاني    توقع تخفيف القيود الخاصة بفيروس كورونا، وسط بزوغ الأمل في نفوس مالكي الحمامات وقاعات الحفلات و القاعات الرياضية و غيرها.    بطولة القسم الثاني الطاس يراهن على انتفاضة سريعة والكوكب في مهمة صعبة بالديار    المغرب الفاسي يراهن هذا الموسم على استعادة إشعاعه    انتخاب رؤساء مجالس ثمان جماعات بإقليم بني ملال    بوريطة: هناك تحضيرات لزيارة وزير الدفاع "الإسرائيلي" للمغرب..    الشيخة طراكس تبكي بسبب فيروس كورونا!- فيديو    ريكو يرفض مواجهة بدر هاري مستقبلا    توقيف أكبر شبكة متخصصة في الدعارة باسطنبول ضمنها مغربيات، و هكذا يتم استدراجهن:    التغير المناخي: تحذير أممي بشأن خطط الدول المتعلقة بالمناخ ودعوة إلى خطط طموحة    الرباط تحتضن معرض "الفن عبر ثلاثة أجيال"    تفاصيل صيانة إطار الحجر الأسود في الكعبة    أكلة البطاطس !    "ولاية خراسان"..متحور وبائي داعشي جديد    التنبيه السردي القرآني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بقيمة 10 آلاف دولار
سعدي يوسف يتسلم جائزة الأركانة العالمية للشعر بالرباط
نشر في الصحراء المغربية يوم 24 - 10 - 2009

يتسلم الشاعر العراقي، سعدي يوسف، يومه السبت 24 أكتوبر الجاري، بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، جائزة الأركانة العالمية للشعر، التي يمنحها "بيت الشعر في المغرب"،الشاعر العراقي سعدي يوسف
وذلك بدعم وتمويل من مؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير، بحضور العديد من الشخصيات والفاعلين في الحقل الثقافي بالمغرب، وحضور الفنان والموسيقار العربي الكبير نصير شمة، الذي سيحيي احتفالية الأركانة لهذه السنة.
فبعد فوز الشاعر الصيني بيي ضاو بالجائزة في دورتها الأولى، وفوز الشاعر المغربي محمد السرغيني في دورتها الثانية، وفوز الشاعر العربي الكبير الراحل محمود درويش بجائزة الدورة الثالثة، وتحديده لتاريخ 24 أكتوبر من العام الماضي لتسلمها، لكن القدر فاجأه، وتخلف عن الموعد، وظل حضوره بهيا رغم الغياب، وترسخ الموعد الذي حدده لتسلم جائزته تقليدا سنويا لدى "بيت الشعر في المغرب"، يأتي دور الشاعر العراقي الكبير، سعدي يوسف، الذي يقيم في بريطانيا، ويحمل معه وطنه أينما حل وارتحل، ليفوز بجائزة الأركانة العالمية للشعر في دورتها الثالثة، ويدشن ترسيخ تنظيم"بيت الشعر في المغرب" للجائزة سنويا، بدل مرة كل ثلاث سنوات، والارتقاء بقيمتها المادية من 8000 دولار إلى 10 آلاف دولار، وقيمتها المعنوية، التي تجلت في حصول أسماء وازنة في الشعر العربي والعالمي عليها.
وفي تصريح ل "المغربية" ذكر الشاعر نجيب خداري، رئيس "بيت الشعر في المغرب"، أن "جائزة الأركانة العالمية للشعر محطة أساسية في تاريخ البيت، وحدث ثقافي كبير في المشهد الشعري المغربي والعربي، سعينا لتطويره والارتقاء به ماديا ومعنويا، إذ أنه بعد النجاح الجماهيري اللافت، الذي رافق الاحتفاء بأركانة محمود درويش، قررنا، بتنسيق مع وزارة الثقافة، والجهة الممولة مؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير، ومسرح محمد الخامس، أن نجعلها سنوية، بعد أن كانت تمنح كل ثلاث سنوات، كما جرى الرفع من قيمتها المادية إلى 10 آلاف درهم، بفضل الدعم المباشر والدائم لصندوق الإيداع والتدبير، كما جرى تطوير لجنتها، التي كانت مغربية محضة، وأصبحت اليوم تضم أسماء عربية وازنة، هذا ناهيك عن حرصنا على أن يحظى الحدث بمصاحبة فنية تليق بمستواه".
وأضاف خداري أنهم في البيت يعملون على أن تصبح جائزة الأركانة جائزة استثنائية وفريدة، مثلها مثل شجر الأركان، الذي تحمل الجائزة اسمه، والذي لا ينبت إلا في المغرب، ويسعون إلى تصحيح مسار البيت، الذي ولد أعرجا، حسب رأيه، بسبب عقلية الإقصاء، التي كانت سائدة فيه، وكانوا يعانونها. وأشار إلى أنهم يحاولون "تخليص البيت من ذلك الأفق الضيق، وتطوير الجانب الراقي فيه، والحرص على تنظيم أنشطته في أمكنة راقية، تليق بمستوى أحداثه".
وفي تقرير لجنة تحكيم جائزة الأركانة، التي ترأسها الناقد السوري صبحي حديدي، وكان في عضويتها، الشاعران التونسيان منصف الوهابي ومحمد الغزي، والناقد المغربي بنعيسى بوحمالة، إلى جانب الشاعرين المغربيين حسن نجمي ونجيب خداري، جاء أن تسليم الجائزة للشاعر سعدي يوسف يعود لمنجزه الشعري الشامخ والثري، الممتد على مدى ستة عقود، الذي "يؤشر على كد تصوري عصامي وملحاح، وعلى مثابرة كتابية جديرة بالإشادة، كانت لهما آثار ملموسة ومحفزة، سيان في الوعي الشعري العربي المعاصر أو في الذائقة القرائية بالعالم العربي".
الشاعر سعدي يوسف من مواليد البصرة 1934، غادر العراق في سبعينيات القرن الماضي، تنقل بين عدة دول عربية وغربية، ليستقر به المقام في بريطانيا، منذ عام 1999. أصدر العديد من الدواوين والمجاميع الشعرية، منها: "قصائد مرئية" 1965، و"الأخضر بن يوسف ومشاغله" 1972، و"قصائد أقل صمتا" 1979، و"إيروتيكا" 1994، و"جانة القرد المفكر" 1997، و"الشيوعي الأخير يدخل الجنة" 2007.
كما قام بترجمة أعمال كبار شعراء العالم إلى اللغة العربية أمثال كافافي، ووالت ويتمان، ويانيس رستوس، ولوركا. حصل على العديد من الجوائز الأدبية والشعرية الرفيعة، منها جائزة سلطان العويس، والجائزة الايطالية العالمية، وجائزة المتروبولس في مونتريال في كندا العام الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.