محامون من هيئة أكادير ينسحبون من حفل تنصيب مسؤولين قضائيين بكلميم، و وهبي يكشف عن الأسباب.    عدة سفراء معتمدين بالمغرب يزورون مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية    مناصرون لبرشلونة يحتشدون أمام ملعب ال"كامب نو" بعد الإعلان عن "رحيل ميسي"    طقس الجمعة..استمرار الأجواء حارة في مناطق المملكة    خبر وفاة 5 مرضى بفيروس كورونا بسبب انقطاع الأوكسيجين يثير الذعر، و المديرية الجهوية للصحة توضح.    رسالة وزارة الصحة للمصابين بالحساسية والمرضعات والحوامل بشأن التلقيح!    من البرتغال..رسالة من وزير خارجية إسبانيا إلى المغرب بشأن الأزمة !    رسميا: مشاركة نهضة بركان في مسابقة الكاف ومولودية وجدة في كأس العرب    توقيف ل 6 مباريات وغرامة ثقيلة للبنزرتي مدرب الوداد البيضاوي    هكذا علّق "البيجيدي" على حرب الانتخابات المهنية للجرار والحمامة    بسبب كورونا : انهيار ملحوظ في سوق الشغل، وتقهقر واضح في السوق العقاري.    شرطة الرباط تتمكن من اعتقال المتورط في قتل شخصين ب"حي المحيط"    المحكمة الدستورية في فرنسا تؤيد فرض التصريح الصحي لدخول المقاهي والمطاعم    بعد "تفهمها" لغضب التونسين.. هل يغير نقد حركة النهضة لنفسها موقفها من قيس سعيد؟    "بغاسوس.."فوربيدن ستوريز" وأمنستي لم تستطيعا تقديم أي دليل على اتهاماتهما ضد المغرب    إحداث فرقة جهوية للمتفجرات بمراكش    الحبس النافذ لملتقط صورة ناصر الزفزافي بمستشفى محمد السادس بطنجة    يهم الناظوريين.. وزارة النقل تخصص وكالاتين جديدتين لإيداع ملفات تبديل رخص السياقة    وزارة الفلاحة تقدم حصيلة وآثار مخطط المغرب الأخضر ..    ب35 مليون درهم.. إنجاز مشروع حي بيئي نموذجي بمنطقة مرشان بطنجة    الناطق السابق باسم حكومة العثماني يوضح مستقبل العلاقة بين المغرب والجزائر!    كروش ولعشير ينضافان إلى لائحة المغادرين لنهضة بركان بقرار من إبينغي    نقابة الصحافة تدعو الإعلام المغربي إلى العمل على دعم التوجه الإيجابي في تفعيل العلاقة بين المغرب والجزائر    حوالي 500 عائلة مهددة بالتشرد بعد إغلاق فندق مصنف بالحوز لفترة غير محددة    بلاغ من وزارة الصحة    مديرية الصحة بمراكش تكشف حقيقة وفاة 5 مرضى بكورونا جراء انقطاع الأوكسجين    بعد عقد من الربيع: الإخوان ضحايا لأعداء الثورة أم لنهجهم في طلب الحكم؟.. حركة النهضة التونسية نموذجا    الكروج يتوقع لصديقي مستقبل كبير في مسافة 1500م    رحيمي بالعين الإماراتي لأربع سنوات    الجزائر..تمديد الحجر الصحي لمدة عشرة أيام    الدر المنثور من المأثور    جماهير تشيلسي تنادي بصوت واحد " حااااااااكيم "    وجدة: تأجيل انعقاد الدورة ال 9 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة    الإعلان عن إجراءات جديدة للراغبين في السفر عبر مطارات المملكة.    المغرب سيحصل على لقاحات شركتي فايزر وبيونتيك بحلول نهاية 2021    إمكانات استكشاف تتجاوز ملياري برميل من النفط بإنزكان    لقاء ممتع مع الممثل ربيع القاطي    إنقاذ 10 مهاجرين مغاربة قبالة إسبانيا أبحروا من شمال المغرب    براءة جميع المتهمين في قضية رافعة الحرم    الساحة الكروية تودع الراحل الشاوي الحارس السابق للكوكب المراكشي والمنتخب الوطني    المغنية ريانا تدخل نادي أصحاب المليارات في العالم    فرنسا تعتزم تقديم نحو 370 مليون دولار كمساعدات للبنان    أزمة "كوفيد 19" ترخي بظلالها القاتمة على الاقتصاد الوطني    فايزر وبايو إن تيك توقعان اتفاقا لتزويد المغرب بلقاح كوفيد 19    كوفيد-19.. بريطانيا تلغي الحجر الصحي على المسافرين الوافدين من فرنسا    سيدي بنور .. 748.663 طن من الشمندر السكري حصيلة موسم 2020/ 2021    الجيش الإسرائيلي يقصف لبنان بالطائرات وينشر الفيديو    توقيع اتفاقية شراكة لإحداث المتحف الوطني للعدالة بتطوان    الممثل الأردني محمد نزار يطلق حملة ذكورة بعنوان حَكَم دفاعاً عن حقوق الذكور    صلاح الدين يراقب زوجته صونيا...إليكم أحداث "من أجل ابني"    صدور العدد الجديد (172) من مجلة "الكلمة"    محمد الريفي يخضع لعملية جراحية    سيارات جديدة ستنطلق صناعته في المغرب ومدير "رونو" يكشف الملايير المتوقعة    مندوبية التخطيط : قطاع «الفلاحة والغابة والصيد» خلق 318 ألف منصب شغل    سِراج الليل    اتخاذ مسافة في العلاقة مع الأقارب يجعل التعايش معهم أكثر أمنا    الحذر الحذر يا عباد.. من الغفلة عن فلدات الأكباد..(!)    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشيخة خربوشة.. امرأة هزمت جبروت السلطة بالكلمات
نشر في المساء يوم 10 - 10 - 2011


شعيب حليفي
قصة الشيخة خربوشة «مولاتْ الكلام الموزون»، معروفة ومتداولة بين سكان عبدة ودكالة. إنها قصة امرأة «فحلة» قاومت جبروت السلطة، المتمثلة في القايد بن عيسى. انحازت إلى أهلها، المظلومين،
وهجت الظالم بكلام سارت بذكره الركبان. أغرت القصة الزوغي فكتبها سينمائيا في فيلم بعنوان «خربوشة» وبه سجل نقطة ضوء في مسار السينما المغربية، للمواقف البطولية التي كانت لهذه الشخصية. هنا يتتبع حليفي القصة عبر رواة التاريخ.
مر الكثير من رجال السلطة في القرنين الماضيين دون أن يلتفتَ إليهم أحد، باستثناء المؤرخين المعنيين بالمرحلة وتفاصيلها، رغم الجبروت الذي كان يروى عنهم، والذي يصل إلى حد أنهم كانوا سلاطين على ممالك صغرى.
لكن واحدا يسمى القائد عيسى بن عمر العبدي، من سوء حظه، أن تكون شاعرة وفنانة شعبية اسمها حويدة تستشعر الظلم فتهجوه وينتقم منها بقتلها.. فتنفجر الحكاية وتُخلّد القائد الجلاد والشاعرة الشهيدة. حكاية تُعرَف باسم «خربوشة»، بكلماتها القادرة على إيقاظ المشاعر الراقدة والتحسيس بالانتماء إلى هوية الحرية والثورة.
يعتبر القائد عيسى بن عمر العبدي واحدا من كبار القياد الجهويين في المغرب. ولد بثمرة، إحدى فخذات قبيلة البحاترة في عبدة، سنة 2481، من عائلة قيادية. ورغم أنه لم يتجاوز في تعليمه الطور الأول من الكُتَّاب، فقد أبان في شبابه عن كثير من الدهاء، مما جعل شقيقه الأكبر، القائد محمد بن عمر، يؤثره عن غيره من بنيه وأهله ويعتمده خليفة له، فأظهر تفوقا في كل المهام السياسية والعسكرية، التي أناطه بها، مما أكسبه صيتا واعتبارا وازنا في دار المخزن، يسّرت عليه خلافة أخيه بعد موته سنة 9781. كما سيختاره، لاحقا، المولى عبد الحفيظ (8091 -2191) وزيرا لخارجية المغرب فور مبايعته سلطانا للجهاد والإنقاذ.
وإضافة إلى دهائه وبطشه، كان عيسى بن عمر رجل نشاط وزهو، مُحبّاً لسهرات الفن الشعبي. وحتى يضمن منصبه قائدا متحكما ويحافظ على عيشه، كان يُثقل كاهل سكان قبائل عبدة بالضرائب، حتى لو صادفت سنوات القحط والأمراض.. مما جعل عددا من ساكنة قبيلة أولاد زيد في سنة 5981، وهو عام صعب لم يستطيعوا تحمل ضرائبه ومجاعته، ففروا في «عام الهروب» ذاك، فيما قرر الباقون الانتفاض في ثورة ستدوم أربعة أشهر، من 5 يوليوز إلى ال21 من نونبر من نفس السنة، التي عرفت مفاوضات، ثم هجوما على الثوار، بنيران المدافع والبنادق وبمساعدة عامل آسفي، حمزة بنهيمة.
خلال الأربعة أشهر، كانت حويدة (خربوشة) الشاعرة والمغنية الشعبية، إلى جانب الثوار، مُحرضة ومحققة للحماس الضروري. ومما كانت تقوله:
- بْغيت السيبة ما بْغيت احكام.. من دابه ثمانية أيام على السي عيسى الثمري.
- أنا عبدة لعبدة ولسي عيسى.. لا نوضا نوضا حتى لبوكشور.. نوضا نوضا حتى دار السي قدور..
-سير أعيسى بن عمر.. وكّالْ الجيفة قْتّال خوتو.. ومحلل الحرام.. سير عمر الظالم ما يروح سالم.. وعمر العلفة.. ما تزيد بلا علام ورا حلفت الجمعة مع الثلاثْ.. يا عويسة فيك لا بقاتْ.
وفي ما يلي وثيقة مخزنية كتبها بوبكر بن بوزيد إلى الصدر الأعظم أحمد بن موسى (باحماد) وهي مؤرخة ب 31 شوال 5131، وهو ما يوافق يوم الأحد، 6 مارس 8981:
«الحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا ومولانا محمد وآله
حفظ الله مجادة سيدنا الأعز الأرضى الصدر الأعظم الفقيه الأجَلّ سيدي أحمد ابن الفقيه الوزير الأعظم سيدي موسى بن أحمد وأمنه ورعاه وسلام عليك ورحمة الله على خير مولانا نصره الله وبعد، يكون في علم سيادته أننا وجّهنا، يومه، صحبة مخزني من أصحابنا الشيخة حويدة العبدية، واصلة الحضرة الشريفة، دام عزها وِفق الأمر الشريف أعزه الله. فإذا بأصحاب القائد عيسى بن عمر العبدي اتفق خروجهم مع المخزني والمرأة المذكورة في وقت واحد ورافقوهما مسافة، فلما انفصلت الطريق، عمدوا إلى مركوب المرأة وساقوه إلى غير طريق المحلة السعيدة وحالوا بينها وبين المخزني وقصدوا بها طريق أزمور نهرا، فصادرهم وأعلمهم أنه متوجه بها للمحلة السعيدة وأراهم الكتاب الذي بيده، فلم يلتفتوا إليه وتبعهم مسافة كبيرة ولم يقدر على مقاومتهم، لأن عددهم اثنا عشر فارسا، وتوعدوه إن لم يذهب معهم أو إلى المحلة أو إلى حيث شاء. فلما يئس منها وتحقق عنه وقوع ما توعدوه به، خاف من ذهابه إلى المحلة بالكتاب دون المرأة. رجع إلينا وكان وصوله قرب المغرب والكتاب الموجه لسيادته أولا يصله معه. وبه وجبَ إعلام سيادته وعلى المحبة والسلام في 31 شوال .
خديم المقام العالي بالله
بوبكر بن بوزيد لطف الله به»...
عادوا بها إليه، فسجنها في أحد سجون داره المسماة الآن «دار سي عيسى»، يحرسها شخص يسمى الشايب. ثم، بعد ذلك، تتعدد الروايات لتنتهي بقتلها ورميها في بئر ما زالت تسمى بئر حويدة. وصوتها يسترحم بأولياء الله الصالحين، قائلة:
- نسألك بالمعاشي سيدي سعيد مول الزيتونة.. والرتناني سيدي احسين جاء بين الويدان.. والغليمي سيدي احمد العطفة يا ابن عباد.. والقدميري سيدي عمر مولى حمرية.. والتجاني سيدي احمد مول الوظيفة. خربوشة.. لكريدة.. زروالة.. حويدة.. الشامخة مولاتْ الحق والكلام: لا أحد يعرف كيف قضيتِ ثلاثين شهرا الفاصلة في هزيمة المعركة بين الثوار وسي عيسى وبين انتصارك في حرب الشعر ضد الظلم. أين كنت في أولاد سعيد؟ وماذا كنت تفعلين وهل كتبت، وأنت الأمية، أم قلتِ شيئا ظل دفينا في تراب القبائل؟ وكيف رويتِ الحكاية لهم هناك؟...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.