كوفيد-19.. إغلاق جديد يشمل نصف سكان أستراليا بسبب الطفرة دلتا    خطاب السيادة    نداء للجزائر من أجل الحكمة والتبصر    ماذا بعد الصمت الدبلوماسي بين المغرب وإسبانيا ؟    «همسة وصل» عنوان معرض تشكيلي للفنانتين آمال الفلاح ونادية غسال    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    استطلاع: قلق متزايد لدى الأمريكيين من متحور دلتا لفيروس كورونا    المفكر والفيلسوف محمد سبيلا.. فارس الحداثة وحارس الأنوار 02 : في حوار مع المفكر الراحل محمد سبيلا المغاربة اليوم في طور اكتشاف الوجه الآخر للعقد الاجتماعي    المغاربة في مصر خلال القرن الثامن عشر 73 : الطلاب المغاربة يقودون الثورات الشعبية ضد استبداد الأمراء المماليك    29 قتيلا و2588 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    فتحي: الواجب الديني يفرض على الدولة المغربية المسلمة ألا تسلم الناشط الإيغوري للصين    كورونا..حصيلة الوفيات خلال شهر يوليوز هي الأعلى منذ بداية الجائحة في تونس ب3973 وفاة    رغم التعافي.. هذه آثار كورونا على مستوى الذكاء!    لاعب ريال الجديد النمساوي ألابا يصاب بفيروس كورونا    ساجد:ةالحزب متفائل بخصوص النتائج التي سيحصل عليها خلال الانتخابات المقبلة    طقس الخميس..أجواء حارة في مناطق المملكة    اتخاذ التدابير اللازمة لضمان انطلاق الموسم الدراسي في 3 شتنبر 2021 (وزارة)    اعتقال صيدلي بتهمة تخزين وترويج أدوية ومكملات غذائية "مهربة" بفاس    بنشعبون:القطاعات الاقتصادية استرجعت حيويتها والموسم الفلاحي كان "استثنائيا"    قطاع الكهرباء والماء..معدل كهربة الوسط القروي بلغ 99,78% خلال 2020    بنسبة بلغت 90%.. الأحرار يغطي انتخابات الغرف المهنية بجهة مراكش آسفي    افتتاح المهرجان الدولي للعود بتطوان في دورته الثانية والعشرين    بمساعدة أمنية مغربية...اليونان تلقي القبض على قيادي في تنظيم داعش الارهابي    الرئيس التونسي: لدي قائمة بأسماء من نهبوا أموال البلاد وهذا ما سنفعله معهم.. فيديو    الشارقة الإماراتي يتعاقد مع مهاجم الرجاء البيضاوي    أولمبياد طوكيو- كرة قدم: مصر تلاقي البرازيل في ربع النهائي وخروج فرنسا و ألمانيا من المنافسة    لقاح أسترازينيكا و مخاطر الجلطات الدموية… أية علاقة؟    معهد صحي إيطالي: معظم المتوفين بكورونا لم يحصلوا على اللقاح    "إعادة التفكير في النزاع حول الصحراء".. مؤلف يضع حدا ل" خرافة احتلال" الصحراء    السيد أحمد حمادي اليطفتي يهنئ جلالة الملك بعيد العرش المجيد    مطار الحسيمة : تراجع حركة النقل الجوي خلال النصف الأول من 2021 بأزيد من 40 في المائة    موجة غضب عارمة تخرج أنصار المغرب التطواني للشارع مطالبين برحيل رضوان الغازي    إنشاء كرسي علمي خاص بشجرة الأركان بجامعة ابن زهر-أكادير    باريس تدعو تونس إلى الإسراع في تعيين رئيس للوزراء وتشكيل حكومة    بيغاسوس..المغرب يرفع أربع دعاوى جديدة ضد مروجي الادعاءات الخبيثة والافتراءات    ماهي المدينة التي يمكن أن تجربوا فيها القفز المظلي من الطائرة؟ الجواب في "نكتشفو بلادنا"..    ميناء الناظور غرب المتوسط.. علامة فارقة مستقبلية في طموح المغرب البحري    مصرع شاب غرقا خلال ممارسته السباحة في وحدة فندقية بمدينة طنجة    التامك في بلاغ جديد: الريسوني ينفي ادعاءات زوجته !    ماتت وهي تغني - نجيب الزروالي -    الرئيس السابق للمخابرات الفرنسية الداخلية: لن يستفيد المغرب أي شيء من التجسس على إمانويل ماكرون"    المغرب..اكتشاف أقدم آثار للثقافة الأشولية في شمال إفريقيا    بعد إصابته بكورونا وتدهور صحته.. مقرب من نبيل خالدي يكشف حالته الصحية    الجواهري: الانتقال إلى نظام مالي أخضر "أولوية بالنسبة لبنك المغرب"    المغرب يثير توجس إسبانيا بوضع طائرات "درون" عسكرية متطورة بحدود سبتة ومليلية    بزيادة بلغت 67 في المائة.. البنوك التشاركية بالمغرب ترفع ناتجها صافي ل33,7 مليار سنتيم    الإشاعة تقتل الفنان سعيد باي    إقصاء أقوى مرشحة مغربية في منافسات الجودو بأولمبياد طوكيو    وسطاء التأمين يدعون مجلس المنافسة إلى عقد اجتماع فوري    مجموعة رونو المغرب تعلن عن مرحلة جديدة لمنظومتها الاقتصادية بالمملكة    المغربيان أسماء نيانغ وعبد الرحيم موم يودعان الأولمبياد    رئيس الفيفا يزور متحف دار الباشا بالمدينة الحمراء    أولمبياد طوكيو .. المغربي ماثيس سودي يتأهل إلى نصف نهاية سباق قوارب الكاياك    بعد تساقط ممثلي المغرب بطوكيو كأوراق الخريف.. وزير الشباب والرياضة يعود بخفي حنين ويبرر النكسة الرياضية    ممهدات الوحي على مبادئ الاستعداد والصحو النبوي    تونس… صراع السلط أم نهاية ثورة؟!    طارق رمضان :أنت فضوليّ مارقُُ وبقوة الشّرع    نداء سورة الكوثر "فصل لربك وانحر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ارتفاع عدد القيمين الدينيين المنخرطين إلى 61 ألفا في المملكة
حسب التقرير السنوي ل«محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين»
نشر في المساء يوم 09 - 05 - 2014

كشفت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين عن ارتفاع عدد المنخرطين من القيمين الدينيين من 48523 سنة 2012 إلى 60149 السنة الماضية، بمعدل 23 في المائة، متوقعة أن يصل العدد قريبا إلى 65 ألفا. وتأتي فئة الأئمة على رأس قائمة المنخرطين بحوالي 45059ألفا، يليهم المؤذنون الذين يصل عدد المنخرطين منهم إلى7769، ثم المنظفون وعددهم 2551، يليهم الخطباء وعددهم 2151، ويتوزع الباقون بين الحراس والمراقبين والمرشدين والأئمة المؤطرين والوعاظ الرسميين ثم فئة المهام غير المحددة.
ويلاحظ في التقرير السنوي برسم سنة 2013، الذي أصدرته المؤسسة، أن جهة مراكش تانسيفت الحوز تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد المنخرطين، تليها جهة سوس ماسة درعة، ثم جهة طنجة تطوان فجهة الرباط سلا زمور زعير.
ويقسم الظهير المنشئ ل«مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين» القيمين الذين يستفيدون من الخدمات الاجتماعية للمؤسسة إلى مجموعتين، القيمون الدينيون الذين يمارسون مهام دينية كالإمامة، والخطابة، والإرشاد، والآذان والوعظ، والقيمون الدينيون الذين يمارسون مهام تقنية، مثل أعمال النظافة والحراسة والمراقبة. وهؤلاء القيمون الدينيون يعتبرون منخرطين بصفة تلقائية في المؤسسة بمجرد توليهم مهامهم بصفة قانونية بالأماكن المخصصة لإقامة شعائر الدين الإسلامي، بمعنى أن يكونوا معينين من طرف وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بالنسبة للخطباء والأئمة، ومن لدن وزير الأوقاف أو فئة المحسنين بالنسبة لباقي المهام حسب ما إذا كان المسجد تنفق عليه الأوقاف أو ينفق عليه المحسنون. كما يلاحظ أن الظهير لم يقتصر فقط على القيمين الدينيين الذين يمارسون مهامهم بالمساجد، بل يشمل جميع القيمين الدينيين الذين يمارسون مهامهم بجميع الأماكن المخصصة لإقامة شعائر الدين بما في ذلك الزوايا وغيرها. وتحدد المهام الدينية التي تخول من يتولى القيام بها صفة قيم ديني منخرط بمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين في المجالات التالية: الإمامة، الآذان، الخطابة، الوعظ، الإرشاد، النظافة، الحراسة، والمراقبة.
وأشار التقرير إلى أن عملية انخراط القيمين الدينيين في المؤسسة تكتسي أهمية استراتيجية في التأسيس لخدمات المؤسسة، وبلورة رؤية واضحة عن برامجها التوقعية ومشاريعها المستقبلية، إذ تم الشروع في هذه العملية بتنسيق بين الوحدات الإدارية الجهوية للمؤسسة بمساهمة أزيد من 1400 مشاركة من الأئمة المؤطرين والمشرفين على مراكز التأهيل، إلى جانب القيمين الدينيين أعضاء الوحدات الإدارية، وذلك في أفق إحصاء القيمين الدينيين الذين يندرجون ضمن فئات المنخرطين بالمؤسسة، والتوفر على معلومات دقيقة ومحينة عنهم وعن ذويهم، ووضع قاعدة معطيات تشمل جميع المعلومات عن المنخرطين، وتحديد مهامهم وأماكن مزاولة عملهم، ثم تزويد المؤسسة بالخريطة الصحية الخاصة بهم وبذويهم.
وبلغ عدد المستفيدين من إعانة عيد الأضحى برسم سنة 2013 ما مجموعه 57068 قيما دينيا، بنسبة 90 في المائة من مجموع المستحقين، بمن في ذلك أرامل القيمين الدينيين، بزيادة قدرها 63 في المائة مقارنة مع سنة 2011. ويلاحظ التقرير ارتفاع الميزانية المخصصة لإعانة عيد الأضحى خلال السنوات الثلاث الماضية، من18 في المائة عام 2011 إلى 28 في المائة عام 2012 وصولا إلى 30 في المائة عام 2013. أما إعانة الزواج فقد بلغ عدد المستفيدين منها 346 قيما دينيا عام 2012، وارتفع العدد إلى 811 سنة 2013، ويتوقع أن ينزل العدد إلى 750 في السنة الجارية، علما بأن الاستفادة تتم حسب الحالات التي يقدم فيها القيم الديني على الزواج. وبخصوص إعانة العجز فقد استفاد منها 1541 قيما دينيا سنة 2013، بزيادة تقدر ب193 في المائة مقارنة مع سنة 2012 التي بلغ عدد المستفيدين فيها 525 قيما. وفيما يتعلق بإعانة الوفاة فقد استفاد منها 305 بين قيمين وأزواجهم، 263 أرملة و42 قيما دينيا، وذلك برسم سنة 2011، وسجلت سنة 2012 استفادة 305 مستفيدين بين قيمين وأزواجهم، 241أرملة و60 قيما دينيا، بينما سجلت سنة 2013 استفادة 535 شخصا، 425 أرملة و110 قيمين دينيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.