عنف وتخريب وإعتقال 129 متظاهرا بذكرى انطلاق حراك “السترات الصفراء” – فيديو وصور    رسميا: الرجاء تحرم من خدمات بوطيب في 'الديربي العربي" بسبب الإصابة    خليلوزيتش أول مدرب للمنتخب الوطني يفشل في الفوز في مباراته الرسمية الأولى    أمن القصر الكبير يوقف شخصا تسبب في حادثة سير لشرطية    برنامج 100يوم 100مدينة يحط الرحال بالقصر الكبير    رئيس دبلوماسية الرأس الأخضر: محمد السادس عاهل ذو رؤية متبصرة، تحدوه إرادة لإحداث تحولات في المملكة    رسالة لجمهور « الطاس »: نود العودة للحي المحمدي بدون شغب    رئيس النيابة العامة يدعو البرلمانيين إلى «الكف عن تناول الشأن القضائي خارج سياق الدستور»    في إطار العناية الملكية السامية.. برنامج عمل مكثف للجنة الإقليمية لليقظة بميدلت لمواجة آثار موجة البرد    يونسكو: المغرب يوقع الاتفاقية المعدلة حول الاعتراف بالدبلومات في التعليم العالي    سؤال البديل/إناء من طين، إناء من صفيح    خاص/ بعد مقتل المشجع العسكري "أمين"..إعتقال 14 شخصا والبحث عن آخرين وفتح تحقيق حول "مقطع فيديو"    تياغو سيلفا ينتقد ميسي    الانتقال الديمقراطي .. ذلك الذي يأتي و لا يأتي !    بنشعبون سعيد بالمصادقة على حصانة أموال الدولة    الحقوقي إدمين يدعو إلى نشر فيديوهات الزفزافي داخل السجن    الحسيمة.. عرض التدابير المتخذة لمواجهة آثار البرد بالإقليم    أصيلة..اجتماع مسؤولين بعد تداول فيديو “تحول مستشفى محلي إلى بناية شبح” وتعيين طبيبين جديدين    فاجعة.. وفاة طفلة مصابة بداء 'المينانجيت' بمستشفى الجديدة وشقيقتها مازالت تحت المراقبة الطبية بمصلحة طب الاطفال    شابة في مقتبل العمر تنهي حياتها شنقناً تاركةً وراءها طفلة صغيرة    بعد النشرة الإنذارية.. وزارة التجهيز والنقل تنبه السائقين أثناء تساقط الثلوج والأمطار    لماذا قرر أبرشان تقديم شكاية ب”كابو” هيركوليس والدخول في صدام مع الجماهير؟    الإنتر: "التهديد بالرصاصة موجه للنادي وليس لكونتي"    قتيل في إيران بتظاهرات ضد رفع أسعار البنزين    حسنية اكادير يفوز على المغرب التطواني ويتأهل لنهائي كأس العرش    طقس الأحد: بارد مصحوب بصقيع في المرتفعات وغائم مع احتمال سقوط أمطار في الشمال الغربي    أخلاقيات الحملة الانتخابية تضبط سلوكات مرشحي رئاسة الجزائر    المحمديةتستعد لاستقبال النسخة الرابعة لمهرجان أفريكانو    بالصور…الأتراك يؤدون صلاة الغائب على شهداء فلسطين في غزة    رسالة من قيس سعيد لأجل تشكيل الحكومة تحصد آلاف الإعجابات    مجلس النواب يصادق على مشروع قانون المالية بالأغلبية    سقوط أول قتيل في احتجاجات الإيرانيين على مضاعفة سعر البنزين    شبابنا والإحساس بالظلم!    العيون: الهيئات الإعلامية تخلّد يومها الوطني للاعلام و الإتصال    فرانش مونتانا يطوي خلافه مع والده ويلم شمل العائلة    الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدعو حاملي الشهادات إلى أشكال “نضالية غير مسبوقة” إلى حين “رفع كافة أشكال الحيف”    المغربي “إبراهيم إنهض” ضمن 12 منشدا في نهائيات برنامج “منشد الشارقة”    البيضاء.. رفع الستار عن المهرجان الجهوي للمسرح الاحترافي بعرض “اسمع يا عبد السميع” لعبد الكريم برشيد    حركة ضمير تُعلن دعمها لمقترحات بوعياش بخصوص تعديلات القانون الجنائي    خبراء يؤكدون على أهمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني كركيزة أساسية لأي اقتصاد متوازن    إدانة صديق ترامب في فضيحة التخابر مع روسيا.. والرئيس الأمريكي يعلق    انتقادات لترامب بعد عفوه عن ثلاثة عسكريين سابقين متهمين بجرائم حرب    تنظيم النسخة الأولى لمعرض اللباس التقليدي المغربي بساحة البريجة بالجديدة    أستاذ يترجم أغاني “إزنزارن” إلى العربية بالحرف اللاتيني والأمازيغي (فيديو) جمعها في كتاب بعنوان روائع مجموعة إزنزارن    قبسات فرقة الأصالة المغربية    على أجنحة الانكسار    البؤس العربي .    ترامب يخطط لخفض الضريبة على متوسطي الدخل    جمعية تطالب “الصحة” بتسريع اقتناء أدوية التهاب الكبد الفيروسي “س” دعات لتدارك التأخر الذي اعترى طلب عروض شرائها    مستثمرون إيطاليون يشيدون بالإمكانات الهائلة لصناعة السيارات بالمغرب    دراسة يابانية تكشف سر العيش لأكثر من 100 عام    السكري يمس مليوني ونصف مغربي والوزارة تدرس تعويض المرضى على الخدمات الوقائية    داء « المينانجيت » يستنفر سلطات إقليم الجديدة    أمسية محمدية بمسجد روبرتسو بستراسبورغ بين التلاوة العطرة ودر فنون السماع    المولد النبوي وذكرى النور الخالد    ما ذا قدمنا لشخص الرسول حتى نحتفل بذكرى مولده؟    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الملتقى الوطني لسينما القرية يقارب الإنتاج السينمائي وتراجع دور العرض
من تنظيم جمعية قدماء تلاميذ بني عمار زرهون
نشر في المساء يوم 24 - 12 - 2009

تنظم جمعية قدماء تلاميذ بني عمار زرهون، بدعم من المركز السينمائي المغربي، والمجلس البلدي لمدينة مولاي إدريس، الدورة الخامسة للملتقى الوطني لسينما القرية يومي 25 و26 دجنبر 2009، بكل من مدينة مولاي إدريس زرهون وقصبة بني عمار. ورغم كل المعوقات الذاتية والموضوعية التي تواجه المنظمين، فإنهم يصرون إصرارا «سيزيفيا» على متابعة هذه المغامرة السينمائية الجميلة، من خلال برنامج يتميز بندوة محورية حول دور الملتقيات السينمائية في نشر الثقافة السينمائية، بحضور ممثلي عدد من الملتقيات السينمائية التي تنظم سنويا في بلادنا، خصوصا تلك التي تنظم في مناطق لا تتوفر بها قاعات سينمائية، وبالتالي لم تراكم أي ثقافة سينمائية خارج هذه الملتقيات. وتستمد أهمية هذه الندوة مشروعيتها من كونها تلامس موضوعا يضع في صلب السؤال تلك المفارقة الجلية بين تطور الإنتاج السينمائي المغربي، كما ونوعا، وانحسار وتقهقر دور العرض السينمائي في مختلف المدن المغربية، والدور الأساسي الذي تقوم به هذه الملتقيات في نشر الثقافة السينمائية في المناطق الهامشية.
يساهم في هذه الندوة: ملتقى سيدي قاسم، تيسة للسينما الآسيوية، ملتقى القنيطرة، ملتقى إيموزار، ملتقى الراشيدية، ملتقى سيدي سليمان، ويؤطر الندوة أيت المختار، وجمال بزور عن نادي الصورة بالرباط.
اما الأفلام التي سيتم عرضها خلال هذا الملتقى، فنذكر: «الحلم المغربي» لجمال بلمجدوب بدار الثقافة، ومجموعة من الأفلام القصيرة بقصبة بني عمار، ك«سفر في الماضي» للمخرج أحمد بولان، و«الطرابق والشاشية» للمخرجة سميرة الحيمر، «الخبزالمر» للمخرج حسن دحاني، و«إيزوران» للمخرج العلوي عز العرب.
بالإضافة إلى ذلك، وسيرا على نهج الملتقى في تكريم الفعاليات السينمائية المغربية التي تقبع في الظل، يقترح الملتقى لحظة تكريمية، تتميز بوقفة اعتراف في حق الفنان المرحوم الممثل القدير محمد عفيفي، وبتكريم الممثل بوجمعة أجود باعزيزي الذي طبع بأدائه لحظات أساسية من الإنتاج السينمائي والدرامي المغربي، كما تتميز بالتفاتة خاصة للدور الذي قام به قيدومو الإداريين والتقنيين بالمركز السينمائي المغربي. مع ما يوفره الملتقى لعشاق السينما بجبل زرهون، الذي لا يتوفر على أية قاعة سينمائية وتم عرض لأفلام مغربية منتقاة طويلة وقصيرة، بكل من دار الثقافة بمدينة مولاي إدريس زرهون ومقهى المعرض الدائم بقصبة بني عمار.
وسيرا على التقليد الذي اتبعه الملتقى الوطني لسينما القرية، يكرم الملتقى في هذه الدورة الفنان المرحوم محمد سعيد عفيفي لما قدمه للسينما والمسرح من عطاءات مهمة. حفل التكريم الذي تحضره زوجة المرحوم، سيتميز بعرض شريط حول المحتفى به من إخراج عبد الإله الجوهري.
بدأ الفنان محمد سعيد عفيفي، المزداد بمدينة الدار البيضاء سنة 1933، مساره الفني مع فرقة الشبيبة الوطنية، التي أطلق عليها اسم المعمورة في ما بعد، وأخرج العديد من الأعمال المسرحية، ومثل في البعض منها، وعلى رأسها مسرحية «هاملت»، سنة 1956، ومسرحية «الواقعة»، لعبد الله شقرون، التي تتحدث عن تحرير مدينة الجديدة من الاحتلال البرتغالي، ومسرحيات «مريض خاطرو»، و«عمايل جحا»، و«المثري النبيل»، و»عطيل»، و«العض على الحديد»، المقتبسة من عمل للمفكر المغربي الراحل، محمد عزيز الحبابي، وغيرها من الأعمال، خلدت اسمه في ريبرتوار المسرح المغربي. وشارك في بعض الأعمال السينمائية، كشريط «السراب» للمخرج أحمد البوعناني، و«حلاق درب الفقراء»، للمخرج الراحل محمد الركاب، و«فيها الملح والسكر وما بغاتش تموت»، للمخرج حكيم نوري. شغل الفنان الراحل، الذي كان أول من منح أدوارا للمكفوفين في مسرحياته، منصب أستاذ للمسرح بالدار البيضاء، ومديرا للمسرح البلدي بالجديدة، وحظي بالعديد من التكريمات والتوشيحات، كان أبرزها توشيحه من طرف الملك محمد السادس في إحدى المناسبات، وتكريمه، رفقة زمرة من المسرحيين المغاربة والعرب، والأجانب، في البينالي الدولي لمسارح العالم بالرباط، في مارس الماضي.
وفي حفل التكريم، سيحتفى أيضا بالممثل القدير بوجمعة أوجود باعزيزي الذي طبع بأدائه لحظات أساسية من الإنتاج السينمائي والدرامي المغربي، دون أن يحظى بلحظة اعتراف لما قدمه في السينما، حيث شارك في فيلم «دم الآخر» لمحمد لطيفي، وفيلم «عشاق موغادور» لسهيل بنبركة، وفيلم «عود الورد» للحسن زينون، بالإضافة إلى مشاركته في عدد من الأعمال الدرامية المغربية. وتكريمه هو اعتراف متواضع من الملتقى الوطني الخامس لسينما القرية لهذا الممثل المغربي القدير.
ويختتم المهرجان بزيارة «بانوراميك» لقصبة بني عمار ومآثرها.
يشار إلى أن قصبة بني عمار زرهون، رغم كل ما تعرفه من فعاليات ثقافية سواء بالنسبة لملتقى سينما القرية الذي وصل إلى دورته الخامسة، أو مهرجان بني عمار الذي نظمت منه ثمان دورات، وغيرها من الأنشطة التي أكسبت المنطقة إشعاعا وطنيا ودوليا، فإن القصبة ما زالت محرومة من أي تجهيزات تحتية ثقافية، ورغم كل النداءات التي تمت في هذا المجال. ويعتبرهذا الحرمان، في نظر العديد من شباب المنطقة والفعاليات الثقافية، تمييزا غير مشروع وغير مبرر، ومن الواجب على الحكومة المغربية أن توفر لسكان قصبة بني عمار وفعالياتها الثقافية والفنية تجهيزات ثقافية تحتية لا تحتمل أي تأخير
جديد.