مفاجأة.. نجم الجزائر يرفض اللعب مع منتخب بلاده في أمم إفريقيا    بالصور .. اكتمال جاهزية ملعب "الأسود" في كأس أمم أفريقيا    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشرة    توقيف ثلاثة قضاة في طنجة    مثير.. ملك الأردن يشارك أفراد أسرته في إعداد مائدة الإفطار في غياب مساعدين! -فيديو-    رسالة احتجاج الوداد على تحكيم جريشة للكاف    متظاهرون يطالبون بإطلاق سراح معتقلي الريف في وقفة أمام البرلمان    رئيس جنوب إفريقيا السابق جاكوب زوما كيبيع حوايجو باش يخلص المحامين    مدرب الزمالك يحذر الثنائي المغربي بوطيب و أحداد من التهاون أمام بركان!    حكيمي حاضر في القائمة الأولية لرونار.. هل سنراه في ال"كان"؟    أمطار رعدية وسيول طوفانية تجتاح مناطق جنوب الأطلس والجنوب الشرقي    طلبة باحثون يستنكرون المساس بحرمة الجامعة و يتضامنون مع الأستاذ الدكتور محمد جراف    الداخلة.. هكذا تعامل البوليس مع جريمة طعن شاب قاصر في صدره حتى الموت    في الذكرى 2 لاعتقالات الريف..وقفة في الرباط للمطالبة بسراح المعتقلين والعائلات: ظلموا أولادنا وظلمونا! فيديو–    مانشستر يونايتد على أعتاب خطف دي ليخت من برشلونة بعرض خرافي    تصريح مثير من بيكيه عن فالفيردي عقب مباراة فالنسيا    جمعية بينيا علي بابا تكرم الحارس الدولي السابق عبداللطيف العراقي    ها شحال كيخسرو كيم كارداشيان وكانيي ويست على ولادهم    تقرير ل”الفاو”: الموسم الفلاحي في المغرب لا يبشر بالنجاح.. والفلاحون امتنعوا عن استخدام الفوسفاط    غوتيريس يدعو إلى شراكة فعالة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي    الملك يهنئ سيريل رامافوسا الرئيس الجديد لجمهورية جنوب إفريقيا    الانتخابات.. أصدقاء المغرب مرشحون لحكم أوروبا في السنوات المقبلة    فاجعة الحافلتين.. طنجة تُشيع أحد السائقين في جنازة مهيبة ودعوات للحد من حرب الطرق -فيديو    إنزكان: سد أمني يحد من ضجيج دراجات الشباب المتهور في ليالي رمضان.    الأميرة للا مريم تحتفي بخريجي برلمان الطفل    تصعيد في البام.. بنشماش يمنح موظفي الحزب صلاحيات الأمناء الجهويين    تمودة للثقافات تكرم العميد ممتاز ” عبد المنعم الهواري “    الأمازيغية ليست ملكا لجميع المغاربة    جلالة الملك يبعث برقية تهنئة إلى السيد سيريل رامافوسا بمناسبة تنصيبه رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا    الآلاف يتحرون "ليلة القدر" في المسجد الحرام    وزارة الثقافة والإتصال: الإعلان عن تنظيم ندوة دولية كبرى لأدب الرحلة سنويا بطنجة    ارتداء النظارات الشمسية يحسن نوعية النوم!    بجاوي ومرميد يترأسان مهرجان وجدة للفيلم المغاربي    موازين 2019 : زياد الرحباني لن يأتي لهذا السبب وهذه المغنية التي ستعوضه    إطلاق نار في نيوجيرسي يسقط 10 مصابين    الاتحاد من أجل المتوسط يشيد بالتجربة المغربية في مجال البيئة والتنمية المستدامة    “التوحيد والإصلاح” تناشد السعودية التراجع عن أحكام إعدام العودة والقرني والعمري والإفراج عنهم    لأول مرة في ألمانيا.. عملية زرع رحم لامرأتين تتكلل بولادة طفلين    الرباح: قطاع الصناعة يمثل حاليا 21% في الاستهلاك الطاقي الوطني    حجز وإتلاف أزيد من 44 طن من المواد الغذائية الفاسدة خلال النصف الأول من رمضان بجهة الشرق    شبيبة « البيجيدي » تشتكي التضييق وتتهم السلطات بمحاصرة أنشطتها    صحتنا في رمضان.. في أي سن يمكن للأطفال الصيام من دون تعرضهم لأية خطورة؟ -فيديو-    صحيفة جزائرية: الانتخابات الرئاسية على الأبواب ولا أحد قدم ترشيحا رسميا    العثماني يحدث لجنة اليقظة حول سوق الشغل..هذه مهامها    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالناظور    ما خفي أعظم.. حقيقة اعتزال عزيزة جلال الغناء بسبب زوجها السعودي    أعدْ لهُ الميزان!    دراسة: العمل مع الأغبياء يزيد من احتمال التعرض لجلطات القلب    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    رائحة الفم… العزلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الملتقى الوطني لسينما القرية يقارب الإنتاج السينمائي وتراجع دور العرض
من تنظيم جمعية قدماء تلاميذ بني عمار زرهون
نشر في المساء يوم 24 - 12 - 2009

تنظم جمعية قدماء تلاميذ بني عمار زرهون، بدعم من المركز السينمائي المغربي، والمجلس البلدي لمدينة مولاي إدريس، الدورة الخامسة للملتقى الوطني لسينما القرية يومي 25 و26 دجنبر 2009، بكل من مدينة مولاي إدريس زرهون وقصبة بني عمار. ورغم كل المعوقات الذاتية والموضوعية التي تواجه المنظمين، فإنهم يصرون إصرارا «سيزيفيا» على متابعة هذه المغامرة السينمائية الجميلة، من خلال برنامج يتميز بندوة محورية حول دور الملتقيات السينمائية في نشر الثقافة السينمائية، بحضور ممثلي عدد من الملتقيات السينمائية التي تنظم سنويا في بلادنا، خصوصا تلك التي تنظم في مناطق لا تتوفر بها قاعات سينمائية، وبالتالي لم تراكم أي ثقافة سينمائية خارج هذه الملتقيات. وتستمد أهمية هذه الندوة مشروعيتها من كونها تلامس موضوعا يضع في صلب السؤال تلك المفارقة الجلية بين تطور الإنتاج السينمائي المغربي، كما ونوعا، وانحسار وتقهقر دور العرض السينمائي في مختلف المدن المغربية، والدور الأساسي الذي تقوم به هذه الملتقيات في نشر الثقافة السينمائية في المناطق الهامشية.
يساهم في هذه الندوة: ملتقى سيدي قاسم، تيسة للسينما الآسيوية، ملتقى القنيطرة، ملتقى إيموزار، ملتقى الراشيدية، ملتقى سيدي سليمان، ويؤطر الندوة أيت المختار، وجمال بزور عن نادي الصورة بالرباط.
اما الأفلام التي سيتم عرضها خلال هذا الملتقى، فنذكر: «الحلم المغربي» لجمال بلمجدوب بدار الثقافة، ومجموعة من الأفلام القصيرة بقصبة بني عمار، ك«سفر في الماضي» للمخرج أحمد بولان، و«الطرابق والشاشية» للمخرجة سميرة الحيمر، «الخبزالمر» للمخرج حسن دحاني، و«إيزوران» للمخرج العلوي عز العرب.
بالإضافة إلى ذلك، وسيرا على نهج الملتقى في تكريم الفعاليات السينمائية المغربية التي تقبع في الظل، يقترح الملتقى لحظة تكريمية، تتميز بوقفة اعتراف في حق الفنان المرحوم الممثل القدير محمد عفيفي، وبتكريم الممثل بوجمعة أجود باعزيزي الذي طبع بأدائه لحظات أساسية من الإنتاج السينمائي والدرامي المغربي، كما تتميز بالتفاتة خاصة للدور الذي قام به قيدومو الإداريين والتقنيين بالمركز السينمائي المغربي. مع ما يوفره الملتقى لعشاق السينما بجبل زرهون، الذي لا يتوفر على أية قاعة سينمائية وتم عرض لأفلام مغربية منتقاة طويلة وقصيرة، بكل من دار الثقافة بمدينة مولاي إدريس زرهون ومقهى المعرض الدائم بقصبة بني عمار.
وسيرا على التقليد الذي اتبعه الملتقى الوطني لسينما القرية، يكرم الملتقى في هذه الدورة الفنان المرحوم محمد سعيد عفيفي لما قدمه للسينما والمسرح من عطاءات مهمة. حفل التكريم الذي تحضره زوجة المرحوم، سيتميز بعرض شريط حول المحتفى به من إخراج عبد الإله الجوهري.
بدأ الفنان محمد سعيد عفيفي، المزداد بمدينة الدار البيضاء سنة 1933، مساره الفني مع فرقة الشبيبة الوطنية، التي أطلق عليها اسم المعمورة في ما بعد، وأخرج العديد من الأعمال المسرحية، ومثل في البعض منها، وعلى رأسها مسرحية «هاملت»، سنة 1956، ومسرحية «الواقعة»، لعبد الله شقرون، التي تتحدث عن تحرير مدينة الجديدة من الاحتلال البرتغالي، ومسرحيات «مريض خاطرو»، و«عمايل جحا»، و«المثري النبيل»، و»عطيل»، و«العض على الحديد»، المقتبسة من عمل للمفكر المغربي الراحل، محمد عزيز الحبابي، وغيرها من الأعمال، خلدت اسمه في ريبرتوار المسرح المغربي. وشارك في بعض الأعمال السينمائية، كشريط «السراب» للمخرج أحمد البوعناني، و«حلاق درب الفقراء»، للمخرج الراحل محمد الركاب، و«فيها الملح والسكر وما بغاتش تموت»، للمخرج حكيم نوري. شغل الفنان الراحل، الذي كان أول من منح أدوارا للمكفوفين في مسرحياته، منصب أستاذ للمسرح بالدار البيضاء، ومديرا للمسرح البلدي بالجديدة، وحظي بالعديد من التكريمات والتوشيحات، كان أبرزها توشيحه من طرف الملك محمد السادس في إحدى المناسبات، وتكريمه، رفقة زمرة من المسرحيين المغاربة والعرب، والأجانب، في البينالي الدولي لمسارح العالم بالرباط، في مارس الماضي.
وفي حفل التكريم، سيحتفى أيضا بالممثل القدير بوجمعة أوجود باعزيزي الذي طبع بأدائه لحظات أساسية من الإنتاج السينمائي والدرامي المغربي، دون أن يحظى بلحظة اعتراف لما قدمه في السينما، حيث شارك في فيلم «دم الآخر» لمحمد لطيفي، وفيلم «عشاق موغادور» لسهيل بنبركة، وفيلم «عود الورد» للحسن زينون، بالإضافة إلى مشاركته في عدد من الأعمال الدرامية المغربية. وتكريمه هو اعتراف متواضع من الملتقى الوطني الخامس لسينما القرية لهذا الممثل المغربي القدير.
ويختتم المهرجان بزيارة «بانوراميك» لقصبة بني عمار ومآثرها.
يشار إلى أن قصبة بني عمار زرهون، رغم كل ما تعرفه من فعاليات ثقافية سواء بالنسبة لملتقى سينما القرية الذي وصل إلى دورته الخامسة، أو مهرجان بني عمار الذي نظمت منه ثمان دورات، وغيرها من الأنشطة التي أكسبت المنطقة إشعاعا وطنيا ودوليا، فإن القصبة ما زالت محرومة من أي تجهيزات تحتية ثقافية، ورغم كل النداءات التي تمت في هذا المجال. ويعتبرهذا الحرمان، في نظر العديد من شباب المنطقة والفعاليات الثقافية، تمييزا غير مشروع وغير مبرر، ومن الواجب على الحكومة المغربية أن توفر لسكان قصبة بني عمار وفعالياتها الثقافية والفنية تجهيزات ثقافية تحتية لا تحتمل أي تأخير
جديد.