توقيف رجل سلطة عن العمل للاشتباه في تورطه في تحويل مساعدات غذائية    هل يمكن عقد جلسات المحاكم مع سريان أثر المادة السادسة ؟    “البيجيدي” يخرج عن صمته ويعلن موقفه من مطالب تشكيل حكومة إنقاذ وطنية: “نرفض المساس بالاختيار الديمقراطي بدعوى مواجهة كورونا”    صعوبات تعترض تعديل القانون المالي    علم تنقيب البيانات بالمحكمة الرقمية وشهود الزور    دورتموند يُغري ريال مدريد بتوقيع هالاند صيف 2022 مُقابل مواصلة الاستفادة من خدمات حكيمي        تفكيك عصابة بأولاد عياد    طقس حار بالمملكة … نشرة خاصة    دراسة.. ارتفاع معدل انتشار السجائر المهربة في السوق الوطني    "مساعدات خيرية" تطيح بقائد في مدينة الناظور    “جزيرة الكنز” على “دوزيم”    تأجيل مهرجان الشارقة القرائي الافتراضي    الاستعداد ل”سلمات أبو البنات 2″    زيارة مفاجئة للتامك لسجن طنجة    بعد مغادرة آخر حالة كانت تحت المراقبة إعلان مدينة وجدة خالية من فيروس كورونا    الحرب مستمرة .. حجز أزيد من 3 أطنان من مخدر الشيرا    طقس حار ورياح قوية اليوم الإثنين بجل الأقاليم    مدرب بايرن ميونيخ يؤكد غياب ألكانتارا عن مواجهة دورتموند    فريق دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال    شخصيات مقدسية تشيد بالدور الملكي في دعم المؤسسات في القدس لمواجهة كورونا    المداخيل الجمركية المحصلة سجلت رقما قياسيا بأزيد من 103 ملايير درهم في 2019    إنتاج الشمندر السكري بحوض اللوكوس.. المردودية تفوق 50 طن في كل هكتار    62 حالة جديدة ترفع حصيلة كورونا بالمغرب إلى 7495    إسبانيا تعيد فتح الشواطئ.. ومقاهي ومطاعم برشلونة ومدريد تستقبل الزبائن (فيديو)    المغرب | نسبة الشفاء تصل ل %63.2 مُقابل استقرار نسبة الوفاة عند %2.7    السوبرانو سميرة القاديري تشارك في حفل موسيقي مغاربي عن بعد        إعادة الإطلاق التدريجي لأوراش البناء محور اجتماع نزهة بوشارب مع مجموعة "العمران"    أكثر من مليون عامل يعود إلى أوراش البناء بمختلف مناطق المغرب    قالت أن فرنسيين يتعرضون "لمذابح" بسبب بشرتهم .. تصريحات ممثلة تغضب وزير الداخلية الفرنسي    حكومة اسبانيا تعلن عن موعد عودة السياحة إلى بلدها    قصيدة إني ذكرتكم في العيد مشتاقا    الجمارك: انتشار السجائر المهربة في السوق الوطني بلغ 5,23 في المائة خلال 2019    مديرية الأمن تنفي تفتيش منزل سليمان الريسوني دون موافقته    إعلان مكناس مدينة دون كورونا    وفاة شخص كان رهن الحراسة النظرية بني ملال    المحمدي يتشبث بحراسة مرمى "مالقا" الإسباني    المغاربة العائدون من سبتة يخضعون للحجر الصحي بمدينة الفنيدق    ماذا يقترح المسلمون لتجاوز أدواء العصر؟    ثلثها بجهة البيضاء.. التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بكورونا في المغرب    الدفاع الجديدي يعتزم مراسلة "فيفا" في قضية أحداد    الترجمة والاختلاف اللغوي والثقافي    مديرة معهد ووهان تنفي تسرّب كورونا من المختبر    قصة المولى الرشيد والتاجر الفرنسي.. صفقة تجارية أم نوايا خفية؟    "كورونا" يهوي برقم معاملات وسطاء التأمينات ويعمق هشاشة القطاع    بياديرو يهدد المغرب التطواني باللجوء إلى "الفيفا"    إقامة صلاة عيد الفطر في مدينة أرنهايم الهولندية    حكايات من أرشيف الجرائم السيبرانية .. قرصنة وكالة الأنباء القطرية    رجال جالستهم : العلامة الداعية الشيخ :مصطفى شتوان .    نقل المجاهد عبد الرحمان اليوسفي إلى المصحة اثر وعكة صحية    بعدما ضبطته الشرطة وزوجته في مطعم.. رئيس النمسا يعتذر عن مخالفته قيود كورونا ويتعهد بدفع الغرامة    حلاّقان ينقلان "كورونا" إلى العشرات في أمريكا    اللاعنف طريق الإسلام والأنبياء    رفيقي: حركات الإسلام السياسي ضيعت على المغرب فرصة الحسم في مسألة حرية المعتقد عام 2011    "ظاهرة المطففين والتنزيل الموضوعي في المعاملات العامة "    الملك محمد. السادس يشاطر شعبه بأداء صلاة العيد بدون خطبة    ابن الضاوية: رحمة الله تُظلل العصاة .. تُيسّر الأوْبة وتمحو الحَوْبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الداخلية تزيد متاعب جماعة طنجة بعد رفضها مشروع ميزانية السنة المقبلة
نشر في اليوم 24 يوم 07 - 12 - 2018

يبدو أن متاعب جماعة طنجة لا تكاد تنتهي في المنظور القريب على بعد عامين من انتهاء الولاية الجماعية 2015-2021.
فبعد دورة ساخنة شهر أكتوبر الماضي والتي استعان فيها فريق العدالة والتنمية بأغلبيته العددية تمرير مشروع الميزانية المالية برسم سنة 2019، يتجه المجلس لعقد دورة أخرى استثنائية في أقرب فرصة خلال شهر دجنبر الجاري، لإعادة قراءة ثانية لنفس الوثيقة، بعد أن رفضت وزارة الداخلية التأشير عليها.
مكتب رئاسة جماعة طنجة التي يترأس عموديتها البشير العبدلاوي، تلقى بداية الأسبوع الجاري، خبرا غير سار من ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، بعد توصله بإرسالية يتعلق مضمونه بضرورة إدراج مجموعة من التعديلات في بنية ميزانية السنة المقبلة، وذلك من خلال عقد دورة استثنائية من أجل اعتمادها، قبل إعادتها إلى المديرية العامة للجماعات المحلية قصد التأشير عليها.
وفيما لم يصدر أي بيان توضيحي من جماعة طنجة حول فحوى قرار الداخلية، فإن المعطيات التي استقتها الجريدة من مصادرها، تشير إلى أن مذكرة والي جهة طنجة تطوان الحسيمة نبهت إلى عدم تقيد المجلس الجماعي لعاصمة البوغاز بمقتضيات الإعداد العقلاني للموارد والنفقات، وهي الأسباب التي جعلت من التوقعات المدرجة في فصول الميزانية غير واقعية التحقق.
لكن مجلس جماعة طنجة، يبدو أنه تلقى صدمة غير منتظرة، خاصة وأن رد وزارة الداخلية جاء متأخرا على مشارف السقف الزمني لإعادة القراءة في مضمون هذه الوثيقة والمصادقة عليها في دورة جماعية، فقد عبر عمدة مدينة طنجة البشير العبدلاوي عن انزعاجه من قرار وزارة الداخلية، وقال في تصريحات مع مواقع إخبارية محلية، “إن مجلسه يعد جوابا مفصلا عن إرسالية والي جهة طنجة تطوان الحسيمة”.
وبالفعل، سارع عمدة المدينة لجمع أعضاء مكتبه المسير صباح أمس الأربعاء في قصر البلدية، لمدارسة الدفوعات الجديدة التي سيدفع بها “إخوان العبدلاوي” إلى أم الوزارات، خاصة فيما يتعلق بالملاحظات المتعلقة بضرورة تضمين الميزانية بعض النفقات الإجبارية التي ارتفعت بشكل كبير بعد انتهاء مشاريع طنجة الكبرى، والرفع من الاعتمادات المالية المخصصة لتنفيذ الأحكام القضائية الصادرة ضد الجماعة.
وألمح البشير العبدلاوي في تصريحاته إلى هذا الجانب، عندما قال “لا يمكن لجماعة طنجة أن تتحمل الحجوزات التاريخية لوحدها”، وأردف معقبا بأن ما ورد في توصية مذكرة ممثل السلطة الوصية من بيع أراضي وعقارات الجماعة لسداد الديون المتراكمة، “لا يمكن أن يكون إلا بطريقة عقلانية”، حسب تعبيره.
وذكر عمدة مدينة طنجة بأن والي الجهة محمد اليعقوبي سبق أن نوه خلال لقاء سابق بين الطرفين، بالمجهود الذي بذلته المصالح المالية للجماعة من أجل تنمية مواردها من المداخيل الذاتية، معتبرا أن المجهودات التي بذلت غير مسبوقة على الصعيد الوطني.
ويظهر أن غضب عمدة مدينة طنجة من رد وزارة الداخلية، والذي ينبئ بمواجهة جديدة تلوح في الأفق قد يستنجد خلالها البشير العبدلاوي بأخيه في الحزب سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، مرده إلى كون المجلس الجماعي يغرق في ديون كبيرة بسبب الدعاوى التي خسرها من قبل مواطنين انتزعت منهم أراضيهم وأملاكهم العقارية في السنوات الماضية، بينما يؤدي حزبه الذي يقود المجلس الحالي فاتورة عدم اتباع المجالس السابقة المساطر القانونية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.