الدائرة السياسية للعدل والإحسان تستنكر “الحملة ضد الجماعة” وتطالب بجبر الضرر    الحكومة تستمر في دعم أسعار “البوطا” والسكر والدقيق في ميزانية 2020    "إل موندو": مستقبل زيدان في "خطر".. ومورينيو المرشح الأبرز لخلافته    "ليكيب" إختارت مدافع الأسود بالتشكيل المثالي    الأرصاد الجوية تتوقع تساقطات مطرية قوية وثلوج كثيفة فوق المرتفعات    مارتيل: إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا    وزارة الصحة تكرم طلبة الطب الفائزين في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية بالتشيك    مصرع شخص بالدار البيضاء في حادث اصطدام بعربة “ترامواي”    احتجاجات لبنان.. سفارة المغرب تضع خطا هاتفيا رهن إشارة المغاربة    ميسي يقهر رونالدو وينفرد بعرش كرة القدم    غياب ميسي.. التشكيل المثالي في الجولة التاسعة من الدوري الإسباني    هل سيتم اختيار ملعب سانية الرمل لاحتضان مباريات المنتخب الوطني؟    المندوبية السامية للتخطيط: مؤشر ثقة الأسر تابع منحاه التنازلي الذي بدأه منذ أكثر من سنة    بلغ عدد زبنائها68مليون زبون.. ارتفاع رقم معاملات اتصالات المغرب    الحكومة اللبنانية “تتفق على إصلاحات اقتصادية” وسط استمرار الاحتجاجات    اجتماع ساخن للبام.. بنشماش يفشل في فرض مرشحة لخلافة العماري مصدر: بنشماش حاول فرض اسم فاطمة الحساني    جريمة بشعة.. زوج يذبح زوجته أمام أعين أطفالهما قبل فراره    إساءة الريسوني للمرأة.. إدمين ل »فبراير »: مجرد هلوسات    النجم المصري هاني رمزي من المغرب: الكوميديا السياسية ذات وقع أقوى على المواطن    مقفعيات ..الكل كان ينتظر الريسوني ليكشف عن سرته    دراسة: دهون السمنة تتراكم في الرئة وتسبب الربو    جلالة الملك: العدالة تعد من المفاتيح المهمة في مجال تحسين مناخ الاستثمار    مقتل 4 أشخاص وإصابة 50 آخرين بسبب منشور على الفايسبوك    إسدال الستار عن فعاليات الدورة 12 لمعرض الفرس بالجديدة    بعد فاجعة موظفي سجن الجديدة.. مراسيم دفن رسمية غاب عنها مسؤولون وسلطات!    أساتذة التعليم الفني بالبيضاء يعلنون عن تنظيم وقفة احتجاجية    أصبح معتادا على ذلك.. لمجرد يبلغ أرقاما قياسية بعد سويعات من إصدار كليب “سلام”    النقابات تدخل على خط الحراك في الجزائر وتدعو لإضراب عام    الجواهري: المغرب قادر على الانتقال إلى المرحلة الثانية من إصلاح نظام سعر الصرف    نقطة نظام    عمار السعداني…جندي استطلاع في سلام منتج؟    هذه المنتخبات ترافق أسود البطولة ل"الشان"    النقابات التعليمية الخمس تعلن دعمها ومساندتها لإضراب المتعاقدين    وزارة الصحة تتعهد بتوفير الدواء المضاد للنزيف عند الحوامل انطلاقا من يومه الإثنين    «شجرة التين وفرص تثمينها».. محور لقاء علمي بعين تاوجطات    تسليم جائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2019 بالرباط    الواقع والخيال.. الصحافة والسياسة    الإعلان عن الفائزين بجوائز الدورة السادسة للمسابقة الدولية للأفلام القصيرة «أنا مغربي(ة)» بالدار البيضاء..    «متاهة المكان في السرد العربي» للناقد إبراهيم الحجري    البنك الشعبي ينظم ندوة بلومي حول آليات تمويل التجارة    اللجنة الرابعة: دعم متعدد الأوجه لمغربية الصحراء    قصيدة أنا والمرأة    رشيد بوجدرة: الإبداع خطاب مرتبط بالواقع ومستمد من الجرح والمعاناة    المملكة تستضيف أضخم مناورة عسكرية في إفريقيا    شهر الغضب.. الاحتجاجات تهز 11 دولة ب3 قارات في أكتوبر    بركات نهر الغانج!    الوداد يسافر إلى وجدة جوا إستعدادا لمواجهة المولودية    بعد صفقات ترامب.. بوتين يخرج بملياري دولار من زيارة «نادرة» للسعودية    بالصور.. الأغنام تغزو مدريد    تشويه سمعة المنافسين يلاحق زعيم محافظي كندا    دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    تؤدي للإصابة بالسرطان.. “جونسون” تسحب 33 ألف عبوة “طالك” من الأسواق    خبيرة تغذية ألمانية تحذر من خطر الأغذية الجاهزة على القلب    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    معركة الزلاقة – 1 –    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبدئيا.. وزير خارجية الجزائر الأسبق يوافق على قيادة المرحلة الانتقالية للبلاد
نشر في اليوم 24 يوم 22 - 05 - 2019

أعلن وزير الخارجية الجزائري الأسبق، أحمد طالب الإبراهيمي، وغريم الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، موافقته المبدئية على قيادة مرحلة انتقالية في البلاد بعد دعوات من الحراك الشعبي.
وجاء ذلك في بيان صدر عنه، اليوم الأربعاء، بعد مناشدات رفعها متظاهرون في عدة مدن جزائرية، خلال الأسابيع الأخيرة، تطالب بإشرافه على مرحلة انتقالية.
ورد الإبراهيمي على ذلك بالقول: “شكرا لكل من شرفني بثقته، وشكرا لكل مواطن ردّد اسمي أو رفع صورتي أثناء المسيرات المباركة”.
وأضاف المتحدث نفسه: “لن أدخر جهدا في وضع تجربتي المتواضعة تحت تصرف كل من جعل شعاره حب الوطن، وخدمة الشعب حتى ترجع السيادة لصاحب السيادة، ومصدر السلطة وهو الشعب”.
وبشأن نظرته للمخرج من الأزمة الحالية، يرى الإبراهيمي، وفق البيان: “أن الحل الأنجع هو الجمع بين المرتكزات الدستورية في المادتين السابعة، والثامنة، وما يتسع التأويل فيهما (تنصان على أن السيادة للشعب) على اعتبار أن الهبة الشعبية استفتاء لا غبار عليه”.
وتابع الابراهيمي أن هاتين المادتين يجب دعمهما “ببعض المواد الإجرائية، التي تساهم في نقل السلطة دستوريا”.
وأردف المتحدث نفسه: “أرى أن الحكمة تقتضي تغليب المشروعية الموضوعية على الشكلية، انطلاقا من حق الشعب في التغيير المستمر، فالدستور من وضع البشر”.
وحول المؤسسة العسكري، قال الإبراهيمي إنها “لعبت دورا مهما في الحفاظ على سلمية الحراك الشعبي (..) وتتسم بالانضباط، وتفادي التدخل المباشر في الشأن العام”،.مستدركا: “لكنها في هذا الظرف الخاص يجب أن تُصغي إلى اقتراحات النخب، وعقلاء القوم، وأن لا تكون سندا لمؤسسات لا تحظى بالرضى الشعبي، حتى وإن كانت في وضع دستوري ثابت، كان مبرمجا لحالات عادية، وليست استثنائية كالتي نمر بها اليوم”.
وأحمد طالب الإبراهيمي، البالغ من العمر 87 سنة، هو نجل الشيخ البشير الإبراهيمي (1889-1965)، أحد مؤسسي جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.
ويعد “أحمد طالب الإبراهيمي” أحد مؤسسي اتحاد الطلبة الجزائريين خلال الثورة التحريرية ضد فرنسا (1954/1962).
وبعد الاستقلال تولى عدة حقائب وزارية في نهاية الستينيات، والسبعينيات والثمانينيات، أهمها وزارة الخارجية بين(1982 – 1988) كما ترشح لرئاسة الجمهورية في انتخابات 1999، قبل أن ينسحب احتجاجا على ما سمي بتزوير لصالح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.
وبعدها أسس حزب الوفاء، الذي صنف ضمن التيارين الإسلامي، والمحافظ، لكن السلطات في عهد بوتفليقة رفضت منحه رخصة النشاط.
وتعيش الجزائر، خلال الأيام الأخيرة، حالة انسداد سياسي بفعل رفض الشارع، والمعارضة لانتخابات 4 يوليوز، التي دعا إليها الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح.
وتدعو المؤسسة العسكرية في كل مناسبة إلى الشروع في حوار بين الحراك، والطبقة السياسية مع مؤسسات الدولة لإيجاد حلول للأزمة، كما دعا قائد الأركان الفريق أحمد قايد صالح، في آخر خطاب له، إلى التعجيل بإنشاء هيأة لتنظيم الانتخابات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.