بني ملال.. خمسيني يضع حداً لحياته بواسطة سم “الفئران”!    الإدريسي و القوطي يؤطران ندوة بعنوان “قانون الإضراب ورهان توحيد النضالات التعليمية الفئوية    ألمانيا تحبط “خطة هجمات” ضد المساجد    سلامي: غيابات وراء هزيمة الرجاء أمام الاسماعيلي    إيقاف 12 شخصا على خلفية أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة    الدعوة الى إعادة النظر في سياسات التشغيل وتنسيق الجهود بين البلدان المغاربية قصد تحقيق السلم الاجتماعي    عين بلال .. جماعة فقيرة تسير في طريق التنمية بأجنحة مكسورة    والي مراكش يتدارس مع خبراء ومهندسين معماريين مشروع تأهيل ساحة جامع الفنا    مطالب بتصنيف المراكز الجهوية "مؤسسات جامعية"    الصين تعلن “خبرا إيجابيا” بشأن فيروس كورونا    السلامي : الرجاء لعبت بشكل جيد وأفضل من الإسماعيلي والحظ لم يحالفنا للفوز    حكام مثيرون للجدل لمباريات الفرق المغربية في المسابقات الإفريقية    حصيلة وفيات فيروس كورونا تتخطى 1700 شخص    إيفانكا ترامب تشيد بجهود المغرب في مجال تمكين المرأة    آلاف المحتجين الجزائريين يتظاهرون في "خرّاطة" مهد الحراك الشعبي    الرجاء يعود بهزيمة من مصر أمام الإسماعيلي    هيئة حقوقية: وزارة الداخلية تحقق في طريقة تهريب البيدوفيل الكويتي    طنجة.. توقيف إسبانيين حاولا تهريب المخدرات عبر الميناء    الريال يتعثر على أرضه أمام سيلتا فيغو (فيديو)    6 إصابات منذ انتشار المرض.. الإمارات تُعلن إصابة جديدة بفيروس “كرونا”    «الأحرار» و«البام». من يسحبُ البساط لمن؟    رئيس الوزراء التونسي المكلف يقدم تشكيلته الحكومية    عام من "الحراك" في الجزائر .. منجزات وتحديات    سيلتا فيغو يشعل الصراع على لقب الدوري الإسباني بتعادله مع ريال مدريد    بحضور وزراء.. تتويج 9 فائزين من الأطفال والشباب بالجائزة الوطنية للقراءة    وكالة بيت مال القدس تتوج التلاميذ الفائزين بمسابقة "ألوان الأقصى” بالبيضاء    إيفانكا ترامب تشيد بالاصلاحات التشريعية لصالح النساء بالمغرب    صور/ أمن ميناء طنجة المتوسط يوقف عصابة تهريب مخدرات على متن حافلة للنقل الدولي !    جبهة نقابية تطلق برنامج احتجاج لتشغيل "سامير"    كورونا يجتاح الصين.. 1700 وفاة وإصابة 68 ألف شخص    عودة أمطار الخير إلى عدد من مناطق المملكة بدءا من يوم غد    سلطات الرباط تعلن عن رفع تسعيرة سيارة الأجرة الصغيرة    مهرجان برلين السينمائي يصل إلى "مفترق طرقي"    أسعار المحروقات تعرف انخفاضا ملموسا.. تعرف على الأرقام الحالية    تفاصيل اعتقال مشجع للجيش الملكي عرض أسلحة نارية على الفيسبوك    إيقاف 12 شخصا على خلفية أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة    سعيدة شرف تنفي إعتقالها وتتهم ‘عصابة' حمزة مون بيبي بإستهدافها    مبروك.. لقد أصبحت أبا!    صواريخ "تُمطر" فوق قاعدة التحالف الدولي في بغداد..انفجارات هزت القاعدة    الملك يأمر بإيقاف مشاريع أخنوش وفتح تحقيق بمشاريع أخرى    الجامعة الحرة للتعليم تجدد فرعها بتارجيست وتنتخب علي أحرموش كاتبا محليا    « إشعاعات لونية» .. معرض فردي للفنان التشكيلي عبد اللطيف صبراني    بنشعبون يرفع سقف مشاريع "التمويل التعاوني" بالمغرب إلى مليارين    نقيب المحامين بأكادير يرفض تسجيل ناجح في امتحان الأهلية بسبب توجهاته الانفصالية وصلته بجبهة “البوليساريو”    توظيف مالي لمبلغ 3,4 مليار درهم من فائض الخزينة    آجي تفهم شنو هو برنامج دعم الشركات الصغيرة و المستثمرين الشباب بالمغرب و شنو هي الشروط    باحثون يرصدون مظاهر التجديد في الإبداع الأمازيغي المعاصر    زلزال بقوة 5.6 درجات يضرب روسيا    شرب الشوكولاتة الساخنة يوميا يعزز قدرة المشي لدى كبار السن    انتحار صيني مقيم في دولة عربية بعد الحجر عليه بسبب كورونا    الساسي:لا خيار ديمقراطي بدون ملكية برلمانية والانتقال يتطلب الضغط (فيديو) قال: لا نعتمد على العنف لأخذ السلطة    قرواش مرشحة أفضل شاعرة عربية    “رونو” تخسر في 2019 لأول مرة منذ 10 سنوات    "قهوة مع أرخميدس" .. علوم الرياضيات سر استمرار حياة الإنسان    الدوام لله    الشيخ رضوان مع أبو زعيتر    مصادرة »أسطورة البخاري »من معرض الكتاب.. أيلال: ضربات تغذي الكتاب    بالفيديو.. عالم نفس يهودي "يتفاجأ" بتأثير القرآن على الصحة العقلية والأخلاق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهامات أفراد خلية “شمهروش” للمغراوي تخرج شيوخ السلفية عن صمتهم
نشر في اليوم 24 يوم 18 - 06 - 2019

بعدما أدلى المتهمون في جريمة “شمهروش” باعترافات أمام محكمة الإرهاب بسلا، يتهمون فيها الشيخ السلفي، محمد عبد الرحمان المغراوي، بتبني فكر متطرف غير الذي يظهره، ومطالبة دفاع الضحية الدنماركية بإدخال جمعية دارالقرآن، التابعة للمغراوي، طرفا في هذه المحاكمة، على خلفية اعتراف عدد من المتهمين في القضية بتلقيهم لدروس في مقراتها، دخل عدد من شيوخ السلفية، خلال الأسبوع الجاري، على الخط.
وبدأت الخرجات بمقال نشره الشيخ السلفي، حماد القباج، على موقع “هوية بريس” حيث عاد للحديث عن سنة 2003 عندما كان يعمل أستاذا مدرسا بفرعين من دور القرآن التابعة لجمعية الدعوة إلى القرآن والسنة بمراكش، فرع حي أسيف، وفرع حي المسيرة، مذكرا ببلاغ كانت قد أصدرته جمعية الشيخ المغراوي، تفاعلا مع أحداث “16 ماي” الإرهابية، جاء فيه "إن جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة بمراكش، إذ تبين حكم هذا الأمر، لَتُحذِّر المسلمين من الوقوع في المحرمات المهلكات، وتحذرهم من مكائد الشيطان، فإنه لا يزال بالعبد حتى يوقعه في المهالك، إما بالغلو في الدين، وإما بالجفاء عنه ومحاربته والعياذ بالله”.
وأضاف القباج في المقال ذاته أن لقاء كان قد جمعه بالمغراوي عقب الأحداث الإرهابية ل”16 ماي”، قال إنه عبر فيه عن ضجره من هذه الأفعال، التي وصفها بالخبيثة، و”قال لي هؤلاء المجرمين يقطعون الطريق على الخير لعنة الله عليهم يمنعوننا من نشر الكتاب والسنة باسم هذه الطامات التي يسمونها جهادا".
وقال القباج إن المغراوي كان قد دعمه لإصدار كتاب "الأدلّة القطعية على تحريم التفجيرات التخريبية، التي تُمارَس باسم الجهاد، وإنكار المخالفات الشرعية" وشجعه على طبعه، بعدما كان قد كتبه قبل مدة، وظل الكتاب حبيس الرف.
وأنهى القباج مقاله بالقول إنه أدلى بشهادته عن موقفين “لم يكن معي فيهما إلا الشيخ المغراوي؛ مما يؤكد بطلان المزاعم، التي تثار حول كونه يخفي فكرا يقر التكفير وما يترتب عنه من جرائم إرهابية، أما مواقفه المعلنة والمكتوبة فمعروفة ومشهورة”.
وفي السياق ذاته، خرج شيوخ السلفية التطوانيون، طارق الحمودي، وعادل خزرون، وفؤاد الدكداكي، ببيان مشترك، نشروه على موقع “هوية بريس”، قالوا فيه إن المغراوي لم يعرف إلا التحذير من هذا الإرهاب بالشرع، والعقل، وهو أمر تعرفه الجهات المسؤولة عن أمن البلاد والعباد، ويعرفه المثقفون المنصفون وعموم رواد هذه الدور القرآنية”.
ورغم أن اعترافات المتهمين بتنفيذ جريمة “شمهروش” جاءت في جلسة محاكمة علنية حضرتها الصحافة الوطنية والدولية بمحكمة الإرهاب بسلا، طالب الشيوخ السلفيون الثلاثة، بمحاكمة ناشري خبر حديث المتهمين في الجريمة الإرهابية عن المغراوي، معتبرين أنه إذا صح خبر اعترافات المتهمين في الجريمة “فالواجب متابعة من سرب هذا الجزء من التحقيقات الأمنية، رعاية للعدل والسلم الاجتماعي، ومحافظة على أمن البلاد وحقوق العباد”.
يشار إلى أنه خلال جلسات الاستماع للمتهمين في جريمة قتل السائحتين الاسكندنافيتين أمام محكمة الإرهاب في سلا، وخلال جلسات علانية، تحدث أهم المتهمين، ومنفذي الجريمة عبد الصمد الجود، عن تلقيه لدروس دينية في دار القرآن التابعة للشيخ المغراوي، ومشاركته في الاحتجاجات، التي عرفتها دار القرآن سنة 2008، ضد الحكم القضائي القاضي بإقفالها.
كما تحدث متهمون آخرون عن تلقيهم دروسا في الدار ذاتها، قبل أن يطالب دفاع الضحية الدنماركية، في ملتمس قدمه للمحكمة، بإدخال دار القرآن في شخص ممثلها القانوني، طرفا في الدعوى.
اتهامات المتابعين في جريمة “شمهروش” لم تشمل دار القرآن بعد، بل مست الشيخ المغراوي بشكل مباشر، إذ قال أحد المتهمين في جريمة “شمهورش” عنه أمام المحكمة، إنه يتبنى فكرا متطرفا غير الفكر الذي يظهره للعلن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.