أكادير : مهنيو القطاع السياحي يعانون من أزمة خانقة وسط مطالب بفتح الشواطئ و الحدود.    فاس : إدارة سجن بوركايز توضح بخصوص تسبب موظفين بالمؤسسة في وفاة أحد السجناء    منظمة الصحة العالمية تنصح بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية        محاولة قتل شرطي تجر ثلاثة أشخاص للاعتقال بأكادير    بعد واقعة عدنان.. سكان طنجة يحاصرون شخصا حاول هتك عرض قاصر    الشرطة الفرنسية تعتقل مشتبها به في تنفيذ هجوم "شارلي إبدو"    لماذا كل هذه الإساءة ليوسف النصيري؟    حزب 'الحصان' مرتاح للمشاورات السياسية بين الداخلية والأحزاب حول انتخابات 2021    "لوغو" أكادير: تعريب بتيفيناغ وتطبيع مع الفرنسة    غضب ودادي على صفقة إنزو زيدان    فيروس كورونا يُعلق الدراسة بمؤسسة تعليمية بالمضيق    بعد رحيل سواريز ب"الدموع".. نيمار يتفاعل مع انتقاد ميسي لإدارة برشلونة: "كيف يفعلون هذه الأشياء؟"    الدحيل يُقيل الركراكي بعد الخروج من دوري أبطال أسيا    ترقب نزول المصريين للشوارع في "جمعة الغضب" للمطالبة برحيل السيسي    اقتصاديو الاستقلال يقدمون وصفتهم للحكومة لمواجهة تداعيات كورونا    فيروس "كورونا".. انخفاض دخل العمل على مستوى العالم بنسبة 10.7 في المئة    مجموعة أعمال المؤسسات من هواوي شمال أفريقيا تطلق النسخة المحلية والإقليمية من مؤتمرهواوي كونكت 2020    طقس اليوم: أجواء حارة نسبيا بعدد من المناطق    مندوبية التخطيط: أغلب المتمدرسين بالأسر اللاجئة بالمغرب تابعوا دروسهم عن بعد    إعادة فتح 23 مؤسسة تعليمية في الأحياء المصنفة بؤر وبائية بمكناس    صورة "سلفي" تتسبب في سقوط شابة من الطابق الرابع بوجدة    الناظور : "الجهوية المتقدمة وتحقيق التنمية المجالية" موضوع دورة تكوينية عن بعد يوم السبت    العثماني يكشف عن آخر مستجدات لقاح كورونا بالمغرب    جهة بني ملال-خنيفرة.. تسجيل 150 إصابة جديدة بكورونا و4 وفيات    حموشي يستقبل بالرباط سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمملكة    صحيفة عبرية تكشف عن دولتين عربيتين ستطبّعان مع إسرائيل الأسبوع المقبل    الشرطة الفرنسية تعتقل مشتبها به في تنفيذ هجوم "شارلي إبدو"    لمجرد ينشر كواليس "عدى الكلام".. هكذا تم تصويره زمن كورونا – فيديو    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    بالفيديو.. إصابات في حادث طعن أمام مقر جريدة شارل إبدو في باريس    ابن زيدان ينتقل رسميا للوداد الرياضي (فيديو)    العلمي: خطة الإنعاش الصناعي تهدف لجعل المملكة القاعدة العالمية الأكثر تنافسية تجاه أوروبا    باريس.. 4 جرحى في عملية طعن قرب مقر صحيفة "شارلي إيبدو" السابق    "شوهة".. نتنياهو يحمل ملابسه المتسخة آلاف الكيلومترات لغسلها مجانا على حساب البيت الأبيض!    دور الجزائر في الصراع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية    العمراني يدعو إلى التنصيص على بند يتيح إقالة رئيس مجلس النواب    نقابة تدعو وزير الفلاحة إلى تسوية مشاكل القطاع وتؤكد رفضها لإغراق البلاد في مزيد من المديونية    لمكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب .. بنعبد القادر يحث على تأهيل المهن القانونية والقضائية    المغرب التطواني يُواصل تداريبة بقيادة المدرب الجديد    السوق المالية الدولية.. المغرب يصدر بنجاح سندات بقيمة مليار أورو على مرحلتين    متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر يستضيف معرض «الغرباوي: الجذور السامقات»    وفاة الممثل الكوميدى الفرنسى مايكل لونسديل عن عمر ناهز 89 عاما    البايرن بطلا للسوبر الأوروبية للمرة الثانية في تاريخه    10 دول أوروبية تعلن رسميا بدء المرحلة الثانية من جائحة كورونا    الموت يفجع المغنية الشعبية أميمة باعزية    حميد بناني: من قرطاج 1970 إلى قرطاج 2020    فيروس كورونا.. المغرب يُسجل 17957 حالة نشطة وارتفاعا في عدد الموجودين بالإنعاش    الحبيب المالكي يستقبل مدير الإيسيسكو ويتدارسان الشراكة بينها وبين المغرب    "أحداثٌ بلا دلالة" .. خرافة سينمائيّة توثق تعقيدات مغرب السبعينات    وكالة "التدبير الإستراتيجي" توقف مرسوم إعادة هيكلة وزارة المالية    جامعة محمد الخامس تخفض رسوم الماستر للموظفين    فيروس كورونا…لأول مرة فرنسا تتخطى 16 ألف حالة في يوم واحد    "الطوفان الثاني" .. فاتح ينبش في حرب العراق    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 10 ) معرفة أعراف الناس … مدخل لفهم الدين    بعد الجدل الذي أثاره ألبوم أصالة..الأزهر: الاقتباس من الحديث النبوي في الغناء لا يجوز شرعاً    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تزايد النقود المزورة التي دخلت جيوب المغاربة في 2019
نشر في اليوم 24 يوم 04 - 08 - 2020

كشفت إحصائيات رسمية أن عدد الأوراق النقدية المزورة التي رصدتها السلطات المالية في المغرب ارتفعت بنسبة 6 في المائة، مقارنة بسنة 2018 المنصرمة.
وجاء ذلك في التقرير السنوي لبنك المغرب حول الوضعية الاقتصادية والنقدية والمالية برسم سنة 2019، الذي قدم يوم الأربعاء الماضي، أمام الملك محمد السادس من طرف عبداللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، إذ سجل بأن ما رصده البنك من هذه الأوراق بلغ خلال السنة المنصرمة (2019)، ما مجموعه "9 آلاف و575 ورقة" نقدية مزورة، ناهزت قيمتها الإجمالية "1.5 مليون درهم"، أي 150 مليون سنتيم، موضحا أن عدد الأوراق النقدية المزورة التي رصدتها المصالح المعنية شهدت ارتفاعا بنسبة 6 في المائة مقارنة مع السنة الماضية.
وذكر المصدر ذاته، أن عمليات التزوير، استهدفت على الخصوص الأوراق النقدية من فئة "200 درهم"، التي مثلت حصة "69 في المائة". أما حسب سنة الإصدار، فقال التقرير إن الأوراق الصادرة سنة 2012، كانت الفئة الأكثر تزويرا بحصة "46 في المائة".
وفيما يتعلق بنسبة التزوير، فقد بلغت، بحسب المصدر نفسه، ما قدره "5.2 ورقة مزورة" من أصل كل مليون ورقة متداولة، "وهو مستوى ضعيف مقارنة بدول أخرى"، يضيف التقرير، الذي أورد في السياق نفسه، أن بنك المغرب أنتج خلال السنة المذكورة، "484 مليون ورقة نقدية مغربية"، مثلت فيها الأوراق من فئة 200 درهم نسبة "44 في المائة"، تليها الأوراق من فئة 100 درهم بنسبة "20 في المائة".
أما فيما يتعلق بالقطع النقدية، جرى خلال السنة الماضية، صنع "97.7 مليون قطعة نقدية"، إذ سجل التقرير ارتفاعا قدره "21 في المائة" مقارنة بالسنة التي قبلها، ليضيف أن قطع "درهم واحد"، كانت الفئة المهيمنة، بحصة "41 في المائة".
من جهة أخرى، قال التقرير إنه "مع نهاية سنة 2019 ، تنامى التداول النقدي بنسبة 7.1 في المائة، ليبلغ 250.2 مليار درهم من حيث القيمة، أي ما يعادل 21.7 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي"، مضيفا أنه من حيث الحجم، "ارتفع عدد الأوراق البنكية بنسبة 6.3 في المائة ليصل إلى 1.8 مليار".
وبالنسبة إلى بينة الأوراق البنكية المتداولة، لفت بنك المغرب إلى أن الورقة النقدية من فئة "200 درهم"، تشكل 52 في المائة من حجم الأوراق البنكية المتداولة، متبوعة بفئة "100 درهم" بحصة 36 في المائة، تليها الأوراق النقدية من فئة "20 درهما" بحصة 7 في المائة، ثم فئة "50 درهما" ب4 في المائة، بينما لا تمثل باقي القطع سوى 1 في المائة.
وحسب سلسلة الإصدار، تتكون الأوراق النقدية المتداولة في حدود 74 في المائة من الأوراق الصادرة سنة 2012، وفي حدود 23 في المائة من تلك الصادرة سنة 2002، يشير التقرير، الذي كشف تزايد إنتاج القطع المعدنية، بنسبة 3.2 في المائة، لتصل إلى "2.8 مليار وحدة"، 28 في المائة منها من فئة درهم واحد و19 في المائة من فئة 10 سنتيم، و16 في المائة من فئة 20 سنتيما، و12 في المائة من فئة نصف درهم، و5 في المائة من فئة 5 دراهم، و4 في المائة من فئة 10 دراهم.
أما في الشق المرتبط ب"تدبير جودة الأوراق النقدية"، أوضح بنك المغرب، أنه "تمت خلال سنة 2019 مراقبة جودة 3.2 مليار ورقة"، بارتفاع ناهزت نسبته 5 في المائة، مبرزا أن مراكز الفرز الخاصة، أنجزت "85 في المائة" منه، فيما تولى بنك المغرب مراقبة البقية.
وأردف المصدر ذاته أن هذه المعالجة التي قامت بها مراكز الفرز الخاصة، مكنت من إنتاج "1.7 مليار ورقة سليمة جرى تدويرها وتسليمها مباشرة للبنوك و474 مليون ورقة سليمة تم إيداعها ببنك المغرب".
وزاد أن عملية المعالجة التي يقوم بها بنك المغرب، تهدف إلى "التأكد من جودة التدبير الذي تنجزه مراكز الفرز الخاصة"، موردا أنه بالإضافة إلى ذلك، أجرى "بنك المغرب عمليات مراقبة مفاجئة من أجل التحقق من احترام القوانين التنظيمية"، أنجز منها "249 لدى الوكالات البنكية، فيما بلغ عدد المهام التي أنجزت لدى مراكز الفرز الخاصة حوالي ستين"، وهي العمليات التي مكنت من "طرح بعض التحسينات التي تهدف بالأساس إلى تعزيز جودة معالجة وإعادة تدوير الأوراق البنكية"، وفق ما جاء في التقرير.
وفيما يخص إنتاج الوثائق المؤمنة، كشف التقرير، أن بنك المغرب، أصدر أكثر من "62.2 مليون" وثيقة مؤمنة خلال سنة 2019، فضلا عن مواصلته تنزيل بنود اتفاق الشراكة الموقع مع وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء في 2018 ، بشأن تصميم وطبع وتشخيص "جيل جديد من رخص السياقة والأوراق الرمادية التي بدأ العمل به ابتداء من يناير 2020 .
من جهة أخرى، يضيف التقرير، وقع بنك المغرب ووزارة التربية الوطنية، والتكوين المهني، والتعليم العالي والبحث العلمي بتاريخ 29 مارس 2019، اتفاقية شراكة من أجل تصميم، وإنتاج وتأمين جميع الشهادات الوطنية المسلمة من طرف الوزارة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.