بنشعبون: يدعو إلى حذف مؤسسات عمومية تستنزف المال العام    هل يعود البيجيدي إلى منهجية "التقليص الذاتي" في انتخابات 2021؟    البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية يمنح المغرب تمويلا بقيمة 40 مليون يورو    بريطانيا تلغي 114 ألف وظيفة إضافية في يوليوز المنصرم    لدعمهم الفريق.. اتحاد طنجة يشكر "الأطر الصحية" و "الوالي مهيدية"    التوزيع الجغرافي للحالات 1132 الجديدة المصابة ب"كورونا" في المغرب حسب الجهات    أمطار رعدية قوية اليوم الثلاثاء في هذه المدن !    عاجل.. إغلاق أحياء فالحي المحمدي بعدما تسجلات بؤرة عائلية فيها 76 مصاب ب"كورونا" -تصاور    3 حالات لي باقية كتعالج من كورونا فتندوف والبوليساريو باقة ساكتة على انتشار الفيروس    روسيا تطلق اسم "سبوتنيك 5 " على أول لقاح ضد فيروس كورونا    "كورونا" يجتاح جميع جهات المغرب في 24 ساعة.. وجهة "البيضاء" في مقدمة اللائحة    إصابة عمدة مراكش بفيروس كورونا    كورونا بالمغرب: تسجيل 1132 حالة إصابة جديدة و17 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الماضية    المغرب في "آخر 24 ساعة".. 1132 إصابة بوباء "كورونا" من أصل "22001 اختبارا" و 861 حالة شفاء و 17 وفاة    د21: أولمبيك آسفي المغرب التطواني: الأولى للسكتيوي    حقوقيون يطالبون بكشف حقيقة افتقاد مستشفيات لأدوات الكشف السريع عن كورونا    غاريدو يتنفس الصعداء    حاولوا الوصول إلى إسبانيا..إنقاذ 8 مغاربة كانوا على مثن قوارب "الكاياك"    قبيل الامتحانات.. إغلاق الحي الجامعي بفاس إلى إشعار اخر يربك الطلبة    جهة سوس ماسة توقع على أعلى حصيلة من إصابات فيروس كورونا، و تنذر بمستقبل غامض للوباء بالجهة. (+أرقام)    هبوط سريع في أسعار الذهب وسعر الأوقية يصل إلى ما دون ال2000 دولار    بعد إصابة 24 فردا من اتحاد طنجة بكورونا..هذا مصير مباراة نهضة بركان وفارس البوغاز    في أسبوع.. 1186 حادث سير يخلف مصرع تسعة أشخاص و1649 جريحا    "لحر" يحقق معادلة صعبة في عالم الراب    ترامب يقطع مؤتمره الصحفي بعد إطلاق نار قرب البيت الأبيض    اللبنانيون مصرّون على الاحتجاج ويطالبون بعد استقالة الحكومة بذهاب الرئيس عون ورئيس مجلس النواب برّي وكل المنظومة    اليوم الوطني للمهاجر…احتفاء بمساهمات مغاربة العالم في زمن كورونا    نحو إحداث مختبر حديث لفيزياء التربة بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية    بعد ساعات من إعلان روسيا تسجيل لقاح "كورونا".. الإعلام الأمريكي يُشكّك في "فعاليته"    ريال مدريد يقرر عدم تفعيل بند التعاقد نهائيا مع أريولا    استمرار الاحتجاجات ضد قرارات وزير الصحة: "فكوفيد بغيتونا وفالحقوق نسيتونا" -فيديو    المغرب سافط أطنان دالمساعدات للبنان واليوم كمالة 20 طيارة    الخطوط الملكية المغربية تمدد العمل بالرحلات الخاصة إلى غاية 10 شتنبر المقبل    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    قرار وكيل الملك بآسفي في حق المتورطين في تفجر بؤرة "كورونا"    نجم إسباني عالمي يعلن إصابته بفيروس كورونا في عيد ميلاده    الدفاع الجديدي ل"البطولة": "شعيب مفتول استنفذ عقوبة الإيقاف في مباراة أولمبيك خريبكة.. و مشاركته أمام الجيش قانونية"    لجنة إقليمية ببوجدور تراقب سلامة تخزين المواد الخطرة والقابلة الانفجار    بنشعبون: هناك جبهة لمقاومة إصلاح القطاع العام    العاملين في القطاع السياحي المتضررين من كورونا يتوصلون بتعويض 2000 درهم !    *وحدي أشطح*    تهدم منازل مسجلة لدي اليونسكو في صنعاء القديمة جراء الأمطار الغزيرة    بوتين: جربت اللقاح على ابنتي بعد ان اجتاز كل الاختبارات وحصل على موافقة وزارة الصحة    الحبيب المالكي لقناة "فلسطين": الجامعة العربية بحاجة لإصلاحات عميقة    "كورونا".. محاكمة أزيد من 6000 معتقل عن بعد خلال 5 أيام    غرامات مالية تهدد عشرات الآلاف من هواة الصيد بالقصبة والصيد الترفيهي !    ممثلة تكشف كيف فقدت شعرها بسبب "كورونا" -فيديو    رسميا.. المكتبة الشاطئية بواد لو تفتح أبوابها أمام عموم المُصطافين    إشاعات وفاة النجم محمود ياسين تغضب عائلته    تقرير يتهم هوليوود بممارسة الرقابة الذاتية لدخول الأسواق الصينية الضخمة    كاتبة مغربية تضع حدا لحياتها في ظروف غامضة    فيس بوك تنافس تيك توك بتطبيق الإنستغرام Reels    انفجار عنيف يدمر أحد أحياء مدينة بالتيمور الأمريكية    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسيرة احتجاجية ضد عامل إقليم طاطا
نشر في أسيف يوم 15 - 12 - 2012

أصدرت أكثرمن عشر هيئات سياسية بطاطا بيانا مشتركا تدين فيه بشدة "غطرسة عامل الاقليم و اختياره أسلوب القمع الأهوج عوض اعتماد مقاربة تفاوض حقيقية تضمن التعاطي الايجابي مع احتجاجات أبناء الاقليم وتلبي مطالبهم العادلة و المشروعة"، وطالبت هذه الهيئات الجهات المسؤولة بفتح تحقيق نزيه في كل عمليات القمع التي كان الاقليم مسرحا لها و تحديد المسؤوليات و محاسبة كل المتورطين في انتهاك حقوق الانسان و في مقدمتها الحق في التظاهر السلمي، كما أعلنت عزمها على "مواصلة النضال من أجل رفع حالة التهميش و الحكرة التي يعانيها إقليم طاطا المفقر و المنسي و الذي ازدادت الأوضاع فيه كارثية منذ تنصيب العامل الحالي خاصة على مستوى التراجعات التي يشهدها مجال الحريات العامة".
وطالب البيان ذاته الحد من ارتفاع و غلاء أسعار المواد الاستهلاكية والخدمات الأساسية التي يشهدها الإقليم بلا حسيب و لا رقيب، ووضع حد لحالة التهميش التي تعيشها المنطقة و فك العزلة عن الاقليم بخلق برامج تنموية حقيقية و استفادته من شبكات طرق جيدة عوض الطرق المتهالكة التي يتوفر عليها اليوم، وسد الخصاص الذي يشهده قطاع التعليم و تجاوز الحلول الترقيعية المعتمدة مع ضرورة إصلاح البنيات التحتية، وتوفير الأطر و التجهيزات الطبية اللازمة من اختصاصيين" يضيف البيان، مؤكدا على " دمقرطة قطاع الانعاش الوطني بالاقليم بشكل يضمن توزيع بطائق الانعاش بشكل شفاف و عادل بين المستحقين".
ودعا البيان ذاته إلى تنظيم مسيرة شعبية تحت شعار" حاصر حصارك لا مفر...آن الأوان أن ترحل" و ذلك يوم الأحد 23 دجنبر 2012 على الساعة الرابعة بعد الزوال انطلاقا من ساحة المسيرة، احتجاجا على " ما يعرفه إقليم طاطا من إجهاز متواصل على الحريات العامة بشكل لم يسبق له مثيل، عن طريق لجوء عامل الإقليم الى قمع جميع الحركات الاحتجاجية بالاقليم بواسطة التدخلات الوحشية و القمع المفرط الذي تمارسه أجهزة القمع التي استقدمت من خارج الإقليم (بويزكارن- كلميم - آسا...) و ليعسكر الاقليم بشكل غير مسبوق" حسب البيان ذاته.
"هذا القمع الذي طال بشكل كبير جمعية حملة الشهادات المعطلين و أسفر عن اعتقال اثنين من أعضائها داخل سيارة القوات المساعدة لأزيد من عشر ساعات و لم يخل سبيلهما الا بعد صمود رفاقهم المعطلين/ات و ممثلي الاطارات السياسية و النقابية و الحقوقية و الجمعوية التي نال أعضاؤها نصيبهم من العنف و الإهانة". و أشار البيان نفسه إلى ما تعرض الكاتب العام لجمعية المعطلين لتهشيم أسنانه من طرف عناصر القوات المساعدة بأمر من المسؤول عن هذا الجهاز مشيرا إلى ما عرفه كل من دوار اكضي و فم العلق و منطقة بودي من قمع بسبب مطالبة ساكنتها بعدد من حقوقهم العادلة و المشروعة.
المراسل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.