يتيم: العثماني لم يطلب المسؤولية .. وهذا تفسير خطابه بالمؤتمر    تيفو مرتقب من "الوينرز" في مواجهة الوداد وأوراوا    بعد 20 سنة.. ضحايا البصري يلجؤون إلى الملك    بزناز فمراكش لقاو عندو فلوس صحيحة    لمجرد والدوزي وتسكت أبرز الفائزين ب"مروكو ميوزيك أواردز"    ابنة نجاة اعتابو تطل مع لمجرد من باريس – صورة    الوداد ثامن أحسن نادي عربي    "الوزير بوليف" يعد بحل مشكل شركة النقل بتطوان والمضيق_الفنيدق (فيديو)    أسينسيو ينتظر التسجيل أمام الجزيرة ليحقق رقما مميزا    صحف الثلاثاء:مسؤولين يتحسسون رؤوسهم بعد انتهاء التحقيق في فاجعة شهيدات الطحين، و المغرب أول بلد مسلم ينظم مسابقة لسقاة الخمر    وهبي والرباح يحولان البرلمان إلى حلبة مواجهة    الأمطار تغرق ثانوية بالدارالبيضاء- فيديو    حقوقيون يطالبون بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين بالريف في الدورة الثانية لمنتدى أمازيغ المغرب    عشرات المصابين في احتجاجات بغزة والضفة الغربية    يتيم مستمر في "التطبيل" ويرد على البوقرعي: العثماني ليس ممن يطلبون المسؤولية    شاهد صور نادرة للكعبة المشرفة بدون كسوتها    السعودية تعيد فتح دور السينما بعد عقود من الحظر    القمر الصناعي محمد السادس.. المغرب يدون اسمه ضمن الدول الرائدة في مجال تكنولوجيا الفضاء ويكرس إشعاعه إقليميا وقاريا    "ماروك متري" تقيس نسب مشاهدة المغاربة لسنوات إضافية    العدوي تترقب نتائج التحقيق في فاجعة الصويرة    إيمري يصدم جماهير ريال مدريد بهذا التصريح بعد قرعة دوري الأبطال    المغرب ينجح في تصدير أول مروحة طاقة تحمل علامة "صنع بالمغرب" من طنجة    مجلس النواب: أمريكا عدوة الشعوب والقدس ستعود، والمالكي: أمريكا ولات عدو    مواجهات وإضرام النار بالداخلة    تحذيرات من حليب خطير على الأطفال المغاربة    أولمبيك الدشيرة ينهزم أمام مولودية وجدة وينزلق للصف الرابع    بعد أن أبهر الحكام..راقص مغربي يفوز ببرنامج المواهب بإيطاليا    وزير: المغرب قطب اقتصادي قاري تحول إلى منصة صناعية إقليمية لا محيد عنها في مجال تصنيع السيارات    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2018    عموتة: "مواجهة أوراوا ستكون صعبة"    الملك محمد السادس يشارك غد الثلاثاء في أشغال قمة المناخ الدولية بباريس    فيديو يكشف لحظة انفجار قنبلة يدوية بين يدي منفذ هجوم مانهاتن    بعد أن تزوجت رجلين بعلم والدها.. التحقيق مع سعودية متهمة بالتعدد!    "واتساب" سيتوقف بشكل نهائي عند أكثر من مليار مستخدم    التوفيق : على العلماء إقامة السلم اعتمادا على الكلمة الطيبة    أيلال يرد على الفزازي: الحجة بالحجة بدل الدعوة إلى قطع دابري    10 آلاف تذكرة لقمة الرجاء والدفاع الحسني الجديدي    أحب الأدعية وقت نزول المطر    سيدي إفني :تلامذة ملحقة الثانوية التأهيلية محمد اليزيدي بأنفك يلتئمون في « حفل للسلام»    عاجل .. قرار ملكي يطيح بعمال وولاة ورجال سلطة    المريني يخرج "لحنش" من جحره    اتصالات المغرب أحسن فاعل إفريقي لسنة 2017    الاتحاد الأوروبي يرد على نتنياهو    محمد السادس يهنئ العثماني: ستسلك الطريق القويم    عاجل .. بوتين يدعو إلى مفاوضات اسرائيلية-فلسطينية حول وضع القدس    تدخل الأستاذ عبد اللطيف أعمو منسق مجموعة العمل التقدمي في مجلس المستشارين في المناقشة العامة لمشروع قانون المالية 2018    جلالة الملك يترأس بالدار البيضاء حفل تقديم مشروع منظومة صناعية للنقل الكهربائي بالمغرب    "طائر الشمس" الفلسطيني يتوج بالجائزة الكبرى لمهرجان خريبكة الوثائقي الدولي    منتدى يدعو بالإمارات إلى التعايش السلمي لمقاومة التطرف الديني    شارة "التزام" للنهوض بالجودة    هاته تفاصيل أحداث العنف بقرية الصيد "لبيردة" بالداخلة    جمعية النادي السينمائي بسيدي قاسم تنظم أمسية للاحتفاء بأعمال الكاتب الوافي الرحموني    البنك الإفريقي للتنمية.. قرض بقيمة 265 مليون دولار لتمويل مشروع "نور ميدلت"    سانطو منير يطرح كليب "آمن بحلمك"    شركة فنلندية تسوق أول نوع من الخبز ب"البخوش"    دراسة تؤكد فعالية عقار للسرطان أمام "داء هنتنغتون"    التلفونات غاتقتلكم. شينوي تشلل بسباب تلفونو وها اش وقعليه    استخدام الهواتف الذكية قبل النوم يؤثر على صحة الأطفال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التهامي الخياري يترك وزارة الصحة على فوهة بركان.. والمركز الاستشفائى الجامعي ابن سينا مهدد بسكتة قلبية
نشر في التجديد يوم 14 - 10 - 2002

ندد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بالرباط بما أسماه التدهور الخطير اللامسبوق والمستمر لكل جوانب العمل بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا. وقال بيان صادر عن المكتب المذكور إثر اجتماعه يوم الخميس الماضي إن المكتب >يحمل كامل المسؤولية لوزير الصحة الذي نهج سياسة تجاهل كل النداءات المتكررة من طرف المكاتب النقابية ورؤساء المصالح الاستشفائية< واتهم البيان وزير الصحة أيضا بالتهرب من المسؤولية وتجاهل أزمة التسيير الخطيرة التي يعرفها المركز الاستشفائي الجامعي.
وحذر بيان المكتب المحلي لكلية الطب من سكتة قلبية تهدد المركز الاستشفائي المذكور وكذا صحة المواطنين، ونبه إلى العواقب الوخيمة التي قال إن السياسة الصحية للوزير الأخير سببتها، وطالب بإجراء المراقبة البعدية المتفق عليها في بروتوكول مايو 2002 لتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات الإنقاذية في إطار برنامج حكومي يعبأ بالطب الجامعي، ويشرك كل الفاعلين في إطار ديمقراطي صحيح.
وطالب الأطباء الجامعيون بكلية الطب والصيدلة بالرباط في بيانهم بالإسراع في صرف الاعتمادات الأساسية المستعجلة المتفق عليها مع الحكومة ودمقرطة المراكز الاستشفائية الجامعية لتحسين ظروف العمل بها.
ومن جهتهم طالب الأطباء والصيادلة رؤساء المصالح الطبية والتقنية بمستشفى ابن سينا في بلاغ صادر عن اجتماع لهم في إطار اللجنة الطبية الاستشارية، بإلغاء طلبات عروض الأثمان رقم DA/INV/2002/51 ورقم DEM/2/2002/02، والتي أعلنت عنها الوزارة. وقال البلاغ إن هذه الطلبات تحيزت لمصلحة واحدة فقط، وهي، حسب البلاغ، المصلحة التي يشرف عليها مدير المركز الاستشفائي الجامعي للرباط وسلا، واستنكر البيان هذه الصفقة قائلا إنها تمثل لوحدها ضعف ميزانية الاستثمار ونصف ميزانية عمل مستشفى ابن سينا كله.
وطالب بلاغ رؤساء المصالح الطبية بالتقسيم المعقلن لقيمة الصفقة موضوع الاستنكار على المصالح الطبية والتقنية التسعة والثلاثين بمستشفى ابن سينا.
يذكر أن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية التابعة للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، أصدر بيانا مماثلا في الموضوع، واتهم وزارة الصحة بتوظيف الأموال المخصصة في ميزانية وزارة الصحة لبرامج العالم القروي والمستشفيات الجهوية لفائدة المصلحة التي يشرف عليها مدير المركز الاستشفائي الجامعي (القلب والشرايين) من خلال تمرير صفقة غير مبررة قانونا، قدرها البيان بحوالي مليارين ونصف مليار سنتيم. ودعا بيان المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية إلى خوض إضراب لمدة 24 ساعة يوم الإثنين 14 أكتوبر 2002، بكافة المصالح التابعة لمختلف المؤسسات الاستشفائية مع الحرص على ضمان المداومة بأقسام المستعجلات والإنعاش. كما دعا البيان إلى وقفة احتجاجية بمديرية المركز لمدة ساعتين في نفس يوم الإضراب.
محمد أعماري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.