بطولة إسبانيا: ريال ينفض غبار الهزيمة القارية في اشبيلية وينتزع الصدارة    نيمار يُنقذ باريس أمام ليون بهدف متأخر جديد    البطولة الاحترافية: فارس البوغاز يكتفي بالتعادل أمام الدفاع    بسبب حركة لا أخلاقية .. عقوبة كبيرة تنتظر حمد الله في السعودية    تشييع جنازة الفنان أحمد الصعري في أجواء مؤثرة    سفر رحلة مع إبليس    التشكيل الرسمي لريال مدريد أمام إشبيلية    الريال يتجاوز "زلزال" باريس بفوز صعب على إشبيلية ويجاور أثلتيك في الصدارة    بطولة القسم الثاني : شباب المحمدية يضرب بقوة    لشكر يصف التقدم والاشتراكية ب”التلميذ” ويوضح طبيعة الخلاف بينه وبين نبيل بنعبد الله    موراتينوس يشكر جلالة الملك    تعويض الامازيغية بالفرنسية في لافتة قيادة اتسافت يغضب جمعيات بالدريوش    تحليل إخباري: أسباب إخفاق “النهضة” الإسلامي في الانتخابات الرئاسية التونسية    "القائمة العربية" تدعم تكليف غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية    المجلس الأعلى للحسابات مجرد فزاعة...    “صناع” خمر الجنوب في قبضة الأمن.. توقيف شخصين وحجز 30 لترا من ماء الحياة    على خلفية وفاة فرح .. إطارات حقوقية تدعوا إلى وقفة احتجاجية أمام مستشفى للامريم    إحباط تهريب 17,5 كلغ من مخدر الشيرا داخل عجلة احتياطية بباب سبتة    خسرت 30مليار جنيه.. بورصة مصر تهوي بعد احتجاجات الجمعة    من مقر الأمم المتحدة.. السفياني يبرز دور المغرب في مجال المناخ و التنمية المستدامة و يعرض تجربة شفشاون    أخنوش يدعو إلى المشاركة في الانتخابات لقطع الطريق عن المنتفعين    المغرب يستعيد من فرنسا بقايا عظمية تعود إلى العصر الحجري تم اكتشافها قرب الصخيرات    “كشف الحقيقة ليس جريمة” هاشتاغ يغرق الفايسبوك بصور المدارس    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    جمهور شالكه يُكافئ حارث ويقوده لحصدِ أولى الجوائز    بومبيو: نسعى ل”تفادي الحرب” مع إيران وإرسال القوات الأميركية يستهدف الردع    شخص يحاول اقتحام بسيارته مسجد في شرق فرنسا    من أمام منزل الفنان الراحل الصعري شهادات مؤثرة للفنانين    أول تعليق رسمي في مصر على الاحتجاجات ضد السيسي    تراست: ستيني يطعن زوجته الخمسينة بعد أن رفضت زواجه من إمرأة ثانية    الصحة بإقليم العرائش : موت فرح مسؤولية مشتركة    مستخدمو القناة الثانية يحتجون أمام مقرها غداً الإثنين    مسؤول إماراتي: تحويل مسار رحلتين بمطار دبي بعد الاشتباه بنشاط طائرة مسيرة    غدا بالجزائر.. محاكمة شخصيات عسكرية وسياسية بينهم شقيق بوتفليقة    بعد احتجاجات الحقوقيين.. ال “CNDH” يدخل على خط مصادقة الحكومة على “عهد حقوق الطفل في الإسلام”    وزارة الثقافة: فرنسا تسترجع 20 قطعة أثرية تخص تاريخ المملكة    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد 22 شتنبر 2019 بالمغرب    عسكوري تعود ب “حكايتي”    في الجزائر.. ضرائب ورسوم جديدة لزيادة الإيرادات في موازنة 2020    دار الشعر بتطوان تفتتح الموسم الشعري الجديد وتعد عشاقها بالجديد    المظاهرات تتجدد في مصر.. اشتباكات بين مئات المتظاهرين وقوات الأمن    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    بيبول: حبيركو تستعد لتجربة تلفزيونية جديدة    صاحب “نزهة الخاطر” يودعنا    فيلم »الأرض تحت قدمي » يتوج بجائزة مهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    خبير اقتصادي: وضع السوق لا يدعو أبدا إلى القلق أسعار العقار السكني تتراجع    “رام” شريكة “يونيسكو” في تنمية إفريقيا    في خطوة غير مسبوقة.. BMCE OF Africa تطلق النسخة الإلكترونية للتقرير السنوي    حق الولوج إلى العدالة.. المغرب في المرتبة 45 عالميا    احتجاز ناقلات «الاحتجاج»    الهجمات على «أرامكو» تربك العالم.. حذر ومخاوف من أزمة طاقية    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيداتي غلاوي الممثل السابق لجبهة (البوليساريو) في إيطاليا : الجزائر تتحكم في خيوط اللعبة وفي بيادقها ب(البوليساريو)
نشر في التجديد يوم 12 - 10 - 2005

أكد سيداتي غلاوي الممثل السابق لجبهة (البوليساريو) في إيطاليا أن الجزائر هي التي تتحكم في كل خيوط اللعبة وتتلاعب ببيادقها في (البوليساريو) لإطالة أمد النزاع حول الصحراء وتحويل منطقة المغرب العربي إلى بؤرة للتوتر.
وأضاف غلاوي في تدخل أمام اللجنة الرابعة للأمم المتحدة أمس الاثنين أنه اعتبارا للمسؤوليات التي تحملها والتجربة التي عاشها بالقرب من قادة (البوليساريو) وبعض المسؤولين الجزائريين، يمكن التأكيد ومن دون أدنى شك أن (البوليساريو) باعتباره منظمة مستقلة كيان غير موجود، عكس ذلك هو أداة تم خلقها وتنظيمها وتسييرها وتمويلها من طرف الجزائر، مشيرا إلى أن جميع أنشطة واتصالات (البوليساريو) سواء كانت ذات طابع سياسي أو إنساني تتم وفق توجيهات السفير الجزائري المعتمد أو مسؤول الأمن العسكري في عين المكان.
وحسب غلاوي فإن الأمن العسكري الجزائري هو من كان يراقب ويوجه كل شيء ب(البوليساريو)، وأن السلطات الجزائرية هي التي كانت تحدد ما هو أولوي وما ليس بأولوي بالنسبة للصحراويين
ودعا المتحدث الامم المتحدة والمجموعة الدولية إلى الضغط على الجزائر لتمكين الآباء المحتجزين بمخيمات تندوف من العودة بحرية إلى مسقط رأسهم ووطنهم المغرب حيث يمكنهم أن ينعموا بمناخ الحرية والاستقرار والعيش الكريم الذي تعيش فيه حاليا باقي أسرهم، مطالبا في الوقت نفسه باحترام حرية قرارهم بالاندماج بوطنهم الأصلي وأن يكونوا مغاربة .
من جهة أخرى أدانت أنيا أوكسالامبي الكاتبة العامة لجمعية ياكار لمحاربة العنصرية والترحيل يوم الاثنين الماضي بنيويورك بمختلف أوجه انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات العار بتندوف بالجزائر.
وأشارت في تدخل لها باسم اللجنة الدولية لأسرى تندوف إلى أنه إذا كانت هذه اللجنة قد جعلت من إطلاق سراح أقدم أسرى في العالم إحدى أولوياتها، فإن تحقيق أهداف مهمتها ما يزال بعيدا. وهو السبب الذي جعلها تشرع مباشرة بعد إطلاق سراح (هؤلاء الأسرى) في حملة دولية للمطالبة بدراسة ملفات ضحايا التعذيب والأعمال الشاقة بمخيمات تندوف، قصد تقديم المسؤولين عن انتهاكات حقوق الانسان إلى العدالة، وتعويض أسرى الحرب عن التجاوزات التي كانوا ضحية لها، واسترجاع رفات جميع أولئك الذين قضوا فوق التراب الجزائري خلال اعتقالهم وفتح تحقيق دولي حول مصير جميع أسرى الحرب المغاربة الذين اعتبروا في عداد المفقودين بمخيمات تندوف.
وبعد أن ذكرت بالانتهاكات الفاضحة لحقوق الإنسان الأساسية في مخيمات العار أوضحت أوكسالامبي أن جميع الذين يساندون حاليا الجزائر والبوليساريو سيحاسبون أمام المجموعة الدولية على التعسفات والجرائم ضد الانسانية المقترفة على التراب الجزائري ضد أسرى حرب أو سكان مدنيين عزل.
يشارإلى أن وفدا مغربيا مهما شارك بنيويورك في أشغال اللجنة الرابعة للأمم المتحدة من يبنهم كجمولة عبي رئيسة لجنة تجمع الأسر الصحراوية ونائبة برلمانية، و حماتي رباني وزير سابق ب(البوليساريو)، ومصطفى بوه برزاني عضو سابق بالمكتب السياسي ل(البوليساريو)، وغيرهم
كما شارك في أشغال اللجنة المذكورة عدة شخصيات أوروبية، ومنتخبون وأساتذة جامعيون وباحثون وخبراء وممثلون عن المجتمع المدني، بصفتهم موقعين على عريضة من أجل كشف حقيقة السياسة التدميرية المقنعة التي تمارسها السلطات الجزائرية في منطقة المغرب العربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.