جولة دي ميستورا فالمنطقة.. تلاقى مسؤولي الدزاير وهضرو على ملف الصحرا    أخنوش: 100 يوم الأولى من عمر الحكومة تحمل شعار الوفاء بالالتزامات    العسري: قراءة في "محضر الاتفاق"..أو محضر الاستسلام ورفع نقابات التعليم للراية البيضاء!    أخنوش يبدي تفاؤلا بإمكانية فتح الحدود ويصرح: المغرب تمكن من تقليص الموجات الوبائية    رسميًا مصر تتأهل إلى دور ال 16 من كأس أمم إفريقيا بعد الفوز على السودان    اول حصة تدريبية للاسود بعد بلوغ الثمن    ريزو ديال الحريكَ والاتجار فالبشر طاح فيد البوليس فطانطان    أخنوش: قرار إعادة فتح حدود المملكة فوق طاولة الحكومة    ولي عهد أبوظبي ووزير الدفاع الأمريكي يبحثان التنسيق الدفاعي بعد الهجمات الإرهابية الحوثية    هذه توقعات أحوال الطقس غدا الخميس    إحالة منفذ جريمتي تزنيت وأكادير على مستشفى الأمراض النفسية    شاهدوا إعادة حلقة الأربعاء (436) من مسلسلكم "الوعد"    كأس أمم إفريقيا: المنتخب المصري ينتصر على السودان ويرافق نيجيريا إلى الثمن    بريطانيا تقرر عدم تمديد إجراءات العزل الصحي بعد 25 مارس    انقطاع مؤقت لحركة السير بين ميدلت والريش يوم الأحد المقبل    مندوبية التخطيط.. تصورات متشائمة بخصوص قدرة الأسر على الادخار خلال سنة 2021    بالفيديو. الباحث بوشطارت ل"گود": ها قصة قصبة الوداية.. وخاص افراغ الساكنة منها وترجع منتجع سياحي تاريخي    برلمانيو الاتحاد الاشتراكي يثنون على لشكر ويثمنون أجواء التحضير للمؤتمر    تفشي الجائحة يعلق الدراسة بالجزائر    وزارة الصحة: حوالي 4 ملايين شخص تلقوا الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    وفاة عبد المالك السنتيسي الرئيس السابق لنادي الوداد    الإعلامي بالقناة الأمازيغية محمد زاهد ينعي المفكر و الاستاذ الجامعي بمقال بعنوان : في رحيل "السِّي حسن": الخبر المُفجع والفقدان الأليم    وزارة السياحة تدعم فاعلين بالقطاع السياحي وتستثني الشريحة الأكثر تضررا    احذروا هاته الأكياس.. ففيها اسم الله "السّلام"!!    الغموض يكتنف إغلاق مؤسسة تعليمية بتزنيت، وأنباء عن تدخل مسؤول بارز في الموضوع.    أردوغان: صنعنا المسيّرات المسلحة رغم أنف المستخفين    يوسف النصيري: باحث عن الإيقاع    صيادلة المغرب : انقطاع أدوية الزكام و كوفيد مرتبط بعلامات تجارية بعينها والدواء الجنيس موجود بوفرة    المعارضة توجه أصابع الانتقاد نحو برنامح "أوراش"    مقرب من بنكيران: إنه في صحة جيدة وهذا هو سبب نقله إلى المستشفى العسكري..    القضاء الإسباني يستدعي مسؤولاً أمنياً كبيراً للشهادة في دخول "بنبطوش" إلى إسبانيا    لONMT يعين طاقماً جديداً بإسبانيا للترويج لوجهة المغرب السياحية    مديرية الضرائب تطلق CHATBOT لتبسيط المساطر الإدارية    المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدعو إلى إرساء سياسة وطنية تعنى بالذكاء الاصطناعي    سلا .. مفتش شرطة يضطر لاستعمال سلاحه لتوقيف شخص عرض سلامة المواطنين لتهديد خطير    تعليم عالي.. إطلاق خدمة إلكترونية جديدة لحجز موعد استلام البطاقة البنكية "منحتي"    تصريح النصيري يجرّ عليه غضب المغاربة.. "من ينتقدني نعطيه بلاصتي يدخل يماركي"    بشرى من كبير خبراء الأمراض المُعدية.. أوميكرون سيقضي على الوباء في هذه الحالة    قتيل في إطلاق نار ب"فرنسا" والشرطة تعتقل شخصان    وحيد خاليلوزيتش: مباراة الغابون "درس جيد" لبقية المنافسات    المغرب يتوفر على 5000 مهندس في مجال تصنيع السيارات    وزارة التربية تتبرأ من "مباريات وهمية"    تونس تقرر تمديد حالة الطوارئ    طيران "رايان إير" تتجه للانسحاب نهائيا من المغرب    مبابي تابع مباراة المغرب الغابون و تفاعل مع هدف حكيمي (صورة)    "أناطو " فيلم مغربي بألوان إفريقية في القاعات السينمائية    منظمة الصحة العالمية تفند فرضية إنهاء أوميكرون للوباء    "إقصاء" مخازن جبال الريف الجماعية من "التراث العالمي لليونسكو" يجر بنسعيد للمساءلة    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    اللمسة التربوية الحانية    تقرير يكشف هيمنة الفرنسية على زمن التدريس مقابل تراجع العربية    الموازنة بين الرصيد الغنائي وحق الملكية في واقعة أسرة ميكري الفنية    إيض إيناير.. جمعية الشعلة تستضيف الفنان الأمازيغي بوحسين فولان في برنامج " جلسة مع الحباب"    أحداث شيقة في حلقة اليوم (101) من مسلسلكم "لحن الحياة"    انقسام اليسار الفرنسي يتعمّق    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



استعراض المشروع المغربي لتطوير الغاز الطبيعي بكوبنهاكن
نشر في بيان اليوم يوم 13 - 06 - 2017

شكل مشروع تطوير الغاز الطبيعي في المغرب، صلب لقاء نظم بكوبنهاغن، نشطه ثلة من المتدخلين والخبراء الوطنيين والأجانب، في إطار أشغال دورة 2017 لمنتدى الطاقة الافريقي الذي انعقد من سابع إلى تاسع يونيو الجاري بالعاصمة الدنماركية.
وبهذه المناسبة، قدم الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عبد الرحيم الحافظي، عرضا مدعما بالأرقام والرسوم البيانية، حول المحاور الهيكلية للمشروع المغربي للغاز الطبيعي.
وذكر أن هذا المشروع يشمل محطة تهدارت (منطقة طنجة)، التي أطلقت سنة 2005، ويهدف إلى إنتاج 385 ميغاواط من الطاقة، ومحطة عين بني مطهر (80 كلم جنوب وجدة)، التي أطلقت سنة 2010، بقدرة 470 ميغاوات.
وأكد أن إنجاز هذين المشروعين يندرج في إطار الاستراتيجية الوطنية الرامية الى تعزيز المزيج الطاقي بناء على خطوة تفضل المرونة، بالجمع بين الفحم والغاز الطبيعي والنفط، وفي الوقت نفسه تعزيز تطوير الطاقات المتجددة، وعلى الخصوص طاقة الرياح والطاقة الشمسية والموارد المائية.
وأشار إلى أن المغرب، الذي حدد هدف التقليص من الاعتماد على الطاقات الأحفورية بنسبة 43 في المائة سنة 2020، وبنسبة 52 في المائة سنة 2030، يتوفر لذلك على خارطة الطريق 2015/ 2030، التي تتمحور حول تطوير الغاز الطبيعي والمحروقات.
وأشار إلى أنه ضمن هذا الأفق بالضبط كان من المناسب القيام بإطلاق محطة للغاز الطبيعي المسال في الجرف الأصفر باستثمار يقدر بنحو 4.6 مليار دولار.
وذكر أن 93 شركة قد أبدت حتى الآن عن اهتمامها بالمشروع، موضحا أن الدراسات المتعلقة به في مرحلة متقدمة جدا وأنه سيتم إطلاق طلب العروض في سنة 2018.
وأكد المسؤول ذاته أن عشرين شركة تعمل في المغرب في التنقيب عن الغاز الطبيعي قد تحدثت عن مؤشرات جد إيجابية في عدد من المواقع، وعلى الخصوص في منطقة تندرارة (شرق).
وفي السياق ذاته، أكد مدير المشاركات والشراكات بالمكتب الوطني للكهرباء والماء، السيد عبد الصمد صدوق، أن تطور الطلب على الطاقة في المغرب يرجع إلى تصنيع بالبلاد، وذلك بفضل تواجد العديد من الشركات الدولية، وخاصة في صناعة السيارات والطيران.
وأبرز أن سنة 2017 سجلت انتعاشا في الطلب على الطاقة مع اتجاه يتأرجح بين 4 و6 في المائة.
وأكد مختلف المتدخلين أهمية مشروع الطاقة المغربي، بفضل، على الخصوص، الإطار القانوني القوي، ودراسات الجدوى التي أعدت بشكل جيد وسياسة الشراكات والتعاون.
ويشارك وفد مغربي هام في دورة 2017 لمنتدى الطاقة الإفريقي السنوي، الذي تنعقد أشغاله في كوبنهاغن، بمشاركة العديد من الوزراء وكبار المسؤولين ورؤساء الشركات من 80 بلدا.
ويتكون الوفد المغربي في هذه الدورة، الموجهة لتسهيل اللقاء مع العديد من المهتمين بهذا المجال، والتعريف بالمشاريع المغربية للغاز والطاقة المستدامة وتعزيز الشراكات الافريقية، من مسؤولين كبار بوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، والوكالة المغربية للطاقة المستدامة، وآخرون.
وبالنسبة للمنظمين فإن "الوفد المغربي الهام يعكس الشراكة المتنامية ل(إينرجي نيت) مع المملكة، والتي بدأت خلال السنة الماضية بمناسبة (كوب 22) مع منتدى إفريقيا حول الطاقات المتجددة، وتتواصل مع اجتماع (غاز أوبسيون) والمنتدى الإفريقي الثاني حول الطاقات المتجددة اللذان سينعقدان من 29 نونبر إلى فاتح دجنبر المقبل في مراكش".
ويحضر هذا الحدث، المخصص لاستكشاف الفرص الاستثمارية وعقد شراكات وتوقيع اتفاقات لإنجاز عدد من المشاريع، 2100 مشارك و130 من الممولين والعارضين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.