اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى الواحدة والعشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    حزب الاستقلال يكتسح الانتخابات الجزئية للغرفة الفلاحية بإقليم بولمان    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    اللجنة النسوية لحزب العدالة والتنمية بإقليم العرائش تنظم احتفالية المولد النبوي بالقصر الكبير    غيابات إتحاد طنجة في مواجهة رجاء بني ملال    نقطة نظام.. البام والبيجيدي    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    الملك يرفض استقبال بنيامين نتنياهو الذي طلب زيارة المغرب برفقة وزير الخارجية الأميركي    حدود الحريات الفردية    المغرب التطواني يجمع منخرطيه والغازي يكشف مستجدات الانتدابات    الأهلي يستعيد توازنه "أفريقيًا" بثنائية في الهلال السوداني    كوب 25 .. الدعوة إلى حماية المحيطات والمناطق الساحلية    الملك يبعث برسالة تعزية لأسرة السنوسي مدير الديوان الملكي والوزير السابق    المرشحون للرئاسيات الجزائرية يقدمون برامجهم في مناظرة    بريانكا شوبرا تتحدث عن سبب تخلف زوجها نيك جوناس عن مرافقتها للمغرب-فيديو    بعد فرار الجناة..درك عين تاوجطات يحجز مخدرات في دورية للدرك الملكي لمحاربة تجارة المخدرات    للا مريم تترأس حفلا دينيا إحياء لذكرى وفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    الترجي يهزم شبيبة القبائل ويتصدر مجموعة الرجاء    بسبب المادة 9.. مستشار برلماني من الPJD يقاطع جلسة التصويت على مالية 2020    العاهل السعودي يعزى ترامب في ضحايا حادث فلوريدا    قرار جديد من “الطاس” يقرب حكيم زياش من أحد أكبر أندية إنجلترا    عمال حافلات "شركة ألزا" للنقل الحضري بالرباط وسلا وتمارة يخوضون إضرابا عن العمل    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    تراجع مخزون المياه في سدود المغرب إلى 7.2 مليار متر مكعب    بن عبد السلام: المادة 9 تجعل القضاء مستبدا وتمييزا.. والحقوقيون يدعمون المحامين لإسقاطها – فيديو    نبذة عن عبد القادر مطاع الممثل المرموق الذي قتلته الإشاعة قبل الأجل المحتوم    رئيس الوزراء الفرنسي عازم على تطبيق إصلاحات التقاعد    نزاع “سوء الجوار” يسلب حياة شاب بطعنات سكين بمدينة طنجة    هاجر عبر قوارب الموت.. إسبانيا تسمح للمغربي بوخرصة بالمشاركة في بطولتها ل”التايكوندو”    مرصد: الحكومة عجزت عن إيجاد حل للتهريب بباب سبتة وتكتفي بالترقيع    حقيقة تضرر الرئتان بسبب السجائر الإلكترونية    4 قتلى خلال مطاردة الشرطة الأمريكية لشاحنة مسروقة في فلوريدا    الرجل الذي منحه زياش قميصه ليس والد الطفل.. والنجم المغربي يبحث عن الفتى ليهديه قميصه!    طنجة : ملتقى يوصي بضرورة تنمية الصناعات التصديرية والتصنيع المحلي بالبلدان العربية    اليوم العالمي للتطوع.. مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحتفي بالتعاونيات    الرباط.. حريق محدود بالمركز التجاري (رباط سانتر) دون تسجيل خسائر    بعد أيام من افتتاحه.. النيران تندلع ب"الرباط سانتر"    المعرض الوطني للفنون التشكيلية: أيادي النور بمركز تطوان للفن الحديث    بهدف حماية المسجد الإبراهيمي ببلدة الخليل من خطر التهويد.. آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد    بلاغة الشعر وبلاغة الإقناع    “متاهة المكان في السرد العربي” للباحث المغربي إبراهيم الحجري    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    الليشمانيا تصيب أحشاء رضيعة بزاكورة.. ووالدها يناشد وزير الصحة تبلغ من العمر 9 أشهر    استقالة كومي نايدو أمين عام منظمة العفو الدولية    واشنطن تقدّر “مقتل أكثر من ألف إيراني على يد النظام” خلال التظاهرات    المترجم ليس مجرد وسيط لغوي    ما يشبه الشعر    « تثمين المنتجات المجالية» .. بزاكورة    الإتحاد العربي يكشف موعد مباراتي الرجاء الرياضي في كأس العرب    وفاة مدير الديوان الملكي والوزير السابق بدر الدين السنوسي    دراسة أمريكية: الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. تساقطات ثلجية بالمرتفعات وأمطار بهذه المناطق    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في بلاغ مشترك بين وزارة الثقافة والاتصال والنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية
نشر في بيان اليوم يوم 08 - 10 - 2017

على إثر الاستقبال الذي خص به وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج وفدا عن قيادة النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، يوم الثلاثاء الماضي، أصدر الطرفان بلاغا مشتركا، توصلت بيان اليوم بنسخة منه، يؤكدان فيه على ضرورة مواصلة العمل التشاركي بين الوزارة والنقابة لما يخدم المجال الفني ومصلحة مهنييه، كما أشارا في بلاغهما المشترك إلى عدد من النقاط التي تم التداول فيها ومناقشتها في اللقاء والاتفاق على برمجتها في الأفق القريب والمتوسط، وأعلن ذات البلاغ عن إحداث لجنة مختلطة كآلية دائمة ومتواصلة للحوار والتعاون والعمل التشاركي، تشتغل بانتظام وفق برنامج محدد وأجندة واضحة المعالم، سواء تعلق الأمر باقتراحات النقابة أو بتصورات الوزارة المرتبطة بالقطاع. وفيما يلي نص البلاغ المشترك كما توصلت به بيان اليوم:
استقبل السيد وزير الثقافة والاتصال الأستاذ محمد الأعرج، يوم الثلاثاء 3 أكتوبر 2017، وفدا عن المكتب الوطني للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية يتقدمه السيد النقيب رئيس النقابة الدكتور مسعود بوحسين، ويتكون من السادة: محمد التسولي، ميلود الحبشي، نور الدين زيوال، عبد الكبير الركاكنة، أمين ناسور والحسين الشعبي..
في بداية اللقاء قدم وفد النقابة للسيد الوزير وثيقة "الخطة الوطنية للنهوض بقطاع المسرح" التي تعد من أهم أدبيات النقابة التي تشكل بالنسبة لها مرجعية وخارطة طريق لتطوير قطاع المسرح ببلادنا على الأمد القريب والمتوسط والبعيد. كما سلم وفد النقابة للسيد الوزير مذكرة تشمل مجموعة من المطالب والاقتراحات عرض السيد النقيب محتوياتها بتفصيل، وتتوزع محاورها على القطاعات التالية:
-1 قطاع المسرح.
-2 قطاع السينما والسمعي البصري.
-3 قطاع حقوق المؤلف والحقوق المجاورة.
-4 قانون الفنان والمهن الفنية.
-5 الشراكات والمشاريع.
بعد ذلك ناقش المجتمعون كل محور على حدة في إطار من التفاعل وتبادل الإنصات، بجدية وبصراحة ووضوح، حيث استقبل السيد الوزير اقتراحات النقابة بصدر رحب وأبدى استعداده الكامل للتجاوب مع مذكرة النقابة في نطاق مقاربة تشاركية ناجعة وفعالة.
كما عبر السيد الوزير لوفد النقابة عن اعتزازه بالمكتسبات التي تحققت في قطاع الثقافة والفنون على عدة مستويات، مؤكدا على ضرورة صيانة المكاسب والعمل على تطويرها وتجويدها لما يخدم مصالح المهن الدرامية ومهنييها.. وفي هذا الإطار جدد السيد الوزير الإعراب عن حرصه على مواصلة الدورة الثانية للدعم مطمئنا الفرق المسرحية والمسرحيين من جديد على أن الوزارة بصدد حل جميع المشاكل العالقة المرتبطة بصرف دفعات الدعم لمستحقيها.. كما عبر السيد الوزير عن رغبته الشديدة في تطوير المجال المسرحي ماديا وتنظيميا، وأكد مجددا على أن المهرجان الوطني للمسرح سيلتئم في دورته التاسعة عشرة في موعده بإقليم تطوان.
هذا وعرض السيد الوزير على وفد النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية الخطوط العريضة لاستراتيجية وزارة الثقافة والاتصال وعلى رأسها مبدأ عرضانية العمل الثقافي في نطاق التقائية السياسات العمومية والتعاطي بشكل مندمج مع الدعم العمومي للثقافة والفنون من قبل مختلف القطاعات الحكومية ذات الصلة بشكل مباشر أو غير مباشر. والسعي بالمقابل نحو البحث عن سبل تعبئة موارد مالية إضافية للاستجابة للحاجيات المتنامية إن على المستوى الوطني أو على المستوى الجهوي والمحلي.. وألح السيد الوزير على ضرورة العمل من أجل سد الخصاص المسجل على مستوى البنيات التحتية.
من جهتهم عبر أعضاء الوفد النقابي عن رغبتهم في تطوير علاقة الشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال معربين عن شكرهم للسيد الوزير الذي تجاوب مع مذكرة النقابة في محاورها الشاملة لكل المهن والاختصاصات التي تدخل في نطاق اهتماماتها، ملتمسين إحداث لجنة مشتركة كآلية دائمة ومتواصلة للحوار والتعاون والعمل التشاركي، تشتغل بانتظام وفق برنامج محدد وأجندة واضحة المعالم، سواء تعلق الأمر باقتراحات النقابة أو بتصورات الوزارة المرتبطة بالقطاع.
في نهاية الاجتماع اتفق الطرفان على أهمية الخلاصات والاقتراحات التي وردت في مذكرة النقابة، واتفقا على إحداث لجنة مشتركة لبلورة الاقتراحات والمشاريع وصياغة مشروع برنامج مشترك بأجندة واضحة وبهدفية دقيقة.. وستشرع هذه اللجنة المشتركة في الاشتغال، في مرحلة أولى، على القضايا الكبرى ذات الصبغة الاستعجالية وتحددت كما يلي:
النظر في سبل تطوير الدعم المسرحي، توطينا وإنتاجا وترويجا، بما يعزز المكتسبات ويمنح إمكانيات التجويد والتحسين.
الشروع في تنزيل النصوص التنظيمية لقانون الفنان والمهن الفنية، وما يرتبط بذلك من تنظيم العلاقات الشغلية والحماية الاجتماعية للفنانين ولا سيما المتفرغين منهم.
التفكير في إمكانية إحداث "المركز المغربي للفنون الدرامية الحية" على شاكلة المركز السينمائي المغربي.
إعداد مشروع قانون لإحداث وتدبير مؤسسات وفضاءات العروض الحية.
إعداد تصور منظومة خاصة بالإنتاج الفني (ومنه المسرح والفنون الدرامية) بشكل عرضاني على الصعيد الوطني والجهوي.
صياغة تصور يهم مجالات التكوين والتكوين المستمر سواء لفائدة المهنيين أو لفائدة الراغبين من الشباب وتيسير الولوجية لمنظومة التكوين عبر التراب الوطني.
تفعيل الشق المتعلق بالحقوق المجاورة في مجال حقوق التأليف والملكية الفكرية، وهي الحقوق التي تعنى أساسا بفناني الأداء.
مراجعة دفاتر تحملات متعهدي السمعي البصري العموميين ومجالات تطبيقها بما يضمن التوازن بين التنافسية وتكافؤ الفرص، ولا سيما بالسنبة للممثلين وكتاب السيناريو والتقنيين.
وفي الختام أشاد الطرفان بهذا اللقاء الأولي الذي أسفر عن خلاصات هامة مشددين على ضرورة الاستمرار في العمل التشاركي وتفعيل اللجنة المشتركة بدينامية وجدية ونجاعة لما فيه مصلحة الفن والفنانين.
وزير الثقافة والاتصال: محمد الأعرج
رئيس النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية: مسعود بوحسين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.