بوريطة يستقبل بالرباط وزير أوروبا والشؤون الخارجية بالجمهورية الفرنسية    طانطان .. توقيف خمسة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي في المخدرات    محاكمة “شبكة تجنيس الإسرائيليين”.. متهم إسرائيلي يكشف للمحكمة تفاصيل حصوله على الجنسية المغربية بطريقة مشبوهة    قائد ليجانيس: "لا يمكنك إغماض عينيك عن ميسي"    بوصوفة: ” حمد الله تخلى عن منتخب بلاده ولو كنت مكان رونار لاتخذت نفس القرار” – فيديو    النعناع ممنوع بأسواق الجملة    فاخر مدربا جديدا لفريق حسنية أكادير خلفا للأرجنتيني غاموندي    نشرة خاصة.. رياح وأمطار قوية غدا بالعديد من مناطق المملكة    عاجل.. هزة أرضية جديدة تضرب إقليم مدلت    العاني يدعو إلى إخراج نقاش الفلسفة الإسلامية من دائرة النخبة    الوالي و”نوح” في فرنسا    العثماني يبحث عن خليفة مدير الأدوية    اليوم العالمي لحقوق الطفل.. ثلاثون سنة من أجل المصلحة الفضلى للطفولة    البراق: 2,5 مليون مسافر من يناير إلى نهاية أكتوبر    مندوبية لحليمي: المقاولات بالمغرب تعرف نسبة تأطير محددة في 25 بالمائة    طنجة.. انتحار خمسيني في ظروف غامضة    30 عاما على إصدار اتفاقية حقوق الطفل    توبيخ علني نادر من الفاتيكان للسياسة الأمريكية    دراسة أممية: ملايين الأطفال في العالم محرومون من الحرية والولايات المتحدة تحتجز العدد الأكبر    والدة مبابي تحسم الجدل.. أغلى صفقة في التاريخ إلى ريال مدريد    رسمياً…نادي الغزالة السوسية يتعاقد مع محمد فاخر خلفاً للغاموندي    القوات المسلحة تقتني 36 هيلوكوبتر "أباتشي" بقيمة 4,25 مليار دولار    حزب التقدم والاشتراكية يعتبر شرعنة الاستيطان الصهيوني جريمةُ حربٍ وانتهاكٌ للشرعية الدولية    "دون قيشوح" تمثل عروض المسرح الأمازيغي بالمهرجان الوطني للمسرح بتطوان    سكينة فحصي تفتتح مهرجان "فيزا فور ميوزيك" في دورته السادسة    “ولد الكريا” أحد مغنيي أغنية “عاش الشعب” يعلن اعتزاله “الراب”    عموتة: هناك أخطاء يتوجب تصحيحها    الريسوني: فرنسا مصدر التضييقات العنصرية التي يتعرض لها المسلمون    أمزازي يستعرض في برلين خارطة الطريق الجديدة للتكوين المهني    “محمد الخامس.. سيرة ملك وسيرة شعب” إصدار جديد عن منشورات مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث    بنموسى رئيسا للجنة إعداد النموذج التنموي الجديد    عن المنجزات الديمقراطية والتنموية.. الPJD: مواطن اختلال يجب معالجتها بسرعة    انتخابات إسرائيلية جديدة تلوح في الأفق بعد فشل غانتس في تشكيل الحكومة    سقوط قتيلين و38 مصابا في الاحتجاجات ببغداد    النيران تلتهم عشرات المحلات التجارية بسوق في إنزكان (صور) تمت السيطرة على الحريق    إعلان 19 نونبر “يوم المغرب بلوس أنجلس” اعترافا بالالتزام الملكي من أجل التسامح والسلام    بوجدور..مشروع جديد لإنتاج 300 ميغاواط من الطاقة الريحية    المغرب من أكثر البلدان أمنا بالنسبة إلى المسافرين    تراجع أسعار النفط لليوم الثالث على التوالي    ارتفاع أسعار الذهب مع تصاعد التوترات السياسية بين واشنطن وبكين    متى تكون العلوم في حاجة إلى الفلسفة ؟    «آدم» و»معجزة القديس المجهول» بمهرجان السينما المتوسطية ببروكسيل    تسعة فنانين مغاربة بأيام قرطاج للفن المعاصر    التدابير الضريبية في قانون مالية 2020 لا تمت بصلة لتوصيات مناظرة الصخيرات حول الجبايات    الدميعي: سأخرج طنجة من نفق النتائج السلبية    بنعبيد يعتذر عن فعلته الإفريقية    رَضْوَى حَبْسُهَا اخْتِنَاقٌ لِلْمَرْوَى    نزول أمطار محلية وتساقطات ثلجية في توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس    حكومة إقليم الباسك تؤكد التزامها بالإنصات لجميع ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان    عبد الإله رشيد: المجتمع فاسد أخلاقيا و يستقوي على المرأة!    امضغ العلكة بعد الطعام.. لهذا السبب!    بريطانيا تستعين بالقندس للتصدي للفيضانات    دراسة: الصيام 24 ساعة مرة واحدة شهرياً ” يطيل” عمر مرضى القلب    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المرور إلى المرحلة الثانية من إصلاح صناديق التقاعد
نشر في بيان اليوم يوم 12 - 08 - 2018

من المتوقع أن تشرع الحكومة في المرحلة الثانية من إصلاح نظام التقاعد، بهدف الوصول إلى نظام القطبين.
وبعد المرحلة الأولى التي تم خلالها تطبيق الإصلاح المقياسي بالنسبة للصندوق المغربي للتقاعد، والذي دخل حيز التنفيذ في يناير 2017، ينتظر إطلاق طلبات عروض لاختيار مكتب الدراسات الذي سيباشر مهام التشخيص وإعداد سيناريوهات الإصلاح على أساس قطبين؛ الأول عمومي، والثاني خاص.
وفي هذا الإطار، تشرف وزارة الاقتصاد والمالية على لجنة تقنية تضم عددا من المتدخلين في القطاع والأطراف المعنية تشارك فيها أيضا هيأة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، لإعداد تصور الحكومة الذي ستطرحه خلال جولات الحوار الاجتماعي المقبلة، إذ ستتم مناقشة محاور الإصلاح المتعلقة بصندوق الضمان الاجتماعي في لجنة القطاع الخاص، في حين سيعرض الشق المتعلق بالصندوق المغربي للتقاعد في لجنة القطاع العام.
وتتضمن مقاربة الحكومة للإصلاح مرحلتين أساسيتين، تهم المرحلة الأولى الجانب المقياسي، أي ما يتعلق بالسن القانوني للإحالة على المعاش، ووعاء احتساب الحقوق، ونسب المساهمة، وذلك بهدف تقوية ديمومة أنظمة التقاعد، خاصة نظام الصندوق المغربي للتقاعد، في أفق إصلاح هيكلي يشمل مجموع الأنظمة.
أما المرحلة الثانية فسيتم خلالها توحيد مختلف الأنظمة في أفق خلق قطبين للتقاعد الأول عمومي والثاني خاص، وأنظمة إجبارية واختيارية لكل واحد منهما.
وللتذكير فقد استهدف الإصلاح المقياسي الذي طبق على الصندوق المغربي للتقاعد خلال 2017، الرفع من الحد الأدنى للمعاش ليصل إلى 1350 درهما، مع الزيادة في نسبة الاقتطاعات بنقطتين إلى 24 في المائة، وتمديد الإحالة على التقاعد بستة أشهر، واحتساب معاشات المتقاعدين الجدد على أساس متوسط الأجر للسنتين الأخيرتين من العمل، مع احتساب معاش التقاعد على أساس 2 في المائة بالنسبة لمدة الخدمة المنجزة بعد فاتح يناير 2017.
واعتبر المجلس الأعلى للحسابات أن هذه الإصلاحات وإن كانت ضرورية تبقى غير كافية، لاسيما وأن الإصلاح المقترح حول مجموع أنظمة التقاعد هو إصلاح مقياسي، مشيرا إلى أن الإصلاح المقياسي لن يمكن من إصلاح العجز.
أما بخصوص الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فمن الوارد جدا أن يعمد الإصلاح إلى اتباع توصيات المجلس الأعلى للحسابات الذي أوصى بالاحتفاظ ب 60 سنة كسن قانونية للتقاعد، مع إتاحة الإمكانية للمنخرطين الراغبين في تمديد السن إلى 65 سنة، كما أوصى بالرفع من سقف معدل التعويض إلى 75 في المائة، بدل من 70 في المائة المعتمدة حاليا بالنسبة إلى المنخرطين الذين يختارون مواصلة مسارهم المهني حتى 65 سنة.
وبخصوص القسط السنوي لتصفية الحقوق، اقترح زيادة عدد الأيام اللازمة للاستفادة من 50 في المائة من الحقوق، لتصل إلى 4320 يوما عوض 3240 يوما المعتمدة، ويتعين أن تكون تدريجية على مدى 10 سنوات، وتواكبها إجراءات فعالة لمكافحة عدم التصريح، أو التصريح الجزئي الذي يعانيه الأجراء، إذ أن سبعة ملايين مغربيا يظلون خارج التغطية.
ويصل عدد العاملين في القطاع الخاص إلى 3.6 ملايين عامل، من بينهم 600 ألف غير مسجلين لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.